إلغاء مظاهرة «أقباط ضد المهجر» لعدم وجود متظاهرين.. وأسعد يتهم «الكنيسة» بمطالبة الشباب بالمقاطعة

اضيف الخبر في يوم الأحد 21 اكتوبر 2007. نقلا عن: المصري اليوم


أكد جمال أسعد، المفكر القبطي، أن مشاركته في مظاهرة الأقباط ضد «مؤتمر المهجر»، كانت لتشجيع الشباب القبطي علي المشاركة السياسية والخروج من أسوار الكنيسة.

وكشف أسعد عن تلقيه مكالمة من أحد القائمين علي المظاهرة تفيد بإلغائها، نتيجة اتصال بعض الكهنة بالشباب المشارك وحثهم علي عدم المشاركة والابتعاد عن انتقاد أقباط المهجر،

موضحاً أن هذا الإجراء يمثل خطورة شديدة، لأن الكنيسة بذلك تعلن أنها ضد المشاركة الوطنية للشباب، وأن هناك احتكاراً من الكنيسة، وأنها تملي علي الأقباط رغباتها، وأن الكهنة يفرضون أراءهم الشخصية علي الشباب.

من جهة أخري، رفض الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة، ادعاءات أسعد، نافياً معرفة الكنيسة بموضوع المظاهرة من الأساس. وشدد مرقس علي أن الكنيسة لم تتفق مع أسعد في أي شيء من قبل.

من جانبه، أكد القمص مرقس عزيز، كاهن الكنيسة المعلقة، أن ما يقوله أسعد ليس بجديد، لأنه كان يتمني إتمام هذه المظاهرة.

وأوضح عزيز أن البابا شنودة أصدر تعليمات إلي جميع كهنة المهجر بعدم حضور المؤتمر.




اجمالي القراءات 3405
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق