عصر الحوار

الأحد 01 مايو 2011


نص السؤال:
شكرا جزيلا على اجتهاداتك القيمة، و عملك الدؤوب و المستمر في إنارة العقول ، لقد قرأت لك عدة مقالات متفرقة منذ وقت بعيد ، تتحدث عن عذاب القبر و أكاذيب الثعبان الأقرع، و عن الناسخ و المنسوخ، و لقد ، سررت بها جدا لأن فيها من المنطق ما يثلج الصدر و يثير الإعجاب من جهة و من الحسرة من جهة أخرى حول مصيرنا في ظل هذا التعفن الفكري؟ المهم ، ما ورد عن الناسخ و المنسوخ كان قليلا و باهتا، مقارنة مع ما جاء في كتب أخرى التي تناولت القضية بموضوعية و شمولية ، من خلال قراءتي لكتاب أخر بعنوان: مفهوم النص للكاتب نصر حامد أبو زيد رحمه الله، فأنت مثلا تنفي نفيا قاطعا بعدم وجود ناسخ و منسوخ، و تضيف أن النسخ معناها الإثبات و ليس المحو و النسيان، و لكن بالنسبة للدكتور حامد، فقد تطرق للنص القرأني بتسلسل ، بدأ بمفهوم الوحي ،مرورا بالمكي و المدني ، ثم بأسباب النزول، فالناسخ و المنسوخ ، فجاءت الدراسة مستفيضة و فيها من المقارنة بين ما ورد في كتب الفقه و الحديث و رأي العلماء ، حتى من ذوي المنطق و الفكر منهم، و ما توصل إليه هو من رأي ، فمثلا هو يقول : أن التغيير صفة ثابتة في الواقع لازمة له من حيث هو حركة مستمرة و جوالة ، و النسخ جاء مراعاة لقانون التدرج في التشريع خطوة بخطوة، يعني هذا بصفة عامة؟ و أخيرا ، لدي تساؤل أخر مهم و واضح، هناك كتب كثيرة و دراسات مستفيضة ، منكم و من غيركم، تتحدث عن ضرورة عملية النقذ لكتب الثرات ، و التخلي عن الأحاديث المغلوطة و الأكاذيب الكثيرة المحيطة بديننا و عقائدنا، و كشف المستور و المسكوت عنه؟ ، و لكننا لحد الأن ، لم نجد رؤية واضحة لما يراد به فعلا ، فكله كلام متفرق و غير منظم ، يعني قد يدخل الواحد منا في متاهات و صراعات لا نهاية لها، كإنسانة مثقفة أتفهم أن هناك كتابات تعمل على تفتح العقل و المضي قدما مثل ما جاء في كتب الدكتورة نوال السعداوي ، يعني أدب واضح و جميل ، و لكن أن يدخل البعض في القضايا الكبرى التي تمس الدين، من دون وصفة معينة، نهائية تجيب عل أهم الأسئلة الكبرى التي تخص الأساسيات ، هذا عبئ كبير علينا و قد يكون فتنة أيضا ، و انتهى،
آحمد صبحي منصور :
نحن لا زلنا فى بداية الطريق ، أو نحن ( جيل الحوار ) كما قلت فى أحد مقالاتى .
ورغم أن المنشور لى على موقعنا يقترب من ألف ، ما بين كتاب وبحث ومقال بحثى ومقال عادى وفتوى ، ورغم أن المنشور أقل من نصف ما تم كتابته ولم يتم نشره بعد ، وبرغم عشرات الموضوعات التى لم نستكمل تأليفها بعد ، ورغم أننى الآن فى الثانية و الستين من العمر قضيت معظمها فى البحث و التأليف .!ـ رغم هذا كله فلا زلنا فى البداية لأننا نحاول اصلاح 13 قرنا من الابتعاد عن المنهج القرآنى الأصيل.
غيرنا كتب بعض الكتب وبعض المقالات فى تناول سطحى لبعض الموضوعات .
أرجو أن تجدى وقتا لقراءة ( كل) ما كتبناه فى الموقع . فربما تجدين الاجابة على كثير من التساؤلات


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7249
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4284
اجمالي القراءات : 39,064,806
تعليقات له : 4,560
تعليقات عليه : 13,343
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


يوم التناد : منذ يومين اقرأ في سورة غافر واحاول تدبرها اية بعد اية ، وقد وصلت للاية 32 والاية 33 وتدبرت...

بقيمته الحقيقية : فى عام 1987 إحتاج أخى الى مبلغ 20 ألف جنيه . اعطيت أخى العشرين ألف جنيه . أخى ماطل فى السداد...

التهرب الضريبى: ما هي طريقة التعامل او كيفية التعامل مع هذه الحكومات الظالمة ؟ وهذا بخلاف تلوث النفوس بشكل...

سبقت الاجابة : سؤالان مهمان جدا : 1 في الركعتين الاخيرتين من صلاة الظهر والعصر والعشاء وركعة الاخيرة من...

شهد وشهداء : عليكم السلام تحية حب وتقدير الى الاستاذ الدكتور احمد صبحي منصور جزاك الله في الدفاع عن...

الوعد والوعيد: هل الوعد الالهى نقيض الوعيد الالهى؟ اى ان الوعد بالشىء الحسن ، والوعيد بالعذاب والشىء...

نقصان العمر: سمعت لك منذ قليل الحلقة 122 من لحظات قرآنية وه ى حلقة رائعة بعنوان البقية فى...

لعب الاطفال : احد اقاربي قال لي حرام ان اشتري لعب اطفال تحتوي علي الوان قوس قزح كامله لانها شعار للشواذ...

دار الحق ودار الباطل: كنت فى حديث مع والدى فإستشهد بما قاله صديق له توفى من قبل ، وقال أبى مؤكدا صدق ما قاله صديقه :...

مزواج فى نهاية العمر: نحن من الصعيد فى مصر . ابى تزوج امى وأنجبنا ثلاثة اولاد ثم تركنا وانقطع خبره. عرفنا بعد...

لا اكراه في الدين: اية "لا اكراه في الدين" حمالة أوجه؛ فمنهم من يفسرها بلا إكراه في دخول الاسلام فقط، واخرون...

عن التدبر فى القرآن: بحاول اتدبر القرآن ولكن بعض السور مثل النازعات لم استطع ان اصل لفهمها مع البحث في...

مات كهلا: هل الاية 46 من سورة ال عمران "وَيُكَلِّ مُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ...

الصلاة فى مساجدهم : هل يجوز صلاة في مساجد اين نحت أو نقش اسم محمد؟ ...

القرآن وكفى: ان الفكرة الكلية التي ينصلح بها حال المسلمين وينهضوا على اساسها ان القران هو المصدر...

more