التشهد فى الصلاة ..

الخميس 27 ديسمبر 2007


نص السؤال:
ما الذي ميّز الآية 18 من سورة آل عمران عن سواها من آيات تعظيم الشرائع لتكون الأصلح للقراءة عند الجلوس في الصلاة؟ ثم هل هنالك أذكار أخرى؟
آحمد صبحي منصور :

طالما نتحدث عن التشهد فى الصلاة فهو الآية الكريمة رقم 18 من سورة آل عمران:( شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )للأسباب الاتية :
1 ـ فهى الآية الوحيدة ـ وأقصر آية قرآنية ـ تكرر فيها شهادة التوحيد مرتين، وبدأت بأن الله تعالى هو الذى يشهد بذاته العلية على أنه لا اله الا هو جل وعلا، وأنه يشهد معه الملائكة وأولو العلم . وبالتالى فاذا كنا نريد أن نكون فى معية الله جل وعلا والملائكة و أهل العلم فلا بد من قول هذه الشهادة فى كل وقت ـ خصوصا الصلاة التى يجب أن تتخصص فى ذكر الله تعالى وحده والاشادة به وحده وتقديسه وحده وتحميده وحده وإجلاله وحده لا شريك معه.
2 ـ فالصلاة واحدة فى كل الرسالات مع اختلاف اللغات ، وكلها اخلاص العبادة و العقيدة لله وحده لا شريك له ، ولذلك قال تعالى لموسى ( إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ) ( طه 14 ) اى لا اله الا الله جل وعلا و ان تكون الصلاة خالصة لذكره وحده دون ذكر أحد معه ، وحين بدلت قريش دين ابراهيم الحنيف وقف خاتم الأنبياء ليعلن لهم فى مساجدهم الممتلئة بتقديس الاولياء و الدعاء لله وغير الله :( وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَدًا قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا قُلْ إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًاإِلَّا بَلَاغًا مِّنَ اللَّهِ وَرِسَالَاتِهِ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ) ( الجن 18 ـ )
3 ـ والعادة أن يبدأ التحريف فى الدين بادخال التقديس لغير الله جل وعلا فى الصلاة و فى المساجد، فعلت هذا قريش ، وفعله أهل الكتاب ، فالدين الالهى الأصلى و الأصيل هو الاسلام ، ثم يتعرض للتزييف والتغيير بتقديس غير الله تعالى فى الصلاة وغيرها، ويحدث الاختلاف بعد نزول العلم الالهى والرسالة السماوية. ومن الاعجاز القرآنى هنا أن الله تعالى أشار ضمنيا الى حدوث ذلك للمسلمين كما حدث لأهل الكتاب ، فالاية 18 من سورة آل عمران والتى ذكرت التشهد أشار الله تعالى بعدها الى أن الدين عند الله هو الاسلام طبقا لما جاء فى آية التشهد السابقة ، ثم ذكر الله تعالى وقوع أهل الكتاب فى الاختلاف والابتعاد عن الاسلام ، وهكذا فعلنا مثلهم ، واقرأ الايات معا ( شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِفَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 90908
التعليقات (39)
1   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الخميس 27 ديسمبر 2007
[14882]

ما رأيك يا د. أحمد في التشهد التالي؟

بعد قراْْْءة الآية 18 من سورة آل عمران
نقول:اللهم إني أشهد أنك ربي خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ما استطعت .وأشهد أن لا إله إلا أنت وأن
محمدا عبدك ورسول منك يتلو صحفا مطهرة وأسلم بهذا تسليما.

2   تعليق بواسطة   مهند الشمالي     في   الخميس 27 ديسمبر 2007
[14884]

اتمنى التصحيح أيضاً

أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك القدوس السلام المؤمن العزيز الحكيم الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور لا إله إلا هو سبحانه وتعالى عما يشركون
واؤمن أن محمداً عبده ورسوله .

3   تعليق بواسطة   محب لله     في   الخميس 27 ديسمبر 2007
[14885]

الصلاة لذكر الله فقط

ارى ان بعض الاوة لم يفهمو بعد قوله تعالى إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ) ( طه 14 )
اي الصلاة لذكر الله و لا يجوز ذكر اسم اخر امام الله تعالى لبشر او حتى لنبي الله فقط لان الصلاة لذكره

4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 27 ديسمبر 2007
[14889]

أهلا بالأحبة

فى التشهد فى الصلاة أقرأ الآية الكريمة رقم 18 من سورة آل عمران ، وبعدها أقرأ آية الكرسى فى سورة البقرة لأنها تحتوى على جملة من أسماء الله تعالى الحسنى. (اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ )( البقرة 255 )

5   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14899]

هذا سبيلي

السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته
الأستاذ الكبير أحمد صبحي منصور
تحية طيبة وبعد
لقد كنت قد أرسلت لكم تعليقا على فتواكم والتي كانت بعنوان (وضع اليد في الصلاة ) وأعيد هنا كتابة ذالك التعليق

(((( لقد قلت (( أنا أقف أمام ربى خاشعا قانتا أقرأ الفاتحة و أحاول أن أشعر بمعانيها طبقا للأمر بالخشوع في الصلاة.)) فخطر ببالي سؤال كنت قد طرحته على الأستاذ زهير قوطرش في تعليقي على مقالته ( الصلاة بغير اللغة العربية ) وهو
ما هو الدليل على وجوب الصلاة بقراءة القرآن ؟؟؟
فأقر بعدم قدرته على الإجابة واقترح بأن نحيل هذا السؤال لكم فهل نجد عندكم الإجابة عليه
وشكرا لرحابة صدركم )))))

فهل يمكن أن نعتبر هذه الفتوى هي الإجابة الغير المباشرة لذالك السؤال
وشكرا لرحابة صدركم

6   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14905]

أهلا استاذ ابراهيم

فى كتاب ( الصلاة فى القرآن الكريم ) أوضحت منهج القرآن الكريم فى تفصيل العبادات ، ومنه أن الذى لم يحدث فيه تغيير لا يتعرض القرآن له بشىء ، أما التشريع الجديد والتشريع الذى يصحح خطأ وقع فى العبادة و استمر فان القرآن ينزل يشرح التشريع الجديد و يصحح الخطأ.
وبعد ذلك وقبله فالقرآن هو الحكم على التواتر فى العبادات المتوارثة ، واليه نحتكم فى أى تغيير قد يطرأ فيها ، ولذلك كان الله تعالى يدعو المشركين الى ما أنزل فى الاحتكام الى ما وجدوا عليه آباءهم فيرفضون. والمعنى ان ما وجدنا عليه آباءنا فيه الصحيح وفيه الفاسد ، والقرآن الكريم هو الميزان كما جاء فى سورتى الشورى و الحديد (أرجع اليهما بنفسك )

7   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14907]

تابع

وفى التطبيق لما سبق اقول :
1 ـ التحيات مرفوضة ـ وهى موضوعة و مختلف فيها وتناقض القرآن.
2 ـ الفاتحة فى الصلاة كانت موجودة فى ملة ابراهيم ن وفى صحف ابراهيم وموسى . ولقد أكّد الله تعالى معرفة العرب بصحف ابراهيم وموسى واتخذ ذلك حجة عليهم ( ارجع الى سورتى النجم و الأعلى ). والفاتحة موجودة فيها ، وهى نفسها باللغة العبرية حتى الان فى الصلوات التى يقرؤها الاسرائليون (لا أقول اليهود تمسكا بالمصطلح القرآنى )
ومعظم القرآن الكريم أتى تاكيدا لما جاء فى الكتب السماوية السابقة فى العقيدة و الشريعة مشددا على اتباع ملة ابراهيم المعروفة و المعهودة ، ومنها (إقامة الصلاة ) أى الصلاة المعروفة المعهودة لهم.
3 ـ بالنسبة لقراء آيات من القرآن الكريم زيادة على الفاتحة فهذا زيادة فى التضرع و الخشوع ، وخصوصا إن كانت الايات تحوى دعاء أو تسبيحا و تمجيدا وذكرا لله جل وعلا بما يستحق.
4 ـ بقى أن نقول إن كل ذلك هو مظهر ـ ولكن لا بد منه. أما الجوهر الحقيقى فهو الخشوع أثناء تادية الصلاة ، و التقوى طيلة اليوم الذى نؤدى فيه الصلوات الخمس، وبالخشوع و التقوى تتحقق (إقامة الصلاة ).

8   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14912]

الدليل على وجوب الصلاة بقراءة القرآن

الصلاة أساسها ذكر الله قال تعالى ( إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي )( سورة طه الاية 14 ) وذكر الله هو القرآن العظيم قال تعالى ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )( سورة الحجر الاية 9 ) فسمى ربنا صلاة الفجر قرآن الفجر وقال عنها إن قرآن الفجر كان مشهوداً
فكيفية الصلاة هي أن تقوم قارئاً للقرآن وعندما تشعر بالتذكر تخر لربك ساجداً لعظمة ما قرأت وما سمعت لقوله تعالى ( إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ )( سورة السحدة الاية 15 )
والركوع للرحمن هو السجود أيضاً فالله يقول عن داوود ( وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ )( سورة ص الاية 24 )
وفي الحالتين الخشوع التام والخشوع هو عدم الحركة لقوله تعالى ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ )( سورة فصلت الاية 39 ) فكأن الخشوع عكس الإهتزاز وعن الخشوع أثناء القيام قال تعالى ( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ )( سورة المؤمنون الاية 1 و 2 ) هذا ما ذكرناه خاص بالقيام والخشوع والقنوت أثناء قرأة القرآن
وكيف تدخل في الصلاة كما قال الله على لسان أبينا إبراهيم ( إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ )( سورة الانعام الاية 79 ) وكما أمر خاتم النبيين أن يقول ( قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ )( سورة الانعام الاية 162 و 163 )
ولايجوز للمسلم أن يأتي الصلاة متكاسلاً فهذا عمل المنافقين فالمنافق لايقبل الله منه صدقة ولايقبل منه صلاة قال تعالى ( وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ )( سورة التوبة الاية 54 )
والصلاة لابد وأن تكون بإطمئنان تام وقرأة كثيرة حيث عليك أن تقوم ثلث الليل تقرأ القرآن أما إذا أقللت من القرأة التي هي الذكر تكون قد فعلت فعل المنافقين قال تعالى ( إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً )( سورة النساء الاية 142 ) فالإقلال من الذكر أثناء الصلاة صفةً نفاقيةً إذا فعلها الأنسان فليعلم أنه منافق فالصلاة طاعة وصلة بالرحمن إذا كنت مستعجلاً وأنت الفقير فما للغني الحميد بك وهو الغني عن العالمين
والمعروف أن الله أمر بعدم الجهر بالصلاة وعدم المخافته بها فقال تعالى ( وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً )( سورة الاسراء الاية 110 )
فصلاة المعراج تجعل الصلاة بالليل نصفها جهراً ونصفها مخافتة وكلاهما مخالف لهذه الاية وتجعل صلاة النهار مخافتة تماماً هل يستطيع أحد أن يحل لنا هذا اللغز المحير أنبئوني بعلم إن كنتم صادقين
(( هذه كانت مقتطفات من رسالة الصلاة التي ستنشر قريباً باذن العلي القدير ))
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

9   تعليق بواسطة   المعتزلي للأبد     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14914]

سؤال

الدكتور منصور
تحية طيبة،

و لماذا لا يكون هناك تشهد اصلا في الصلاة؟ هل وجود كلمة "شهد" في الأية 18 بصورة ال عمران هي الدليل القاطع على وجود التشهد في الصلاة؟

و لماذا لا نعتبر هذه الأية ايضا جزء من التشهد: " إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلاَئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِيِّ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً " الأحزاب 56؟

و لماذا لا نحذف التسليم بعد الشهادة لأنه لا يوجد بالقرأن الكريم أي دليل على التسليم بعد التشهد؟

و لماذا نقول سمع الله لمن حمده في الاعتدال من الركوع؟

و لماذا سجدتين و ليست واحدة؟

و كيف اتفقت أمة كاملة على تحريف التشهد في الصلاة؟

الا تجد استحالة في تزوير و تحريف هذا العمل المتواتر و أن الأولى هو قبول الصلاة بهيئتها المتواترة و لننتظر الى يوم الدين لنعرف الحق كله من الله عز و جل؟

تحياتي الخالصة

10   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14927]

الصلاة مرة أخرى!

أنا أري (وهذا رأي شخصي ) أن ما هو موجود في الصلاة الان ماشي حاله (ما فيش فيه مشكلة و لا تعارضات مع القرءان)باستثناء ذكر اسم الرسول محمد و تخصيصه بالشهادة فهذه مرفوضة للاسباب التي وضحها لنا استاذنا الرائع أحمد.. حيث أننا بذكر محمد (فقط) فإننا:
1- ذكرنا اسما مع الله في أثناء تعبدنا له و الاعتراض ليس لمجرد ذكر الاسم، فلو ورد في قرءان أثناء الصلاة فلا مشكلة لكن أن تخصص هذا الاسم و تقرنه مع رب العالمين فهذا موضع شبهة و قد نبهنا الله أن لا ندعو مع الله أحدا (ولا حتى محمد عليه السلام).
2- فاضلنا و فرقنا بين الرسل على اعتبار أن محمد على راسه ريشه في مقابل آلاف الانبياء و الرسل.
أما مسألة (التشهد!!) فلو سمينا جلسة تذكر مع الله بدل( تشهد) لزال الكثير من الاختلاف الذي مرده محاولة الموائمة مع ما اجتمع عليه الناسو الانشغال بالمسميات عن الاصول.

و جزاكم الله خيرا

11   تعليق بواسطة   إيهاب عباسي     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14928]

اشهد ان محمدا رسول الله

بسم الله والصلاة والسلام على محمد بن عبد الله النبي العربي وبعد:
أشكر السيد المعتزلي على جوابه المفحم.. أرى أن الكثير من الكتاب ومن بينهم الآستاذ أحمد منصور يصرون على ايجاد تفاصيل الصلاة من القرآن الكريم وكلنا يعلم انها غير موجودة. فالقرآن أمر بالركوع والقيام والسجود وذكر الشهادة والصلاة والتسبيح في مواقع قد لا يكون لها علاقة بالصلاة.. كل ما أومن به هو أن الله أمر جميع العباد بالصلاة ولكن كل نبي قرر اتباع طريقة خاصة لتوحد المسلمين بدلا من ان يصلي كل على طريقته.. وخاتم النبيين محمد (ص) هو من اتبع انا وكل من يشهد بنبوته طريقة صلاته كما وصلت بالتواتر الفعلي لا القولي. ولا أجد داعيا للشك أنه كان يدعو لنفسه وامته (الصلوات الابراهيمية). فإذا كنا نريد اتباع الدين الذي جاء به فلا بأس من اتباع سنته (لا أقصد الحديث) واهمها طريقة الصلاة.. فالصلاة في رأيي فرض واسلوب ادائها هو من سنة النبي (ص).

وأما الشهادة برسالة رسولنا محمد (ص) فهي القول بأننا نتبع طريقة صلاته كوننا أمنا برسالته.

والختام سلام

12   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14929]

أحبتى

الصلاة ليست موضوعا للجدل أو مباراة بين لاعبين. هى أهم ركائز المستقبل الخالد يوم الدين. حيث الخلود فى الجنة أو الجحيم .الخالد فى النار سيقول عنه رب العزة ( فلا صدق ولا صلى ) .
كل منا ينبغى أن يجهز حجته التى سيدافع بها يوم القيامة عن نفسه أمام الواحد القهار جل وعلا. إن كان يصلى ثلاثة مواقيت فماذا سيقول لربه عن ذلك ، وماذا إذا ظهر له أنها خمسة وانه أضاع مواقيتها التى كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ؟، ووإذا كان يعتبر الصلاة مجرد قراءة للقرآن أو سجودا على الأذقان أو سائر الأفكار الأخرى عليه أن يجهز حجته التى سيقولها من الان . وإذا كان يصلى الصلوات الخمسة عليه أيضا ان يجهز حجته . اى ليس القضية أن تقنعنى أو تقنع الآخرين .. القضية هى مستقبلك وصلاتك التى ستسأل عنها يوم الحساب، هل صليتها أم لم تصل. وهل أقمت الصلاة أم أتخذتها سبيلا للمعصية والرياء؟ وهل صليت خمسا أم اقل ؟ و هل .. وهل..
بدلا من الدخول فى متاهات فاعتقد أن الأهم هو مستقبل كل واحد منا.والصلاة أهم أركان هذا المستقبل بوجودها والحفاظ عليها أو بتضييعها بالشطحات الكلامية أو بالتهاون فيهاعمليا وتبرير ذلك بالفلسفة و التلاعب بآيات الله جل وعلا.
أعتقد أن من يتكاسل عن الصلاة و يهملها أقل سوءا من الذى يبرر و يشرع هجر الصلاة بالتلاعب بآيات الله جل وعلا.

13   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14930]

تابع

لماذا ؟
لأنه اختار رأيا مسبقا ثم دخل به على القرآن الكريم بدون فهم لمناهجه فى التشريع ـ واختار ما يؤكد له انه على الحق. الكارثة هنا ان موضوع الصلاة من أسس المستقبل كما سبق وبذلك فالخطأ هنا هو ليس مجرد تضييع للصلاة و انما هو تضييع للمستقبل بالخلود فى النار.
ان الله تعالى قد جعل الصلاة كتابا موقوتا ليكون الحفاظ عليها بالخشوع خلالها و بالتقوى بين مواقيتها حفاظا على الانسان طيلة اوقات يقظته من الفجر الى العشاء. وهذا معنى اقامة الصلاة المشار اليه فى سورتى هود والاسراء. وأقول هذا هنا ليس للتفصيل وانما للتذكير باهمية الصلاة وخطورتها فى حياة المسلم ، وأنه لا ينبغى أن تؤخذ بهذه الخفة التى يرتكبها بعض الناس فيجعلها هدفا لاجتهاده وهو غير مؤهل أصلا للاجتهاد .

14   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14931]

تابع

قد يخطىء بعض الناس فى امر هيّن فلا بأس بالخطأ ولكن الأمر يختلف فى موضوع الصلاةوخطورته.
ولنسأل:
ماذا لو اكتشفت يوم القيامة ـ بعد فوات الأوان ـ أنك أخطأت فى الصلاة لثلاث مواقيت بدلا من الخمس المتعارف عليها ؟ هل سيكون لديك وقت لاصلاح ما فات ؟
ماذا لو كنت محتارا بين الثلاث مواقيت و الخمس مواقيت فاخترت الأضمن و الأحوط فصليت الخمس مواقيت لتكون فى الأمان ،، اليس هذا هو الأفضل و الأحوط لك ، فحتى لو كنت مخطئا فلقد صليت الزائد أو اعتبرت صلاتك نوافل تزداد بها عند الله تعالى أجرأ .
أقول هذا وأنا أومن وأوقن أن الصلاة خمسة فروض كل يوم ، ولا أعتقد ـ وليس فى هذا مبالغة أو غرور بل هى تقرير لحقيقة ـ انه لم يوجدحتى الان مفكر مسلم وصل الى ما وصلت أنا اليه من بحث وعلم فى القرآن و التراث .أو أوتى شجاعة فى اعلان ما يؤمن به ولو خالف كل العالم ، ولو حارب من أجله كل العالم. اقول هذا حمدا لله تعالى واقرارا بفضله و دفاعا عن دينه وشرعه. تلك الشجاعة مرجعها للصلوات الخمس ، فلقد وجدت راحتى فى اداء الصلوات الخمس ـ وبها استطيع التغلب على كل ما يواجهنى ومن يواجهنى مصداقا لأمره جل وعلا ببالاستعانة بالصبر و الصلاة.

15   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14932]

تابع

أرجو أن يخلو كل منا بنفسه و يتامل وأن يقوم لله جل وعلا مفكرا طالبا الهداية ..
وليتامل قوله تعالى ( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن كَانَ مِنْ عِندِ اللَّهِ ثُمَّ كَفَرْتُم بِهِ مَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ هُوَ فِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ ) ( غافر 52 ) (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن كَانَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَكَفَرْتُم بِهِ ) ( الأحقاف 10 )هنا الحديث اصلا عن القرآن الكريم ، ولكن يصح الاستشهاد به فى موضوع الصلاة. والسؤال هنالمنكرى الصلوات الخمس : ماذا لو كانت الصلوات الخمس من عند الله وكفرتم بها ؟
ما هو الفارق الذى يزعجكم لو صليتموها خمسا بدلا من ثلاث ؟ خصوصا وان استشهادكم باطل بأيتى الاسراء و هود وغيرهما ؟
وهل يستحق التمسك بهذا الاجتهاد مغامرة أو احتمال الخلود فى النار وأن يأتى أحدكم يوم القيامة وقد أضاع صلاته وما صدق وما صلى؟
بعض الناس يظن أنه بمجرد أن نجا من الوقوع فى براثن الحديث الشيطانى أنه قد نجا من كيد الشيطان . ان الشيطان مخلوق لا ييأس،لأنه سيأتيك من كل الاتجاهات مستخدما فيك الهوى وكل نوازع النفس.


16   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14934]

تابع

لقد قالها ابليس من البداية : (لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَآئِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ)(الأعراف 16 ـ)وبمجرد أن تخرج عن الصلوات الخمس ستدخل فى دوامة الشقاق مع الغير ومع النفس و ستنتهى الى انكار كل شرائع الاسلام بزعم انه يكفى قراءة القرآن ، ثم فى النهاية لن تقرأ القرآن ـ اى وقعت فى حبائل الشيطان بأن أنشأت لنفسك شرعا جديدا وسنة جديدة ، وارتكبت نفس الجرم الذى ارتكبه السابقون من حيث لا تدرى او تدرى. لا فارق فقد جاءك الشيطان وساعدك على تضخيم ذاتك بأن أقنعك أنك طالما تفهم أكثر مما يفهمه العلماء المشهورون فى الدين الأرضى فان كل المتوارث ضلال ـ وأن حضرتك ستقوم بنسفه كله و إقامة دين جديد ـ بدءا بالصلاة ، وبالتالى تستريح الى ما تفعل وتمضى فيه الى النهاية ، وكلما عجزت عن فهم شىء أو أردت الراحة من شىء انتقيت له من القرآن ما يوافقك ، فاذا كانت تادية الصلاة خمس مرات يوميا عبئا ثقيلا إلا على على الخاشعين كما قال تعالى (وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ ) ( البقرة 45 )فلديك الحل هو تخفيضها الى ثلاث ـ فاذا ظهر أن الثلاث لا تزال ثقيلة فيمكن تخفيضها أو إلغاؤها بالكامل بزعم ان قراءة القرآن تكفى.ثم اذا كان الصوم صعبا والحج مشقة فيمكن التحوير و التبديل والالغاء..

17   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 28 ديسمبر 2007
[14935]

أخيرا ..

كل شىء مكن طالما جرؤنا على شرع الله وكتاب الله ، وبدلا من أن نفهم الكتاب و مناهج تشريعه فانه من السهل أن نعلن أنفسنا علماء مرة واحدة ثم ننكر ما لا يتفق مع هوانا ، بزعم ان كل المتواتر ضلال.
لو كان كل المتواتر ضلالا ما طلب رب العزة من العرب الذن حرفوا ملة ابراهيم الاحتكام بشأنها الى القرآن الكريم ، فالتحريف ليس الغاءا كاملا و انما تغيير فى البعض مع بقاء البعض. ولهذا كان منهج القرآن الكريم كما قلت من قبل ـ هو تفصيل الجديد وتوضيح الحق فيما حرفوه.
وبعد..
فكل ما أقوله ـ ولو جاء فيه بعض الحدة ـ فمبعثه الخوف عليكم والأمل فى الهداية الى ما اعتقده حقا. وفى النهاية فكل انسان له حريته فى الايمان وفى الكفر ، فى الطاعة أو المعصية، وهو مسئول عن اختياره.
والى الله تعالى نرجع يوم القيامة فيحكم بيننا فيما نحن فيه مختلفون.


18   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 29 ديسمبر 2007
[14936]

استاذى العزيز .

استاذى العزيز الأستاذ الدكتور - احمد صبحى منصور .بارك الله فيك وفى قلمك وزادك من العلم والمعرفه .حقيقة هذا سؤال مهم وهو كيف نرد على السؤال يوم القيامه حيال الصلاه .
واضيف حيال الشفاعه وحيال زعمهم بخروج العصاة بعد فترة من النار وماذا لو وجدوا ذلك خديعة كبرى فماذا سيكون ردهم وجوابهم ؟؟.
ارجو ان نعمل جميعا للرد على ذلك السؤال ..

19   تعليق بواسطة   المسلم المسلم المسلم المسلم     في   السبت 29 ديسمبر 2007
[14941]

بارك الله فيك يادكتور احمد

بارك الله فيك يادكتور احمد

لقد افرحتني كثيرا بتعليقك على الصلوات الخمس واتمنى ان يكون هذا التعليق بمثابة الدستور او احد شروط النشر في هذا الموقع......يادكتور احمد انا اؤمن ان الرسول عليه الصلاة والسلام كان قرآنا يمشي بين الناس وبالتالى فانه عندما يأمر الله رسوله بالصلاة ويصطبر عليها فانني آخذ (كيفية) صلاتي من رسوله الكريم........لقد وردت طاعة الرسول في القرآن مرتبطه بطاعه الله
ال عمران (آية:132): واطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون
النساء (آية:59): يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر ذلك خير واحسن تاويلا
المائدة (آية:92): واطيعوا الله واطيعوا الرسول واحذروا فان توليتم فاعلموا انما على رسولنا البلاغ المبين
الانفال (آية:1): يسالونك عن الانفال قل الانفال لله والرسول فاتقوا الله واصلحوا ذات بينكم واطيعوا الله ورسوله ان كنتم مؤمنين
الانفال (آية:20): يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وانتم تسمعون
الانفال (آية:46): واطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا ان الله مع الصابرين
قل اطيعوا الله والرسول فان تولوا فان الله لا يحب الكافرين




ولكن هناك آية واحدة فقط وردت طاعة الرسول منفردة ،وهي قوله تعالى{{{ واقيموا الصلاه واتوا الزكاه واطيعوا الرسول لعلكم ترحمون }}} اي ان اقامتنا للصلاة وايتائنا للزكاة لن تكون على اكمل وجه الا بإطاعة الرسول..........

هناك من الاخوة من يقول ان الشيعة يصلون ثلاث صلوات...أنا في الاصل شيعي زيدي ونحن نصلي تماما مثلما يصلي السنة بإستثناء امور صغيرة مثل عدم ضم اليد اثناء الصلاة....


ان موضوع الصلاة يادكتور احمد موضوع كبير لن يحل بتعليق منكم ، بل لابد ان يكون هناك موقف واضح من قبلكم ومن قبل القائمين على هذا الموقع

والسلام عليكم

20   تعليق بواسطة   المعتزلي للأبد     في   السبت 29 ديسمبر 2007
[14942]

تحية للجميع

استاذي الكريم د. منصور
السلام عليكم و رحمة الله

بالطبع اخي الحبيب الموضوع ليس جدل أو مباراة بين لاعبين و لكن مجرد حوار أخوي بين أخوة في الدين نعمل عقلنا في كتاب الله و نتدبره حتى نميز الصح من الخطأ مما وصل الينا عبر التراث و عبر الأجيال و لم نكن لنعرف بطلان موضوع خروج أهل النار من النار و غيره من المواضيع الا بتدبر كتاب الله العزيز الحكيم.

لكن كما ترى استاذي الكريم صفة الصلاة لكل متبعي الاديان السماوية لم تكتب في أي منها و انما عرفت تواترا و من الصعب جدا تخيل أن ابو بكر و عمر و عثمان و علي و عائشة و الزبير و طلحة و زيد و أبو ذر و بن مسعود و كل من عاصر الرسول الكريم قد تأمروا لتحريف التشهد في الصلاة و هم الذين اقتتلوا مع بعضهم البعض و كان بإمكان أيا منهم أن يتهم الأخر بتحريف الصلاة لن لم يصلنا أي شيء عن خلاف كهذا!
و لو كان قد حدث تحريف للتشهد لوجدنا تحريف في كل اجزاء الصلاة و ليس التشهد فقط!
و قد كان هناك منافقين و مؤمنين حول الرسول و لكن على الرغم من ذلك لم نر فريقين أحدهما يزعم اختلاف التشهد عن الأخر.

و اذا كنا نصلي على الرسول الكريم في الصلاة و في غير الصلاة فليس معنى ذلك أننا نقرن اسم الرسول الكريم باسم الله عز و جل في العبودية، بل نحن نصلي عليه كما أمرنا الله في كتابه العزيز في كل الأوقات حبا فيه و وصلا للود الذي لا ينقطع الا بمماتنا ثم ان رحمنا الله و ادخلنا جنته فشرف لنا أن تعود هذه الصلة مع الأنبياء و الشهداء و الصالحين.

لا اعتقد أخي الكريم أن الله يشق على عباده و أنه سيرفض صلاتنا له بسبب وجود خطأ في الشهادة لو ثبت ذلك و نحن نصلي له بنية الاخلاص و التوحيد و عبوديتنا له فالله عدل غفور رحيم و كما لا يوجد دليل قاطع من القرأن الكريم بصفة الصلاة التي نصليها 5 مرات يوميا و انما هو التواتر فلا يوجد دليل قاطع ايضا بأن صيغة التشهد هي الأية التي استشهدت بها الا اذا حضرنا الرسول نفسه و هو يصلي و سمعناه يردد التشهد بهذه الأية الكريمة!

نعم هو اجتهاد عظيم منك دكتور منصور و لكن لا اعتقد اننا نستطيع أن نقطع بصفة جازمة بنسبة 100% أن اجتهادك صحيح 100% و يبقى شيء واحد أكيد بيننا جميعا هو أننا نعبد الله وحده و لا نقدس معه أي مخلوق و اننا نصلي له عز و جل و لا نصلي لعبده محمد و انما نصلي عليه صلة الحب و الود و الاقتداء كما أمرنا الله عز و جل و في أي وقت و أي مكان:
" إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلاَئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِيِّ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً " الأحزاب 56


و السلام عليكم و رحمة لله و بركاته

21   تعليق بواسطة   عبد الباسط عمري     في   السبت 29 ديسمبر 2007
[14948]

تأدية الصلاة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أوجه التحية إلى الدكتور أحمد وإلى جميع متابعي الموقع الذي يناقش الأمور الدينية بموضوعية قل أن نراها في مواقع أخرى
وأود أن أقدم وجهة نظري في الكيفية التي تؤدى فيها ا لصلاة .
فالصلاة مفروضة على جميع المسلمين ولم يستسنى منها أحد في جميع الظروف , السليم والمريض والمبتلى بعاهة في جسمه
فالصلاة تؤدى بالصوت والحركة ,فتكبيرة الإحرام برفع اليدين يراها الأصم ,وبالصوت بالقول الله أكبر يسمعها الأعمى
وعند القيام من الركوع نقول (سمع الله لمن حمده) فيعلم الأعمى انا كنا في الركوع ,وكذلك بالتسليم عن اليمين وعن الشمال
فيراها الأصم ويسمعها الأعمى.
وعلى ذلك نرى أن حركات الصلاة ليست بالعبثية ولكنها من لندن عليم خبير
مع تحياتي

22   تعليق بواسطة   مهند الشمالي     في   السبت 29 ديسمبر 2007
[14953]

الأخ الفاضل محب لله

سلام من الله عليك أخي الحبيب

ماقلته جاء في ذهني كثيراً
ولكن أليس الإيمان برسالة النبي عليه الصلاة والسلام هي جزء من التوحيد ؟

23   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   السبت 29 ديسمبر 2007
[14954]

تعليق بسيط

شكرا للأخ الدكتور أحمد على جرأته المعهودة ،وعلى طرح المواضيع التي يتسال فيها الناس بصمت وخوف من إعلانها.
والاجمل في هذا ،هذه المنهجية الجدلية بين الأخوة وأستاذهم،وبين بعضهم البعض على موقع أهل القرآن .وأعتقد إن تركنا كل حسنات هذا الموقع جانبا، فتكفيه هذه الحسنة.
الدكتور أحمد أعطى رايا ،بموضوع الصلاة وعددها ،وعدد ركعاتها متمسكا بالتواتر العملي الذي وصل إلينا وأقره .لكن موضوع التشهد أعطى فيه اجتهادا من القرآن ، والاجتهاد حق طالما أن هناك دلائل قرآنية على ذلك .وأنت يا أخي المسلم ستحاسب على اختيارك ، لا أكراه في ذلك إما أن أقتنع بما جاء به الأخ الدكتور أو ابقى على ما أنا عليه .دعونا نناقش أنفسنا ونجادلها بذلك ،والخيار متروك لكل وأحد منا .

24   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الجمعة 04 يناير 2008
[15149]

الأستاذ أحمد منصور


25   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الجمعة 04 يناير 2008
[15151]


 


26   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الجمعة 04 يناير 2008
[15153]


لقد حاولت إضافة تعليق ولكني لم أفلح كما عهدنا في الفترة السابقة من نسخ التعليق من الوورد ولسقه على صفحة الإضافة فنرجو منكم شرح الطريقه الجديدة في العمل


27   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الجمعة 18 يناير 2008
[15590]

هذا سبيلي



السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته

الأستاذ الفاضل أحمد منصور تحية طيبة

كل عام وأنتم بخير

لقد انقطعت عن متابعة الموقع في الفترة السابقة لانشغالي في بعض أمري وأتيت بحثا عن إجابتكم على تعليقي فرأيت تعليقا مطولا على سؤالي أحلتني به بداية لكتاب لك ( الصلاة في القرآن الكريم )

أستاذي الكريم سؤالي كان واضح ( ما هو الدليل على وجوب الصلاة بقراءة القرآن ؟؟؟ ) أي أريد دليلا نصيا على هذا السؤال لا أن أحال إلى كتاب غير كتاب الله

أما كتابك فهو لك وهو الذي سوف تحاجج به عن نفسك يوم الحساب ولن أحاسب به أنا فأنا سوف أحاسب على ما قرأته وفهمته من القرآن الكريم والذي سيكون الفصل

قال الله تعالى :

{أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَلَا تَمْلِكُونَ لِي مِنَ اللَّهِ شَيْئاً هُوَ أَعْلَمُ بِمَا تُفِيضُونَ فِيهِ كَفَى بِهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الأحقاف8

وأنا لا أبغي الإفاضة

قلت في معرض الإجابة توضيحا لما في كتابك ((( ومنه أن الذي لم يحدث فيه تغيير لا يتعرض القرآن له بشيء ، أما التشريع الجديد والتشريع الذي يصحح خطأ وقع في العبادة و استمر فان القرآن ينزل يشرح التشريع الجديد و يصحح الخطأ. ))) فكيف أفهم قول الله تعالى

{ثُمَّ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ تَمَاماً عَلَى الَّذِيَ أَحْسَنَ وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُم بِلِقَاء رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ }الأنعام154

{وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُواْ بِأَحْسَنِهَا سَأُرِيكُمْ دَارَ الْفَاسِقِينَ }الأعراف145

فهل كتب الله تعالى لسيدنا موسى في الألواح تفصيلا لكل شيء ولم يكتبها لسيدنا محمد في هذا القرآن أو أن الله تعالى فصل بعضها وليس كلها وكيف نفهم قوله تعالى :

{وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً }الإسراء12

{وَكَذَلِكَ نفَصِّلُ الآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ }الأنعام55

{أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ }الأنعام114

{الَر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ }هود1

{كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }فصلت3

قال الله تعالى :

{لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ }آل عمران164

فلقد وصف الله تعالى الذين آمنوا مع سيدنا محمد ( وهم قسم من المجتمع الذي دعاه سيدنا محمد فآمنوا له ) بأنهم كانوا من قبل في ضلال مبين فمن أين لهم كما تقول أنت هذا التواتر الصحيح ( حسب اعتقادك ) عن الصلاة

قال الله تعالى

{وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ }العنكبوت48

فكيف علم سيدنا محمد الصلاة ؟؟؟

سوف تجيب بأن الروح الأمين علمه كيفيتها وخرج إلى الناس وقال لهم ( صلوا كما رأيتموني أصلي )

ألا تستنكرون قول أهل السنة والجماعة عندما يحاجوكم ويسألونكم عن تفاصيل الصلاة في القرآن وأنها غير موجودة إلا في السنة فتعود وتقول لي ((( وبعد ذلك وقبله فالقرآن هو الحكم على التواتر في العبادات المتوارثة ))) فأين وجدت حكم القرآن على هذا التواتر

قال الله تعالى :

{وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ }الأنعام116


28   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الجمعة 18 يناير 2008
[15591]

تابع هذا سبيلي

قال الله تعالى :

{وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ }الأنعام116

فالقضية التي تناقشها ليست قضية إجماع ولا عرف ولا استفتاء إنما هي قضية كتاب قال الله تعالى :

{فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاَةَ فَاذْكُرُواْ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً }النساء103

ٌقال الله تعالى :

{وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }المائدة48

((( لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم ))) فكيف يجعل لنا الله شرعة خاصة بنا ولا يفصلها لنا ومشيئة الله تعالى أن لا يجعلنا أمة واحدة

قال الله تعالى :

{تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ }البقرة 134

قلت بعدها في تابع التعليق ((( الفاتحة في الصلاة كانت موجودة في ملة إبراهيم ن وفى صحف إبراهيم وموسى ))) فمن أين أتيت بهذه المعلومة قال الله تعالى :

{وَمَا آتَيْنَاهُم مِّن كُتُبٍ يَدْرُسُونَهَا وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِن نَّذِيرٍ }سبأ44

{أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءهُم مَّا لَمْ يَأْتِ آبَاءهُمُ الْأَوَّلِينَ }المؤمنون68

{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }الشورى21

قال الله تعالى :

{وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }الإسراء36

وقلت أيضا (((ـ بقى أن نقول إن كل ذلك هو مظهر ـ ولكن لا بد منه. أما الجوهر الحقيقي فهو الخشوع أثناء تأدية الصلاة ، و التقوى طيلة اليوم الذي نؤدي فيه الصلوات الخمس، وبالخشوع و التقوى تتحقق (إقامة الصلاة(. ))) فلو صاغ هذه الجملة أي شخص آخر لقبلتها منه ولكن أن أراها منك فهذا مؤلم جدا وأنا آسف لهذا الكلام

وفي هذا التعليق ومن فتوى أخرى لكم بعنوان (أسئلة متعددة ) (((3 ـ بالنسبة لقراءة آيات من القرآن الكريم زيادة على الفاتحة فهذا زيادة في التضرع و الخشوع ، وخصوصا إن كانت الآيات تحوى دعاء أو تسبيحا و تمجيدا وذكرا لله جل وعلا بما يستحق ))) أي تقرون بوجوب قراءة القرآن في الصلاة

وأنا في إنتظار إجابتكم على سؤالي بدليل نصي

وشكرا لرحابة صدركم


29   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الجمعة 18 يناير 2008
[15594]

الاعتبار لما حدث مع بني اسرائيل

عندما طلب الله من بني اشرائيل أن يذبحوا بقرة.. لو ذبحوها بأي لون أو مواصفات كانت (حسب ما هو موجود عندهم في اعرافهم)  لكان كل شيء على ما يرام... لكنهم أستنكروا أن سكت الله عن التفاصيل (رحمة بهم) فطالبوا بها .. فأرهقهم الله بها .. و في هذا المقام هنا  أرجو تذكير الاخوة .. إنه صراحة في القرءان لم يرد التفاصيل الدقيقة للصلاة في القرءان.. إذن خذ ما هو موجود بين الناس الان (صلي كما يصلي الناس الان!) ... إذن لو علم الله أن الناس سوف يميلون ميلا عظيما في تحريف الصلاة لكان أعطى من التفاصيل ما يقيها كل تلك التحريفات!!


و الله من وراء القصد وهو اعلى و اعلم


 


 


30   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   السبت 19 يناير 2008
[15610]

الصلاة فى القرآن ثلاث فروض فقط

السلام عليكم  الحوار مهم خصوصا فى موضوع الصلاة فانا بعد يحث طول اقررت على نفسى الثلاث صلوات من القران وبانها بوقت وليس بعدد ركعات وسوفا اواجه الله بها  واطمع ان اكون توصلت للحق  شدنى كلام الدكتور احمد منصور  وكيف لو اكتشفت يوم القيامه ان الصلاة خمس وانا اكرر لك سيدى  نفس السؤال وكيف لو انته اكتشفت انها بموقت قد حدده الله لك واضعت وقت الصلاة بعدد ركعات سريعه  والصلاة الواحد تاخذ لها ساعه من الوقت من قبل طلوع الشمس ونفس العمليه قبل غروبها الى غسق الليل ساعه اخرى قدد حدده الله لنا يجب ان نتمسك  بمدة الصلاة المفروضه علينا من الله  وشكرا لكم


31   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الإثنين 21 يناير 2008
[15662]

حراما علينا حلالا لصاحب السبيل

قام الاستاذ ابراهيم ابراهيم بكيل الاتهامات للواء على عبد الجواد فى مقالتة( كتب السنة لم تبين عدد الركعات فى الصلاة ) على الرابط التالى http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2686


ولما شاركت فى الحوار اخذ الاستاذ ابراهيم يقرعنى ويستنكر كلامى عن تادية الصلاة ويقول (من قال لك ان الصلاة بها كذا) فسالتة انا والاستاذ محمد عطية ان يقول لنا منهجة فى الصلاة مادام انة مستنكر لما نقول


وكانت النتيجة مزيد من التقريع ومزيد من الهجوم على اللواء على عبد الجواد الذى ترفع عن الرد


وبعد توسلات اخرى منى ومن الاستاذ محمد عطية قرر الاستاذ ابراهيم ان ينعم علينا بالرد بعد ان احس اننا نريد المعرفة


وكان ردة بعد كل هذا ان احالنا الى كتاب الدكتور احمد صبحى منصور وهو نفسة الذى يستنكر احالتة لنفس الكتاب من صاحب الكتاب


اهو حلالا للاستاذ ابراهيم حراما علينا؟


32   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الإثنين 21 يناير 2008
[15684]

موغظة للسيد محمد المصري



السلام عليكم ورحمة من الله وبركات

السيد محمد المصري

لقد ذكرتك بكلام الله ولم أقرع أحد وسأبقى على هذا بأن أذكر بكلام الله قال الله تعالى

{نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ }ق45

لقد ذكرتك بقوله تعالى

{دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }يونس10

وهذه صفة المؤمن المسلم وهو فرض وأمر فليس لك خيار في السلام

فأبسط الأمور أن تبدأ قولك بالسلام وقد ذكرتك قبلا بهذا ولكنك أبيت واستكبرت لأنها طبيعتك

{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ }البقرة34

ولكن حق قوله تعالى عليك

{وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً }الفرقان73

{وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ نَّظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ هَلْ يَرَاكُم مِّنْ أَحَدٍ ثُمَّ انصَرَفُواْ صَرَفَ اللّهُ قُلُوبَهُم بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُون }التوبة127

قال الله تعالى

{إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَـذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ }البقرة26

{لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ مَثَلُ السَّوْءِ وَلِلّهِ الْمَثَلُ الأَعْلَىَ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }النحل60

فما مثلك إلا قوله تعالى

{مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }الجمعة5

قال الله تعالى

{مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً }الإسراء15

انظر ما فعلت بنفسك لأنك قد ذكرتك سابقا قال الله تعالى

{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذاً أَبَداً }الكهف57

{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ }السجدة22

{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }الصف7

لقد دعوتك لهذا المقام كي تتعلم طريقة النقاش وتتعلم كيف تسأل ولكنك أبيت وظلمت نفسك


33   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الإثنين 21 يناير 2008
[15685]

تابع موعظة للسيد محمد المصري

لقد دعوتك لهذا المقام كي تتعلم طريقة النقاش وتتعلم كيف تسأل ولكنك أبيت وظلمت نفسك

وما هو قصدك في ذكر محمد عطية واللواء علي عبد الجواد ؟؟؟ ، عليك أن تتعلم أن تجادل عن نفسك قبل أن يأتي يوم لا خلة فيه ولا شفاعة قال الله تعالى

