فى اعتداء خطير على حرية الفكر و العقيدة :
الأمن المصري يعتقل ممثل المركز ومعاونيه

اضيف الخبر في يوم الجمعة 01 يونيو 2007. نقلا عن: موقع أهل القرآن


الأمن المصري يعتقل ممثل المركز ومعاونيه


فى خطوة مفاجئة وغير مبررة قامت السلطات المصرية فجر يوم الاثنين الماضى باعتقال السيد عبد اللطيف محمد سعيد (الأخ غير الشقيق لدكتور أحمد صبحي منصور)

و السيد احمد دهمش

و السيد

  عبد الحميد محمد عبد الرحمن (الشهير ب  وليد)

و الذين يكتبون فى موقع أهل القرآن و يشاركونه فى حواراته الفكربة. ولم تتوقف السلطات عند ذلك ، فقد قامت بإقتحام بيت الدكتور أحمد صبحي منصور بالمطرية فى مساء يوم الأربعاء 30 مايو و صادرت ما فيه من ممتلكات ، واعتقلت السيد عمرو ثروت الباز(قريب د. منصور و الباحث بمركز ابن خلدون و الذى تصادف وجوده فى الشقة للمبيت).
وفى تعليقه على هذه الأحداث صرح د. احمد صبحي منصور لوكالة الأنباء رويترز أن سبب الاعتقال ربما يكون رغبة بعض علماء الازهر في "الانتقام بعد أن أحرجهم القرآنيون"من خلال فضح الأحاديث التى تطعن فى النبي ومنها إرضاع الكبير والتى تسببت في إثارة جدل كبير في الآونة الأخيرة وهي "الفتوى الساقطة التى كشفت عوار الشيوخ."
وقال منصور " القرآنيون فى مصر يعيشون الآن فى رعب مخافة أن يكون هذا مقدمة للقبض على الجميع كما أن أهل المحبوسين الآن فى قلق على حياتهم نظرا لان السجون المصرية ممتلئة بالمتطرفين الارهابيين الذين يعتبرون القرآنيين كفرة يستحقون القتل وحيث أن هؤلاء الارهابيين أغلبية فى السجون المصرية فان حياة القرآنيين معهم فى خطر جسيم."
وأضاف أن "المدرسة القرآنية ليست سوى اتجاه فكرى فى فهم الاسلام. ليسوا طائفة و ليسوا تنظيما وانما هم مدرسة فكرية تدعو لثقافة السلام والحرية والديمقراطية من داخل الاسلام . ومنذ البداية وهم يعانون من اضطهاد السلطات المصرية وفتاوى التكفير من المتطرفين والأزهر.
يذكر ان السيد عبد اللطيف سعيد يشرف على تنفيذ مشروع نشر مؤلفات د. منصور على الموقع من خلال اعادة نشر ما تم نشره من قبل فى الصحف او فى دور النشر و نشر المؤلفات المخطوطة له. وقد كتب الدكتور منصور مقالته الشهيرة حول ذلك فى موقع أهل القرآن و فى مواقع اخرى تحت عنوان "رحيق العمر مجانا" بتاريخ الأول من مايو 2007.

كما صرح د. منصور لجريدة المصري اليوم  إن اعتقال قوات الأمن أعضاء هذا التيار جاء تحقيقاً لرغبة بعض شيوخ الأزهر الذين أحرجهم القرآنيون لترويجهم أحاديث «ساقطة»، منها فتوي إرضاع الكبير التي كشفت عورهم.

ووصف منصور ذلك الاعتداء بأنه أول تحرش بالقرآنيين من جانب الحكومة المصرية منذ عام ٢٠٠١، خصوصا أنهم ليس لديهم أي ميول سياسية، فضلا عن أنه يخالف كل الأعراف القانونية والحضارية، وقال إن القرآنيين لا يعملون في الخفاء ويؤمنون بالقرآن كمصدر وحيد للإسلام وشريعته، مشيرا إلي أن هذا المبدأ موجود منذ عهد الإمام أبوحنيفة إلي أيام الإمام الشيخ محمد عبده.

واعترض منصور علي وصف القرآنيين بالجماعة وقال: «هذا يوحي بأهداف سياسية» وهو أمر غير صحيح بحكم أنهم يمثلون منهجاً فكرياً مبنياً علي التسامح والاختلاف في الرأي، وأكد أن عملهم قائم علي الإصلاح السلمي ضد التخلف والتطرف والدعوة للديمقراطية وحقوق الإنسان من خلال القرآن الكريم.

اجمالي القراءات 8138
التعليقات (60)
1   تعليق بواسطة   لطفية احمد     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7825]

خبر مؤسف

كنا نتخيل أن هناك بريق أمل لحرية الرأي ولكننا بعد أن وصفت لنا الزوجةالأستاذ عبداللطيف ما حدث من هجوم ليلا بقوة كبيرة حاملي رشاشات وأرهبوا الجيران بل والمقيمين في المنطقة من هول المنظر الذي يذكرنا بما نشاهده في السينما المصرية فكل شقة في العمارة حدث لها رعب وحكوا لي بأنفسهم عن ذلك ناهيك عن الاولاد الذين قاموا مفزوعين من نومهم وفشل الاهل في اقناع الاطفال بان هؤلاء هم أصحاب والدهم جاءوا لكي يذهب معهم في مشوار وذلك لأنهم يرون الأسلحة من رشاشات وغيرها كما لو أنهم ذهبوا للقبض على عصابة كثيرة العدد تملك من الاسلحة وماذا وجدوا عند هذا الهجوم انهم وجدوهم نيام لا حول لهم ولا قوة وقد تكبدوا هذا العناء من قوة وأسلحة ووجدوا كتبا تنتظر المراجعة تمت كتابتها للدكتور احمد صبحي في مؤلفاته التي اصدرت وهو يعيد نشرها على النت وهذا عمله المكلف به أخذوا كل مايمت بصلة للعمل من كمبيوتر ولابتب حتى المحمول وكاميرا وطبعا لم ينسوا الكتب والاصول وهناك أشياء بخط اليد ايضا ايضا نوتة التليفون ولا ندري لذلك الهجوم سببا حتى الآن ولا ندري الى اين ذهبوا وكلما سألتهم الى اين يقولون لها ان الباشا سوف يجبرك ولا استطيع ان اكمل لان حالتها كانت شبه مغشيا عليها وعلى لسانها جملة واحدة هي ما سبب ذلك مالذي اقترفه حتى يأخذ بهذه الطريقة ؟!!!!!!!! انه مثل للانضباط الخلقي ويتمبع بسمعة اكثر من رائعة ممن يحيطون به حتى انهم لا يصدقون حتى الآن!!!!!!!!!!!!!!

2   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7828]

محاكم تفتيش القرن الحادي والعشرين في مصر الحروسة

من قال إن محاكم تفتيش القرون الوسطى انتهت أو قلت سطوتها ؟؟!!
إن ما حدث للأستاذ عبداللطيف والأستاذ أحمد دهمش والأستاذ عبدالحميد محمد ومن معهم لهو أكبر دليل على أن محاكم التفتيش ما زالت سارية المفعول في مصر المحروسة حتى الآن !!
أن من يقوم بالتفتيش في العقول والقلوب عن الفكر والمعتقدات والتنكيل بكل من يجتهد في فهم الدين من خلال القرآن كمصدر للإسلام يقوم الأزهر بالوقيعة بين جهاز أمن الدولة وبين كل مجتهد يعمل عقله في فهم الدين الصحيح من خلال القرآن .. فالمادة الأولى للدستور تنص على أن لكل مواطن مصري يعيش على أرض مصر الحق في حرية الاعتقاد والتعبير .. إن من يقوم بالاعتداء الصريح والمباشر على مادة أولى من مواد الدستور المصري الذي نستظل به ويحمبنا جميعا من تقلبات النفوس وبطش الباطشين إنما بذلك يهدم العدل والحرية والديمقراطية في هذا البلد !!!
هل أصبحت حرية التعبير والاعتقاد والاجتهاد العلمي جريمة في مصر أم وسام ؟؟

3   تعليق بواسطة   عادل ناصر     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7831]

مواسرجى يفكك المواسير الصهيونيه

المهم ان تكون قد صلت الى نبى المواسير ابن صبحى السافل والموكوس والملطوش فى دماغه وجماعته الضاله واكيد هيروح لدانيل عشان يكلم واحد من المحافظين الصهاينه للضغط على مصر والمصريين فاهمين اللعبه يا اغباء المواسير

4   تعليق بواسطة   عادل ناصر     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7832]

مواسرجى يفكك المواسير الصهيونيه

احلى حاجه الجرس فى الويب زى جرس الكنيسه وياريت تعلقوا نجمه داود كمان

5   تعليق بواسطة   عادل ناصر     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7833]

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

رغبة بعض علماء الازهر في "الانتقام بعد أن أحرجهم القرآنيون"من خلال فضح الأحاديث التى تطعن فى النبي ومنها إرضاع الكبير والتى تسببت في إثارة جدل كبير في الآونة الأخيرة وهي "الفتوى الساقطة التى كشفت عوار الشيوخ."!!!!!وماذا عن ال قاعود وهجومهم ايضا وهل هناك احد من علماء المسلمين وافقوا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ


6   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7834]

كان الله في عونهم

كل من يجاهد في سبيل الله بكل ما يملك من جهد ومال ودون أن يؤذي أحد ، ويدعوا دائماً إلى السلام والتفاهم ونبذ العنف بكل الطرق لهو أحق بالتقدير والاحترام والدعاء له ولأسرته .
كان الله في عونكم جميعاً يامن تتعرضون للاضطهاد الفكرى الغير مبرر.

7   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7835]

الاخ الفاضل عبد اللطيف محمد سعيد العزيز , مش معقول

اخي العزيز , لا ادري ماذا اقول , اعجز عن التعبير , فقط امنيتي ان تعرف بان قلبي معك وان شاء الله شدة وتزول باسرع وقت , وقلبي مع عائلتك الكريمة , وانا احس بما يحسونه من الم لبعدك لفترة عنهم. حقا لا اعرف ماذا اكتب .
فقط سلامي الاخوي الحار اتمنى ان يصلك, وان تقرأه بنفسك وعلى الانترنيت في بيتك ,ومع زوجتك الفاضلة وبين اطفالك الاعزاء.
حفظك الله لهم وحفظهم لك
امل

8   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7836]

أن الله مع الصبرين

انا لا اعلم من اين ابدء لما حصل لي اخي عبد الطيف سعيد مما تعرض لها على ايدي هئولأ السفحين وسلوب البربرية التي يمرسونها بتجاه كل من يتحدث عن الحق وقبل فتراه كتبة مقالة بيعنوان ليس في العرب والمسلمين غير الرسول ولكان يبدوليس في السلام غير الرسول وقلبي معاك يا أخي عبد الطيف ونشاء الله ان يفك حبساك من تحت هائولأ البلتجي من رئيس الجمهورية الي اقل غفير في اي حارة وا ادعو الله ان ينتقم من
الضلمين جميعن في مصر وا الوطن العربي كامل

9   تعليق بواسطة   سعد سعد     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7837]

الله يحفظهم

قلوبنا معهم ودعواتنا لهم بأن يحفظهم الله وينصرهم مااتعس هؤلاء المجرمين ,لايظهرون قواهم الا على من يقول انا من أهل القرآن والله لكم أتمنا ان اكون معهم والله المستعان

10   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7839]

نريد بعض الإنصاف في بلدنا مصر

لا اجد عندي خير من هذه الآية الكريمة{إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ }النحل128.
على الرغم من شعورنا بالاضطهاد منذ سنوات طويلة ولكن كان عندنا أمل في أن ننال بعض الإنصاف ممن يعرفون بوضوح أنه ليس لدينا أي مطامع سياسية أو الحصول على جاه أو منصب أو ثروة أو نفوذ،فهل هكذا يكون جزاؤنا الاعتقال بدون مبرر وبدون سبب ، مما يجعلنا نشعر بعدم الأمان في بلادنا التي ننتمي إليها ، ونفخر بأننا ننتمي إليها .
ومع كل ما حدث وسوف يحدث نشعر أن أماننا الوحيد هو الله عز وجل واللجوء إليه وحده إنه سبحانه وتعالى هو الحافظ والمستعان.
{قَالَ هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلاَّ كَمَا أَمِنتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِن قَبْلُ فَاللّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }يوسف64.

11   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7842]

لن يضروكم إلا أذى،

أخي عبد اللطيف و الإخوة المحتجزون معه سلام الله عليكم،
لا يسعنا إلا أن نتوجه إلى الله العلي القدير أن ينصر الحق و يبطل الباطل، إذ كيف يقبض على من يدعو إلى السلام و إلى كتاب الله والحكم إليه؟ و هل من المعقول و من السلام أن يقبض على من يقول ربي الله؟ فما عساكم إخواني إلا أن تقولوا حسبنا الله و نعم الوكيل، و اعلموا أنه لن يضروكم إلا أذى، فاصبروا و الله مع الصابرين.
يقول تعالى:

الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ(40). الحج.

12   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7843]

الله معهم جميعا

بإذن الله تنفك هذه الأزمة.
العبرة لمن يضحك أخيرا. كلها سنين قليلة وستقوم الساعة والأوضاع ستنقلب رأسا على عقب!

13   تعليق بواسطة   لطفية احمد     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7844]

انما تقضي هذه الحياة الدنيا

أشكرك يا أستاذ ابراهيم على هذا التعليق أنت وكل من شارك من الاخوة الكرام ، كما عهدناك لا تخش في الحق لومة لائم ولا أجد أصدق من أيات الله دلالة وهي لكل مظلوم محاصر لا يعرف ذنبا اقترف ولا يقوى عن الدفاع عن نفسه لأنه : {قَالُوا لَن نُّؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا فَاقْضِ مَا أَنتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا }طه72 .

14   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7846]

الحقوا --مصاحف -كتب -مجلات -؟؟؟

فى الحقيقه لا ادرى ماذا اقول فانا عندى الكثير والكثير حول هذه الحادثه وما سبقها -ولكن لاداعى للحديث الان -ودعونى استعير كلمات د- فرج فوده يرحمه الله عندما كتب مقالة عن محاكمة د- منصور سنة 87 فكتب يقول -مصاحف -كتب -مجلات -مقالات -احمدك يارب--وهنا فى قضيتنا الانيه نجد تكرار نفس السيناريو فلم يجدوا لديهم سوى -مصاحف -كتب منشوره على الملأ ومقالات منشوره منذ سنوات فى الصحف العربيه والمصريه -والغريب انهم صادرو ايضا كتبا دراسيه على طلبة الدراسات العليا بكلية التجاره جامعة عين شمس -حيث يدرس -عبد الحميد محمد عبد الرحمن الماجستير فى الإقتصاد-بعد دراسته دبلومتين فى الدراسات العليا بكلية التجاره--
وكذلك صادرو مجموعة كتب من عند -احمد محمد احمد دهمش -عباره عن كتب تراثيه مطبوعه بمعرفة الدوله والازهر -يحاول ان يقرأها ويدرسها ويكتب عنها رؤيته فى صورة مقالات فصادروها ومعها تلخيصه لها - ومجموعه من ابحاث ومقالات د- منصور (تحت الكتابه والنشر على الكمبيوتر)والتى يكتبها احمد دهمش معاونة لعبد اللطيف فى مشروع النشر المجانى لمؤلفات د- منصور--
وطبعا صادرو كل ما عند عبد اللطيف من كتب ومقالات د- منصور المنشوره سابقا فى مصر او التى ما زالت تحت الكتابه والنشر على الموقع المبارك ---والغريب انهم صادروا صورة له بين اهله ومحبيه يوم سبوع إبنه؟؟؟
المهم ان هذا الموضوع هو إبتلاء وفتنة لهم من الله تعالى فقد نجحوا فى إختيار الطريق فنسأل الله لهم ان يصبروا وينجحوا فى هذا الإختبار الصعب -وان يلهم ذويهم الثبات والصبر لكى يخرجوا منصورين مرفوعى الرأس والقامه وان يكون الخسران والذل والحقارة والمهانة لأعدائهم من النظام البالى الفاسد ومؤسسة الآزهر الفاشله التى تتبرك بالبول والغائط وتتمرغ فى الرزائل وترتزق منها __
ولنثق فى الله سبحانه وتعالى فهو نعم المولى ونعم النصير ولنتذكر قوله تعالى((
الم .أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ .وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ .أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاء مَا يَحْكُمُونَ ..مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ..
وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ .وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ))

15   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7847]

أيتها الأخت الفاضلة لطيفة أحمد،

لا شكر على واجب أيتها الأخت الفاضلة لطيفة أحمد، فالمسلم الحقيقي يجب أن يتألم لألم إخوانه و يفرح لفرحهم.

16   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7848]

الأخت الفاضلة أمل

كما توقعت أنك سوف تكونى من أول المعلقين على هذا الخبر المؤسف الغير متوقع من أحد على الإطلاق.
وأعدك أننا عندما نعرف مكانه ونستطيع رؤيته هو ومن معه من الأخوة الأفاضل سوف أبلغه سلامك أنت وكل من علق وتأثر من هذا الخبر .
ونتمنى أن يكون بيننا قريباً وبين أولاده وأسرته هو ومن معه من المحترمين القلائل في هذا الزمن الذي إنقلبت فيه الحقائق رأساً على عقب.
شكراً لكٍ أختي الغالية.

17   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7849]

فلا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون

شيء مُحزن ومؤسف أن ترى ما يسمى ( بالأمن المصري ) وقد تحوَل إلى
( الإرهاب المصري ), بأن تقيد الحريات الإنسانية الشخصية على مرأى
ومسمع العالم دون خوف من الله ولا وجل , ولأن الناس قالوا ربنا الله
وأستقاموا على نصرة دينه ,
شيء يثير السخرية أن تجد شبابنا النقي الطاهر وهم يقبعون وراء القضبان !!! ولأنهم أرادوا أن يقولوا كلمة الله وحده لا شريك له ( كلمة الحق ) ؟؟؟
ولقوله تعالى:
إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ( 13 )
أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ( 14 ) الأحقاف

وقوله تعالى:
إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ ( 30 ) فُصلت

وقوله تعالى:
هَذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ ( 138 )
وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ( 139 ) آل عمران

ونعلن تضامننا الكامل غير المشروط مع أخوتنا وأحبتنا في الله الأخ / عبد اللطيف محمد سعيد والأخ/ أحمد دهمش والأخ/ عبد الحميد محمد عبد الرحمن وأسرهم الكريمة.

وأسفا عليك مصر الكنانة , مصر الأمان والسكينة, مصر الحبيبة الغالية وقد رخص عندك أهلك وناسك ,
أسفا والله , ولا حول ولا قوة إلا بالله وحده لا شريك له... وحسبنا الله ونعم الوكيل.

18   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7850]

معذرة يا عمرو :

معذرة اخى الحبيب -عمرو ثروت الباز-لم انساك ضمن اخوتك عبد اللطيف واحمد وعبد الحميد - كان الله معكم جميعا وسينصركم بعونه ومشيئته سبحانه --
---
ملاحظه -اخونا -عمرو ثروت -احد كتاب الموقع المبارك -وأحد الباحثين بمركزإبن خلدون للدراسات الإنمائيه -واحد نشطاء حقوق الإنسان ودعاة الحريه والليبراليه

19   تعليق بواسطة   محمد حسين     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7851]

اللهم استجب

بسم الله الرحمن الرحيم
(رب لا تذر على الارض من الكافرين ديارا انك ان تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا الا فاجرا كفارا)
صدق الله
صدق الله العظيم

20   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7852]


امر بالمعروف وانهى عن المنكر واصبر على ما اصابك. بهذه الكلمات اتقدم الى الأخوة الذين تم اعتقالهم، وليس غريباً ماحدث، لأن الكلمة هي أقوى سلاح يخافه من لا يثقون بانفسهم ولا بشعوبهم، أنهم في الاسر من قبل المؤسسة الدينية التي تحاول جاهدة تكميم الافواه ،التي تريد كشف الحقيقة لانقاذ الامة من الوهم والباطل.
أخي الدكتور أحمد منصور ،والاخوة الذين يرافقونه في رحلة الشرف في معتقلات الخائفين والمرتجفين..... أقول لكم نحن معكم وكلنا أمل أن تنتهي هذه الازمة..وتعود المياه الى مجاريها لكي تواصلوا هذا المشوار الطويل . قلوبنا معكم ،واصبروا على ما أصابكم، ونعدكم باننا لن ولن نفتر وسيبقى أهل القرآن محافظون على الخط الذي عاهدنا رب العالمين بأننا سنسير عليه لانقاذ مايمكن انقاذه من هذا الوضع والزمان السيء
وفي النهاية لن ينتصر إلا الحق.

21   تعليق بواسطة   عوني سماقيه     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7854]

1

1


22   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7857]

المحنة والدعاء

السلام عليكم
ندعو الله أن يبرء كل مظلوم وأن يهون المحنة ويلطف في الإبتلاء.
وليجز الله الصابرين بما صبروا، وليفرغ عليهم صبرا وأمنة.

أدعو الجميع إلي عدم الإنفعال، والإكتفاء بالدعاء والإبتهال لله تعالى.

المعلقون، الذين يسبون ويشتمون على صفحات هاذا الموقع يضرون به وبالمشاركين، ويستعدون (يجلبون العداء).

قلنا للبعض لا تسب الشيوخ والرموز، فظنوا أننا نتفلسف، وراحوا يدعون المسكنة، فلا أمل لهم ولا منهم. فليحملوا وزر ما فعلوا، وحسبنا الله ونعم الوكيل، وعلينا من بعد أن نسد عليهم أمل أن يستغلوا موقعنا لبث العداوات.

اللهم يسر ولا تعسر، الله لك الحمد والشكر يا أرحم الراحمين.

23   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 02 يونيو 2007
[7858]

المصرى اليوم--------

الرئيسية | قضايا ساخنـــــة اطبع الصفحة ارسل لصديق


الأمن يعتقل ٣ من القرآنيين

كتب نادين قناوي ١/٦/٢٠٠٧
ألقت قوات الأمن، فجر الثلاثاء الماضي، القبض علي ثلاثة من جماعة القرآنيين، وهي جماعة تعتبر القرآن المصدر الوحيد للإسلام والشريعة، بعد أن داهمت منازلهم في منطقة مسطرد بشبرا الخيمة، دون أن تتمكن أسرهم من معرفة أماكن احتجازهم، مما دفع محاميهم للتقدم ببلاغ إلي النائب العام للتحقيق في الأمر.

والمواطنون الثلاثة هم: بدر عبداللطيف سعيد «٤٠ عاما» ويعمل في موقع أهل القرآن علي الإنترنت، وهو أخ غير شقيق للباحث الإسلامي الدكتور أحمد صبحي منصور والذي يعيش في الولايات المتحدة، ويعد من أبرز القرآنيين، وأحمد دهمش «٣٠ عاما»، ويعمل مندوب توزيع في شركة أنابيب البوتاجاز، وعبدالحميد محمد عبدالرحمن، وشهرته وليد «٢٦ عاما» ويعمل محاسبا في إحدي الصيدليات. وذكر أحمد سميح، مدير مركز الأندلس لدراسات التسامح، أن قوات الأمن لم تكشف عن أسباب اعتقال المواطنين الثلاثة.
http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=63007

24   تعليق بواسطة   هشام احمد     في   السبت 02 يونيو 2007
[7859]

May God keep you safe

From our hearts, May God keep you safe
We are facing hard times now; it's time to be tough

25   تعليق بواسطة   شهاب بن رمضان     في   السبت 02 يونيو 2007
[7860]

ما هي التهمة

لماذا هذا الاعتقال هل وجدوا اسلحة ام تخطيط لتفجيرات؟لا بل وجدوا اقلام تكشف الحق والقلم عندما يكون مستعمله على حق فانه اقوى من السلاح النووي.
والله المستعان.

26   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   السبت 02 يونيو 2007
[7861]

صوت الحق لن يسكتوه

اسف على الخطأ لأنني كنت اعتقد أن الأخ الاستاذ أحمد صبحي منصور من ضمن المعتقلين، لكن الحمد لله كما فهمت هو خارج البلد ،ويستطيع الآن من موقعه المساعدة في فضح أساليب الغدر التي تمارس ضد الراي الحر ،وتمارس ضد حرية الانسان التي هي وهبة من رب العالمين,يريدون من اجل مصالحهم تكميم الافواه التي تنادي بالعودة الى كتاب الله، والابتعاد عن تراث اثقله الوهم. وفي النهاية فإن ممارساتهم لن تخفت صوت الحق.

27   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   السبت 02 يونيو 2007
[7864]

و أسفاه على شمس الحرية

لعب الغرور و الأماني الكاذبة بعقول المصريين فظنوا أن مصر فيها قدر من الحرية أو مقبلة على عصر من الحرية والانفتاح و ما هي إلا أماني كاذبة و أحلام يقظة خادعة ما تلبث أن تنفض تحت زئير جحافل الأمن المصرى و بإيعاز من علماء الأزهر المغتصب بأيدي الوهابيين و السلفيين و عباد التراث و هم يصادرون كتب و مجلات و مقالات و أفكار عجز الجميع عن مواجهتها بالفكر و النقاش و الحوار
و اعلموا جميعاً أن نصر الله آت لا محال و سوف يعود الإسلام إلى نبعه الصافي القرآن و كفى .. و أقول لإخواننا من القرائنيين اللذين خطفوا من قبل الأمن ( فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَٱللَّهُ ٱلْمُسْتَعَانُ عَلَىٰ مَا تَصِفُونَ )بعدها رد يوسف إلى أبويه و علا صوت الحق
أقول لجحافل الأمن الغادرة
(أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبِّيَ ٱللَّهُ )
وأن الله لناصرهم و ناصر من معهم رغم أنفكم و أنف ببغاوات السلف و الوهابيين
و حسبنا الله و تعم الوكيل

28   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 02 يونيو 2007
[7866]

لا تحزن فان الله معنا

الاخ عبداللطيف سعيد وكافة الاخوة المعتقلين.
وكافة ذويهم واصدقائهم .
واهل القران كافة.
والدكتور احمد منصور.
لن استطيع الا ان اقول لكم:
لاتحزنوا فان الله معنا.
وان مع العسر يسرا.

29   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 02 يونيو 2007
[7868]

أتفق مع الأخ حسام مصطفى

أسفة لما حدث للإخوة المصريين المسلميين ولكن لماذا هم بالأخص؟

أتفق مع الأخ حسام فى عدم إهانة الرموز والشيوخ ووجب إحترام كل من يخالف الراي. التغيير لا يحدث بخلق عداوة بل ببناء جسور من التواصل.

30   تعليق بواسطة   a a     في   السبت 02 يونيو 2007
[7871]

لا حول و لا قوة الا بالله

اللهم الهمهم و الهم ذويهم الصبر.

قلوبنا معكم وندعو لكم دائما،

أرجو ابلاغ سلامي الي جنود الله المعتقلين، هؤلاء هم المجاهدون الق و ليس ارهابيو القاعدة،

و لا حول و لا قوة الا بالله

و لماذا الاعتقال لأنهم ينشرون تعاليم القرءان الحقةّ!!!!!!

حزين جدا و مشمئز من محاكم الفتيش الحديثة

31   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 02 يونيو 2007
[7880]

اختي العزيزة نجلاء , بعد التحية

وطابت كل ايامك بالفرح
لا تدرين كم ريحتني , وشكرا لك ان استطعت ان تبلغيه سلامي الاخوي الحار, و(كذلك للاخ الفاضل احمد محمد دهمش) لانني بحق اصطدمت وتألمت جدا , وكما يقول كاظم الساهر:
سلامي على الحاضر معانا
سلامي على اللي خال مكانه
انه هنا بيننا وان شاء الله , وباسرع مما نتصور يرجع ليملا مكانه مرة ثانية.
وسلامي وتحياتي الاخوية للسيدة الفاضلة زوجته .
حفظكم الله جميعا من اي ضيق.
اختك دائما وابدا
امل


32   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 02 يونيو 2007
[7881]

اعتقال عضوين آخرين ينتميان للقرآنيين

المصرى اليوم
اخبــار الوطن


اعتقال عضوين آخرين ينتميان للقرآنيين

كتب نادين قناوي ٢/٦/٢٠٠٧
اعتقلت مباحث أمن الدولة صباح أمس الأول كلا من عمرو ثروت، نجل شقيق زوجة الدكتور أحمد صبحي منصور ويعمل بمركز ابن خلدون، وأحمد السيد طالب بكالوريوس هندسة ابن شقيقة منصور، في إطار الحملة ضد القرآنيين، التي بدأت فجر الثلاثاء الماضي باعتقال ٣ آخرين.

وقالت أزهار منصور والدة أحمد إن الأمن أفرج عن ابنها بعد أن علموا أنه مرتبط بامتحان اليوم الأخير في البكالوريوس بشرط أن يسلم نفسه مرة أخري اليوم السبت.

من جانبه، قال الدكتور أحمد صبحي منصور، الباحث الإسلامي والأب الروحي لما يسمي بتيار القرآنيين إن اعتقال قوات الأمن أعضاء هذا التيار جاء تحقيقاً لرغبة بعض شيوخ الأزهر الذين أحرجهم القرآنيون لترويجهم أحاديث «ساقطة»، منها فتوي إرضاع الكبير التي كشفت عورهم.

ووصف منصور الذي يعيش حاليا لاجئا سياسيا في الولايات المتحدة الأمريكية الاعتقال، بأنه أول تحرش بالقرآنيين من جانب الحكومة المصرية منذ عام ٢٠٠١، خصوصا أنهم ليس لديهم أي ميول سياسية، فضلا عن أنه يخالف كل الأعراف القانونية والحضارية، وقال إن القرآنيين لا يعملون في الخفاء ويؤمنون بالقرآن كمصدر وحيد للإسلام وشريعته، مشيرا إلي أن هذا المبدأ موجود منذ عهد الإمام أبوحنيفة إلي أيام الإمام الشيخ محمد عبده.

واعترض منصور علي وصف القرآنيين بالجماعة وقال: «هذا يوحي بأهداف سياسية» وهو أمر غير صحيح بحكم أنهم يمثلون منهجاً فكرياً مبنياً علي التسامح والاختلاف في الرأي، وأكد أن عملهم قائم علي الإصلاح السلمي ضد التخلف والتطرف والدعوة للديمقراطية وحقوق الإنسان من خلال القرآن الكريم.

http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=63126

33   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 02 يونيو 2007
[7889]

سيدي الفاضل د. احمد صبحي منصور المحترم , تحية صادقة

ليس لدي ما اقول سوى:
كان الله في عونك , وليمدك جلالته بالقوة والصبر لتحمل هذاالضيق المفاجئ. وان شاء الله قريبا
ستزول هذه الغيمة , وتشرق الشمس مرة ثانية في حياتك وحياتهم , ويرجع كل من الاخوة المعتقلين
لبيته وحياته العادية .
وتفرح بهم ويفرحون بك كما هم دائما.
دمت تحت حماية الرب
امل

34   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 02 يونيو 2007
[7890]

وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ

يقول ملك يوم الدين:

وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُوْلَئِكَ هُمْ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ(19). الحديد.

وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا(69)ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنْ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيمًا (70). النساء.

وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ(68)وَأَشْرَقَتْ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ(69)وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ(70).الزمر.

إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ(140). آل عمران.

هذه الآيات العظيمة تقدم للمظلومين الصادقين الذين آمنوا بالله ورسله، والشهداء الذين قتلوا أو عذبوا بغير حق، تقدم لهم ضمانا من أحكم الحاكمين تعالى على نيل ما ضاع من حقهم في الأولى، و نيل الفضل من الله على صبرهم لما أوذوا وعذبوا في سبيله لإعلاء كلمته و توحيد عبادته سبحانه، و يحذر الظلمة الطغاة من غضبه و وعيده، فأعد لهم الجحيم ليخلدوا فيها وما لهم من دونه من ولي ولا نصير، لأنه سبحانه و تعالى ينصر من ينصره و يتًّقه و لا يشرك في عبادته أحدا، و يعذب المنافقين و الكفرة الذين يفسدون في الأرض ويطغوا فيها.
و من هذا الموقع القرآني أشد على يد كل صادق في إيمانه بوحدانية الله و بكتابه الخاتم للرسالات أن يدعو إلى السلام و السلم بالتي هي أحسن، و يصبر على ذلك ليفوز الفوز العظيم يوم الدين، يوم توضع الموازين القسط فلا تظلم نفس ما كسبت، و يقول الصابرون المخلصون يومئذ (هَاؤُمْ اقْرَءُوا كِتَابِي). (وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ(22)جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ(23)سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّار)ِ(24). الرعد.

35   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   السبت 02 يونيو 2007
[7891]

وهكذا تم استقبال الدعوة الجديدة في بداية عهدها

إن ما نقرأه أو نسمعه ليس بمستغرب بالمرة، إن أعداء الحق كثيرون في كل زمان ومكان، ولنحاول دائماً أن نتذكر أن الحق يقف بالمرصاد دائماً أمام المناصب والكراسي والجاه والسلطان علي خط مستقيم، إن هناك مؤسسات كثيرة تخضع لجهات دينية منحرفة أو هكذا سميت والدين بالطبع منها براء، فلنكن أكثر قوة وعزيمة، ولنحاول مراراً وتكراراً أن ننشر أفكارنا ذات البراهين البالغة الحجج الدامعة باللسان العفيف والقلم الحصيف، ولندعوا الله جميعاً مخلصين له الدين أن يخرجنا من تلك الدار الفانية غير خزايا ولا مفتونين

36   تعليق بواسطة   farah mashnouk     في   الأحد 03 يونيو 2007
[7900]

god help them

I'm so sad to hear wht happened. I don't have anything to do only prying that god help them and tgeir family

37   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الأحد 03 يونيو 2007
[7912]

ما هو الدين الرسمي للدولة ؟؟؟؟؟؟

اذا كان الدين الرسمي ومصدر التشريع الرئيسي فى مصر هو الاسلام والمعروف ان كتاب الاسلام السماوي
هو القرآن ..

فعلى اى اساس يتم اعتقال اهله !!

ام ان الدين الرسمي للدولة الان هو الدين السني والصوفية وكتابهم الرسمي هو البخاري ؟!!

حتي وان كان كذلك فليعتبروا القرآنيين على الاقل كاهل الكتاب ويعاملوهم على هذا الاساس لهم كتابهم السماوي الذي يدينون بة ومن حقهم الاكتفاء بة حتي وان كان دينهم السني والصوفي يعتبر هؤلاء كفار ..


حسبي الله ونعم الوكيل


38   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الأحد 03 يونيو 2007
[7913]

قلوبنا معكم

قلوبنا مع كل اخوانا المعتقلين وليعلموا ان الله مع الذين اتقوا والذين هم مصلحون ..

خالص امنياتنا لاسرهم بالصبر وان شاء الله يفرج كروبهم وهمومهم بفضلة ورحمتة ومنة



39   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 04 يونيو 2007
[7940]

أرجو أن تجد من يصدقك عندما يأتي دورك

السلام عليكم،
من الغباء بمكان أن يستغل إنسان إشهار موقعه، في موقع ينتقده و ينتقد الكتاب فيه ولا يصدقهم ويعتبر ذلك من الغباء، مع احترامي لصاحب الإشهار الذي يقول: من الغباء بمكان تصديق خبر كهذا مع احترامي لكاتب الموضوع و للموقع و لكن الحكومة المصرية هي من أكبر أعداء الاسلام و العاملين على نشر الفساد و الفرق الضالة المخالفة أمثالكم فكيف لها أن تعتقلكم لترضي الأزهر ؟ و الأهم هل الأمن المصري يعمل بتوجيه من الأزهر و هل ضابط الأمن يأخذ تعليماته من شيخ الأزهر ؟ كفاكم مراوغة و محاولة للفت الانتباه و تحريض الناس على رؤيتكم و أنتم لا شيء.أهـ.

رغم أن الاعتقال واقع و مصادرة الكتب و المخطوطات أمر قد قدر و نفذ بأمر من؟؟؟ الله أعلم....
و نلاحظ من صاحب التعليق تناقض في كلامه فمرة يقول: و لكن الحكومة المصرية هي من أكبر أعداء الاسلام. ثم يقول: و العاملين على نشر الفساد و الفرق الضالة المخالفة أمثالكم فكيف لها أن تعتقلكم لترضي الأزهر ؟ .
ربما أنا الذي لم أفهم معنى هذا التناقض، وما يقصده كاتب التعليق، فنرجو من سيادته التوضيح، لأنه قد وضع رابطا لموقعه المسمى ( كوكب الإسلام) فإن كنت سيدي مثلنا فما عليك إلا أن تنتظر دورك في الاعتقال و المصادرة، و أرجو أن تجد من يصدقك...
و أقول لإخواني أسرة الموقع صبر جميل و الله المستعان على ما يصفون.
مع تحياتي.

مع تحياتي.

40   تعليق بواسطة   ياني جمال     في   الإثنين 04 يونيو 2007
[7960]

اللهم أنك سميع الدعاء

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

41   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8003]

إلى كل من وقف بجوارى أنا وزوجي ..شكرا

أحمد الله سبحانه وتعالى أنني بدأت أتماسك ، ولأول مرة بعد ما حدث لنا أستطيع الكتابة .
فمنذ هذا الحادث المشؤم وأنا وأولادي نعيش فترة من اصعب قترات العمر ، فلقد رأينا ما لم نسمع عنه من قبل ، حتى فى الأفلام والمسلسلات ومنذ ذلك الحين أدخل أنا وأخوات زوجي أماكن كان من الصعب أن أتخيل ولو للحظة واحدة أننا سوف ندخلها ، فلقد رأينا من محاكم وأقسام البوليس والنيابات والتى لم يكن لنا علاقة بها من قبل ، وكأننا مجرمين أرتكبنا جريمة فادحة وننتظر عليها العقوبة ، ونفعل ذلك يوميا بهدف الوصل إلى معرف سبب ومكان أعتقال زوجي والآخرين ،ولم نصل لشيىء حتى الآن وإلى متى سوف ننتظر لا أدرى ، وما هي جريمة زوجي ؟ لا أدرى ..
والآن أنا أصدق مقولة أعرف الصديق وقت الضيق ، فأشكر كل من وسانى ووقف بجوراي ولو بمجرد الكلمات فقط عن طريق التعليقات على هذه الأخبار أو من أتصل بى بالتليفون ،وكذلك أشكر أيضا من لم يفعل فقد عرفني من هو بصراحة وبدون مجاملة ..
لأن هذه المواقف هي التى تبين المعادن الأصيلة !!..

42   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8008]

الاخت العزيزة ناعسة محمود , تحية اخوية طيبة و صادقة

السلام عليك
صدقا, لم يكن لي علم بانك زوجة الاخ العزيز عبد اللطيف, اللا البارحة , حقا الطيبون للطيبات, واللا كنت قد كتبت لحضرتك مباشرة .
اختي العزيزة ناعسة:
احس بما تعانينه بعمق وتاثر حقيقي, وتاكدي بان الله جلت قدرته لا ينسى المؤمنون الطيبون لحظة . فك الله جلت قدرته ضيقكم ورد الاخ عبد اللطيف واخوانه الاخريين المعتقلين معه الى عوائلهم باسرع وقت .
دمتم جميعا تحت حماية الرب
اختكم
امل

43   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8013]

الأخت الفاضلة ناعسة محمود

الأخت الفاضلة ناعسة محمود سلام الله عليكم،

نحن نتألم لألمكم و نحزن لحزنكم، لكن بما أننا مؤمنون بقضاء الله و قدره و ابتلائه لعباده لينظر أنشكر أم نكفر، و قد أعد للصابرين منا أجرا عظيما، لذا فإنني أذكركم و نفسي بالصبر الجميل على المصاب الجلل، فلعل الله يحدث بعد ذلك أمرا، و تيقني أختاه أن الله مع الصابرين المخلصين، فلا تيأسي لما يعمل الظالمون، وسوف يجعل الله له ولمن معه سبيلا فإن مع العسر يسرا.
مع أخلص التحيات و الاحترام.

44   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8028]

حمداً لله علي سلامتك مقدماًً يا أخت ناعسة

الأخت الفاضلة ناعسة محمود:
سلام الله تعالي عليك ورحمته وبركاته:
صدقيني فأنا لم أعرف أنك زوجة المهندس عبد اللطيف سعيد إلا الآن فقط، كما أنني لم أكن أعرف أنه قد تم اعتقالك أنت أيضاً، كما أنني لم أعرف رقم تليفونك حتي أتصل بك لأواسيك أو أطمئن علي زوج الفاضل، وعلي العموم فإن كل ما حدث لا يعدو أن يكون سحابة كثيفة سوداء، ولكنها مجرد سحابة عابرة في سماء مشرقة دائماً بالإيمان والصبر والطمأنينة، ويجب أن تتذكري أنت ومن هم علي شاكلتك من المعتقلين في سبيل الله تعالي المبتلين بقدره أنه يقول سبحانه وتعالي في كتابه الكريم:
(مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَآ أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ) (آل عمران 179)، فنرجوا من الله تعالي أن نكون من الطيبين الذي ذكرهم سبحانه في القرآن الكريم، ويجعل هذا في ميزان حسناتك أنت وزوجك وكل معتقل
تحية للأخوة الأحرار الذين ناضلوا من أجل رفعة دينهم الحنيف ونصرته لتكون كلمة الذين كفروا السفلي وكلمةُ الله هي العليا.
تحياتي

45   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8033]

أختى الغالية ناعسة يا كل أحبتى وأخوانى لا تحزنوا أن الله معنا

لم اعلم بالخبر الا عندما رجعت الى منزلى لأننى فى الأيام الماضية قد دخلت فى عملية جراحية لم تكن أبدا فى الحسبان ، جلست على جهازى وفتحت موقع أهل القرآن فقط شعرت بالألم والحزن والأسى ، راحت كل ألام الجراحة وبقى الألم الأكبر على الحرية فى مصر على السلام والحب والحق .
حزنت كثيرا لما حدث للأخ الفاضل الإنسان الأستاذ عبد اللطيف سعيد والأستاذ أحمد دهمش والأستاذ وليد
وما يخزى أنهم إناس مسالمون لا يسعون الى منصب أو جاه أو سلطان
رسالة حق فمن اتبعها فهو المهتدى ومن تركها فعلى الله السبيل
حقا تعجز الكلمات
لا أملك الا كلمات شاعرى الرقيق فاروق جويدة

وطن بلون الفرح يبدو الآن محمولا
على نعش من الأحزان
جسد هزيل من صقيع الموت
مصلوبا بلا أكفان
وطن جميل كان يوما كعبة الأوطان
الأن ترتحل الرجولة عن ثراه
ويسقط الفرسان
فى ساحة الدجل الرخيص
يغيب وجه الحق
تسقط أمنيات العمر
يزحف موكب الطغيان
فى ساحة القهر الطويل
يضيع صوت العدل
تخبو أغنيات الفجر
تعلو صيحة البهتان
وطن بلون الصبح كان
وطن كبير انت فى عينى
هزيل فى ظم السجن والسجان
وطن جسور أنت أنت فى عينى
ذليل فى ثياب العجز والنسيان
وطن عريق أنت فى عينى
أراك الآن أطالالا
بلا أسم ..بلا رسم ...بلا عنوان


46   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8044]

شكرا لجميع الأخوة المعلقين

أشكر الأخوة المعلقين على الخبر ( الدكتور عثمان ، والأخت أمل هوب والأستاذ إبراهيم دادي والأستاذ مهيب الأرنؤوطي والأستاذ على عبد الجواد والأخت إيمان خلف ..
للأخ الدكتور عثمان أقول لم أقصد أن يتصل بى أحد ، لأننى أعرف حساسية الموقف ، ولكنى أقصد مجرد تعليق على الخبر ، لأن المهندس عبد اللطيف لم يكن شخصية مجهولة .
وللأخ مهيب الأرنؤوطي فأحب أن أشكره وأقول له أننى لم يتم أعتقالى ولو أنه أمر ليس مستبعدا بعد ما حدث بالأمس القريب لزوجى ومن معه . فهل أحد كان يصدق ما حدث ؟!!
وأقول لك أيها الأخ الفاضل مجرد التعليقات تكفى لتظهر لنا تضامنكم معنا ووقوفقكم بجوارنا..
فشكرا لكل من علق .

47   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8051]

تعميم لكل المواقع الألكترونية والأفراد

تضامنا مع أحبتنا من أهل القرآن المعتقلين ظلما وزورا وبهتانا , فقد قمت بإرسال صرختي في مقالي بعنوان ( حملة التضامن مع المفكرين العرب ) إلى أكثر من ثلاثة آلاف من الإيميلات الخاصة والمواقع الألكترونية لتكون قضية رأي عام ولإنقاذ ما يمكن إنقاذه وللتعاطف وللنضامن معنا ومعهم , وما يتعرض له أصحاب الفكر والعقائد والرأي من مصادرات لحرياتهم الشخصية في واقعنا العربي المريض.
http://fadfadaa.com/content/view/1871/164/
ندعوا الله أن يفك أسرهم ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.
ولا حول ولا قوة إلا بالله وحده لا شريك له.

