DNA والنسب

السبت 30 ابريل 2011


نص السؤال:
أعرف شخصا يأكله الشك فى سلوك زوجته ، ويعيش فى شك قاتل حول نسبة أولاده له معتقدا أنهم ابناء حرام من علاقة غير شرعية ربطت زوجته بشخص معين . وهو يريد التأكد باستعمال تحليل الحمض الوراثى أو الدى إن إيه . ونتائجه قاطعة . وقبل ذلك يريد أن يسأل عن الحكم الشرعى . هل يعد الدى إن إيه حكما شرعيا فى تحديد النسب ؟ وهل يترتب عليه تغيير اسم الابن ليلحق بأبيه الحقيقى ، وما يترتب على ذلك من ميراث و علاقات شرعية بالاخوة والاخوات التى ستتغير فى حالة عدم ثبوت نسبه للآب الذى رباه والاخوة الذين عاش معه وتبين أنه من أب آخر هو ابوه الحقيقى الطبيعى ؟
آحمد صبحي منصور :

فى حالة التبنى يقول جل وعلا : (  وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُم بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ ) ( الأحزاب 4 : 5  ), أى لا مكان للتبنى ، فلا بد للابن المتبنى ( بفتح النون ) أن يحمل إسم أبيه الحقيقى . فإن كان أبوه الحقيقى مجهولا فيمكن إعتباره أخا فى الدين ـ أو يدخل بالولاء تابعا الى قبيلة او اسرة ما ، دون أن يحمل نسبا معينا .

العلاقة بين موضوع التبنى وموضوع حقيقة نسب ابن لأبيه هو فى الشك أو الجهل بالاب الحقيقى . والآن يمكن بالدى إن إيه المعرفة القاطعة بنسبة الابن الى أبيه ، وبالتالى فقوله جل وعلا (فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ ) هى العلاقة بين الحالتين هنا ، بمعنى أنه لو علمنا من هو الأب فلا بد من نسبة الابن لذلك الأب مع ما يترتب على ذلك من حقوق وواجبات وعلاقات .

مع ملاحظة أن الله جل وعلا يجعل (العلم ) هو الأساس ، وعند نزول القرآن كان العلم المتاح ناقصا وقاصرا ، أما الآن فالعلم عن طريق الحمض الوراثى الذى خلقه الله جل وعلا فينا ـ هو علم يقينى . أو هو البصمة الفريدة أو توقيع الخالق فى كل خلية داخلنا . والاحتكام الى هذا التوقيع الالهى شرعى مائة فى المائة.

وعليه فلو ثبت ان الابن ينتمى الى اب آخر عن طريق الحمض الوراثى لهما فيكون الابن منتسبا لابيه الحقيقى وتؤول اليه كل حقوق وواجبات الابن الحقيقى وتنقطع صلته بالاب السابق واخوته السابقين فيما يخص النسب و حرمة الزواج والميراث . وينتقل كل ذلك الى وضعه الجديد مع ابيه الحقيقى واخوته واخواته من ابيه الحقيقى.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 12229
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   محسن زكريا     في   السبت 30 ابريل 2011
[57577]

هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ ..!!

 مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمْ اللاَّئِي تُظَاهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهَاتِكُمْ وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ (4) ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (5)الاحزاب..


الدعوة لا تكون إلا للأب فقط .


ذلك هو لأقسط عند الله .


في حالة عدم معرفة الآباء .؟ فالوضع الأمثل هو الأخوة في الدين أو الموالاة ..


ليس هناك جناح في الخطأ .. ولكن الجناح في تعمد الخطأ .


النص القرآني واضح كالشمس.


 


2   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأحد 01 مايو 2011
[57591]

وما الحكم لو أكتسب هذا الأبن إخوة الرضاع ..؟


 شكرا للأخ السائل الذي أثار هذه القضية الحيوية .. كما أشكر الدكتورصبحي منصور على هذا الجهد المخلص المتوجه به إلى الله تعالى في تجلية حقائق الدين من فتاوى وابحاث تأصيلية  من القرآن  الكريم
 لكن هناك تعقيب .. حول هذا الموضوع الحيوي ..  هذا الطفل الذي يُشَكُ في نسبته إلى ألأب صاحب الدعوى .. وما الحكم إذا كان قد رضع المدة الشرعية التي  تَحرم عليه  بنات  الزوج المُدَّعي .. فهو في هذه الحالة  :
 اخ من الرضاع لبنات الزوج المدعي ... وله أم رحمية أرضعته .. وله زوجة أب وإخوة من الرضاع وأخوات من الرضاع .. في هذه الأسرة فلا يتزوج أخواته البنات ولا بناتهن ولا بنات إخوته الذكور من الرضاع لأنه عم لهن أم ماذا ؟؟
 وله إخوة من النسب الوراثي ..
والسؤال .. ما هى المحرمات على الإبن من الرضاع ... اللآتي يحرم الزواج بهن؟

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4452
اجمالي القراءات : 42,559,636
تعليقات له : 4,705
تعليقات عليه : 13,635
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


كان الله معك : انا مسلم قرآني عربي تعرضت لضغوطات كبيرة في عملي نتيجة آرائي الدينية الأمر الذي دفعني الى...

توبة متأخرة: . استاذى الفاضل ,السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, بارك اللة فيكم وفى علمكم لي سؤال...

عبادة الأحجار: الأقدام المنحوته علي صخره في مقام ابراهيم هل هي لإبراهيم عليه السلام ؟...

رأيت فى المنام: أنا على وشك شراء بيت ، وقد حلمت أنى اشتريته وأقمت فيه فاكتشفت أن فيه قبرا لزوجى ولى ، وأنا...

المجرم الأكبر: انا عشت اربع سنين فى سجن وكاموا يعذبونا كل يوم وجبة مستمرة وبدون سبب وكان اكتر واحد نخاف منه...

عائشة وحفصة: هل يمكن اعتبار ما فعلته عايشة في معركة الجمل وما فعله أبوها وعمر ابن الخطاب في الفتوحات...

مسألة ميراث: انا اب لابن وابنه و زوجتي توفت وقبل مماتها اهدت كل ذهبها للابنه فقط فهل شرع الله ان يأخذ...

الخراج و الضرائب: أعرف أن كلمة الخراج فى التراث تعنى الضرائب فى عصرنا. فهل بعد أن فتح المسمون مصر كانوا...

التهرب الضريبى : هل يحرم عدم دفع الضرائب في بلاد مثل مصر؟ هل التهرب الضريبي حرام شرعا؟ ...

تجاوزناهم بمراحل : ما أحوجنا في هذه الأيام إلى إعادة قراءة كتاب الإسلام وأصول الحكم الصادر عام 1925 للشيخ...

دون الجهر : ساعات أذكر الله جل وعلا واسبحه في نفسى وقلبى دون أن أن أنطق باللسان . فهل هذا ينطبق عليه انه...

أثرت مواجعنا .!!: السلام عليكم الشيخ احمد منصور كان كاتب وله زاوية في صحيفة العرب تايمز ، اول مرة قرات له كانت...

عمل غير صالح : شيخ الجامع خطب في موضوع ابن نوح وقرأ الاية 46 من سورة هود ( إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ )...

الأمانة والانسان: لماذا لم يذكر الله تعالى صراحةً الإنسان في : إنا عرضنا الأمانة على السموات والارض...

كتاب الصلاة: قرأت كتاب الصلاه و هو الكتاب المهم والمفيد جدا. لقد أثيرت لي بعض الأسئلة: إذا لم يكن هناك...

more