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ }البقرة254

قال الله تعالى

{أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلِ ادْعُواْ شُرَكَاءكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلاَ تُنظِرُونِ }الأعراف195

{قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكَاءكُمُ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَاباً فَهُمْ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّنْهُ بَلْ إِن يَعِدُ الظَّالِمُونَ بَعْضُهُم بَعْضاً إِلَّا غُرُوراً }فاطر40

قال الله تعالى

{فَأَجْمِعُوا كَيْدَكُمْ ثُمَّ ائْتُوا صَفّاً وَقَدْ أَفْلَحَ الْيَوْمَ مَنِ اسْتَعْلَى }طه64

{قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً }الإسراء88 فهو سبيلي

{هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ }آل عمران119

{وَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ }الأنبياء70

{فَإِن كَانَ لَكُمْ كَيْدٌ فَكِيدُونِ }المرسلات39

أي بني إني أعظك كما قال لقمان لأبنه وهو يعظه في محكم التنزيل

{وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ }لقمان19

والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله


34   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الثلاثاء 22 يناير 2008
[15721]

ردا على صاحب المواعظ

بعد فاصل الردح والشتائم المستترة فى كلام الله اذكرك بان كل وعاء ينضح بما فية وقد نضح وعائك بما فيك .



لاتعتقد ان لسانى غير قادر ان يكيل لك الصاع صاعين ولكنى لااريد ان انحدر الى مستواك هذا احتراما منى لنفسى وللموقع



استخدامك لايات القران ليس فى موضعة فالقران لم ينزل لاستعمالة فى الهجاء ولكن الظاهر ان هذا هو كل ماتعلمت ان تستخدم فيه القران اما انا فاحاول ان اتعلم من القران ماامرنا به الله سبحانه وتعالى ومن هذه الاوامر حسن الادب



اريد ان اجد جملة مفيدة فى كلامك غير ترصيص ايات من القران بجانب بعضها ولكن الظاهر انك معجب ببرنامج البحث . فما اسهلها من لعبة ان تكتب كلمة وتبحث عنها ثم ترص الايات المحتوية عليها



وبعد كل هذا ايضا لااجد فى كلامك ولو رد بسيط على اى جزئية فى التساؤلات التى وجهتها لك فالظاهر انك لاتسمع الا نفسك ولاتجيد الا المهاترات واساليب الاستعلاء فتارة تدعونى لكى اتعلم منك وتارة اخرى تقرر ان تنعم على بعلمك بعد احساسك انى اريده,,,. شىء مضحك فعلا



واسالك ثانية لماذا تستنكر احالتك لكتاب الصلاة وانت قد فعلت نفس الشىء من قبل عندما احلتنى لنفس الكتاب بعد ان تهربت من ان تقول لنا رايك ؟ احلالا لك حراما على غيرك؟



اما مارميتنى وهجوتنى بة فانى ساقابلك به امام الله فى يوم لن يكون فيه الاسبيله هو



واخيرا فانى ادعو لك بالشفاء والهداية


35   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الأربعاء 23 يناير 2008
[15727]

صاحب السبيل لم تجب على السؤال


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


عذراً أخى العزيز فقد كتبت و أفضت دون أن نصل معك الى نتيجة ولا الى اجابة السؤال ما هى الصلاة و مواصفاتها كما تراها من القرآن الكريم  و هو نفس السؤال الذى القاه اليك الاخ العزيز الاستاذ محمد المصرى الذى أخذت عليه أنه قد أستعان بى و كأن ذلك سبه و لكنك لا تعرف سيدى الكريم جميعنا هنا أخوة لا بجمعنا الا البحث عن الحقيقة فى كتاب الله مصداقاً لقوله تعالى (و تعاونوا على البر و التقوى و لا تعاونوا على الاثم و العدوان ) .... فما كان منك الا أن استخدمت ايات القرآن الكريم فى غير موضعها و فى غير الاجابه على السؤال ..


و نصيحتى اليك صديقى العزيز ...أن تنصت الى نصيحة الاستاذ محمد المصرى فى أن القرآن الكريم لا يستخدم فى الهجاء و لكنه يستخدم فى فى التدبر و التعلم فقط


ثانياً حاول الاجابة على السؤال الذى طرحناه عليك لنكونا لك من الشاكرين


و ما زلنا فى انتظار الاجابة الاستاذ محمد المصرى و انا


لك منا كل الاحترام و الود


36   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأحد 27 يناير 2008
[15800]

اخى العزيز الاستاذ محمد عطية

اشكر لك دعمك و  مشاركتك العقلانية البناءة التى تنم عن عقل واع هادىء وعن ادب جم


دمت لى اخا عزيزا دائما


وتقبل منى ارق التحية


37   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الأحد 27 يناير 2008
[15810]

إن سمحتم ان أعلّق معكم ايها الاخوه

السلام عليكم أيها الاخوه الكرام


أعتقد اني قد قصرت في دوري في الإضطلاع و المشاركه لتغيبي و لكن هذا قدر الله.


أنا قرأت تعليقاتكم فأنا سعيد بمضمون التعليقات و كنت سعيدا كل السعاده بأن هناك إخوه لديهم روح الإصرار علي الوصول الي الحقيقه من القرآن الذي لم يترك صغيره و لا كبيره إلا أحصاها.


 و لكن لم أكن سعيدا بالنبره الغلظه في الالفاظ و التعليق و الرد.


أود ان نتذكر جميعا أن الذي خلفه عصور التراث في ألف و 400 عام لن ينجلي بأعتفاد اننا أرجعنا كل شئ إلي تصابه و بيّنا كل شئ. المشوار طويل


لا يجب أن يسخر المسلم من أخيه المسلم.



لا يجب أن ننظر إلي الأكثريه" فما هم إلا يريدون لك الضلاله.





فلا يجب علينا أن نسخر من إنسان طبق ستّه الله و بذل كل حياته يبحث عن الله و لا ننسي أن هناك رب سيحكم بيننا فيما نحن فيه مختلفون.


و لا نسخر من إنسان "حتي و لم يكن متعلم القراءه و لا الكتابه أو متعلّم في الأزهر السريف" ذلك لأن الرسول(صلّي الله عليه و سلّم) لم يعلّمه بشر بل علّمه الله الذي إختاره لصفاته الجميله, صفاته الرحيمه. حبه للبشر. كل البشر. و لنا في رسولنا الكريم أسوه حسنه لمن كان  منّا يرجو الله و اليوم الآخر.


لابد أن لا تأخذنا العزه بالأثم عندما يأتي إنسان بفكره لم تأتي في قواميس البشر(المتعلمين) و لكن نظل نبحث و نجيب من كلام الله من ذكر الله من قرآن الله و نأتي بالحجه السديده من كلام الله طالما اننا أخذنا علي أنفسنا عهد" تحت الشجره"ان لا نشرك مع كلمه الله كلمه بشر .


 


أيها الاخوه إن لله سنه لا يجب أن لا ننساها هذه السنه التي ظهرت  في قصه  سيدنا إبراهيم الخليل عندما ذهب يبحث عن الله.


إن الله لم يهديه مره واحده و لكن كانت هناك مراحل, هي مرحله"فكره" النجم و القمر و الشمس ثم و بعد إصرار الخليل علي البحث علي الله هداه الله السبيل. فهذه سنّه الله لا ننتظر أن يهدينا الله الي الصلاه إذا درسناها يوم أو بعض يوم بل يجب أن نمر بكل المراحل. و نري هذه الستّه في تاريخ دراسه الشيخ سيد قطب حيث أتا أري أن كتابه الاخير " معالم في الطريق" قد كاد أن يقترب من الطريق ألا و هو القرآن و لا غير فهذه سنه الله.


هذا أيضا ما حدث مع كثير من المفكرين و الباحثين الذين هداهم الله الي القرآن و لا غيره و الذين أكملوا الطريق حتي هداهم الله الي بيان " البيت, المسجد,  الزكاه, الحج, الصلاه.................


أدعو لكم و لي بأن ينزع الله الغل من قلوبنا و أن نجاهد و نسمع و نتفكّر في ما سمعنا و نترّوي في الرد لعل الله يلّين قلوبنا لذكره.


اللهم ليّن قلوبنا و لا تغّلظها .


الصلاه ذكرت في القرآن و لابد أن القرآن وضّحها و لa سؤال عتها إلا و أوضحه مثلها مثل الحج ,


أنا أري أن نبدأ بكلمه السجود و هنا نسأل أنفسنا هل السجود هو سجود مادي أم معنوي؟ فهنا يكمن بدايه المرض و هنا يكمن الفيرس الذي أضل المسلمين. لتا هنا تعليق إن شاء الله  


 


أنا أري ان الموضوع ليس بالهّين إذا رأينا ان الصلاه ذكرت  99  مرة و الزكاه 88 مرة.


المهم هو انني إفتقدت روح   البحث و التعاون للوصول الي رؤيه واضحه و أجوبه واضحه مقنعه للأخو السائلين


أتمني أن تعود هذه الروح الجميله و رحابه الصدر و أستمرار المناقشه و عدم تبادل الأتهامات


(.وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا )


و إن تمكن الشيطان منا و خرجنا عن شعورنا و قمنا بتوزيع تهم علي كل من هو حي أو كل من هو توفي فلنذكر الله في ا لآيات "



199 خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ



200 وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ



201 إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْاْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ


الله لن يخلف وعده للمؤمنين الذين يبذلون أقصي مالديهم من فكر و عقل في الوصول إلي الله ( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ)


و شكرا للجميع و اتمني أن نفهم بعضنا بعض و لا يضيق صدرنا بقول بعض


38   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 28 يناير 2008
[15833]

كفى أيها الأخوة .. لا تدعوا الشيطان يتربع فى هذا الموقع

قلت من قبل وأكررها ، وأرجو ألا ألجأ الى تكرارها:


الجدال فى موضوع الصلاة يفتح باب الخلاف الذى لن يؤدى الا الى المزيد من الفرقة والاختلاف.


قلت وأكرر:


كل من يرى رايا مخالفا لنا فى الصلاة ، وكل من يوافقنا فيها ، وكل مؤمن عليه أن يجهز حجته التى سيقولها أمام الله تعالى يوم القيامة.وليس ليقدمها لمن يجادله فيها.


وفى النهاية فالصلاة هى الصلة بينك وبين ربك جل وعلا ، وأنت المسئول الأول عنها ، وعليها يقوم مستقبلك يوم القيامة ، فليهتم كل واحد بنفسه وطالما هو مقتنع برأيه فليحتفظ به لنفسه ولا يجادل به الآخرين .


نريد ان نتفرغ لنزداد علما ونتعلم ما نجهل وهو كثير وهائل .. ونحن فيه متفقون على أهمية ان نتعلمه ـ فلا نضيع وقتنا فيما لا طائل من ورائه.


صلّ بالطريقة التى تعتقدها ، فهى صلاتك وهى مستقبلك ، وهى شأنك. لا تفرضه علينا لأننا لا نفرض رأينا عليك. ولكن هناك الكثير مما نشترك فيه ونخالف به الأكثرية ، فلنجتهد فى تعلم ما نتفق فيه.


39   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الأحد 03 فبراير 2008
[16030]

الأستاذ أحمد منصور المحترم

السلام عليكم ورحمة من الله تعالى وبركات

الأستاذ الفاضل أحمد منصور

تحية طيبة مبعد

أشكرك جزيل الشكر على رحابة صدرك التي عهدنا ها منك قال الله تعالى

وَلَقَدْ صَرَّفْنَاهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُوراً{50} وَلَوْ شِئْنَا لَبَعَثْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ نَذِيراً{51} فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَاداً كَبِيراً{52} الفرقان

ويبقى طلبي منك بالإجابة على سؤالي

ما هو الدليل على وجوب الصلاة بقراءة القرآن ؟؟؟؟

قال الله تعالى

{إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ }البقرة159

{إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَـئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }البقرة174

{أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }البقرة140

{يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَعَصَوُاْ الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الأَرْضُ وَلاَ يَكْتُمُونَ اللّهَ حَدِيثاً }النساء42

{إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً }المزمل19

{قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادةً قُلِ اللّهِ شَهِيدٌ بِيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُل لاَّ أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ }الأنعام19

والحمد لله رب العالمين


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 1466
اجمالي القراءات : 12,439,530
تعليقات له : 2,634
تعليقات عليه : 8,466
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب مقال اعجبني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب


السهو فى الصلاة: ساعات وأنا أصلى الظهر أو العصر مثلا يعنى أنسى عدد الركعات ، وهل أنا فى الركعة الثانية او...

وسوسة: أوريد الإستفسار عن هذه الأية الكريمة قال سبحانه و تعالى : إن الذين يحادون الله و...

موضوع لبحث الدكتوراة: أريد أن ترشدنى لموضوع للدكتوراة يجمع بين البحث فى التاريخ وفى علم الحديث معا ....

التسجيل موقوف مؤقتا : لقد سجلت في منتداكم الموقر منذ أكثر من شهر ولم يصلني التفعيل حتى الآن أرجوا ان يكون...

عورة الجارية : هل حقا عورة الجارية هي ما بين السرة والركبة؟ يعني يصح تمشي امام سيدها بثدي عريان؟ ...

برجاء القراءة أولا .: أسعد الله أوقاتكم، بالحقيقة كنت اقرأ بسيرة ابن اسحاق وابن هشام وقادني هذا البحث إليكم عن...

قدرة الله: هل يستطيع الله عز وجل أن يدخل الفيل من ثقب الإبرة أرجو منكم ألا تسخروا من سؤالي فقد تحادني به...

جزاك الله خيرا: جزاك الله الخير كله ل قد توهت بين اللادينية و الالحاد خمس سنوات واكثر -- متاثرا...

مسألة ميراث: شخص مات ولم يترك اولاد وليس له الزوجة لكنه لديه اخوات البنات فقط ولديه ولد العم والبنات...

أسس الدعوة لله : تكلمت مع بعض المقربين في عدة قضايا مهمة منها الخروج من النار والشفاعة والقبر منهم من...

أبى ظالم !!: انا شاب ابلغ من العمر 28 عام واختى 32 عاماُ على قد كبير من التدين والالتزام بفضل الله...

أفلام البورنو وغيرها: تحيه طيبة لي سؤالان ان سنح لكم الوقت بالرد فلكم الشكر السؤال الاول; هل يجوز متابعة...

هل أعترف لزوجى ؟: هل يجب بمصارحة زوجي بفعل خطيئة اثناء زواجنا ؟ ضميري يؤرقني مع اني تبت و أحاول أن أكون زوجة و...

يتلو ..ويزكيهم : السلام علیک م یا استاذ ما معنا یتلو ,یزک یهم ...

أهلا بك وبه أيضا: اسمه جلت اسمائه سلام عليکم و رحمه الله و برکاته. انا امين من ايران و لغتي کانت فارسيا فاذا...

more