القلب السليم

الإثنين 20 اغسطس 2012


نص السؤال:
ورد اصطلاح « القلب السليم » في القرآن الكريم في موضعَين: قوله تعالى: ولا تُخْزِني يومَ يُبْعَثُونَ * يومَ لا يَنفَعُ مالٌ ولا بَنونَ * إلاّ مَن أتى اللهَ بقلبٍ سليم (1)، وقوله عزّوجلّ: وإنّ مِن شيعتهِ لإَبراهيم * إذ جاء ربَّهُ بقلبٍ سليم (2). لدي صديق فرنسي يدين بالمسيحية يعاملني باحترام و هو شخص مسالم لا يؤذي أحدا و لطيف مع الجميع فهل معنى أن قلبه سليم تكفي له يوم القيامة لدخول الجنة .. ?
آحمد صبحي منصور :

 

1 ـ القلب السليم هى الخالص النقى من تقديس غير الله جل وعلا ، هو القلب الحنيف الذى لا يشرك مع الله جل وعلا أحدا فى الدين ولا فى العبادة ولا فى الاعتقاد . القلب الذى لا مساحة فيه للتقديس لنبى أو بشر أو حجر ، القلب الذى يقول ( لا اله إلا الله ) فقط ، ولا يرفع إسم محمد أو أى بشر ليكون الى جانب رب العزة فى الشهادة ، ويجعلها شهادة واحدة وليست مثناة ، القلب الذى يتمسك بأن المساجد يجب أن تكون لتقديس الله جل وعلا وحده فلا يرتفع فيها بالأذان ذكر إلا لله جل وعلا لأنه جل وعلا ( الله أكبر ) من كل شىء ومن كل مخلوق . القلب الذى يتمسك بأن تكون الصلاة خالصة لذكر الله جل وعلا وأن يكون التشهد هو بلا اله إلا الله وفق ما جاء فى الآية 18 من سورة آل عمران .

الذى يأتى يوم القيامة بهذا القلب السليم هو الذى سيكون ناجيا من عذاب السعير .

2 ـ ابراهيم عليه السلام لم يقع فى الشرك قط . وبهذا تميز عن كل البشر وفق ما نفهمه من القرآن الكريم ، فتكرر وصفه عليه السلام بأنه ما كان من المشركين ، وأنه كان حنيفا مسلما ، وأنه جاء ربه فى حياته الدنيا وهو بقلب سليم نقى نظيف من الشرك . وأنه مذ كان فتى قام بتكسير الأصنام متحديا قومه ، وأنه قد آتاه الله جل وعلا رشده من قبل .

3 ـ صديقك الفرنسى بكل ما فى أخلاقه من سمو .. يستحق الاحترام .. ولكن سمو الآخلاق لا علاقة له بالقلب السليم ، لأن القلب السليم هو فى التعامل بالتقديس الواجب مع الله جل وعلا . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 21023
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس 23 اغسطس 2012
[68553]

ولذلك ورد وصف إبراهيم عليه السلام به

السلام عليكم ، توضيح ينسف الراي القديم في موضوع سلامة القلب ، ويختصره في معنى واحد هو  : " سلامته من الإشراك بالله  "   ولذلك جاء وصفا لنبي الله  : " إبراهيم عليه السلام  "  وقد ذكر لنا القرآن  ان هذه القضية كانت شغله الشاغل  ،  فظل يبحث عن الله سبحانه  بحثا مضنيا غلى ان وصل بقلبه السليم من الشرك  إلى الخالق  الذي : "  لا يأفل "


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3824
اجمالي القراءات : 32,042,622
تعليقات له : 4,223
تعليقات عليه : 12,684
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


من هم آل عمران ؟: اتساءل من هم ال عمران او من هو عمران اعتقد والله أعلم لو تدبرنا القرأن فأن عمران هو نفسه...

أياما معدودات : فى القرآن عن الصوم أنه ( أياما معدودات ) هل يعنى هذا أنه بعض ايام فقط ؟ ...

أحسن كل شىء خلقه: وَصَوَّرَك ُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ ) سورة التغابن. فلماذا المعوقين والمشوهين...

الميراث فى امريكا: انا من متابعى الموقع. وقرأت كتابك عن الميراث ، وأعجبنى. أعيش فى امريكا من اربعين سنة ،...

زوجى حرامى: السلام عليكم ورحمة الله لديا سؤال وهو كالتالي : زوجي اخذ خلسة ومن غير علمي 7 اساور ذهبية...

احكام العقود: کیف نستنبط احکام التفص® 0;لية للعقود کالبی ;ع و الاجارةو...

أطردوه فورا ونهائيا : مشكلتي مع اخي عمره 38 سنة. وهو متسول من اسرتي كلها. وصرفت عليه من مرحلة الابتدائي ثم...

اريد أن أكون باحثا: استاذ احمد صبحي منصور اريد ان اصير مثلك مفكرا اسلامي وباحث القراني اريد معرفة منك هل هناك...

تحميل كتبى : نفسي تعمل باب مخصص لتحميل كل كتبك .تسهل علي كل الناس من غير انترنت انها تقرأ كل كتبك...

أهلا بك معنا : Subject: القرآن والواقع الاجتماعي: ( مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا...

زواج السيدة عائشة: السلام عليكم لدي سؤال يا دكتور يقلقني وهو حول زواج الرسول علية السلام من السيده عائشة...

اختلاف القرآنيين: د. احمد : لماذا يختلف القرآنيين ، حتى مع اعتمادهم على مرجع واحد وهو القرآن؟ ولماذا اجد في...

نَقَضَتْ غَزْلَهَا : ما هو المقصود بقوله جل وعلا (وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ...

ليس كمثله شىء: يكرر علينا الملحدون ان الله لا يجب ان تكون فيه هته الصفات البشرية من الغضب والحب والانتقام...

المبارزة بالأحاديث: هل من المنطق الاحتجاج بحديث لنفي كتابة الاحاديث.. مثل الإحتجاج بحديث «لا تكتبوا عنّي،...

more