ولن ترضى عنك اليهود ولاالنصارى حتى تتبع ملتهم

سامر إسلامبولي في السبت 20 يناير 2007


إسرائيل وتطلعاتها المستقبلية، فلذا اشترطت الجولان مقابل السلام الغير مشروط بشيء لأنه لا علاقة تربط السلام بالتطبيع فيمكن أن يكون الأول دون الآخر لأن السلام هو مجرد التعايش ضمن الحدود دون اعتداء أحد على أحد ولا يشترط به العلاقات الاجتماعية أو الاقتصادية. وربط التطبيع في عملية السلام والإصرار عليه يكشف عن نوايا إسرائيل والأبعاد التي تنظر إليها. لأن التطبيع هو عملية استعمار من نوع آخر مما يعني أن الدول العربية المجاورة لإسرائيل في حال الرضى بالتطبيع تصبح امتداد لدولة إسرائيل وذلك لذهاب كيانها السياسي وفتح البلاد لتصريف الإنتاج الإسرائيلي مما يضمن لإسرائيل الاستمرار والاستقرار في البلاد العربية وتحقيق حلم إسرائيل من إيجاد إسرائيل الكبرى وهذا التطبيع هو الذي أشار إليه الخالق بقوله السابق [ حتى تتبع ملتهم] فالإتباع لإسرائيل هو الرضى بالتطبيع، ولن ترضى إسرائيل بديلاً عنه مهما طال الزمن، لأن التطبيع يضمن استمرار وجود إسرائيل في المنطقة ويضمن سيادتها.

   فلذا كان موقف سورية موقفا واعيا لهذه القضية، ورضى سورية بالسلام ليس هو تنازل عن الأرض الفلسطينية وحق الشعب العربي في وطنه، وإنما هو موقف فرضه معطيات الواقع السياسي العالمي والظرف الراهن الذي تمر به الأمة العربية ككل فمسؤولية فلسطين ليست هي مسؤولية سورية فقط وإنما مسؤولية الأمة الإسلامية مجتمعة فلذا كان من الطبيعي جداً أن لا تنفرد سورية في اتخاذ القرار أو البت في   القضية فذلك لا بد  له من اجتماع الأسرة العربية والإسلامية كلها ليتفقوا فيما يجب أن يعملوه من أجل القضية الفلسطينية بكونها فرد من أسرة، والأسرة هي التي تقرر ماذا يجب أن يكون ليكون ومن هذا المنطلق يَبرز أهمية تفعيل الدور العربي والإسلامي فكما أن القوى في العالم الآن أصبحت تكتلات، والفرد لا يستطيع أن يقف في وجه التكتل، فلذا يجب على العرب والمسلمين أن يتكتلوا ليجابهوا التكتل بالتكتل.

[ قل يا أيها الكافرون، لا أعبد ما تعبدون، ولا أنتم عابدون ما أعبد، ولا أنا عابد ما عبدتم، ولا أنتم عابدون ما أعبد لكم دينكم ولي ديني].

 

 

 

 

اجمالي القراءات 24560

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-08
مقالات منشورة : 134
اجمالي القراءات : 4,735,656
تعليقات له : 354
تعليقات عليه : 834
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Syria