ماليزيا تعيد القيود على استخدام مطبوعات المسيحيين للفظ الجلالة

اضيف الخبر في يوم الأحد 01 مارس 2009. نقلا عن: آفاق


ذكرت وكالة برناما الماليزية الرسمية للانباء يوم السبت ان الحكومة الماليزية تراجعت عن السماح للمطبوعات المسيحية باستخدام لفظ الجلالة بشروط. ويعيد القرار فرض حظر سابق على استخدام المسيحيين لفظ الجلالة انتظارا لقرار من المحكمة.

ونقلت برناما عن سيد حامد البر وزير الشؤون الداخلية في ماليزيا قوله إن وزارته ألغت مرسوما أصدرته بطريق الخطأ يوم 16 فبراير/شباط سمح بالاستخدام المشروط للفظ الجلالة. وقال "هناك مراجعة قضائية للامر الذي نتركه الى المحكمة لتتخذ قرارا فيه".

وشكا حزب المعارضة الاسلامي في ماليزيا ورجال دين مسلمون بعد السماح في وقت سابق من الشهر الجاري للمطبوعات المسيحية باستخدام لفظ الجلالة. وكان يتعين ان تحمل المنشورات عبارة تقول انها ليست موجهة للمسلمين.

وكان الحظر يستهدف صحيفة كاثوليكية توزع في كل ماليزيا لكنها تركز على منطقتي صباح وساراواك بجزيرة بورنيو حيث تحول كثير من سكان القبائل الى المسيحية قبل أكثر من قرن.

وقالت الحكومة الماليزية ان استخدام لفظ الجلالة قد يثير حساسيات لدى مسلمي ماليزيا الذين يشكلون 60 في المئة من السكان.

وطلب كبير أساقفة كوالالمبور في ديسمبر كانون الاول بالانابة عن صحيفة ( هيرالد كاثوليك ويكلي) الاسبوعية نظر القضاء في طلب الصحيفة رفع حظر استخدامها للفظ الجلالة واصدار حكم ينص على أنه ليس حكرا على الاسلام. وطلبت الصحيفة أيضا من المحكمة الغاء الحظر.

وقال او هونج سينج نائب رئيس الاتحاد المسيحي في ماليزيا ان تغير موقف الحكومة مفاجأة.

وقال لرويترز "السماح بالاستخدام المشروط للكلمة كان سيشير على الاقل الى احراز تقدم في القضية".

اجمالي القراءات 2627
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق