بين الهنود (عبدة البقر) والمحمديين (عبدة الجيف )

آحمد صبحي منصور Ýí 2022-10-03


بين الهنود (عبدة البقر) والمحمديين (عبدة الجيف )
مقدمة
جاءنى هذا السؤال المُستفز : ( إسمح لى انت تركز على المسلمين وتسميهم ( المحمديين ) مع إن الهنود عبدة البقر يضطهدون الأقلية المسلمة فى الهند . لم تندد بهذا أبدا . ولم تهاجم عبادة البقر المضحكة ، والأولى بك أن تستخدم قلمك الساخر فى الهجوم عليها . كيف ترد ؟) أقول :
أولا :
نؤكدها مرارا وتكرارا :
1 ـ إننا مع المستضعفين فى اى زمان ومكان بغض النظر عن النوع والعرق واللون . ونحن ضد أكابر المجرمين الظالمين المستبدين من الخلفاء والسلاطين ورجال الدين . بالتالى فنحن مع المحمديين المضطهدين فى الهند والايغور فى الصين والروهينجا فى مينامار وغيرها ، ومع المسيحيين المضطهدين فى مصر وفى العراق وغيرها .
2 ـ عملنا الاصلاحى يتركز على من يزعم الاسلام ، وهو يناقض الاسلام فى عقيدته وفى سلوكياته التى ينسبها ظلما وزورا الى الدين الحنيف . هذه مهمة عظمى ينوء بحملها الرجال ، لأن الاصلاح هنا يعنى الهدم والبناء فى جبال من الخرافات والأكاذيب الى إكتسبت قداسة عبر قرون من الايمان بها ، والتى تراكمت على الحق القرآنى فحجبت أنواره . نحن نقوم بهدم الخرافات وبناء قواعد الاسلام من القرآن الكريم . نقوم بهذا ونحن قليل مستضعفون فى الأرض نخاف أن يتخطفنا الناس، وقليلو الحيلة والامكانات فى مواجهة من يملك قناطير الذهب والفضة والنفوذ الهائل وأجهزة التعليم والاعلام ، ويستخدم هذا كله فى حربنا وفى الصّدّ عن سبيل الله جل وعلا وكتابه الكريم . بالتالى ليس لدينا وقت أو جهد لاصلاح المسيحيين والبوذيين وعبدة البقر ، يكفينا إصلاح ( عبدة الجيف ).!.
ثانيا :
لو تأمّلت جيدا لعرفت أن المحمديين أسوأ وأضلُّ ممّن يعبد البقر .
1 ـ المحمديون يعبدون الجثث الميتة أو ( الجيف / جمع جيفة ) ويقيمون عليها قبورا مقدسة ، ويعكفون عليها عابدين ، ويقدمون لها النذور والقرابين . وهذه الأنصاب ( النُّصّب ) أو القبور المقدسة تغطى كوكب المحمديين من المدينة الى كربلاء والقاهرة وايران .. الخ .. بل فى الهند بين الأقلية التى تزعم الاسلام .
2 ـ بغضّ النظر عن موضوع التقديس للمخلوقات سواء كانت بقرا أو بشرا أو حجرا ، ما هو الأفضل من حيث النفع الدنيوى ؟ هل البقر وهى من الأنعام التى سخرها الله جل وعلا لنا أم الجيف البشرية القذرة التى لا بد من دفنها لنتقى نتن رائحتها ؟
2 ـ لقد قال رب العزة جل وعلا للنبى محمد عليه السلام فى خطاب مباشر إنه ميت وإن خصومه موتى : ( إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ (30) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ (31) الزمر ) . لو تدبرنا هاتين الآيتين لوجدنا :
2 / 1 : التأكيد على موت النبى ـ وكان وقتها حيا ـ والتأكيد على موت خصومه كأبى جهل وأبى لهب والوليد بن المغيرة .
2 / 2 : التأكيد على موت النبى أشدُّ من التأكيد على موت خصومه :
2 / 2/ 1 : جاء اسلوب التأكيد على موت النبى محمد بالبدء به أولا فى خطاب مباشر له، ثم جاء الحديث عنهم فيما بعد .
2 / 2 / 2 : جاء الخطاب للنبى مباشرا بضمير المخاطب : ( إِنَّكَ مَيِّتٌ ) ولكن جاء الخطاب عنهم بالغائب ( وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ ). وضمير المخاطب فى البلاغة العربية أكثر ( تعريفا ) من ضمير الغائب .
2 / 2 / 3 : النبى محمد فرد واحد ، وهم آلاف من الأفراد . هو فى كفة وحده ، وهم جميعا فى كفة واحد ، فمن هو الأحق بوصف الميت أكثر ؟
3 ـ هذا التأكيد على موت النبى محمد والتأكيد على موت خصومه يعنى على الأقل إنه كما ستتحول جثة أبى لهب وأبى جهل والوليد بن المغيرة الى ( جيف / جمع جيفة نتنة ) فإن جثة النبى محمد ستتحول أيضا الى ( جيفة نتنة ) .
لوقلت هذا لأحد المحمديين لرآك كافرا مرتدا مستحقا للقتل . لأنه يؤمن بأن محمدا إله ، وأنه لا يموت ، بل هو حىّ فى قبره يراجع أعمال أُمته ويستغفر لهم ويرد عليهم بالتحية إذا ( صلُّوا عليه ) . لم يسأل أحدهم نفسه كيف يفعل هذا وهو فى قبره يعلوه الناس بأقدامهم ، وكيف يفعل هذا وحده وهو عمل يحتاج الى ملايين يساعدونه ؟ . لو إستشهدت بهذه الآية الكريمة وعشرات الآيات غيرها لأحد المحمديين لأوقعته فى مشكلة ؛ لا يستطيع إعلان كفره بالقرآن الكريم ، لذا يكون الخلاص من المأزق أن يهاجمك فى شخصك ويتهمك بأنك خصم للرسول محمد وأنك مُنكر للسُنّة ، ولو تمكن من قتلك بلا عقوبة ما تردد ، بل سيفعل ذلك تقربا لآلهه المزعوم .
4 ـ وقال جل وعلا للنبى محمد عليه السلام ( ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ ) ونلاحظ هنا :
4 / 1 : إسلوب التأكيد ب ( إنّ ) جاء مشتركا للنبى وخصومه ( ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) ، أى هى مساواة بين النبى وبينهم فى التأكيد على أنهم سيتخاصمون أمام رب العزة جل وعلا يوم القيامة ، هو يدافع عن نفسه وهم يدافعون عن أنفسهم . يسرى عليهم جميعا قوله جل وعلا : ( يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (111) النحل ).
4 / 2 : هذه المساواة بين النبى محمد وخصومه يوم الحساب تعنى :
4 / 2 / 1 : إن الله جل وعلا ليس منحازا للنبى محمد ضد خصومه .
4 / 2 / 2 : إن النبى محمدا لا يملك الشفاعة ، وليس مالك يوم الدين كما هو المفهوم من أحاديث المحمديين الشيطانية عن شفاعته .
لو قلت هذا لأحد المحمديين لرآك كافرا مرتدا مستحقا للقتل . لأنه يؤمن بأن محمدا يشفع فى ( أُمّته ) . لو إستشهدت له بهذه الآية الكريمة وعشرات الآيات غيرها لأوقعته فى مشكلة ؛ لا يستطيع إعلان كفره بالقرآن الكريم ، لذا يكون الخلاص من المأزق أن يهاجمك فى شخصك ويتهمك بأنك خصم للرسول محمد وأنك مُنكر للسُنّة . ولو تمكن من قتلك بلا عقوبة ما تردد ، بل سيفعل ذلك تقربا لآلهه المزعوم .
5 ـ مبلغ علمى فإن البقر الذى يعبده الهنود لا ينسبون له ( سُنّة ) و لا أحاديث ولا صحابة مقدسون ، ولا شفاعة يوم الدين ، ولا يكتبون له شريعة مقدسة .
ثالثا :
تاريخيا : عبدة الجيف معتدون على عبدة البقر
1 ـ لم يقم عبدة البقر بالاعتداء على الأمم الأخرى وإحتلال بلادهم وسبى نسائهم وأولادهم وسلب أموالهم ومعاملتهم مواطنين من الدرجة العاشرة . فعل هذا الخلفاء الفاسقون من أبى بكر ومن جاء بعده . بل كان أجداد الهنود فى شمال الهند من ضحايا أولئك الخلفاء الفاسقين أكابر المجرمين .
2 ـ وصلت ( فتوحات ) الأمويين الى الهند ، قام بها محمد بن القاسم ، والذى أرسله ابن عمه ( الحجاج بن يوسف ).
جاء فى تاريخ ( الكامل لابن الأثير ) عن عام 89 هجرية وتحت عنوان ( ذكر قتل ذاهر ملك السند ): ( في هذه السنة قتل محمد بن القاسم .. ذاهر .. ملك السند وملك بلاده، ). ووصف فتوحات محمد بن القاسم ، ونقتطف مما قال عنه : ( وجعل لا يمر بمدينة إلا فتحها ) ، ( حتى عبر نهراً دون مهران، فأتاه أهل سربيدس فصالحوه، ووظف عليهم الخراج وسار عنهم إلى سهبان ففتحها ) وعن القتال بينه وبين ملك السند ( ذاهر ) . ( وبلغ خبره ذاهر فاستعد لمحاربته ) ( فاقتتلوا قتالاً شديداً لم يسمع بمثله،) ( وترجّل ذاهر فقتل عند المساء، ثم انهزم الكفار وقتلهم المسلمون كيف شاؤوا، ) . ( فلما قتل ذاهر غلب محمد على بلاد السند وفتح مدينة راور عنوةً . ) ، ( وكان بها امرأة لذاهر فخافت أن تؤخذ فأحرقت نفسها وجواريها وجميع مالها ) .
هل بعث ملك السند جيشا يحارب الأمويين ؟ مع ذلك يصفه المحمديون بالكفر، وتأمل قول المؤرخين ( ثم انهزم الكفار وقتلهم المسلمون كيف شاؤوا، ) . هؤلاء ( الكفار ) قتلهم ( المسلمون ) الأبرار كيف شاءوا .! . وتأمل قولهم ( وفتح مدينة راور عنوة ). أى إقتحمها بالسيف ، والفتح عنوة يعنى أن يكون له حينئذ سبى النساء والأطفال ونهب الأموال وقتل الأسرى . لذا تخلصت ملكة السند من هذا بالانتحار ، قتلت نفسها حرقا ومعها جواريها ( وربما أطفالها ) وأحرقت أموالها .
هل يتفق هذا مع قوله جل وعلا : ( وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190) البقرة )؟!!
3 ـ فى عصرنا :
3 / 1 : تقسمت الهند عام 1947 الى الهند وباكستان ، كان تقسيما دينيا بين عبدة البقر وعبدة الجيف . باكستان كانت إقليمين ( باكستان الشرقية ) وعبدة الجيف فيها معظمهم صوفية ، أما باكستان الغربية فمعظم عبدة الجيف وهابيون متشددون . وهم الذين سيطروا على باكستان الشرقية ، وإعتبروهم صوفية كفرة ، وبعث رئيس باكستان بجيش الى باكستان إرتكب مذابح قتلوا فيها ثلاثة ملايين من المدنيين المستضعفين ، فى سابقة إجرامية مسكوت عنها ، وهرب ملايين من البنغاليين ( عبدة الجيف ) الى الهند ( عبدة البقر). وثار أهل باكستان الشرقية ، وقامت أنديرا غاندى بمساعدة باكستان الشرقية فانتصروا وتكونت دولة بنغالاديش عام 1971 . ما قولكم ؟ دام فضلكم .!
3 / 2 : الهند ومن يعبد البقر فيها منهم ( غاندى ) أروع إنسان فى القرن العشرين ، والذى هزم بريطانيا بورعه ونُسُكه وبساطته وسلميته . ومنهم
الرئيس جواهر لال نهرو ( ت 1964 ) أعظم رئيس فى وقته . رئيس وزراء الهند الحالى (مودى ) بالنسبة لهم هو ( صرصار ) يسير على قدمين .!
عبدة الجيف فى كوكب المحمديين ظهر فيهم صدام والقذافى والسيسى وحافظ وبشار الأسد وعمر البشير وعلى عبد الله صالح ، وآخرون .!
رابعا
القرآن الكريم
1 ـ لم يعرف عبدة البقر الهنود الاسلام الحق . عرفوا الاسلام من خلال ما نشره الخلفاء الفاسقون من الكفر بالاسلام على إنه هو الاسلام . وهذا مع الأسف المتعارف عليه فى العالم اليوم . فالتنظيمات السياسية والارهابية تحمل إسم الاسلام ، وتزعم أنها تمثل الاسلام ، من الوهابية وما خرج من عباءتها كالاخوان والقاعدة وداعش ، والبقية تأتى . بالمناسبة لم تظهر تنظيمات دينية لعبدة البقر تنشر دينها فى العالم أو تقوم بأعمال ارهابية فى العالم كله تقتل الأبرياء عشوائيا 2 ـ ثم ــ وهذا هو الأهم ـ المحمديون معهم القرآن الكريم يقرأونه تعبدا ويزعمون الايمان به . ليس هذا حال عبدة البقر.
أخيرا
1 ـ هذا السائل هو سُنّى متعصب قد إحتكر الهّدى فى دينه الأرضى . لا يعلم إن عبادة البقر كفر غليظ ولكن عبادة ( الجيف ) أضل سبيلا .
2 ـ آه يا بقر .!
أحسن الحديث
قال جل وعلا : ( أَرَأَيْتَ مَنْ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً (43) أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلاَّ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً (44) الفرقان ). أولئك المحمديون كالانعام ( ومنها البقر ) بل هم أضل سبيلا من البقر.
ودائما : صدق الله العظيم .
اجمالي القراءات 890

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4726
اجمالي القراءات : 47,976,435
تعليقات له : 4,921
تعليقات عليه : 13,985
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي