تعرف على الطحال وفائدته للجسم.. هل يمكن أن نعيش بدونه؟ إليك الإجابة

اضيف الخبر في يوم الأحد 29 مارس 2020. نقلا عن: عربى بوست


تعرف على الطحال وفائدته للجسم.. هل يمكن أن نعيش بدونه؟ إليك الإجابة

الطحال عضو داخلي بحجم راحة اليد يوجد في الجانب الأيسر العلوي من البطن، بجانب المعدة يحميه القفص الصدري حيث يقع خلف الضلوع اليسرى ما بين الضلع التاسع والحادي عشر. 

وهو أكبر عضو في الجهاز الليمفاوي، وهو جزء مهم من نظام المناعة، ولكن قبل أن نتساءل هل يمكننا العيش بدونه؛ تعرف على الطحال وفائدته للجسم

بشكل مُبسط؛ الطحال هو عضو ناعم له غطاء خارجي رقيق من الأنسجة الضامة الصلبة، يتلقى الدم عبر شريان الطحال، ويخرج منه الدم عبر وريد الطحال. وعلى الرغم من أن الطحال متصل بالأوعية الدموية في المعدة والبنكرياس، إلا أنه لا يشارك في عملية الهضم.

وظائف الطحال في الجسم

لدى الطحال بعض الوظائف المهمة:

– تصفية الدم وإزالة أي من خلايا الدم الحمراء القديمة أو التالفة

الوظيفة الأساسية للطحال هي تصفية الدم. عندما يتدفق الدم إلى الطحال، فإنه يراقب الجودة، ويكتشف أي خلايا دم حمراء قديمة أو تالفة. يتدفق الدم عبر متاهة من الممرات في الطحال. تتدفق الخلايا السليمة من خلالها مباشرة، ولكن الخلايا غير صحية تقسمها خلايا الدم البيضاء الكبيرة التي تسمى البلاعم.

بمجرد تحلل خلايا الدم الحمراء، يخزن الطحال المنتجات المتبقية، مثل الحديد، الذي يعود في النهاية إلى نخاع العظام.

– يحارب غزو الجراثيم في الدم 

يلعب الطحال أيضاً دوراً في الاستجابة المناعية من خلال الكشف عن مسببات الأمراض مثل البكتيريا، وإنتاج خلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوى. 

الطحال وفائدته للجسم

– يتحكم في مستوى خلايا الدم 

يخزن الطحال الدم حيث يمكن أن تتوسع الأوعية الدموية في الطحال بشكل ملحوظ. في البشر، يحتفظ الطحال بحوالي 1 كوب من الدم، جاهزاً للإفراج عنه إذا كان هناك فقدان كبير للدم، بعد وقوع حادث، على سبيل المثال. 

كما يتم تخزين حوالي ربع الخلايا الليمفاوية (وهي نوع من خلايا الدم البيضاء) في الطحال. ويزيل الطحال أيضاً الصفائح الدموية القديمة من الدم، كما أنه بمثابة خزان للصفائح الدموية.

الأمراض التي تصيب الطحال

عادةً ما يُشعر بألم الطحال خلف الضلوع اليسرى، ويمكن أن يكون هذا علامة على تلف الطحال أو تمزقه أو تضخمه.

إذا لم يعمل الطحال بشكل صحيح، فقد يبدأ في إزالة خلايا الدم السليمة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى:

– فقر الدم، بسبب انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء.

– زيادة خطر الإصابة بالعدوى وينتج بسبب انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء.

– النزيف أو الكدمات الناجمة عن انخفاض عدد الصفائح الدموية.

وهذه أمثلة للأمراض التي تصيب الطحال:

– تمزق الطحال

يمكن أن يتلف الطحال أو قد ينفجر (يتمزق) بعد الإصابة ويسبب نزيفاً داخلياً يهدد الحياة، مثل ضربة البطن أو حادث سيارة أو حادث رياضي أو كسر في الأضلاع. 

يمكن أن يحدث التمزق على الفور أو قد يحدث بعد أسابيع من الإصابة. بعض الأمراض، مثل الملاريا وداء كريات الدم البيضاء المعدية، تزيد احتمالية تمزق الطحال لأنها تتسبب في انتفاخ الطحال ويصبح غلافه الواقي أرق.

علامات تمزق الطحال هي:

– ألم خلف الضلوع اليسرى.

– الدوخة وسرعة ضربات القلب (علامة على انخفاض ضغط الدم الناجم عن فقدان الدم).

– في بعض الأحيان عند الاستلقاء ورفع الساقين، يحدث شعور بالألم عند طرف الكتف اليسرى.

– تضخم الطحال

يمكن أن يتورم الطحال بعد العدوى أو الإصابة، كما قد يتضخم أيضاً نتيجة لحالة صحية، مثل تليف الكبد أو سرطان الدم أو التهاب المفاصل الروماتويدي، والالتهابات البكتيرية.

الطحال وفائدته للجسم

في بعض الأحيان، يقوم الطحال بعمله المنتظم، لكنه يكون مفرط النشاط؛ فقد يدمر الكثير من خلايا الدم الحمراء أو الصفائح الدموية.

إذا أصبح الطحال متضخماً، فقد يخزن العديد من الصفائح الدموية، مما يعني أنه لا يوجد ما يكفي في بقية الدورة الدموية في الجسم، ويعد النزيف هو العَرَض الأساسي لنقص الصفيحات.

لا يتسبب تضخم الطحال دائماً في ظهور أعراض، ولكن قد يصحبه:

– الشعور بالشبع بسرعة كبيرة بعد تناول الطعام (يمكن أن يضغط تضخم الطحال على المعدة).

– الشعور بعدم الراحة أو الألم خلف الضلوع اليسرى

– فقر الدم والتعب

– الالتهابات المتكررة

– نزيف سهل

يمكن للأطباء معرفة ما إذا كان هناك تضخم في الطحال بفحص البطن، ويمكن لفحص الدم أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي تأكيد التشخيص.

عادة لا تتم إزالة الطحال إذا كان متضخماً، وبدلاً من ذلك، ويتلقى المريض علاجاً لأي حالة كامنة مع مراقبة الطحال، وقد توصف المضادات الحيوية إذا كانت هناك عدوى.

الجراحة ضرورية فقط إذا تسبب تضخم الطحال في حدوث مضاعفات خطيرة أو تعذر العثور على السبب.

– احتشاء الطحال

إذا انخفض تدفق الدم إلى الطحال، فإنه يعرف باسم احتشاء الطحال. يحدث هذا إذا تم قطع إمدادات الدم عبر الشريان الطحالي بجلطة دموية أو لأي سبب طبي آخر. غالباً ما يكون هذا مؤلماً جداً، ويعتمد العلاج على السبب الأساسي.

– سرطان الطحال

السرطان الذي ينشأ في الطحال نادر الحدوث نسبياً، وعندما يحدث يكون دائماً أوراماً لمفاوية، وسرطانات الدم التي تحدث في الجهاز اللمفاوي. عادة ما تبدأ الأورام اللمفاوية في مناطق أخرى وتغزو الطحال. 

يمكن أن يحدث غزو الطحال أيضاً مع سرطان الدم وسرطان الدم الذي ينشأ في نخاع العظام. نادراً ما تغزو أنواع أخرى من السرطانات -مثل سرطانات الرئة أو المعدة- الطحال.

قد تشبه أعراض سرطان الطحال نزلة البرد أو قد يكون هناك ألم أو امتلاء في الجزء العلوي من البطن. يمكن أن يكون تضخم الطحال أيضاً نتيجة لسرطان الطحال.

يعتمد علاج سرطان الطحال على نوع السرطان ومدى انتشاره، وقد تكون إزالة الطحال علاجاً محتملاً.

الطحال وفائدته للجسم

جراحة إزالة الطحال

قد يحتاج المريض إلى إجراء عملية لإزالة الطحال، تُعرف باسم استئصال الطحال، إذا لم يكن يعمل بشكل صحيح أو كان تالفاً أو متضخماً.

في بعض الأحيان يمكن إزالة جزء فقط من الطحال، والذي يسمى استئصال الطحال الجزئي.

إذا كان هناك وقت، فسيُنصح بتلقي بعض اللقاحات قبل العملية. وذلك لأن إزالة الطحال تضعف جهاز المناعة ويمكن أن تجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

يلجأ عادة معظم الأطباء إلى استئصال الطحال بالتنظير البطني ليكون هناك جرح أقل ووقت أقل للتعافي.

العيش بدون طحال

إذا احتاج الأمر إلى استئصال الطحال، يمكن لأعضاء أخرى، مثل الكبد والعقد الليمفاوية، تولي العديد من وظائف الطحال. هذا يعني أن المريض سيظل قادراً على التعامل مع معظم حالات العدوى. ولكن هناك خطر ضئيل بأن العدوى الخطيرة قد تتطور بسرعة، وللأسف يظل هذا الخطر موجوداً لبقية الحياة.

يتعرض الأطفال الصغار لخطر الإصابة بالعدوى بشكل أكبر من البالغين، لكن الخطر لا يزال صغيراً. يزداد الخطر أيضاً إذا كان المريض يعاني من حالة صحية مثل فقر الدم المنجلي أو مرض الاضطرابات الهضمية، أو حالة صحية تؤثر على الجهاز المناعي مثل فيروس نقص المناعة البشرية.

اجمالي القراءات 273
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق