عار عليكم انتم:
Shame on you

رضا عامر Ýí 2023-10-16


عجبت أشد العجب عندما شاهدت فيديو كليب لمظاهرة قام بها فلسطينيون وأنصارهم امام القنصلية المصرية فى نيويورك ويهتفون shame on you. أى عار عليكم.
أى عار الذى تدّعون ؟؟
وعار على من ؟
هل نسيتم الذين ماتوا فى سيناء عطشا فى ١٩٦٧ ؟  هل نسيتم الجنود الذين حفروا قبورهم بإيديهم قبل أن يتلقوا رصاصة إيهود باراك ليموتوا دون ذنب.
أما كان من الأولى ان تتظاهروا أمام سفارة إسرائيل أو وزارة الخارجية الأمريكية ؟
الذين يقفون بكل قوة وبجاحة مع الذين يقتلون (اخوانكم) شيوخا ونساء واطفالا تحت الأنقاض.
أليس من الأجدر بكم أن تتركوا بيوتكم فى أمريكا وأوروبا ومصر وبلاد البترول فى الخليج التى هاجرتم إليها وتركتم قضيتكم ليحارب لكم الفلاحون المصريون
بل واصبح منكم من أصحاب الملايين وتعودوا إلى غزة لتشاركوا اخوانكم النضال
أليس من العار على عرب ٤٨ الذين تجنسوا بالجنسية الإسرائيلية أمثال عزمى بشارة ألا نسمع لهم صوت تضامن ولا استنكار لإبادة اخوانهم في غزة
ستظل مصر كبيرة تساعد ولكنها لن تحارب لأحد. يكفيها ما تحملته فى الماضي وتعانيه فى الحاضر
اجمالي القراءات 811

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين ١٦ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94773]

Shame on them.


 دكتورنا الغالى  . فى مثل بيقول (اللى إختشوا ماتوا ) وأمثال من قاموا بالمظاهرة ما عندهمش دم ولا حياء ولا عقل ولا حتى سياسة . هم ( قادة الفلسطينيين فى بلاد المهجر وفى فلسطين ) يرفضون السلام لأنهم سيخسرون تجارتهم بدماء المُستضعفين الفلسطينيين فى فلسطين وفى المُخيمات فى سوريا ولبنان والأردن التى تُدر عليهم بلايين من الدولارات سنويا ............ سنة 2004 كان هناك إجتياحا إسرائيلىا للبنان ردا على صواريخ (حسن نصرالله وحزب الشيطان ) .وكنت وقتها مُديرا لرواق مركز إبن خلدون فإقترحت عقد ندوة عن  كيفية حماية الأطفال فى منطقة الصراع ،وأن ندعوا لها سفراء (سوريا ولبنان والأردن وفلسطين وإسرائيل ) فى مصر  فوافق أعضاء الرواق ،فأرسلت لهم دعوات بإسم الرواق ، فرفض سفراء (سوريا والأردن ولبنان ) ولم يرد (سفير فلسطين محمد صُبيح ) نهائيا على الدعوة ، وقبلها ورحُب بها السفير الإسرئيلى ، وارسل لى سكرتير السفارة للتنسيق ولتحديد الموعد وما شابه ... فقلت له أنا ما زلت فى إنتظار ردود باقى السُفراء .... وبعد إسبوعين قررت أن أُعلن عن موعدها فى غيابهم وأن أدعو كل وسائل الإعلام لحضورها وأن أترك كراسيهم فاضية . ولكن الدكتور سعد الدين إبراهيم -يرحمه الله - قال لى ..لو أقمت الندوة بهذا الشكل ستُظهرهم وتُظهر العرب بشكل أسوأ مما هم عليه . والأمر لك (حقيقة لم يكن يتدخل فى قرارات الرواق ) . ففكرت وألغيت الموضوع .  فهم دائما وأبدا أصحاب الفرص الضائعة ،وأصحاب تضييع فرص الحوار والإقتراب من السلام . فكل قادة حماس الآن يقيمون فى قطر والإمارات وبيروت ويتمضمضون بدماء أطفال غزة ...فالعار لهم هُم وعليهم هُم وليس على أحد غيرهم .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-11-14
مقالات منشورة : 23
اجمالي القراءات : 83,241
تعليقات له : 194
تعليقات عليه : 68
بلد الميلاد : مصر
بلد الاقامة : مصر