48   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الجمعة 08 يونيو 2007
[8106]

حملة التضامن مع أحبتنا أهل القرآن

نشرت اليوم السبت جريدة الحوار المتمدن صرختي بعنوان ( إعتقال القرآنيين في مصر جريمة نكراء ) ووهي مشتقة من مقالي أعلاه ( حملة التضامن مع المفكرين العرب ) وحددت فيها أسماء أحبتنا أهل القرآن المعتقلين لدى سلطات القمع ومشرعيهم غير الشرعيين , أرجوا قراءتها على الرابط :
http://www.rezgar.com/debat/show.art.asp?aid=99202

وندعوا الله جل جلاله أن يفرج همهم قريبا بإذنه تعالى.

49   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 09 يونيو 2007
[8120]

الاخ العزيز عبد اللطيف محمد سعيدالمحترم , بعد التحية

سلام الله لك اينما كنت
اخ عبد اللطيف , ما كنت اعرفك سابقاوماكنت اعرف شيئا عنك, وما اعرفه الان هو مما استنتجته مما كنت اقرأه لك :
انسان مثقف وحكيم وطيب ومسالم , شعوره العالي بالام الناس ومشاعرهم, واسلامه السمح البعيد عن كل ضعينة اتجاه اي واحد, واسلامه الحقيقي الذي يبهر القراء بعدم تعصبه ودفاعه عنه من كل قلبه و بالشكل الذي يرضي ربه.ونشره للحب والحق والعدل باسلوبه لرصين والحكيم والجذاب دائما.
وان شاء الله كل ضيق وراءه فرج وفرح.
تقبل سلامي الاخوي الحار.
امل

50   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 09 يونيو 2007
[8122]

الاخ انيس محمد صالح المحترم , بعد التحية الطيبة

وطاب يومك
تعرف يا اخ انيس , كل الناس بمشارق الارض ومغاربها , ليلا ونهارا , من اصغرهم الى اكبرهم سنا , الملوك والرؤساء والى ابسط انسان هم في حاجة ماسة وقوية الى:
1- الى رحمة وبركة ومحبة الله لهم.
2- الى محبة وتفاعل الاخر معهم وشعوره بمشاعرهم ومشاركتهم له في فرحه وفي حزنه.
جميل منك دفاعك عن اخوانك المعتقلين , وبطريقتك الخاصة ومن مجال عملك واهتماماتك .وان شاء الله يفرج ضيقهم ويرجعون الى عوائلهم قريبا جدا . وشكرا لك ثانية
ودامت ايامك بكل خير
امل

51   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   السبت 09 يونيو 2007
[8142]

الى اهل القرءان

السلام عليكم و رحمة الله
ارجو منكم عدم الجزع على الاخوة المعتقلين و التحلى بالصبر
و قد حدث هذا مع الدكتور محمد السعيد و مكث حوالى شهر و بعد التحقيقات و جدوا انه مفكر اسلامى محترم و لم يمنعوه من نشر كتبه التى كانت السبب فى ارسال مجمع البحوث خطاب الى الامن بعد و صفه بانه منكر للسنةمن خلف د/ عبد الصبور مرزوق
و امن الدولة الان يعلم من الذين يؤيدون قتل افراد الشرطة و الناس !
و يعلم انهم المؤمنون بروايات قتل المرتد و تارك الجماعة وتكفير الحاكم و رضاع الكبير و القمل و البراغيث و هم اهل الروايات الموجودة فى كتب احاديث الرواة عن السنة و ليست احاديث رسول الله .
و امن الدولةيقدر من يحافظ على الامن
و مع اعتراضى الكامل على اسلوب الاعتقال الا انى اثق فى رجال امن الدولةو اثق فى عقولهم
هذا مديح مطلوب لتلطيف الجو مع امن الدولة!!
و نرجو المعاملة الانسانية للمفكرين
و ربنا يصبر عائلات المعتقلين
و نحن على استعداد للمعاونة فى اى شىء
عميد مهندس استشارى / على عبد الجواد

52   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأحد 10 يونيو 2007
[8157]

إلى جميع الأخوة المعتقلين ـ كان الله في عونكم

الأخوة الأفاضل المعتقاين من اهل القرآن نسأل الله العلي القدير أن يرجعوا إلى بيوتكم بخير وامان إن شاء الله ، لأنكطم لم ولن تفعلوا ما يضر أمن الوطن ، بل تقومون بمحاولة إصلاح حال المسلمين من خلال ما تجتهدون فيه من فهم للقرآن الكريم ، وكل ما تملكونه من ادوات هي قلم قد لا يتجاوز سعره ربع جنيه مصري ..
وإذا كانت هذه الحملة من العتقالات للقرآنيين متزامنة مع انتخابات الشورى في مصر ، فأقول إنها ليست في محلها لأن القرآنيين موجودين منذ زمان ـ وأعتقد انه لو كان لهم أية ميول سياسية من أي نوع لظهرت في السنوات الأخيرة ، وخاصة منذ عام 19885 ـ ولكن للأسف الشديد لم نسمع عن أحد من القرآنييين قد ترشح للعمودية مثلا ..
وأقول في النهاية نسأل الله أن يفرج عنكم هذا الكرب وهذه المحنة ..
رضاعبد الرحمن على ـ مدرس بالأزهر

53   تعليق بواسطة   صلاح النسر     في   الأربعاء 13 يونيو 2007
[8308]


ابنتة خالى العزيز نانامحمود على
لم اعرف ما حدثلعمى عبداللطيف الا اليوم قدرا وانا اتصفح النت وقد المنى هذا الخبر اسال الله ان يفك اسره واتمنى ان اراسلك حتى اكونعلى اتصال بيكى واطمئن على احوالك فارجوا عند قرئتكى لهذا التعليق ان ترسلىالا يميل الخاص بيكى على الاميل الخاص بى وهو dalia77nesma@yahoo.com
وفى رعاية الله
بنت عمتك / داليا

54   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الجمعة 15 يونيو 2007
[8374]

أهلا بك ياسيده أمل

الأخت العزيزة الفاضلة أمل
بعد التحية
مجرد التضامن بالأحاسيس والمشاعر ليس كافيا أمام مصائب عظيمة يمر بها الإنسان العربي !!!
وواقعنا العربي وما وصلنا إليه من إسفاف ومهانات وإذلال وملاحقات وهتك للكرامات وسجون وتعذيب , والجيش والشرطة في واقعنا العربي هي أدواتا بطش وجبروت وقمع بيد الحاكم الإله غير الشرعي الطاغية !!! ومشرعين بأئمة عتاة طغاة عُصاة أبالسة أنجاس غير شرعيين, مهمتهم فقط أن يبصموا ويشرعوا للحاكم الإله الدكتاتور الطاغية والذي لا يطوله القضاء هو وحاشيته وبطانته !!! أما الإنسان البسيط فهو عرضة لهتك الكرامات !!!
وضع عربي مزر , والمصيبة عندما يجد الإنسان نفسه أمام ثقافة زرعوها فينا من خلال المدارس بأن اليهود والنصارى يتآمرون علينا ( بنظرية المؤامرة ) , وفجأة تجدين إن الواقع هو أبشع من ذلك بكثير عندما ترين بأم عينك بأن من يتآمرون علينا هم الأنظمة الحاكمة العربية غير الشرعية !!! أنظمة الممالك والسلاطين والأمراء والمشائخ ومشرعيهم غير الشرعيين ؟؟؟ وزرعوا في نفوسنا الأحقاد والكراهيات ( بنظرية فرق تسُد ), وتجدينا في جميع الدول العربية والإسلامية نستلم المساعدات والإغاثاث من اليهود والنصارى!!! ونتعالج بعدات وأجهزة طبية غربية , غير قادرين على أن نصنع إبرة للخياطة !!! وممنوع علينا أن نعقل أو نفكر ؟؟؟ والأنظمة العربية تأكل أموال الناس بالباطل ويأكلون بملاعق من ذهب وشعوبهم فقيرة جائعة !!! وهم الحليف الإستراتيجي للإستعمار القديم والجديد وليحافظوا على عروشهم وعيشة القصور والسرايا الهشة الضعيفة , وعلى حساب كرامات الإنسان العربي.
ومعذرة للتأخير للإجابة عليك
وتقبلي تقديري

55   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 15 يونيو 2007
[8379]

استاذ حاتم كمال -

نشكرك على السؤال -لاجديد حتى الان ولا يعرف مكانهم ولم توجه لهم تهمه حتى الان ..
بخصوص اسرة عبد اللطيف -هم بخير ومتماسكين والحمد لله وباقى الاسر ايضا .كان الله معهم ومع الجميع

56   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 15 يونيو 2007
[8380]

الاخت داليا النسر

الاخت داليا -نشكرك على سؤالك .وأخبرك بأنه من الافضل عدم الإتصال بأسرة -اخى عبد اللطيف عن طريق التليفون او البريد الإلكترونى .وإذا اردتى الإطمئنان عليهم فيكون عن طريق الزياره المباشره لهم فى المنزل فى مسطرد-قليوبيه_عن طريق احد افراد اسرة عمك محمود النسر --او بالذهاب إلى مسطرد -قليوبيه --والسؤال على صيدلية نور الإيمان (صيدلية د- عثمان)وستجدى ابنى او إبنتى سيوصلونك غلى منزل عمك عبد اللطيف سعيد _
مع خالص تحياتى وسلامى إلى اسرة النسر
عثمان محمد على

57   تعليق بواسطة   محمد حمدي     في   الخميس 05 يوليو 2007
[8885]

اتقوا الله

الي انصار حرية الفكر..الى القرانيين اسال الله لي ولكم الهدايه احب ان اخبركم ان ما تدعون اليه ظاهره رحمه وباطنه العذاب وهو خطا كبير...لماذا؟؟ لانكم ببساطه تشككون في القران بطريقه غير مباشره بل وهي خطوتكم التاليه...فببساطه من نقل لنا السنه هوهو من نقل لنا القران الكريم؟؟ صحابة رسول الله..فان شككنا في نقله للسنه شككنا في القران وحسبنا الله ونعم الوكيل.

وسبحان الله لقد ذكركم رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ 14 قرنا حيث قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم «الا اني اوتيت الكتاب ومثله معه لا يوشك رجل شبعان على اريكته يقول عليكم بهذا القرآن فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتكم فيه من حرام فحرموه الا لا يحل لكم لحم الحمار الأهلي، ولا كل ذي ناب من السباع ولا لقطه مال الا ان يستغني عنها صاحبها ومن نزل بقوم فعليهم ان يقروه».


58   تعليق بواسطة   سعيد حزين     في   الجمعة 06 يوليو 2007
[8924]

إذا كنت مسلماً يا اخ محمد حمدى فأين ضميرك

هل تدعو يا أخ محمد لأنصار حرية الفكر وحرية العقيدة بان يتقوا الله لماذا ؟ومن أدراك أنهم لايتقون الله سبحانه وتعالى هل دخلت إلى ضمائرهم أم عرفت ذلك لأنهم يدعون للمحبة والسلام وإحترام الآخر من خلال القرآن الكريم أم لأنهم يدافعون عن كتاب الله وعن رسوله الكريم ام لأنهم يحاولوا إصلاح ما أفسدته الأيادى الظالمة من تخريب ودمار وإرهاب بأسم الدين الإسلامى .أم لأنهم يحاولون إصلاح صورة الإسلام أمام الجميع وإفهامهم بأن دين الله دين صلاح وحب ووئام ثم انت كمسلم هل من المفروض أن تستمد تعاليمك من القرآن الكريم أم من كتب الأحاديث المشكوك فى صحتها والتى لعبت فيها الأيادى كما تشاء فكانت النتيجة خلق دين جديدلا يمت للإسلام بصلة ولم يكتفوا بذلك بل نسبوه زوراً وبهتاناً لرسولنا الكريم صلوات الله عليه وسلامه وهل ترضى أياً كانت أفكار القرآنيين وأتجاهاتهم الفكرية أن يفعل بهم هذا بأن يقوم الآمن المصرى ويهجم على اسر سالمين مسالمين بشكل وحشى لا يمت لللآدمية بصلة فيتملك الذعر من هذه الأسر ويرعبوا الأطفال المساكين هل ترضى بذلك أياً كانت وجهة نظر هؤلاء سواء من الناحية الدينية أوالسياسية أوالإجتماعية .إذا كنت ترضى بذلك لأناساً مسالمين عفواً فأنت ليس بشراًاتقى الله انت يا محمد حمدى إذا كنت تعرفه .وعزائى للسيدة ناعسة محمود ولجميع أسر المعتقلين الله معهم بإذنه تعالى سينصرهم على القوم الظالمين .ودعائى لك بالهداية الصحيحة يا محمد حمدى

59   تعليق بواسطة   المسلم المسلم المسلم المسلم     في   الجمعة 06 يوليو 2007
[8932]

الى الاخ محمد حمدي

اسأل الله لي ولك الهدايه.....الذي حفظ القرآن هو الله سبحانه وتعالى ..ألم تسمع قوله تعالى {انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون } وكذلك{ان علينا جمعه وقرانه } ......وسبحان الله لقد ذكركم الله سبحانه وتعالى قبل 14 قرنا حيث قال {تلك ايات الله نتلوها عليك بالحق فباي حديث بعد الله واياته يؤمنون } وايضا {اولم يكفهم انا انزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم ان في ذلك لرحمه وذكرى لقوم يؤمنون } والعديد من الايات التي تدعو الى التمسك بالقرآن وتدبر آياته......ثانيا يااخي ان موقع اهل القرآن وانا اعتبر نفسي واحدا منهم يضم العديد من الاتجاهات........فهناك للاسف من ينكر السنة والتراث كليا ، وهناك من يؤمن بالسنة الفعليه المتواتره مثل الصلاة والصيام والحج وغيرها، وهناك من يؤمن بالسنة القوليه والفعليه بشرط ان لا تخالف القرآن وأنا من هذا التيار الاخير.....مارأيك مثلا بالاحاديث التي تزعم ان هناك آيات من كتاب الله لم تجمع مثل آية الرجم او ايه ارضاع الكبير؟......هل سيدخلني الله النار ان كفرت بهذا الكلام؟...وهل سيدخلك الله الجنة عندما تؤمن ان هذه من آيات الله؟...لا اريد منك الاجابه ولكني سادعك لضميرك....والسلام عليكم


60   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الجمعة 06 يوليو 2007
[8937]

أحييك يا 4 المسلم

الأخ المسلم(4)، أحييك على ردك واضم صوتي إلى صوتك واقول إنني أيضا أنتمي للتيار الذي يؤمن بالأحاديث شرط ألا تخالف القرآن نهائيا ولا تزيد عليه ولا تنقص منه.
والحمد لله الذي جعلنا مسلمين على الصراط المستقيم - صراط القرآن الكريم.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق