كتابا مؤجلا

الإثنين 15 اغسطس 2011


نص السؤال:
سيدي لقد قرأت سابقا للكاتب السوري محمد شحرور عن الأعمار مستشهدا خاصة بالآية 145 آل عمران بأن الموت كتاب مؤجل أي ان كتاب الموت هو مجموعة الشروط الموضوعية التي تؤدي الى الموت وان الموت مؤجل حتى تتحقق شروط هذا الكتاب. وعندما يدرس الانسان كتاب الموت وتزيد معرفته به يستطيع أن يؤجل هذه الشروط ويطيل الآعمار.فمثلا عندما تقدم طب الاطفال والنظافة العامة خفت وفيات الأطفال وألغيت بعض الأمراض السارية. وغيرها من تقدم الطب هذا مما ادى الى ارتفاع في معدل الأعمار لذا قال تعالى: كتابا مؤجلا. هذا حسب رواة الكاتب وأنا كطبيب ألاحظ أيضا كلما زاد تقدم البلد في الطب وفي النظافة وتطبيق قواعد السلامة في الحياة العامة ارتفع متوسط الأعمار فيه. فلا أستطيع الربط بين ما جاء في الطب وما جاء في قوله تعالى. أفيدوني أثابكم الله وجعله في ميزان أعمالكم الصالحة ان شاء الله وشكرا والسلا
آحمد صبحي منصور :

سيأتى تفصيل ذلك فى مقال خاص فى التأصيل القرآنى ، ولكن على عجل أقول :

لا اتفق مع ما ذهب اليه المهندس شحرور فى موضوع الأجل فى الآية ، فالسياق الخاص لآية عن موعد موت خاتم النبيين ، وأنه مؤجل لوقته المحدد، وفى السياق العام أيضا فأجل الموت محدد سلفا ، واليك بعض الآيات الكريمة فى تأكيد أن أجل الموت محدد سلفا

(وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ  وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّه كِتَابًا مُّؤَجَّلاً وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ ) ( آل عمران: 144 : 145 )

 

(أَوَلَمْ يَنظُرُواْ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَن يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ   ) ( الاعراف 185 )

 

(  وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ  وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ   ) ( المنافقون 10 : 11)

(اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) ( الزمر 42 )

 والمزيد فى كتابنا ( كتاب الموت ) وهو منشور على موقعنا فى باب الكتب الخاص بنا.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 12855
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الإثنين 22 اغسطس 2011
[59709]

وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ

الموت لا يؤجل فالأعمار مكتوبة محددة من الخالق العظيم سبحانه وتعالى  مسبقا ونحن في عالم الذر م ولا يمكن تقديمها أو تأجيلها لأي سبب كائن {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ }الأعراف34.


{قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ }يونس49.


{وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَآبَّةٍ وَلَكِن يُؤَخِّرُهُمْ إلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ }النحل61


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4041
اجمالي القراءات : 35,366,165
تعليقات له : 4,402
تعليقات عليه : 13,052
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أرغب فى الزواج : اعلم ان هذا الموقع ليس موقع للزواج ولكني سيدة مطلقة عمري 49 سنة وعندي اوﻻ د شباب 3...

صحف ابراهيم : تكلم الله عن صحف ابراهيم في القرآن و نحن لم يصلنا منها شئ فكيف نعلم بالافعال التي علي ملة...

طلب مساعدة : نحن من جمعية اغبار للتنمية والتعاون نريد مساعدة فى اكمال مشروع توزيع الماء الصالح للشرب...

الخطيب يشتمك ايضا: انا اعيش فى اسوان ، وقرأت الفتوى السابقة عن الخطيب الذى يشتمك فى خطبة الجمعة ، وهو نفس الحال...

الأضحية فى العيد: هل نذبح خروف في عيد الأضحى ؟ و ما رأيك في هذه العمل , هل هي مجرد عادة محمودة و ليست فرض أم ماذا...

الركاز والزكاة : يقولون أن الركاز هو المعادن المستخرجة من باطن الأرض.وأن على من يكتشفها أن يدفع الخمس زكاة...

العدة والمتعة : قال تعالي " والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا فإذا بلغن...

الصلاة والناس: استفسركم ما حكم الذي يصلون ولا يتقيدون بعدد الركعات ويسجدون ويركعون على حسب السجود...

الخراج و الضرائب: أعرف أن كلمة الخراج فى التراث تعنى الضرائب فى عصرنا. فهل بعد أن فتح المسمون مصر كانوا...

صوم وصيام : هل هناك فرق بين الصيام والصوم ؟...

إعتناق الاسلام: الأعزاء عليكم متابعة لكم في موقع الويب الخاص بك، وصقلية، لطيف لمقابلتك. ومبروك للما...

السحر: انا لي صديقة زوجها يخونها وهي تعتقد انه مسحور ومعمول له عمل ....انا جوابتها انه لا يوجد سحر...

كيف اتصرف مع أبى ؟: ابى تجاوز السبعين ، عانلنا طول حياتنا بقسوة وعامل امنا بقسوة . نحن ثلاثة اولاد وثلاثة بنات...

سؤال ملحق بالتخصيب: أشعر يا استاذى بالفخر بالانتماء الى مدرستكم الفكرية ، فليس فيها زعيم يحتكر الحقيقة بدليل...

عبادتهم للأنبياء : قال الله سبحانه :إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُون َ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ...

more