مؤتمر الحجاز 1925 والتأثير الوهابى على مصر

آحمد صبحي منصور Ýí 2017-05-12


كتاب : نشأة  وتطور أديان المسلمين الأرضية

الباب الأول : الأرضية التاريخية عن نشأة وتطور أديان المحمديين الأرضية

الفصل التاسع : إنتشار الوهابية فى دولتها السعودية الراهنة

مؤتمر الحجاز 1925 والتأثير الوهابى على مصر

 مقدمة :

1ـ  أثناء خدمته للشريف حسين زار رشيد رضا الحجاز ، ثم بعد هزيمة الشريف حسين وإحتلال عبد العزيز للحجاز ومبايعة الحجازيين لعبد العزيز دعا عبد العزيز الى مؤتمر إسلامى لبحث حال الحجاز ، وتم عقد المؤتمر عام 1344 هجرية 1925 ، واشترك فيه مندوبو 33 بلدا للمسلمين ،بالإضافة الى حضور جمع من الأئمة والفقهاء .  وحضره رشيد حيث التقى سيده عبد العزيز لأول مرة .

2 ـ واضح أن عقد المؤتمر كان بترتيب حافظ وهبة الذى إستغل علاقاته الدينية بمشهورى الأئمة والحكام فى ذلك الوقت وإجتماع الناس فى فى موسم الحج ليثبت أحتلال عبد العزيز للحجاز وليهدىء مخاوف المصريين وغيرهم، كما أنه كان هناك دور لرشيد رضا فى داخل المؤتمر فقد أظهر فيه نشاطا كبيرا وأصيب في أثنائه بالحمى  .   

3 ـ ونعطى بعض التفصيلات :

أولا :

1 ـ ـ بسبب أصداء مذبحة الطائف حدثت تحركات من بعض الجهات الاسلامية ضد عبد العزيز وتداعت الى عقد مؤتمر وقت أن كان جيش عبد العزيز يحاصر (على ابن الشريف حسين ) فى جدة . كان لا بد لعبد العزيز من الاسراع بإحتواء الموقف ، فبذل  جهوده حتى استولى على جدة وطرد عليا ابن الشريف حسين وحصل على بيعة أهل الحجاز له ملكا ، وبعدها اسرع بالدعوة الى مؤتمر بزعم البحث فى أحوال الحجاز ، كى يحصل به على إعتراف دولى بملكيته للحجاز وكونه ملكا عليه ليكون سلطان نجد وملك الحجاز معا .  

2 ـ وتحدد يوم افتتاحه في 20 ذي القعدة 1344 ، وهذا في خطاب بعَثَه عبد العزيز إلى الشعوب والحكومات الإسلامية في 12 رمضان عام 1344هـ، وقال في خطابه المذكور: "خدمة للحرمين الشريفين وأهلها وتأمينًا لمستقبلها، وتوفيرًا لوسائل الراحة للحجاج والزوَّار، وإصلاحًا لحال البلاد المقدَّسة من سائر الوجوه التي تهمُّ المسلمين جميعًا، ووفاء بوعودنا وعهودنا التي قطَعناها على أنفسنا، وميلاً في تكاتف المسلمين وتعاضدهم في خدمة هذه الديار الطاهرة - ندعو إلى عقد المؤتمر في 20 ذي القعدة 1344هـ .

 3 ـ ويبدو من صياغة الخطاب أن الذى متبه هو حافظ وهبة باسم سيده عبد العزيز الذى كان بدويا لا يجيد القراءة والكتابة. وقد تجنب الخطاب أى إشارة لوضع الحجاز الجديد تحت إحتلال عبد العزيز ، أى ينطلق من أرضية التسليم بتبعية الحجاز لابن سعود ، ولا يضعها محل نقاش بعد مبايعة اهل الحجاز له ملكا.

4 ـ  تم أُرسِال الدعوة للمؤتمر إلى هيئات ودول إسلامية تمثِّل 18 مقاطعة إسلامية فقط منهم: ملك مصر وأفغانستان وإيران والعراق وإمام اليمن ورئيس تركيا ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى في القدس، وكثير من الشخصيات والجمعيات الإسلامية، وقد استجابت أكثر هذه الدول والجمعيات باستثناء حكومتي العراق والأردن، وكذلك إيران؛ لعدائها المذهبي الشيعي.

5 ــ وعُقِد المؤتمر في موعده وافتتحه الملك عبدالعزيز، وألقى كلمة الافتتاح الشيخ حافظ وهبة، الذى أوضح أهمية هذا المؤتمر ( الإسلامي الأول) ، وأهمية توحيد كلمة المسلمين وتعاضدهم، بنفس ما جاء فى حطاب الدعوة . ودافع عن عبد العزيز وأنه قام بإنقاذ الحجاز من الأشراف. ووضع حافظ وهبة فى كلمته حدودا لمناقشات المؤتمر ، وهى عدم الخوض فى السياسة الدولية وفى الخلافات البينية بين دول المسلمين وعدم إثارة موضوع الحجاز بعد أن تقررت تبعيته لعبد العزيز . وبنفوذ حافظ وهبة ورشيد رضا جاءت قرارات المؤتمر إستجابة لما يريده عبد العزيز .

ثانيا : قرارات المؤتمر :

1 ـتشكيل لجنة لحصْرِ أوقاف الحرمين الشريفين في العالم الإسلامي على أن تقدم اللجنة تقريرها في المؤتمر المقبل.وهذا يعنى إستيلاء عبد العزيز على الأوقاف الخاصة بمكة والمدينة والتى تبرع بها الملوك والسلاطين والأثرياء عبر القرون .

2 ـ الاستيلاء على إدارة خط سكة حديد الحجاز التي تُعَدُّ وقفًا إسلاميًّا وفقَ قرارات مؤتمر لوزان في يناير عام 1923م القاضي بتشكيل مجلس إسلامي يقوم بإدارة هذا الخط ويكون مركزه المدينة المنورة .

3 ــ التوصية بمدِّ سكة حديد بين مكة المكرمة والمدينة المنورة لراحة الحجاج، ويكون ذلك عن طريق تبرعات تدفع لحكومة الحجاز من العالم الإسلامي.

4 ـ جمع تبرعات من العالم الإسلامي لصيانة الأماكن المقدسة.

5 ـ تشكيل لجنة طبية لدراسة الحالة الصحية في الحجاز وتقديمها لحكومتها لإيجاد الحلول لها.

6ـ عدم إعطاء امتيازات اقتصادية في الحجاز لغير المسلمين ضمانًا لحريته واستقلاله

7 ـ بتأثير حافظ وهبة ورشيد رضا احتجَّ بعض أعضاء المؤتمر على إقدام بريطانيا على أخذ العقبة ومعان ـ وهي من أراضي الحجاز ــ وجعلها تحت سلطة شرق الأردن التى كان يحكمها الأمير عبد الله بن الشريف حسين . وقالوا أن هذه الامارة واقعة تحت سلطة أجنبية ، وطالبوا ملك الحجاز بالعمل لاستعادة هذه المنطقة . وقد عارضت وفود مصر وأفغانستان وتركيا هذا المطلب . أى كان عبد العزيز يريد أن يحتل كل ما كان تابعا للحجاز . لم يحصل عليه بالسيف فأراد أن يحصل عليه بهذا المؤتمر .

ثالثا : المؤتمر التالى 1926 :

1 ـ ثم تم عقد مؤتمر تكميلى فى موسم الحج التالى عام 1345هـ . وحضر بعض المندوبين وانتدبت الحكومة السعودية (كامل قصاب) مدير المعارف ليمثِّلها في المؤتمر. وفيه إشتدت الخلافات بين أعضائه . فكتب حافظ وهبة باسم الملك عبد العزيز خطابًا إلى المؤتمر حدَّد فيه البرنامج الذي يجب أن يسير عليه المؤتمر في ثلاث نقاط: عدم التدخل في الشؤون الداخلية في الحجاز.وعدم الخوض في الشؤون السياسية على الإطلاق.- النظر فقط فيما يفيد الحجاز ويحفظ حقوقه ويضمن راحة جميع الحجاج والوافدين.

2 ـ وواضح أن هذا المنع جاء ردا على معارضة قوية لعبد العزيز وإنتقاد لسيطرته على الحجاز وفرض المحاذير الوهابية فيه .

3 ـ ولكن هذا المؤتمر كان فرصة للدعاية للوهابية ، فلم تصبح ممقوتة جدا كما كانت من قبل ، فحضره وهابيون من مصر وغيرها برعاية رشيد رضا وحافظ وهبة ومحب الدين الخطيب ، وجرت اتصالات مع عبد العزيز فى خطط نشر الوهابية فى بلادها .  

رابعا : المؤتمر الثالث : 1927

1 ـ وفشل المؤتمر الثالث رسميا ، ولم يهتم عبد العزيز بفشله ، إذ كان عبد العزيز قد نجح فى إحتواء الموقف وفى تبريد الغضب الثائر عليه وصولا الى التسليم بملكيته للحجاز . الواقع أن هذا المؤتمر كان  غطاء لاجتماع عملاء عبد العزيز من مصر وغيرها فى مراجعة خطط  نشر الوهابية خارج مملكة عبد العزيز .

2 ـ وقتها 1927 كانت أزمة عبد العزيز مع إخوانه النجديين قد تفاقمت ، واصبح الصراع العسكرى أمرا محتوما يتجهز له عبد العزيز وخصمه فيصل الدويش . وهو صراع سياسى إرتدى ثوب الدين الوهابى ، فهم يزايدون بوهابيتهم على سيدهم واستاذهم عبد العزيز ويتهمونه بالكفر بالوهابية وممالأة الكفار والمشركين . وفى هذه النوعية من الصراع الدينى السياسى الحربى لا مجال للحلول الوسط ، لأنها معادلة صفرية وصراع وجود ، إما هم وإما عبد العزيز . وعبد العزيز يدرك هذا فاستعد لهذا بجيش قوى وببذر الوهابية خارج حدوده ليكسب أراضى جديدة وينشىء أتباعا له جددا خارج حدوده يعملون لصالحه ، لتتكون منهم فى النهاية حركة سياسية تصل الى الحكم ، خصوصا مصر . وبإخوانه ( المصريون ) يكون له أفضل بديل من اخوانه النجديين المشاكسين .

خامسا : التحول الخطير فى مصر ( 1926 : 1928 )

1  ـ الدليل على هذا  أنه جرى إنقلاب صامت فى مصر بعد عودة رشيد رضا .  

علي المستوي الرسمي امكن تفادي حادث المحمل ،وعلي المستوي الشعبي والثقافي بدأ انقلاب خطير منذ سنة 1926 تمثل في بداية تحويل التدين المصري السني الصوفي الي تدين سني وهابي .

2 ـ ،ونتتبعه عبر الطرق الاتية:

2 / 1 : الجمعية الشرعية : أسسها الشيخ محمود خطاب السبكي سنة 1913 علي اساس الولاء المطلق للتصوف ،وفي اخضاع الفقه للتصوف كتب الشيخ محمود السبكي اولي مؤلفاته : اغلب المسالك المحمودية في التصوف والاحكام الفقهية .في اربعة اجزاء .ولكن في 1926 اتخذت مؤلفاته طابعا جديدا تحت شعار الدفاع عن السنة ،وبالطريقة الوهابية اخذ يهاجم التصوف تحت هذا الشعار ،وفي هذا الاتجاه الجديد كتب 26 كتابا الي ان مات سنة 1931 وعلي طريقه سار ابنه امين السبكي فقد كتب في الدعوة الوهابية تسعة من الكتب وتوفي سنة 1968 ،وهكذا . وبالنفوذ السعودي الذي ارساه رشيد رضا انتشرت مساجد الجمعية الشرعية ،وهي الان اضخم جمعية في مصر ،تسيطر على اكثر من الفي مسجد والوف الائمة الوعاظ ،وملايين الاتباع ،وكانت ولا تزال الاحتياط الاستراتيجي للاخوان المسلمين ، وهم أي الجمعية الشرعية والاخوان المسلمون-هم مادة الفكر السلفي وحركته في المجتمع المصري

2 / 2 : جمعية انصار السنة في نفس العام 1926 اقامها الشيخ حامد الفقي احد الازهريين ،وقد انشأ له عبد العزيز آل سعود منزلا في حي عابدين كان مقرا للدعوة الوهابية ،وتخصصت هذه الجمعية في نشر الفكر الوهابي ومؤلفات ابن تيمية وابن القيم ،كما انشأ مجلة الهدي النبوي سنة1936 ولا تزال تصدر .

2 / 3 : جمعية الشبان المسلمين :أنشئت سنة 1927 بتخطيط محب الدين الخطيب رفيق الشيخ رشيد رضا الشامي في الدعوة السلفية ،وتولي رئاستها د.عبد الحميد سعيد ،والاتجاه الحركي يغلب علي هذه الجمعية وانتشرت وسط الشباب ،وكان حسن البنا هو اهم الشباب فيها ،ومع انه انشا الاخوان المسلمين علي غرار جماعة الاخوان التي انشأها عبد العزيز آل سعود،الا ان حسن البنا كان دائم التردد علي جمعية الشبان المسلمين ،وقد قتل امام ابوابها سنة 1948.

2 / 4 : أخيرا : جماعة الاخوان المسلمين :سنة 1928 وهي الاتجاه الحركي السياسي المسلح ،وكان انشاؤها بعناية رشيد رضا وتوجيهاته . ورشيد رضا هو الذي قام بتقديم الشاب حسن البنا الي اعيان السعودية واعمدة الدعوة الوهابية،ومنهم حافظ وهبة مستشار الملك عبد العزيز ،ومحمد نصيف اشهر اعيان جدة ،وابنه عبد الله نصيف هو الذي يتزعم رابطة العالم الاسلامي ،والتي يتغلغل من خلالها النفوذ السعودي الى العالم الاسلامي حتي اليوم ،وهي التي لعبت دورا في تجنيد الشبان للذهاب الي افغانستان وتدريبهم هناك .

اجمالي القراءات 5754

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت ١٣ - مايو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86084]

مجلة التوحيد .


اعتقد استاذى دكتور -منصور - ربنا يبارك فيك ... ان حضرتك تقصد فى البند 2-2 مجلة (التوحيد ) التى تُصدرها جماعة انصار السنة وليست مجلة الهدى النبوى .. الهدى النبوى تابعة لجماعة دعوة الحق التى اسسسها الدكتور -سيد رزق الطويل .



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت ١٣ - مايو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86088]

شكرا د عثمان ، وأقول :


مجلة الهدى النبوى أنشأها الشيخ حامد الفقى بأموال عبد العزيزآل سعود . وجماعة دعوة الحق الاسلامية بزعامة د سيد رزق الطويل إنبثقت من جماعة أنصار السنة ، كما إنبثق من أنصار السنة جمعية مسجد العزيز بالله بزعامة د جميل غازى . وحين كنت سنيا معتدلا  تصادقت مع جميل غازى ثم مع سيد رزق الطويل وأخيه عبد القادر الطويل . ثم إنضممت الى جماعة دعوة الحق الاسلامية وصرت سكرتيرها العام ونائب رئيس تحرير مجلة الهدى النبوى ، وكانت جمعية دعوة الحق هى الى تواصل إصدارها ، وكان معى فى إدارتها والكتابة فيها شقيقى الأصغر د محمد علاء الدين منصور . مجلة التوحيد من إصدارات أنصار السنة أيضا . لكن لا علم لى بها سوى أنها هاجمتنى بحقارة وضراوة بعد أن أصبحت قرآنيا . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4658
اجمالي القراءات : 46,492,879
تعليقات له : 4,837
تعليقات عليه : 13,827
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي