كتاب الفقه الإسلامي للسنة الرابعة متوسط. تنسيقية المعاهد الثلاثة: الحياة، عمي سعيد، الإصلاح.

Brahim إبراهيم Daddi دادي Ýí 2024-04-01


كتاب الفقه الإسلامي للسنة الرابعة متوسط. تنسيقية المعاهد الثلاثة: الحياة، عمي سعيد، الإصلاح.

 إشراف إدارة المناهج الشرعية، تأليف وتصميم: أ. بابا واعمر عبد العزيز بن بكير،

المزيد مثل هذا المقال :

أ. لالوت عمر بن إبراهيم، أ. طباخ يحي بن صالح.

 

عزمت بسم الله،

 

الصفحة 6 جاء فيها: فمن الصفات الجوهرية للفقه الإسلامي صفة الواقعية، فهو يعرف بالأحكام العملية، لارتباطه الوثيق بالواقع فصلاح الخلق، ونيل سعادتهم لا يتحقق إلا بالاحتكام إلى شرع الله تعالى في كل المجالات دقيقها وجسيمها، والحياة الطيبة التي تنشدها البشرية جمعاء دنيا وأخرى لا تجدها إلا تحت ظلال الفقه الإسلامي الوارفة، وثماره اليانعة يقول الله تعالى: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ. الأنفال 24.

 

تعليق: أتساءل وأقول: هل الفقه الإسلامي من وحي الله تعالى على رسوله وبلغه كما أوحي إليه القرآن، أم أن الفقه الإسلامي من وحي البشر وما كتبت أيديهم، ونسبوه إلى قول وفعل وتقرير الرسول؟

هل الفقه الإسلامي موحد أم نجد فيه الاختلاف الكثير؟ لأن الله تعالى أنبأنا أن ما كان من عن عند غير الله تعالى نجد فيه اختلافا كثيرا. أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا(82). النساء.

قولكم: فصلاح الخلق، ونيل سعادتهم لا يتحقق إلا بالاحتكام إلى شرع الله تعالى في كل المجالات دقيقها وجسيمها.

 

تعليق: هذا صحيح، فشرع الله تعالى يُحقق صلاح الخلق، ويسعدوا في الحياة الدنيا والآخرة، لأن شرع الله تعالى كان من لدن حكيم عليم بما خلق. مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ(91).المؤمنون.

 

أما قولكم:والحياة الطيبة التي تنشدها البشرية جمعاء دنيا وأخرى لا تجدها إلا تحت ظلال الفقه الإسلامي.

تعليق: هل المسلمون بعد وفاة النبي عاشوا عيشة راضية، أم تفرق المسلمون قبل دفن النبي واختصموا على الحكم والخلافة؟ وبعد ذلك مباشرة بدأ التقاتل بينهم، فقُتل الصحابة، وقتل بعضهم بعضا، وألَّفوا أحاديث نسبوها إلى الرسول وإلى الوحي، تذم بعضهم بعضا، وتلعن بعضهم بعضا على المنابر، واختلفوا في كل شيء، فهل هذا هو الفقه الإسلامي المنشود؟؟؟

إن الله تعالى أنزل على عبده الكتاب ( القرآن) فقال سبحانه: وَمَا تَفَرَّقُوا إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمْ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ...فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمْ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ... اللَّهُ الَّذِي أَنْزَلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ وَالْمِيزَانَ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ14/17. الشورى. هذا هو الكتاب ( القرآن) الذي يسعد أتباعه في الدنيا والآخرة، لأنه الرسول الذي لا يموت إلى قيام الساعة.

 

الصفحة 12 جاء فيها: يقال: روح الإنسان، ويقال: روح الشريعة، وغير ذلك...

ما المراد بالروح في كلا الاستعمالين؟

 الروح في الإنسان هي الأمر الذي به تقوم حياته، إذ لو خرجت من بدنه لفارق الحياة وهي الكائن الذي أخفى الله تعالى حقيقته.

 

تعليق: حسب القرآن فإن النفس هي التي تخرج من الإنسان فيموت. قال رسول الله عن الروح عن ربه: كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ(57). العنكبوت.

أما الروح: فهو من أسماء الملاك ( جبريل) وهي كلمات الله تعالى وأوامره التي يصدرها لما خلق.

وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ* نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ* عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ. الشعراء 192/194. إِذْ قَالَتْ الْمَلَائِكَةُ يَامَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنْ الْمُقَرَّبِينَ(45).آل عمران. وَكَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّهُمْ أَصْحَابُ النَّارِ(6).غافر. . يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِي(2).النحل. إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ(54).الأعراف

 

الصفحة 24 جاء فيها: ما الحقوق التي يأمرنا بها الله ورسوله؟

 

تعليق: الأمر لله تعالى وحده، لا شريك له في الأمر والنهي أبدا، وللرسل تبليغ ما يأمر به الله سبحانه. قال رسول الله عن الروح عن ربه:إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا(58).النساء.

أما الشيطان فيمكنه أن يأمر بالفحشاء والمنكر. الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ(268). البقرة. إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُوْلَئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ*وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنْ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنْ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ*مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ* وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ(80).آل عمران.

 

الصفحة 27 جاء فيها: عن أبي هريرة أن رجلا قال: يا رسول الله إن فلانة ذُكر من كثرة صلاتها غير أنها تؤذي بلسانها، قال: في النار. قال: يا رسول الله إن فلانة ذُكر من قلة صلاتها وصيامها، وإنها تصدقت بأثْوَار أقط غير أنها لا تؤذي جيرانها قال: هي في الجنة. ابن ماجة.

 

تعليق: غريب كيف توردون رواية مثل هذه لطلبة القرن الواحد والعشرين، الذي كثر فيه الإلحاد بسبب مثل هذه الروايات، التي لا يمكن لرسول الله عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أن يقولها، لأنه لا يعلم الغيب، ولأن الحكم على العباد هو لله وحده لا شريك له. قال الله تعالى لرسوله: قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنْ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِي السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(188). الأعراف. وَلَا أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلَا أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَنْ يُؤْتِيَهُمْ اللَّهُ خَيْرًا اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَمِنْ الظَّالِمِينَ(31). هود.

 

الصفحة 35 جاء فيها: اليتيم هو الولد الذي مات أبوه قبل بلوغه ذكرا كان أو أنثى، فإذا بلغ الحلم زال عنه اسم اليتم.

 

ـتعليق: تعريف اليتيم حسب القرآن هو بلوغ النكاح وليس الحلم، وقد جئتم به في الصفحة 36. يقول الله تعالى: وَابْتَلُوا الْيَتَامَى حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ وَلَا تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَنْ يَكْبَرُوا وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا(6). النساء.

 

الصفحة 38 جاء فيها: عن عمرو بن خارجة أن رسول الله قال: إن الله عز وجل أعطى كل ذي حق حقه.. الترمذي.

 

ـتعليق: أتساءل ما السبب من قطع الرواية التي رواها عمرو بن خارجة؟ لأن عمرو بن خارج هو راوي حديث لا وصية لوارث المخالفة لأحسن الحديث الذي قال الله تعالى: كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ(180). البقرة.

 والرواية جاء فيها ما يلي: 2047 - حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ غَنْمٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ خَارِجَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ عَلَى نَاقَتِهِ وَأَنَا تَحْتَ جِرَانِهَا وَهِيَ تَقْصَعُ بِجِرَّتِهَا وَإِنَّ لُعَابَهَا يَسِيلُ بَيْنَ كَتِفَيَّ فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ إِنَّ اللَّهَ أَعْطَى كُلَّ ذِي حَقٍّ حَقَّهُ وَلَا وَصِيَّةَ لِوَارِثٍ وَالْوَلَدُ لِلْفِرَاشِ وَلِلْعَاهِرِ الْحَجَرُ وَمَنْ ادَّعَى إِلَى غَيْرِ أَبِيهِ أَوْ انْتَمَى إِلَى غَيْرِ مَوَالِيهِ رَغْبَةً عَنْهُمْ فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ لَا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ صَرْفًا وَلَا عَدْلًا قَالَ و سَمِعْت أَحْمَدَ بْنَ الْحَسَنِ يَقُولُ قَالَ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ لَا أُبَالِي بِحَدِيثِ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ قَالَ وَسَأَلْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَعِيلَ عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ فَوَثَّقَهُ وَقَالَ إِنَّمَا يَتَكَلَّمُ فِيهِ ابْنُ عَوْنٍ ثُمَّ رَوَى ابْنُ عَوْنٍ عَنْ هِلَالِ بْنِ أَبِي زَيْنَبَ عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

سنن الترمذي - (ج 7 / ص 492) المكتبة الشاملة.

