لن يستنكف المسيح

الأحد 20 مايو 2018


نص السؤال:
لا أفهم آية : ( لَنْ يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْداً لِلَّهِ ) (172) النساء ) لأن ( لن ) نفى للمستقبل . والمسيح مات . أى كان يقال ( لم يستنكف المسيح ) لأن ( لم ) تفيد النفى فى الماضى . الخطورة هنا أن بعض الذين يؤمنون بأحاديث نزول المسيح فى آخر الزمان فى المستقبل قد يستشهدون بهذه الآية التى فيها ( لن ) التى تفيد نفى المستقبل . ما رأيك يا شيخ ؟
آحمد صبحي منصور :

إقرأ الآية فى سياقها .

قبلها خطاب مباشر لأهل الكتاب الكافرين الذين يؤلهون المسيح ، والرد عليهم بأنه فى يوم القيامة لن يستنكف المسيح أن يكون عبدا لربه جل وعلا . قال جل وعلا : ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِوَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (171)بعدها عن تبرؤ المسيح منهم فى مستقبل يوم القيامة :(  لَنْ يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْداً لِلَّهِ وَلا الْمَلائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعاً (172) النساء ).

هنا إشارة الى ما جاء فى سورة المائدة عن تبرؤ المسيح يوم القيامة ممن كان يتخذه وأمه إلاهين من دون الله : ( وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّي إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنْ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) المائدة )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2101
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4383
اجمالي القراءات : 41,170,831
تعليقات له : 4,660
تعليقات عليه : 13,558
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


غطاء عن ذكر الرحمن: ما معنى الذين كانت اعينهم فى غطاء عن ذكر الله جل وعلا .؟...

تحديث الحج: سؤال جال في خاطري ودار في خلدي اثناء مشاهدتي لطواف هذا الجم الغفير من المسلمين بالكعبة...

حُكم الجهل لا الشرع : يكرر شيوخ الدين السني المتشددين منهم عن اهمية الحكم بشرع الله..حتى حرمو على المرء ان...

لا بأس من الضحك عجبا: والله سوف يعود الإسلام من جديد شئتم او ابيتم يا خونة عرفناكم من قبل ومن بعد ادرسوا التاريخ...

تحميل من النت: مارأيكم في تحّميل ملفات من النت تحتوي على كتب أو مقالات تلزمني في دراستي قد تكون غير متوفرة...

حاش لله .!: قريت لحضرتك يا دكتور احمد معنى دين الملك وان دين هنا ليس مقصود به الدين والعقيدة بل...

الصلاة بدون أذان : هل تجوز الصلاة بدون الاذان ، بدون اقامة الصلاة و بدون ايضا التشهد في الصلاة ، او بمعنى اخر هل...

عن خُطب النبى: قلتم أن هناك الكثير من خطب كانت للنبى عليه السلام ولم يتم تدوينها ، و قلتم كما فهمت أن السباب...

مكنون: ما معنى مكنون فى قوله تعالى (لُؤْلُؤٌ مَّكْنُونٌ ﴿&# 1634;£ 6;﴾ ...

التحايل على الميراث : * وردت للصفحة عدة أسئلة واستفسارات عن موضوعات خاصة بالميراث ومنها رسالة غاضبة وحزينة...

اضافة من زكريا : عن لحظات قرآنية 102و103 ...تقريع الشخصيات التاريخية ، التي أصبحت مقدسة أمر أيجابي بل...

أين الحق ؟!: استاذ أحمد : أين الحق ؟...

ذو القرنين ..: السلام عليكم انا اسكندر توره. من استانبول. كتبت كتابا تركيا قبل 20 سنوات. اسمه ذوالقرنين...

Rashad again: Dr. Mansour, I am sorry for stirring painful memories but this is important for me...

سهر المحمديين : قلت فى حلقة من برنامج لحظات قرآنية أن آية ((فَإِنَّم َا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ *...

more