القلب السليم

الإثنين 20 اغسطس 2012


نص السؤال:
ورد اصطلاح « القلب السليم » في القرآن الكريم في موضعَين: قوله تعالى: ولا تُخْزِني يومَ يُبْعَثُونَ * يومَ لا يَنفَعُ مالٌ ولا بَنونَ * إلاّ مَن أتى اللهَ بقلبٍ سليم (1)، وقوله عزّوجلّ: وإنّ مِن شيعتهِ لإَبراهيم * إذ جاء ربَّهُ بقلبٍ سليم (2). لدي صديق فرنسي يدين بالمسيحية يعاملني باحترام و هو شخص مسالم لا يؤذي أحدا و لطيف مع الجميع فهل معنى أن قلبه سليم تكفي له يوم القيامة لدخول الجنة .. ?
آحمد صبحي منصور :

 

1 ـ القلب السليم هى الخالص النقى من تقديس غير الله جل وعلا ، هو القلب الحنيف الذى لا يشرك مع الله جل وعلا أحدا فى الدين ولا فى العبادة ولا فى الاعتقاد . القلب الذى لا مساحة فيه للتقديس لنبى أو بشر أو حجر ، القلب الذى يقول ( لا اله إلا الله ) فقط ، ولا يرفع إسم محمد أو أى بشر ليكون الى جانب رب العزة فى الشهادة ، ويجعلها شهادة واحدة وليست مثناة ، القلب الذى يتمسك بأن المساجد يجب أن تكون لتقديس الله جل وعلا وحده فلا يرتفع فيها بالأذان ذكر إلا لله جل وعلا لأنه جل وعلا ( الله أكبر ) من كل شىء ومن كل مخلوق . القلب الذى يتمسك بأن تكون الصلاة خالصة لذكر الله جل وعلا وأن يكون التشهد هو بلا اله إلا الله وفق ما جاء فى الآية 18 من سورة آل عمران .

الذى يأتى يوم القيامة بهذا القلب السليم هو الذى سيكون ناجيا من عذاب السعير .

2 ـ ابراهيم عليه السلام لم يقع فى الشرك قط . وبهذا تميز عن كل البشر وفق ما نفهمه من القرآن الكريم ، فتكرر وصفه عليه السلام بأنه ما كان من المشركين ، وأنه كان حنيفا مسلما ، وأنه جاء ربه فى حياته الدنيا وهو بقلب سليم نقى نظيف من الشرك . وأنه مذ كان فتى قام بتكسير الأصنام متحديا قومه ، وأنه قد آتاه الله جل وعلا رشده من قبل .

3 ـ صديقك الفرنسى بكل ما فى أخلاقه من سمو .. يستحق الاحترام .. ولكن سمو الآخلاق لا علاقة له بالقلب السليم ، لأن القلب السليم هو فى التعامل بالتقديس الواجب مع الله جل وعلا . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 19296
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس 23 اغسطس 2012
[68553]

ولذلك ورد وصف إبراهيم عليه السلام به

السلام عليكم ، توضيح ينسف الراي القديم في موضوع سلامة القلب ، ويختصره في معنى واحد هو  : " سلامته من الإشراك بالله  "   ولذلك جاء وصفا لنبي الله  : " إبراهيم عليه السلام  "  وقد ذكر لنا القرآن  ان هذه القضية كانت شغله الشاغل  ،  فظل يبحث عن الله سبحانه  بحثا مضنيا غلى ان وصل بقلبه السليم من الشرك  إلى الخالق  الذي : "  لا يأفل "


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3653
اجمالي القراءات : 29,417,971
تعليقات له : 4,069
تعليقات عليه : 12,356
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الغراب وابنا آدم : يقول رب العزة في سورة المائدة: فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ...

أنا حزين جدا: آنا حزين جدا يا آستاذ آحمد لما اقرأه في مقالتك عندما تقوم بالرد علي الآخرين من المعارضين...

لا بد ان تتعلم أولا: السلام عليكم و رحمة الله وبركاته كنت أحد كتاب الموقع حتي قبل أيام قليلة . اليوم فوجئت بأنني...

منقلبون: ما معنى:(وانا الى ربنا لمنقلبون )؟ ...

إغتيال القذافى : هل قتل الفذافى بلا محاكمة يعدّ حراما ؟...

يدنين الجلباب: يقول الله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَا جِكَ وَبَنَاتِك َ ...

ظلم ذوى القربى: مشكلتي متعلقه بتصفيه حسابات قديمه.في السبعينات من القرن الماضي ارجو سعه صدركم في سمحي...

العادة السرية .!: انا شاب ، عانيت مؤخرا من ادمان العادة السرية (اكرمك الله) اريد التخلص منها فاصبحت اشعر اني...

حلقات عن زى المرأة : أستاذنا الفاضل / أحمد صبحي منصور بعد التحية والسلام لشخصكم الكريم هناك موضوع هام جدا...

تمنى الموت: هناك من يتمنى الموت ، هل هذا حرام ؟...

زكاة الخمس الشيعية : ما رأيك بالخمس الذي يعد فرض كالزكاة عند الشيعة الاثني عشرية ؟...

النبى والرسول: هل صحيح بأن نقول: محمد في مكة كان نبيا وحينما انتقل إلى يثرب صار رسولا؟...

نعم ..ولكن .!: سلام علیک م یا دکتر احمد صبحی منصور انا لیس من اهل القرآن...

مسألة ميراث: لدي سؤال بخصوص حكم الميراث في الحالة الاتية .. توفيت امرأة اسمها سلوي ( مع العلم ان والديها...

شرعية هيئات الصلاة : السلام عليكم وفقكم الله لهذه المجهودات الرائعة .... أريد منكم توضيح شرعية هيئات الصلاة...

more