فمن هو عمرو بن خارجة راوي حديث لا وصية لوارث؟.

5826   عمرو بن خارجة  بن المنتفق الأسدي حليف آل أبي سفيان وقيل إنه أشعري وأنصاري وجمحي والأول أشهر قال بن الموطأ هو أسدي سكن الشام ومخرج حديثه عن أهل البصرة وكان رسول أبي سفيان إلى رسول الله  صلى الله عليه وسلم  قلت أخرج له الترمذي والنسائي وابن ماجة من طريق قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم حديثه خطب النبي  صلى الله عليه وسلم على ناقته وأنا تحت جرانها الحديث وفيه لا وصية لوارث ومنهم من اقتصر عليه وأخرجه النسائي في بعض الإشارة من رواية إسماعيل بن أبي خالد فلم يذكر في السند شهرا ولا بن غنم وأخرجه الطبراني من وجه آخر عن قتادة فذكر شهرا ولم يذكر بن غنم قال العسكري لا يصح سماع شهر منه كذا قال وقد وقع التصريح بسماع شهر منه في حديث آخر ثم الطبراني وأخرج العسكري والطبراني له حديثا آخر من رواية الشعبي عنه وأخرج الطبراني حديث لا وصية لوارث من طريق مجاهد عن   عمرو بن خارجة  وقد تقدم في الخاء المعجمة أن بعض الرواة قلبه فقال خارجة بن عمرو.

الإصابة ج 4 ص 627 قرص 1300 كتاب.

141 شهر بن حوشب أحاديثه لا تشبه حديث الناس وحدثت عن النضر بن شميل أن ابن عون سئل عن حديث لشهر فقال إن شهرا تركوه إن شهرا تركوه عمرو بن خارجة كنت آخذ بزمام ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم أسماء بنت يزيد كنت آخذ بزمام ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنه مولع بزمام ناقة النبي صلى الله عليه وسلم وحديثه دال عليه فلا ينبغي أن يغتر به وبروايته.

أحوال الرجال ج 1 ص 95 قرص 1300 كتاب.

39 ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة   عمرو بن خارجة  بن المنتفق الأشعري ويقال الأنصاري ويقال الأسدي حليف أبي سفيان بن حرب وقيل خارجة بن عمرو والأول أصح روى عن النبي  صلى الله عليه وسلم إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه الحديث روى شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم الأشعري عنه وقيل عن شهر عن عمرو ورواه ليث بن أبي سليم عن مجاهد عن   عمرو بن خارجة  مختصرا لا وصيه لوارث قلت ذكر له العسكري والطبراني حديثا آخر من رواية الشعبي عنه ثم أورد المذكور هنا وقال ولا يصح سماع شهر منه قلت وفي معجم الطبراني التصريح بسماع شهر منه لحديث آخر.

تهذيب التهذيب ج 8 ص 23 قرص 1300 كتاب.

أيعقل أن يقول الرسول( لا وصية لوارث!!!)، فيخالف بذلك أمر الله تعالى الذي كتب على المتقين إن تركوا خيرا أن يوصوا للوالدين والأقربين بالمعروف؟

أيعقل أن يتقول الرسول على الله بالرغم من أنه سبحانه قال: فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ*وَمَا لَا تُبْصِرُونَ*إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ*وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ*وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ*تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ*وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ*لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ*ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ*فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ*وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ*وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ38/49.الحاقة.

ومن روايات عمرو بن خارجة ما يلي:

17003 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ لَيْثٍ عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ قَالَ أَخْبَرَنِي مَنْ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ و عَنْ ابْنِ أَبِي لَيْلَى أَنَّهُ سَمِعَ عَمْرَو بْنَ خَارِجَةَ قَالَ لَيْثٌ فِي حَدِيثِهِ خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ عَلَى نَاقَتِهِ فَقَالَ أَلَا إِنَّ الصَّدَقَةَ لَا تَحِلُّ لِي وَلَا لِأَهْلِ بَيْتِي وَأَخَذَ وَبَرَةً مِنْ كَاهِلِ نَاقَتِهِ فَقَالَ وَلَا مَا يُسَاوِي هَذِهِ أَوْ مَا يَزِنُ هَذِهِ.

مسند أحمد - (ج 36 / ص 64) المكتبة الشاملة.

بينما يقول الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً ذَلِكَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَأَطْهَرُ فَإِن لَّمْ تَجِدُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ. المجادلة 12.

هل كان النبي فعلا لا يقبل الصدقات؟ حتى يذهب إلى يهودي ليقرضه 30 صاعا من الشعير قوتا لعياله حى أنه لم يجد من يفتكها حتى مات، ( حسب رواية مسند أحمد.) ولا يقبل الصدقات من أحابه الاغنياء؟!!!

2700 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ الْأَسْوَدِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ عِنْدَ يَهُودِيٍّ بِثَلَاثِينَ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ وَقَالَ يَعْلَى حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ دِرْعٌ مِنْ حَدِيدٍ وَقَالَ مُعَلًّى حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ وَقَالَ رَهَنَهُ دِرْعًا مِنْ حَدِيدٍ.

صحيح البخاري - (ج 10 / ص 57) المكتبة الشاملة.

12012 حدثناعبد الله حدثني أبي ثنا محمد بن فضيل أنا الأعمش عن أنس قال ثم   كانت درع  رسول الله  صلى الله عليه وسلم  مرهونة ما وجد ما يفتكها حتى مات.

مسند أحمد ج 3ص 102 قرص 1300 كتاب.

 

الصفحة 39 حاء فيها ما يلي: من هو اليتيم؟ متى يزول وصف اليتم عن الإنسان؟

 

تعليق: لقد قدمت ملاحظتي والجواب على السؤال من القرآن في الصفحة 35 الموجودة في الصفحة 3 أعلاه.

 

الصفحة 59 جاء فيها ما يلي: عن عبد الله بن مسعود أن النبي عليه السلام قال: ( لعن الله آكل الربا وموكله وشاهده وكاتبه).

 

تعليق: في أية سورة من القرآن جاء فيها هذه المقولة المنسوبة إلى الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، بأن الله تعالى لعن آكل الربا وموكله وشاهده وكاتبه؟؟؟

لنفترض أن عمر استقرض من صديقه علي مبلغ 100.000.00 في 1 جانفي 2023 على أن يرده في 30.جانفي 2024 هل إذا أرجع عمر 100.000.00 بدون أية زيادة فهل سيكون علي مظلوما في هذه الحالة، أم عمر؟ والله تعالى يقول: (وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ). فهل علي يكون مظلوما في هذه الحالة؟ بينما عمر قد استفاد من المبلغ الكثير؟ فم العمل حتى لا يظلم المدين و لا الدائن؟ 

أقترح أن يكون الحكم في القرض هو (الذهب) يوم يقرض شخص لآخر، ينظر إلى قيمة الذهب لذلك اليوم، وعند إرجاع القرض ينظر إلى قيمة الذهب لذلك اليوم، فيكون بذلك لا ظالم ولا مظلوم.

الصفحة 61 جاء فيها: حكم ربا النسيئة هو التحريم بنص الحديث، وهو ما اجمع عليه علماء الأمة الإسلامية.

لقد جاء في لهو الحديث:  1990 حدثنا يوسف بن عيسى حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضي الله عنهما قالت ثم   اشترى رسول الله  صلى الله عليه وسلم من زفر طعاما بنسيئة ورهنه درعه.

البخاري ج 2 ص 738 قرص 1300 كتاب.

فهل يعقل أن يشتري الرسول طعاما من يهودي بنسيئة ويرهنه درعه إلى أن مات ودرعه مرهونة عند اليهودي ولم يجد من يفتكها!!!

12012 حدثناعبد الله حدثني أبي ثنا محمد بن فضيل أنا الأعمش عن أنس قال ثم   كانت درع  رسول الله  صلى الله عليه وسلم  مرهونة ما وجد ما يفتكها حتى مات.

مسند أحمد ج 3ص 102 قرص 1300 كتاب.

 

الصفحة 62 جاء فيها: ( وأحل الله البيع وحرم الربا). وفي قول النبي عليه السلام،: إنما الربا في النسيئة. مسلم.

تعليق: ألم يُرو أن الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، اشترى من يهودي طعاما بنسيئة؟ورهنه درعه!!!

 

الصفحة 66 جاء فيها: وأكثر الأمة على أن في الفضل يدا بيد ربا كما في الفضل بالنسيئة، بل قال الإمام الماهر أبو يعقوب بن إبراهيم: إن الأمة اجتمعت عليه إلا ابن عباس فإنه حصر الربا في النسيئة، وذكر أنه رجع عن هذا الحصر إلى إثبات الربا في الفضل يدا بيد، وفي النسيئة أيام مرض موته بالطائف، وقال: أردنا أن نسد عليكم أبواب الربا فأبيتم إلا فتحها، وتعجب بعض المتأخرين مما ذكره أبو يعقوب. شرح النيل وشفاء العليل ج 8 ص 39.

 

تعليق: هل ابن عباس هو المشرع أم الله تعالى الفعال لما يريد؟ كيف يقال أنه قال:أردنا أن نسد عليكم أبواب الربا فأبيتم إلا فتحها.؟؟؟

في نظري لم يفقه رجال الدين إلى يومنا هذا معنى الربا المحرم، فمنهم من يرى التعامل مع البنوك المسماة ( إسلامية) ليس فيها ربا، بينما لو دققنا في تعاملها لوجدناها هي عين الربا. والله أعلم.

 

الصفحة 68 جاء فيها: يقول الله تعالى: وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ. البقرة 279.

تعليق:  في نظري الحكمة كل الحكمة في هذه الآية الكريمة، فلا يظلم الدائن ولا المدان، أما ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة، فإن أخذ الدائن شيئا على المبلغ المقرض فذلك هو الربا الذي يمحقه الله تعالى لأن فيه ظلما للمعسر. و الله أعلم.

 

الصفحة 74 جاء فيها: صورة بيع العينة: أن يشتري شخص وهو محتاج إلى النقود غالبا سلعة من غيره إلى أجل ثم يبيعها له بثمن حاضر أقل مما اشتراها منه، وقد يكون بالعكس.

ومعنى صورة هذا البيع هو أن جعلت السلعة وسيلة إلى اقتراض المال مع أخذ زيادة عليه أي أنه أخذ الأقل مقابل رده بأكثر منه إلى أجل، هذا هو الربا المحرم.

 

تعليق: نعم هذا هو الربا المحرم، وهذا ما تقوم بمثله البنوك الإسلامية تحت غطاء المرابحة وغير ذلك من المسميات، وهذا أيضا ما يقوم به بعض أصحابنا في وادينا. وتسمى ( تَشَمُّوست). ويستحلون ذلك بدعوى البيع والشراء، ظنا منهم أن الله تعالى غافل عما يعمل الظالمون.

 

الصفحة 84 جاء فيها: عن جابر بن عبد الله أن النبي عليه السلام قال: إن إبراهيم حرم مكة، وإني حرمت المدينة ما بين لابتيها لا يقطع عضاهها ولا يصاد صيدها. مسلم.

 

تعليق: أولا: إن إبراهيم عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، لم يحرم مكة، إنما حرمها الله تعالى فقال: جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ...(97). المائدة. لقد حرم الله تعالى البيت الحرام، والمشعر الحرام فقط، 

ثانيا: هل يمكن لمخلوق مهما كان أن يحرم شيئا لم يحرمه الله تعالى؟؟؟ ألا يعتبر هذا تعديا على الله تعالى؟

 

الصفحة 86 جاء فيها: الأصل في لحم حيوان البر التحريم. لحوم الحيوانات الأصل فيها التحريم إلا ما صيد بالصيد المشروع أو ما ذكي ذكاة شرعية من مسلم أو من أهل الكتاب.

 

تعليق: حسب القرآن العظيم الأصل في كل شيء الحلية، إلا ما حرم الله تعالى بنص الكتاب، فقال سبحانه: يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمْ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنْ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمْ اللَّهُ فَكُلُوا مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ(4). المائدة. أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ(96). المائدة.

 

الصفحة 91 جاء فيها: عن قتادة عن جابر بن زيد عن ابن عباس قال: الأقلف لا تجوز شهادته، ولا تقبل له صلاة، ولا تؤكل له ذبيحة. ابن أبي شيبة.

تعليق:  أولا: هل ابن عباس نبي كذلك لأن القول له؟ ولم يُنسب إلى الرسول، ولا يوجد في القرآن ما يأمر الله تعالى بالختان.

هل الرواية التي تقول: 2370 حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا المغيرة يعني بن عبد الرحمن الحزامي عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ثم   اختتن  إبراهيم النبي عليه السلام وهو بن ثمانين سنة بالقدوم.

مسلم ج 4 ص 1839 قرص 1300 كتاب.

هل كان النبي محمد بن عبد الله عليه السلام حاضرا مع إبراهيم عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، فعرف كيف اختتن؟ لأن القرآن لم يقصص عليه هذه الواقعة، فمن أين جاءت؟؟؟

من أين عرف الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، ما حدث لإبراهيم عليه السلام؟

هل كان يعلم الغيب؟ الجواب لا، لم يكن يعلم الغيب إلا ما قصه الله عليه في الكتاب مثل قول الله تعلى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا(83). الكهف. وغيرها من قصص القرآن العظيم.

هل كان إبراهيم عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، يصلي ويعبد الله تعالى ولا يُقبل منه ذلك إلى أن بلغ ثمانين سنة واختتن بالقادوم فأصبحت عبادته وشهادته مقبولة؟

هل مثل هذه الروايات يستفيد منها طلبة القرن الواحد والعشرين؟ فلا ينبغي أن تُحتقر عقولهم.

 

الصفحة 99 جاء فيها: شاءت إرادة الله تعالى أن جعل مصدر تحليل الأطعمة والأشربة وتحريمها الوحي بمصدريه القرآن والسنة النبوية.

 

تعليق: هل السنة النبوية شريكة مع الله تعالى لِتُحل وتُحرم مع الله سبحانه؟

قال رسول الله عن الروح عن ربه: قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلْ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لَا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ(19).آل عمران.

قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(151).الأنعام.

ولأمر ما فقد أخبرنا الله تعالى بما سيقول الرسول يوم الفرقان يوم يُعرض الناس على الله تعالى: وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا(30).الفرقان.

 

الصفحة 101جاء فيها: وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنْ اتَّخِذِي مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنْ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ*ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنم بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ.69/68.النحل.

 

تعليق: (يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا) فقد كُتبت في الكتاب ( يخرج منم بطونها) غلط مطبعي يجب تصحيحه.

 

الصفحة 106 جاء فيها: أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن أبي هريرة عن النبي عليه السلام قال: أكل كل ذي ناب من السباع وذي مخالب من الطير حرام.

 

تعليق: في اعتقادي ليس من حق أي مخلوق أن يُحرم مع الله تعالى شيئا أو يحل، لأن الله تعالى وحده الذي يحل ويحرم، ولم يشرك في ملكه أحدا. قُلْ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا(26).الكهف.

أليس الدجاج والحمام وغير ذلك من الطيور لها مخالب؟ ولم تستثن في الرواية!!!

 قال رسول الله عن الروح عن ربه: يَابَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ* قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنْ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ31/32.الأعراف.

 

الصفحة 107 جاء فيها: دائرة ما حرم الله تعالى من الأطعمة... كل ذي مخلب من السباع كالأسد والكلب، وذوات المخالب من الطير كالنسر والصقر.

 

ـتعليق: لم يحرم الله تعالى في الكتاب ما تقدم من الحيوانات، فلا يمكن لمخلوق أن يحرم ما لم يحرم الله تعالى، لأنه سبحانه يقول:

قُلْ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا(26).الكهف.

وفي نفس الصفحة جاء فيها: كل ما فيه ضرر للإنسان عامة كأكل السموم وشرب أبوال الحيوانات.

 ألم يرد في ( الصحاح) أن الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أمر قوما ليشربوا من أبوال الإبل؟

1671 حدثنا أبو جعفر محمد وأبو بكر بن أبي شيبة واللفظ لأبي بكر قال حدثنا بن علية عن حجاج بن أبي عثمان حدثني أبو رجاء مولى أبي قلابة عن أبي قلابة حدثني أنس ثم أن نفرا من عكل ثمانية قدموا على رسول الله  صلى الله عليه وسلم  فبايعوه على الإسلام فاستوخموا الأرض وسقمت أجسامهم فشكوا ذلك إلى رسول الله  صلى الله عليه وسلم  فقال ألا تخرجون مع راعينا في إبله فتصيبون من   أبوالها  وألبانها فقالوا بلى فخرجوا فشربوا من   أبوالها  وألبانها فصحوا فقتلوا الراعي وطردوا الإبل فبلغ ذلك رسول الله  صلى الله عليه وسلم فبعث في آثارهم فأدركوا فجيء بهم فأمر بهم فقطعت أيديهم وأرجلهم وسمر أعينهم ثم نبذوا في الشمس حتى ماتوا وقال في روايته واطردوا النعم وقال وسمرت أعينهم

مسلم ج 3 ص 1296 قرص 1300 كتاب.

ونفس الرواية نجدها في البخاري ج 1 ص 92 قرص 1300 كتاب.

 

الصفحة 108 جاء فيها: بل وحرمة استعمال التبغ بأي طريقة كان سواء كان سعوطا في الأنف أو مضغا بالفم أو رشفا لدخانه.

 

ـتعليق: في نظري كل ذلك يعتبر من الخبائث ولا شك في ذلك، لكن ما رأيكم في ما يلي:

5367 حدثنا معلى بن أسد حدثنا وهيب عن بن طاوس عن أبيه عن بن عباس رضي الله عنهما عن النبي  صلى الله عليه وسلم ثم احتجم وأعطى الحجام أجره واستعط.

البخاري ج 5 ص 2154 قرص 1300 كتاب.

باب   السعوط  بالقسط الهندي والبحري وهو الكست مثل الكافور والقافور مثل كشطت وقشطت نزعت وقرأ عبد الله قشطت .

البخاري ج 5 ص 2155 قرص 1300 كتاب.

7448 حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا يحيى بن حسان ثنا وهيب بن خالد ثنا عبد الله بن طاوس عن أبيه عن بن عباس رضي الله عنهما ثم أن النبي  صلى الله عليه وسلم    استعط  هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.

المستدرك على الصحيحين ج4 ص226 قرص 1300 كتاب.

 

الصفحة 109 جاء فيها: أبو عبيدة عن جابر بن زيد قال: بلغني عن علي بن أبي طالب قال: نهى رسول الله عليه السلام عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل لحوم الحمر الإنسية. الربيع.

ـتعليق: إن مسألة المتعة فيها اختلاف كثير، لقد نسب إلى قول الرسول عليه السلام أنه أذن للصحابة بالمتعة وذلك في روايات كثيرة، فهل يمكن للرسول أن يأذن بشيء لم يأذن به الله تعالى؟ وهناك روايات أخرى تقول بأن الرسول عليه السلام حرم المتعة مع لحوم الحمر الإنسية، ألا يوجد عبث في هذه الروايات المتناقضة المختلفة؟

من بين من يقول بمتعة النساء ما جاء في كتاب شرح النيل وشفاء العليل:

بَابٌ نُسِخَ نِكَاحُ الْمُتْعَةِ عِنْدَ الْأَكْثَرِ بِآيَةِ الْإِرْثِ أَوْ بِالنَّهْيِ وَقَدْ فُعِلَ بِالْجَاهِلِيَّةِ وَأَوَّلِ الْإِسْلَامِ ، وَهُوَ : تَزَوُّجٌ بِوَلِيٍّ وَشُهُودٍ وَصَدَاقٍ مَعْلُومٍ لِأَجَلِ مُسَمًّى ، فَإِذَا تَمَّ خَرَجَتْ بِلَا طَلَاقٍ ، وَإِنْ اتَّفَقَا عَلَى زِيَادَةٍ مِنْهُ فِي الصَّدَاقِ وَمِنْهَا فِي الْأَجَلِ فَعَلَا بِوَلِيٍّ وَشُهُودٍ ، وَلَا يَتَوَارَثَانِ بِمَوْتِ أَحَدِهِمَا قَبْلَ الْأَجَلِ ، وَجَوَّزَهُ مَنْ يَرَاهُ غَيْرَ مَنْسُوخٍ بَلْ أَوْجَبَهُ . شرح النيل ج 11 ص 206المكتبة الشاملة.

وَعَلَى الْجَوَازِ أَبُو الْعَبَّاسِ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ بَكْرٍ وَقِيلَ : إنَّ الْآيَةَ فِي عُمْرَةِ الْإِمَاءِ وَإِنَّ الرَّجُلَ يَنْطَلِقُ إلَى مَكِّيَّةٍ فَيَسْتَمْتِعُ مِنْهَا بِمَا يَتَّفِقَانِ عَلَيْهِ بِإِذْنِ الْوَلِيِّ ، فَإِذَا تَمَّ الْأَجَلُ وَرَغِبَا فِي الزِّيَادَةِ كَانَا عَلَى الْعَقْدِ الْأَوَّلِ إنْ لَمْ يَحْضُرْ الْوَلِيُّ ، وَلَمْ يَفْعَلْهُ أَحَدٌ مِنَّا وَأَجَازَهُ أَبُو صُفْرَةَ وَقَالَ : لَوْ أَجِدُهُ لَفَعَلْتُ ، وَقِيلَ : إذَا طَلَّقَهَا وَانْقَضَى الْوَقْتُ فَعَلَيْهَا عِدَّةُ الْمُطَلَّقَةِ ، وَإِنْ مَاتَ فِي الْأَجَلِ فَعِدَّةُ الْمُتَوَفَّى عَنْهَا ، وَقِيلَ : لَا يَقَعُ عَلَيْهَا طَلَاقٌ وَلَا ظِهَارٌ وَلَا إيلَاءٌ وَلَا فِدَاءٌ ، وَالصَّوَابُ أَنَّهَا يَلْحَقُهَا ذَلِكَ إذَا بَنَيْنَا عَلَى جَوَازِ نِكَاحِ الْمُتْعَةِ ، وَقِيلَ : إنَّ الَّتِي نُسِخَتْ وَنُهِيَ عَنْهَا كَانَتْ بِلَا تَزْوِيجٍ ، وَلَيْسَ مِنْ نِكَاحِ الْمُتْعَةِ أَنْ يَتَزَوَّجَ امْرَأَةً وَيَنْوِيَ أَنْ يُقِيمَ مَعَهَا كَذَا ثُمَّ يُفَارِقُهَا بِالطَّلَاقِ ، لَكِنْ لَا يَعِدُهَا أَمْرًا وَيُخَالِفُهُ بِقَلْبِهِ . شرح النيل ج 11 ص 210 المكتبة الشاملة.

أبو صفرة هو: المهلب بن أبي صفرة إلى قبيلة أزد عمان، واسمه أبو سعيد المهلب بن أبي صفرة. Googel.

 

الصفحة 117 جاء فيها: أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس قال: قال رسول الله: لعن الله الخمر وبائعها ومشتريها وعاصرها وحاملها والمحمولة إليه وشاربها. الربيع.

 

تعليق: في أية سورة وآية لعن الله تعالى فيها الخمر...؟؟؟

كيف يُنسب القول إلى رسول الله عليه وعلى جميع الأنبياء السلام،أنه قال: لعن الله الخمر...؟

أليس مثل هذه الروايات سوف يحاسب عليها من افتراها ومن كتبها ومن ينشرها ومن يوافق عليها؟  قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءَكُمْ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ أَنَّ اللَّهَ حَرَّمَ هَذَا فَإِنْ شَهِدُوا فَلَا تَشْهَدْ مَعَهُمْ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَهُمْ بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ(150). الأنعام.

أليس الإنسان محاسبا يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم؟ وما كانوا يعملون سواء خيرا أم شرا. قال رسول الله عن الروح عن ربه:وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ*إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنْ الْيَمِينِ وَعَنْ الشِّمَالِ قَعِيدٌ*مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ. ق 16/18. يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ*يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمْ اللَّهُ دِينَهُمْ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ. النور 25/24.

 

أخيرا بالنسبة للملاحظات التي قدمت فهي من وجهة نظري فقط، لأني سوف أقرأ ما كتبت يوم أُعطى كتابي، ونَشهد على بَعضنا البعض. (وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ) 3 البروج. يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله تعالى بقلب سليم، وما أنا إلا تلميذ يتمتع بكامل الحرية للتعبير بما يشعر به، وبغيته هو( الذكر) وما أدراك ما هو، فإن كان هناك اختلاف في المفاهيم، فهذا من سنة الله تعالى الذي جعل الناس مختلفين ولذلك خلقهم. وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ* إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ. هود 118م119.وهذا الاختلاف ليبلونا الله تعالى أينا أحسن عملا، وأرجو أن نكون جميعا ممن أحسنوا العمل وأخلصوا لله تعالى عملهم. الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ. الملك.2.

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 2770

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 531
اجمالي القراءات : 11,047,687
تعليقات له : 2,000
تعليقات عليه : 2,891
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA