المجاز عجز واعتباط في التعبير

سامر إسلامبولي في الثلاثاء 13 يناير 2009


                                              المجاز عجز واعتباط في التعبير
المجاز في اللغة الاعتباطية هو تجاوز الحقيقة إلى معنى يفترضه المتكلم، والحقيقة هي الصواب؛ فالمجاز ابتداء هو وقوع في الخطأ، ولا يمكن للخطأ أن يكون بلاغة قط، والمجاز أسلوب في الخطاب يعتمده الناس في تواصلهم مع بعضهم للتعبير عن مقاصدهم، ويعتمدون في فهم المقصد على المتلقي للخطاب ويدعمون مقصدهم بالإشارة والكناية والإيماء، ويقولون المعنى في قلب ا&adil;لشاعر!، ولا يمكن فهم الخطاب المجازي بمعزل عن المتكلم وذلك لنفي الدلالة الحقيقية عنه، التي هي محل تسليم من الجميع، وتُفهم بمعزل عن المتكلم.


واللسان العربي لسان علمي ذو نشأة طبيعية فيزيائية، وقد نزل القرآن بلسان عربي، بمعنى أنه استخدم أصوات اللسان العربي حسب دلالاتها الفيزيائية، وركّب الكلمات منها بتوافق وانسجام في ترتيب الأصوات لتدل على الحقيقة بمعزل عن المتكلم، وذلك من خلال فهم دلالة الأصوات للوصول إلى المفهوم الفيزيائي للكلمة، ومن ثم الانتقال بصحبته إلى الدلالة الثقافية التي تظهر من خلال استخدام المفهوم وفق سياق الجملة أو النص، وإسقاطه على محله من الواقع، وبذلك تظهر تعدد صور الاستخدام الثقافي المعرفي للمفهوم الواحد، بينما اللغة استخدمت ذات الأصوات العربية ( الأبجدية ) ولكن بصورة اعتباطية، ومن هذا الوجه تشابه اللسان العربي باللغة العربية وزاد الأمر سوءاً عندما أخضعوا اللسان العربي (القرآن) لقواعد اللغة العربية، وصار اللسان الأعجمي الاعتباطي حكماً ومعياراً للسان العربي، فضلوا وأضلوا الأمة من بعدهم، ولم تقم لهم قائمة، واستمروا في لغوهم يغوصون في الاعتباطية ويجترونها نثراً، وشعراً، ونظماً، وأدباً، ويظنون أنهم يُحسنون صنعاً.
فالمجاز، وقاعدة اختلاف الألفاظ وتعددها لمعنى واحد، التي اشتهرت خطأ باسم الترادف، كانتا بمثابة فيروساً أصاب اللسان العربي ونخر فيه، ومنعه من الحركة العلمية، وخاصة أن أهل الاعتباط انطلقوا من أن أصوات اللسان العربي لا معنى لها، وهي اعتباطية في نشأتها، ولك أن تتصور الكارثة التي أصابت اللسان العربي نتيجة هذا الرأي الاعتباطي بقواعده اللغوية الترادف والمجاز، ما أدى إلى ظهور لغة عربية مقابل اللسان العربي، ونتج عن لغو الأمة التخلف والانحطاط لأنهم جعلوا الشعر والنثر والتراث الذي قام على اللغة العربية الاعتباطية مصادراً تحكم اللسان العربي (القرآن)، أي الاعتباطي يحكم العلمي، فالأمر على درجة من الخطورة والأهمية، وهي مسألة مصيرية نهضة أو الغوص في وحل التخلف والانحطاط.
إن النص القرآني نزل بلسان عربي، واللسان العربي هو صورة صوتية لحركة الكون، ومنضبط بذات القواعد والقوانين، مثل الثابت والمتغير، والثنائية والتطور، والنمو والحركة، واختلاف العناصر والأحداث في الكون أدى إلى اختلاف دلالة الألفاظ التي تصور الحدث في اللسان، وظهرت قاعدة ( اختلاف المبنى يؤدي إلى اختلاف المعنى ضرورة) وبما أن أحداث الكون وظواهره حقيقية، وليست وهماً، انعكس ذلك على اللسان العربي، فكانت ألفاظه تمثل الحقيقة لا وجود للوهم ( المجاز) فيه، وما المجاز إلا نوع من الوهم خلاف الحقيقة، لذا؛ انتفى عن اللسان العربي( القرآن) وجود المجاز، والمجاز صفة للغة الناس، وذلك ناتج عن قصورهم وعجزهم لتصوير الحقيقة بألفاظهم.
والأدلة التي يسوقونها من القرآن لإثبات المجاز هي خطأ في الفهم والاستدلال، وما ينبغي أن يكون في اللسان العربي (القرآن) مجازاً، لأن حصول ذلك هو وجود الوهم والظن والخيال في النص القرآني، وذلك ينقض صفة الإحكام والحقيقة، وينفي عنه النظام، ويفتح باب الاعتباطية، ويترك تشكيل المعنى لكل قارئ حسب تصوره وتخيله دون ضابط، ولا يكون فهم أحد حجة على آخر، وبالتالي يتفرغ النص القرآني من مفاهيمه، ويصير نصاً لغوياً اعتباطياً، وتصح المقولة التي يستشهد بها أهل الاعتباط ( القرآن حمال أوجه)وينتفي عنه صفة الحكمة، والإبانة، والعربية.
انظر إلى أهم الأدلة التي ساقها أهل الاعتباط للاستدلال على وجود المجاز في القرآن:
1- (واسأل القرية التي كنا فيها والعير التي أقبلنا فيها ) يوسف (82)
فقالوا : أي أهل القرية وليس الجدران، وهذا مجاز في الاستخدام.
والصواب أن كلمة (قرية) لا تطلق على المكان مجرداً، وإنما لابد من وجود السكان فيها، فهي تدل على موقع جغرافي اجتماعي، وكذلك كلمة( عير) فهي غير كلمة( بعير)، وأقبلنا فيها غير أقبلنا عليها، انظر إلى قوله تعالى:
- (وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها..) الإسراء ( 16)
- (وكم أهلكنا من قرية بطرت معيشتها ..) القصص (58)
- ( ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث)الأنبياء (74)
ودلالة (القرية) غير دلالة (أهل القرية) انظر إلى قوله تعالى:
- (إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزاً من السماء) العنكبوت (34)
- ( قالوا إنا مهلكوا أهل هذه القرية ) العنكبوت(31)
2- (ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى )الإسراء (72)
قالوا : إن صفة العمى في الدنيا مجازية، ويقصد بها الضلال والضياع والانحراف عن منهج القرآن.
والصواب أن كلمة العمى تدل على نفي وجود النور وإحلال محله السواد الذي يغطي الأمور، ويكون ذلك في الواقع بصور متعددة ابتداءً من عمى النظر العيني إلى عمى البصيرة ، انظر إلى قوله تعالى:
- (وما أنت بهادي العمي عن ضلالتهم) النمل (81)
- (والذين إذا ذكروا بآيات ربهم لم يخروا عليها صماً وعميانا)الفرقان ( 73)
- (فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب ) الحج (46)
3- ( يد الله فوق أيديهم) الفتح (10)
قالوا : إن كلمة اليد هي جارحة وتطلق على الله مجازاً، ويقصد بها القدرة.
والصواب أن دلالة كلمة يد تدل على القدرة والقوة و السيطرة والإمكانيات والأدوات، ويكون ذلك في الإنسان ومن مثله متحققاً في جارحة لامتلاكه لها، بينما الله عز وجل ليس كمثله شيء، فنثبت المفهوم الحقيقي لدلالة كلمة اليد فقط دون تخيل لجارحة لأنها أداة المخلوق،انظر قوله تعالى:
-(إلا أن يعفون أو يعفو الذي بيده عقدة النكاح) البقرة(237)
-( وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته)الفرقان (48)
- ( يا إبليس ما منعك ألا تسجد لما خلقت بيدي) ص (75)
-( والسماء خلقناها بأييد وإنا لموسعون)الذاريات (47)
والنص القرآني استخدم التمثيل والتشبيه نحو قوله تعالى: ( كمثل الحمار ) الجمعة(5)، ( كمثل الكلب )الأعراف (176)، (أولئك كالأنعام ) الأعراف (179) وهذه الكاف معروفة بأنها كاف التشبيه، ولا تفيد التطابق بين الاثنين بخلاف لو أزلناها وقلنا: زيد حمار أو كلب، فهذا يدل على أن زيداً نفسه حماراً، والواقع خلاف ذلك، فزيد ليس حماراً ،مما يعني أن هذه المقولة باطلة من حيث الواقع، ولا يصح استخدامها، لذا؛ لم يأت هذا الاستخدام بالنص القرآني قط، وإنما أتى أسلوب التشبيه المحدد بصفة (كمثل الحمار يحمل أسفارا)، ولو انتفى التحديد لانتفى التشبيه لاحتماله أكثر من صورة، فهل هو كالحمار بصبره أو ببلادته؟ فأسلوب التشبيه المحدد هو للصفات وليس للذوات، وبالتالي هو مفهوم حقيقي وليس مجازاً، ولا يصح الإتيان بغير الخطاب القرآني شاهداً أو برهاناً، لأن كلام الناس كائناً من كانوا لا يخلون من العجمة في خطابهم لزوماً.

اجمالي القراءات 18441

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (43)
1   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الثلاثاء 13 يناير 2009
[32767]

مرحبا

( يد الله فوق أيديهم) الفتح (10)


(الله عز وجل ليس كمثله شيء، فنثبت المفهوم الحقيقي لدلالة كلمة اليد فقط دون تخيل لجارحة لأنها أداة المخلوق))


  كيف يمكن يا أخي أن تثبت يد لله  وتدعونا لعدم التخيل؟ , وهذا من التجسيم كما يقول به السلفية . المجاز موجود ومستعمل في القران 


(( فإذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان (37) ))    وأرجو عدم الخوض في قصص أكل الدهر عليها وشرب ونحاول دفنها فلا توقظها بربك


 راجع كتاب التأويل للدكتور أحمد


2   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32787]

هل أوتيت علماً منفرداً دون غيرك...؟؟...

السيد سامر، تقول:


المجاز في اللغة الاعتباطية هو تجاوز الحقيقة إلى معنى يفترضه المتكلم، والحقيقة هي الصواب؛ فالمجاز ابتداء هو وقوع في الخطأ، ولا يمكن للخطأ أن يكون بلاغة قط.


إننا بالطبع نسمع عن أقسام اللغات في كلية الآداب مثل قسم اللغات الشرقية واليونانية العربية والإنجليزية والفرنسية... الخ، ولكننا لم نسمع عن اللغة الإعتباطية إطلاقاً إلا منك أنت..... لذا فأنا أقترح عليك محاولة إنشاء قسماً بهذا الإسم في كلية آداب جديدة تكون أنت عميدها والطالب الوحيد فيها فضلاً عن كونك صاحبها...... هل يعجبك هذا الاقتراح....؟؟....!!..


واللسان العربي لسان علمي ذو نشأة طبيعية فيزيائية


هذا الكلام لا يمكن أن نكذبه لأننا نثق بالقرآن ثقة مطلقة، أما علمية اللسان التي تقصدها أنت فلا تعرفها إطلاقاً، وإنما هو لا يعدو كلاماً إنشائياً فقط تتقوله بغير علم... وعلي فكرة (فيزيائية هذه ليست من اللغة العربية)..... ثم إن القرآن الكريم يُكذب ادعائك بأن لسان أهل الحجاز وقت نزول القرآن الكريم ليس عربياً..... إذ أن الله تعالي قال: (وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ...) (إبراهيم 4)، وبما إن الرسول عليه الصلاة والسلام قد بعث بلسان عربي وبلسان قومه سواء بسواء، إذن فلسان القوم الذي أُنزل عليهم القرآن هو لسان عربي بالتبعية....... وبالطبع فأنا في استنتاجي هذا قد استخدمت مقدمات سليمة أدت بي إلي نتائج مبنية علي تلك المقدمات وبالتالي فهي الأخري سليمة بلا أدني شك، أما أنت فلا تستخدم أن مقدمات سليمة بطول هذا المقال وعرضه.....


بمعنى أنه استخدم أصوات اللسان العربي حسب دلالاتها الفيزيائية، وركّب الكلمات منها بتوافق وانسجام في ترتيب الأصوات لتدل على الحقيقة بمعزل عن المتكلم، وذلك من خلال فهم دلالة الأصوات للوصول إلى المفهوم الفيزيائي للكلمة


وهل أنت توصلت إلي هذا المفهوم الفيزيائي علي حد تعبيرك من خلال فهمك لدلالات تلك الأصوات...؟؟.. أرجو أن تشرح للسادة القراء كيف فهمت تلك الدلالات، وما هو منهجك في فهمها..؟؟... وهل أنت أول من توصل إلي تلك الدلالات المزعومة..؟؟... عفواً، سوف أفترض أنها مزعومة حتي تثبت لي عكس ذلك، وأظن أن معظم القراء هنا ليسوا دهماء ولديهم من القدرات العقلية العلمية والتحليلية ما يجعل نقدهم صائباً وحكمهم علي تلك الأقاويل موضوعياً إلا إذا كنت تستخف بالقراء فهذا موضوع آخر.


وصار اللسان الأعجمي الاعتباطي حكماً ومعياراً للسان العربي، فضلوا وأضلوا الأمة من بعدهم، ولم تقم لهم قائمة، واستمروا في لغوهم يغوصون في الاعتباطية ويجترونها نثراً، وشعراً، ونظماً، وأدباً، ويظنون أنهم يُحسنون صنعاً.


يبدو أنك الذي تحسب أنك تحسن صنعاً.... فمعني اللغو في القرآن الكريم لا تفهمه بل وما زال فهمه عسيراً عليك، فأنت تستخدم كلمة (لغو) في غير موضعها كلما تذكرها....!!!... أما الأسلاف فكانوا أكثر موضوعية منك لأنهم اجتهدوا علي قدر فهمهم وبيئاتهم، ولكن لم يأت أحدهم إطلاقاً بهذه الأقوال الشاذة التي جئت بها أنت... فأنت وأمثالك الذين سوف تقع عليهم تبعة إضلال تلك الأمة في العصر الحديث... نسأل الله تعالي أن ينجينا منكم ومن شطحاتكم التي لا تنتهي.


3   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32788]

عالم سبيط النيلي بيننا يامرحبا يا مرحبا



الاستاذ: عالم سبيط النيلي؛ او سامر الاسلامبولي:

تحياتي الاخوية من عالم الاحياء الى عالم القبور

لقد كان تقريرك اعلاه غاية في التلبس العلمي - وليس على الحقيقة ، فبعد النقد والردح والنظر بالمريب وبعد الجرح والتعديل سوف يتبين انه مجرد سفسطائية وارتجال لايرقى الى مقاربة المنهجية والعلم في شيء ، ولا يصلح ان يكون منهجا للنظر في القران الكريم واياته ،

واذا التبس على البعض التاسيس العلمي لهذا الحديث فسوف لن يلتبس حديثك الاخر والغالي في السطحية والمذهبية والمتصلب على الموروث المذهبي والذي البسته اللباس العلمي ،


  فاقتبس  يا اخي من جميع كتبك ولا تقتبس من كتاب واحد لترسله لنا عبر حاجز الزمن وتوهمنا بانك حي يرزق


 واليك النماذج من هذا الطلاء غير حلو المذاق :


-----------------





من كتاب الشهاب الثاقب في الرد على الناصب :تاليف عالم سبيط النيلي :



وقد قال علي عليه السلام:

لولا نهي عمر عن المتعة ما زنى إلاّ شقي

وفي هذا النص دلالة على مشاركة عمر كل زناة الأرض بعد البعثة لأن النص يقرّر أن الزنا له حلٌّ وحيدٌ هو المتعة فلا يزني بعدها إلاّ الأشقياء الذين يريدون محاربة الله ورسوله. أقول: ولهذا يأتي يوم القيامة من هو صالح في الظاهر فيكون زانياً في الحساب لولاءه لعمر.

وكان عمر يبثّ الدعاية المضادة للقرآن ويشيع بين الملأ عن عدم إمكانية جمع القرآن كلّه فيقول ولده عبد الله:

لا يقولن أحدكم قد أخذت القرآن كلّه وما يدريه ما كلّه؟ لقد ذهب منه قرآن كثير

ذكره السيوطي في الإتقان ج 2 / 41 والأنباري في المصاحف.

وكان عمر قد انتدب زيد بن ثابت لهذه المهمة في خلافته قبل عثمان وقد اختلف معه في أمر فقال عمر لزيد:

إن ما جئتك به ليس بوحي تزيد فيه وتنقص، إنما هو شيء نترءاه فإن رأيته ووافقتني تبعته وألاّ لم يكن عليك شيء

انظر أخي القارئ: ما أهون القرآن عندهم بحيث أن الأمر الذي جاء به أعظم من القرآن الذي يزيد فيه وينقص والجارية ترجّل له شعره !

ذكر ذلك في منتخب الكنز المطبوع على هامش مسند أحمد ج 2 / 196 وهذا هو نصّ الرواية فتأمل فيه:

إن عمر بن الخطاب استأذن يوماً على زيد بن ثابت فأذن له ورأسه في يد جارية ترجّله فنزع رأسه فقال عمر: دعها ترجّلك ‍! فقال: يا أمير المؤمنين لو أرسلت إلي لجئتك فقال عمر: ليس هو بوحي تزيد فيه وتنقص، إنما هو شيء نترءاه فإن رأيته ووافقتني تبعته وألاّ لم يكن عليك شيء فأبى عليه زيد فخرج مغضباً

تعالوا يا أمة الإسلام فهذا النص تقشعرّ منه الجلود وتذوب القلوب.. تعالوا وتفكّروا: ما هو هذا الأمر الذي جاء عمر من أجله والذي يكون الوحي بالنسبة إليه لا شيء؟!!.

وكيف يأتي الأمير ليستأذن من المأمور؟


يتبع ،


 


4   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32789]

عالم سبيط النيلي بيننا يا مرحبا يامرحبا

 


 


تابع


ولماذا يأبى عليه زيد؟ ولماذا يتملّق الأمير لواحد من رعيّته مشرفٍ على ترتيب الوحي يزيد فيه وينقص؟

ولماذا يقول له: دعها ترجّل شعرك فيكلّمه كما يكلّم الطفل والده أفلا يستحق أن يرفع له زيد رأسه؟

ما أغباك يا أمة الغفلة ! لو نظرتم الآن للحكومات والدول لفهمتم الأمر. أوَ لا تعلمون أن الحكّام اليوم وكما في السابق يأتمرون بأمر ( المندوب السرّي ) الذي هو الحاكم الفعلي؟

ألا تشعرون قط أن زيد هذا منتدبٌ لمهمّاتٍ مخابراتيةٍ وإشرافٍ عامٍ على شؤون الوحي.. تصفية القرآن وتصفية المعارضين وأن عمر بكلِّ بطشه وغلظته وحماقاته يريد رضاه ويأتمر بأوامره؟

أعطوني تفسيراً لهذا النص يا ذرية الزناة وأولاد البغايا فإنه عهدٌ من النبي الأمّي: ما أبغض عليّاً إلاّ ابن زنا أو ابن حرام، ذكر ذلك عن عليٍّ عليه السلام في نصوصٍ مستفيضةٍ وقد علمت تفسيرها أيها القارئ النبيه.

من أجل هذا رفض ابن مسعود الانصياع لزيد بن ثابت فكان يصيح منادياً في الطرقات:

يا معاشر المسلمين أ أُعزل نسخ المصاحف ويتولاّها رجل؟ والله لقد أسلمت وإنه لفي صلب رجلٍ كافرٍ ـ يريد زيد بن ثابت.


  وتحياتي الاخوية


5   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32790]

عالم سبيط النيلي بيننا يامرحبا يامرحبا

واليك هذا النموذج الاخر:


فهل تدرون بقضية جمع القرآن وإحراق المصاحف وحمل الجميع على إحراق مصاحفهم وتوحيدها بمصحف عثمان؟

وهل تدرون أن أضلاع ابن مسعود كُسرَت لرفضه تسليم مصحفه؟ وهل تعلمون أنه نادى في الطرقات:

] ومن يغلل يأت بما غلّ يوم القيامة [ آل عمران / 161

فداسوه بالأرجل وقتلوه؟

وهل تعلمون أن أبي بن كعب رفض تسليم مصحفه ونال من العقاب ما ناله؟

وهل تعلمون أنهم أعلنوا للملأ أن مصحف عثمان ليس فيه تمام سورة الأحزاب وأن ما بقي منها هو الربع فقط؟

وهل تعلمون أنهم رفضوا مصحف عليٍّ وأن زيد بن ثابت متآمر على القرآن وأنه انفرد عدّة سنوات وحده بترتيب المصحف؟

نعم … فاتتهم آيات ( الأمر ) مثلما فاتتهم مئات الآيات الأخرى حيث أن كلام الله يمكن أن يخدمهم من جهةٍ دون جهةٍ وما علموا أنه يفسّر بعضه بعضاً وينبّئ بعضه عن بعض.

فإن كنتم لا تعلمون ذلك فتعالوا وأقرئوا هذه الشهادات:

عن زرٍّ قال: قال لي أبي بن كعب: كيف تقرأ سورة الأحزاب أو كم تعدّها قال: قلت: ثلاثاً وسبعين آية فقال أبي: قد رأيتها وإنها لتعادل سورة البقرة !!.

ذكره ابن الأنباري في المصاحف والدارقطني في الأفراد وانظره في الإتقان للسيوطي ج 2/ 141 والدر المنثور ج 5 / 179.

وأخرج الحاكم في المستدرك في سورة التوبة عن حذيفة بن اليمان قال: ما عندكم ربعها أو ما تقرءون ربعها !

في تفسير الثعلبي بسنده عن الأعمش عن أبي وائل قال: قرأت في مصحف عبد الله بن مسعود:

] إن الله اصطفى آدم ونوحاً وآل إبراهيم وآل عمران " وآل محمد " على العالمين [

آل عمران / 33

أقول: أزالوا آل محمد وما أفلحوا فإن آل إبراهيم كافيةٌ لأن آل محمد هم آل إبراهيم والنفس اليهودي واضحٌ في العملية لإظهار الأفضلية لإسحاق دون إسماعيل!

وأما سورة براءة فلأنها ( الكاشفة ) لأمر المنافقين ومن أسماءها الفاضحة، والكاشفة، وهي آخر سورة طويلة نزلت وفيها خلاصة عن الدّين والفئات ونتائج لصراع فلا غرو أن يزيلوا ثلاثة أرباع السورة مثلما فعلوا مع سورة الأحزاب !!

فإن كان هؤلاء كاذبين في هذه الأخبار ففي غيرها هم أكذب وأبعد.

عن مصحف أبي بن كعب قالوا كان يقرأ:

] فما استمتعتم به منهن إلى " أجل مسمى " فآتوهن أجورهن.. [

ذكر ذلك صاحب الكشاف والنيسابوري في تفسير الآية.

وأورد الحاكم مثله في باب ما نزل من القرآن عن أبي نظرة قال: أقرأت على ابن عباس بزيادة ( إلى أجل مسمى ) وقال: قال ابن عباس: والله لأنزلها كذلك … قال الحاكم: هذا الحديث صحيح الإسناد.

أورد الثعلبي في تفسيره للآية عن حبيب بن ثابت بسند صحيح قال: أعطاني ابن عباس مصحفاً فقال: هذا على قراءة أبي بن كعب فرأيت فيه ( إلى أجل مسمى ) في آية النكاح.

وأخرج مثله السيوطي في ( الدر المنثور ) .

وعن السيوطي قال في تفسير سورة النساء عند ذكر الآية: أخرج الطبراني والبيهقي في السنن عن ابن عباس أنهم كانوا يقرئون: ] فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى … [.

أقول: أزال زيد بن ثابت فقرة ( إلى أجل مسمى ) لتتّفق مع نهي عمر عن المتعة.


6   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32791]

لماذا تأبى إلا أن تكون حاطباً بليل !!؟

الأخ امجد الراوي

تحية طيبة وبعد

لماذا تأبى إلا أن تكون حاطباً بليل !!؟ ماعلاقة مقالي بما حطبت وأوقدت!!؟ هل شممت رائحة تشيع في مقالي !؟ فهي ليس منه ، وإنما هي عالقة في أنفك من مكان آخر ، وهذه مشكلتك!!! عالم سبيط النيلي كتب ودرس واجتهد مثله مثل جميع المسلمين ، يؤخذ من قوله ويرد عليه، وما أكثر المتشيعين بين الأئمة!.

احصر نقاشك في المسألة ولا تغرب بعيداً، ولاتلزمني بما لم أقله أو أقصده الله يرضى عليك.

وتقبل تحياتي العربية


7   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32792]

المجاز معول لهدم النص القرآني

الأخ خالد حسن المحترم تحية طيبة وبعد


إن موضوع المجاز خطير جداً ، فهو بمثابة معول لنقض النص القرآني ، وتحوله من الحقيقة إلى معاني خاصة بالمتكلم ، ومع الزمن  يفرغ النص القرآني من حقيقته ويصير نصاً للتلاوة لايمكن دراسته أو التفاعل معه !!!كما حصل .


كلمة( يد) قد شرحتها في مقالي فهي لها مفهوم ثابت ، وصور متغيرة حين استخدامها في سياق الكلام ونسبتها ، فيد الله غير يد الإنسان، لذا، لاتهول الأمر ، وهذا ليس رأياً جديداً .


 وتقبل تحياتي العربية


8   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32793]

لا تلغو !، الله يرضى عليك، قل خيراً او اصمت.

 الأخ شريف احمد


 تحية طيبة وبعد


لا تلغو !، الله يرضى عليك، قل خيراً او اصمت.


وتقبل تحياتي العربية


9   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32795]

عالم سبيط النيلي بيننا يا مرحبا يا مرحبا



اخي الطيب سامر الاسلامبولي المحترم

ظننتك تفهمها وهي طايرة

فتدرك انك كنت انت تحطب بليل وليس غيرك 

وانك تنقل بتزوير وبامانة في نفس الوقت من كتاب عالم سبيط النيلي وهوكتاب :

النظام القراني

فانت تستعير جميع مفاهيمه وافكاره ومصطلاحاته وتاسيسه وبغير وعي ثم ها انت تنسبها لنفسك زورا وبطلانا

وياليتك نقلت ما فيه فائدة او علم ،وياليتك تدرك مغزى كلامه ،و يايليتك تستطيع هضم مقاصده التي وظفها لغير ما تبدو له وياليتك تؤسس وتقرر تقرير علمي على اسس متينة وليس سرد بغير قواعد تاسيسية او علمية تستطيع الاستمرار بها الى غاية ذات منفعة ، انك تقتطف مقتطفات تائهة الهدف والوسيلة ،

اليس من الكبائر الخوض في ايات الله بغير علم واتباع شياطين الانس والمذهبيين في تاسيساتهم الزائغة عن التوجيه الرباني !!!؟؟؟ 



وان شئت ان انقل لك مواطن النقل عن عالم سبيط النيلي فقرة فقرة ،فسأقوم بذلك ولكن الاولى لك الاعتراف وساكتفي بهذا القدر،



وتحياتي القصدية النيلية وليست الاعتباطية


10   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32798]

العلم لايؤخذ من أفواه الناس في الشوارع

الأخ فوزي المحترم

تحية طيبة وبعد

أخي الكريم أنت تعرف تماماً أن بائع البطاطس والطماطم وغيرهم ليسوا مصادراً للعلم والمعرفة!!!؟ والعلم لايؤخذ من أفواه الناس في الشوارع ، فنحن لا نعمل دراسة إحصائية لمستوى الناس المعيشي !!.

إلى الآن لم تجاوب على مفهوم كلمة ( عرب) سوى تكرار المفهوم الشائع!.

أخي الكريم

أعيد السؤال وألح عليه.

هل كلمة عربية في نص ( حكماً عربياً) تعني ( بلسان عربي) ؟ وتقبل تحياتي العربية


11   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32799]

الأنبياء كلهم عرب ، والكتب الإلهية السابقة كلها نزلت بلسان عربي بدائي

الأستاذ شريف هادي المحترم

تحية طيبة وبعد

أخي الكريم رويدك !، لقد أحلتك إلى مقالاتي وتجد فيها الجواب ولم أتجاهل أي تساؤل وإذا لم تجده فاعرضه مرة ثانية .

أستاذ شريف عندما يخبر صاحب النص أنه صاغ نصه بلسان عربي مبين هل يمكن أن يفهم أحد أن فيه كلمات أعجمية (غير عربية) !!!!؟ الله أخبر أن نصه عربي وما سواه أعجمي، وهو صادق فيما يقول، ومع ذلك نستدرك على الله ونقول لا يارب يوجد أسماء الأنبياء ومجموعة من الكلمات أعجمية لأننا نحن نعرف أن الألسنة تداخلت في بعضها ، والأنبياء عجم ، !!!!

أيها الناس إن القرآن نزل بلسان عربي خالص ولم يتأثر بتداخل الألسنة ، ومن أجل ذلك أقول لايوجد أحد يتكلم بلسان عربي خالص إلا النص القرآني، وماسواه خضع لصنعة الإنسان وتحرف عن عربيته وأصابته العجمة وصار له قواعد بشرية لا علاقة لها بالكون مثل المجاز والترادف والاعتباط والاصطلاح.!، أما القرآن فقواعده هي ذات قواعد الكون من حيث عدم وجود مجاز وترادف واعتباط ، وبذلك صار هو والكون منسجمين ومتطابقين ، والقول بغير ذلك هو ضرب ونقض للنص القرآني !!!!. أستاذ شريف

الأنبياء كلهم عرب ، والكتب الإلهية السابقة كلها نزلت بلسان عربي بدائي حسب مرحلة نشوئه وتطوره التاريخي، السريانية لهجة بدائية عربية، والآرامية والكلدانية وغيرهم كلها لهجات عربية بدائية ، واليهود هم من حرف الكلم عن مواضعه عندما افتروا نظرية الاعتباط والمجاز والترادف ، وبعملهم هذا جعلوا النص القرآني ألفاظاً جوفاء كل واحد يستطيع أن يعبئها بالمفهوم الذي يريده بحجة المجاز والترادف والاعتباط!!! ولولا أن حفظ الله النص القرآني لضاع اللسان العربي.

أستاذ شريف

القرآن حجة بذاته وهو مصدر لدراسة اللسان العربي، وما يقره القرآن هو الصواب، ولاقيمة لنقش أو فخارة أو رأي (دي سوسير ) إذا أثبت القرآن مسألة، ولايصح الاستدلال بمقولة إنسان على أسلوب القرآن وفهمه وفق هذه المقولة ، لأن المقولة مصاغة من قاصر ومحدود( أعجمي) ، والنص القرآني صاغه العليم الحكيم بلسان عربي، فكيف يخضع العربي للأعجمي؟ والكامل للناقص؟ وأعود وأطالب بضبط مفهوم كلمة( عربي) ولماذا سمي اللسان عربياً؟ والحكم عربياً؟

وتقبل تحياتي العربية


12   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32800]

أنا منذ البداية أطالب بضبط مفهوم كلمة( عربي) ؟

الأخ أحمد إبراهيم المحترم

تحية طيبة وبعد

أنا منذ البداية أطالب بضبط مفهوم كلمة( عربي) ؟

أخي أحمد

من أين أتيت بهذه الثقة والتأييد الكامل إلى أن أسماء العَلم في القرآن أعجمية!!؟

ألا يكفيك قول صاحب النص الله عندما يقول ( بلسان عربي مبين) فكيف ترفض قوله وتحاكمه لمعارف الناس المحدودة!!؟إذا أخبر الله عن أمر فهو حق وصدق ابتداء عرفت كيف حصل أم لم تعرف ، فهذه مشكلتك أيها الإنسان ، ادرس وابحث لتصل، وتعلم أن قول الله حق وصدق؛ لا أن تذهب وتنقض كلامه وتكذبه!!!؟

وتقبل تحياتي العربية



13   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32801]

اللسان العربي لم يخترعه الإنسان ، وإنما اكتشفه مثل أي علم آخر.

الأستاذ الحداد المحترم

تحية طيبة وبعد

إن الأقوام الذين ذكرتهم كلهم عرب، و لهجاتهم عربية ، واللغات الهند أوربية أصلها سنسكريتية وترجع في أصلها إلى المنطقة العربية ، وسميت المنطقة باسم العربية لبداية ظهور الحياة فيها ، فقد كان جليد القطب الشمالي واصل إلى جبال طورورس ، ولم تكن أوربة ( عروبة) ظهرت بعد. ( الأرض الجديدة).


 العروبة ليست قومية أو عنصرية!!!! إنها الفطرة والمنهج العلمي الحنيف في التعامل مع الأشياء( صبغة الله). الكون عربي ، ولسان القرآن عربي ، وحكم القرآن عربي، وطريقة فهم ودراسة القرآن والكون ينبغي أن تكون عربية. إن كلمة ( إيل) عربية و تدل على جزء من مفهوم الله في بداية نشأة الكلمة إلى أن تطور مفهوم الألوهية فظهرت كلمة (الله). راجع مقالي ( مفهوم كلمة الله)


واعلم أخي الكريم


إن اللسان العربي لم يخترعه الإنسان ، وإنما اكتشفه مثل أي علم آخر.


وتقبل تحياتي العربية


 


14   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32806]

لماذا علماء اللسانيات أهملوا دراسة نشأة اللسان

أخي محمد الحداد المحترم


 تحية طيبة وبعد


 شكرا على تشجيعك وموقفك العلمي، واعطاء نفسك فرصة  للمراجعة والدراسة، وللمساعدة على ذلك، انتبه إلى هذه المسائل :


1-  النبي يعقوب ليس إسرائيل .


2- الاسباط ليسوا أخوة يوسف.


3- اليهودية والنصرانية ليستا ديناً وإنما ملل.


4- العرب غير الأعراب.


5- المسجد الاقصى الحالي ليس هو المسجد الاقصى المذكور في القرآن.


6- القبلة الأولى لجميع الانبياء والرسل والناس هي الكعبة.


7- القبلة الثانية هي جهة فلكية ( الشمال) وتم نسخها وارجاع المسلمين إلى القبلة الأولى.


8 - لماذا علماء اللسانيات أهملوا دراسة نشأة اللسان واتفقوا على عدم الاستمرار في دراسته، إلى ماذا وصلوا ، وماذا اكتشفوا   ليأخذوا هذا الموقف!!!؟


9- الله أنزل ديناً واحداً فقط وهو الإسلام الذي بدأ بنوح ،وانتهى تكاملاً وبناء ببعثة خاتم النبيين محمد صلوات الله عليهم.


10 - القرآن هو الكتاب الجامع للدين الإسلامي .


ومواضيع كثيرة سوف تقلب التاريخ المحرف الذي لغا اليهود فيه.


وتقبل تحياتي العربية


15   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32807]

للأسف .. الأنبياء كلهم عبرانيين باستثناء سيدنا محمد

من ابراهيم عليه السلام الي لوط و يعقوب ويوسف وموسي وداود وسليمان .. لغتهم لم تكن عربية .. وتاريخيا ؟ظهر سيدنا ابراهيم سنة 2000 قبل الميلاد عندما لم يكن للعرب ذكر ..
ولا يوجد في القرآن ما يقول عكس ذلك .. سوي أن سيدنا ابراهيم كان مسلما الي الله .. وليس انه عربي ..
حيران وكنعان ومصر .. كانت هي الارض التي جرت فيها كل الاحداث التي مر بها هؤلاء الأنبياء ..
ولم يكن لأرض العرب (صحراء الجزيرة العربية) اي ذكر سوي ترك هاجر وابنها اسماعيل بها خضوعا لتأثير سارة ..
كان المصريون يتحدثون لغة ليس لها علاقة بالعربية قبل أن يظهر لها أي أثر في التاريخ ..
التاريخ والواقع وعلم اللغات يقول أن لغات العالم القديم في المشرق كانت الارامية والعبرية ( اصل العربية) والهيروغليفية في مصر واليونانية ..
الم تسمع باراك في الأزمة الأخيرة يقول نخن ..
فحرفي الح و الخ هما من أصل واحد ولو قلت سيادتكم أن احدهما حاد والآخر رخو ..
محاولة سرقة التاريخ هو عنصرية يتباري فيها اليهود والعرب للأسف .. وكلاهما قبائل بدوية سرقت الحضارات القديمة الحقيقية ودمرتها ..أما القول أن اللسان العربي لسان علمي ذو نشأة طبيعية فيزيائي ..
فهو قول غير علمي
فكل اللغات هي مجرد وسيلة للتواصل والتفاهم والقرآن نزل باللغة التي يفهما من نزل عليهم ولو كان العرب يتحدثون لغة أخري لنزل بها القرآن ..
ولو عاد جبريل من تقاعده ستكون اللغة التي سيتحدث بها الي البشر ليفهموه جميعا الآن هي اللفة الانجليزية ..
ومع الوقت ستصبح الترجمة الانجليزية للكتب السماوية .. هي المعتمدة .. لأنها اللغة التي يتواصل بها البشر الآن ..

16   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32811]

الأنبياء والرسل كلهم من ذرية نوح وإبراهيم أو من أحدهما ،أو من تداخل ذرياتهما حصراً

الأستاذ عمرو المحترم


تحية طيبة وبعد


مع الأسف لم تدرك الفكرة ، وجانبك الصواب، فالأنبياء والرسل كلهم من ذرية نوح وإبراهيم أو من أحدهما ،أو من تداخل ذرياتهما، وجميعهم عرب بالمفهوم الذي عرضته وليس بالمفهوم القومي ، أما ذرية إسرائيل فلايوجد منهم ولا نبي، ويعقوب غير إسرائيل .


كلمة العرب لم تطلق على الناس إلا من عهد قريب، وسابقاً كان اسمهم حسب قبائلهم أو آبائهم ، عدنانيين ، قحطانيين ،كنعانيين ، آراميين...الخ


والعبرانيون هم من الكنعانيين في الاصل.


 وتقبل تحياتي العربية


17   تعليق بواسطة   عصام عمر     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32813]

عزيزي عمرو إسماعيل

الله عز وجل أرسل لكل أمة رسول, والقرآن الكريم لم يذكر لنا سوى 25 من هؤلاء الرسل. واعتقادي الشخصي أن أحداث هؤلاء الأنبياء الخمسة وعشرون, ولا أقول كل الأنبياء فهم تقريبا بالمئات, قد جرت في مناطق مختلفة في شبه الجزيرة العربية. فحسب ما قرأت وسمعت لا توجد أثار تاريخية أو أثرية في مصر وفلسطين والعراق تدلل على قصص الأنبياء مثلما تقول كتب التراث وكتب المسيحيين المقدسة.


هذا لا يعني أن مصر وفلسطين وفارس وسوريا والهند والصين والأمريكيتين لم يذهب إليهم أنبياء. فالله سبحانه وتعالى أرسل لهم أنبياء لكن القرآن الكريم لم يحدثنا عنهم. هناك مثلا من يقول ان إخناتون هو في الحقيقة نبي الله إدريس.


أما اللغة العربية التي نتحدثها فأصلها سرياني وليس عبري.


والعرب كقوم أو منطقة ضاربون في التاريخ فهناك كتابات تعود ل853 قبل الميلاد تتحدث عن أرض العرب.


18   تعليق بواسطة   عصام عمر     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32814]

عزيزي سامر الإسلامبولي

قلت حضرتك أن كل الانبياء والرسل من ذرية نوح او إبراهيم أو كلاهما. كيف هذا والقرآن الكريم يقول ان الله سبحانه وتعالى قد أرسل لكل أمة رسول؟ نحن تثريبا نعلم ان نوح عليه السلام قد عاش تقريبا حوالي 3500 قبل الميلاد وان إبراهيم عليه السلام قد عاش حوالي 2000 قبل الميلاد. فهل أنبياء أوروبا والأمريكيتين وأستراليا كانوا من ذرية نوح او إبراهيم عليهما السلام؟


بالنسلة لكلمة عرب فأرجو أن تقرأ ما كتبته أنا في مداخلتي السابقة.


أتفق معك في قبائل العرب وأصل العبرانيين.


تحياتي.


 


19   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32825]

زمن ميلاد المسيح غير صواب عند المسيحيين أنفسهم

الأخ عصام عمر المحترم


 تحية طيبة وبعد


أين مفهوم كلمة ( عرب ) في مداخلنك ؟


والتواريخ التي ذكرتها غير صواب ، واعلم أمر واحد فقط هو أن تاريخ ميلاد المسيح غير صواب عند المسيحيين أنفسهم !!!راجع قصة الحضارة لترى العجب!!!.


أما حصر بعثة الأنبياء والرسل في ذرية نوح أو إبراهيم أو أحدهما، اقرا قوله تعالى:


{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُم مُّهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد26


وتقبل تحياتي العربية


20   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 14 يناير 2009
[32830]

أي مفهوم استاذ سامر

لا أدري ولم افهم وقد يكون هذا لنقص في تفكيري .. أي مفهوم غير قومي اعتمدت عليه لتقول أن الأنبياء كانوا عربا .. وأن لسانهم كان عربيا ..
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُم مُّهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد26
كلام واضح وسهل و معروف من هم المقصودين في الآية ..
فسيدنا ابراهيم كان من حيران وهي تقع جغرافيا في جنوب شرق تركيا الحالية .. فهل هذه المنطقة عربية ..أي أنه أقرب أن يكون كرديا إن لم يكن عبرانيا .. فهل الكرد عرب ؟ وهل كان يتكلم العربية ؟
هل يوسف عربيا أو موسي وقومه الذين عاشوا لقرونا طويلة في مصر ..هل كان لسانهم عربيا ؟
الذي قد يجمع بين العبرانيين و العرب جينيا حسب الروايات الدينية هي انهم من ولد سام .. رغم تقاتلهم طوال اربعة آلاف عام حتي الآن ..
هل تريد أن تقول أن يوشع وموسي وداود كانوا عربا .. اذا من كانوا هم الكنعانيين الذين حاربوهم وقتلوا منهم الالاف في قصة تتكرر حتي اليوم ..
أما بالنسبة للآثار .. فآثار هذه الفترة موجودة وفي البلاد التي حرج منها هؤلاء ...وبالمناسبة ايضا يعقوب هو اسرائيل أبو يوسف عليه السلام .. واليهود هم اليهود ومنهم الذين هادوا ..
فعن أي أنبياء عرب تتحدث ..
نظرياتك أخي سامر غير مقنعة إلا لك وقلة معك وليس لها براهين مقنعة لا من القرآن ولا التاريخ ولا علم الآثار ..
ولا أدري لماذا تنقل تعليقي الي صفحة أخري

21   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الخميس 15 يناير 2009
[32850]

النظرية السامية خرافة

الأخ عمرو المحترم


تحية طيبة وبعد


عذراً ؛ لقد اخطات انا في وضع تعليقاتي تحت مقال المجاز ، وينبغي أن تكون تحت مقال الأخ فوزي، اللسان العربي ام اللغات واصلها، فوضع الأخوة تعليقاتهم على تعليقاتي ، فاضطررت أن أنقل الجميع لمكانها ، وذلك  حتى لا يتم سوء فهم مستقبلاً.


أستاذ عمرو حاشاك أن يكون عندك نقص في تفكيرك، فالامر لا علاقة له بذكاء أو غيره ، الأمر يتعلق بالافكار والبراهين ، والاختلاف شيء طبيعي ، ومرده لاختلاف تناول الموضوع، والزاوية التي تنظر منها ، والادوات التي تستخدمها، والثوابت التي تعتمدها.


النظرية السامية خرافة ، والكرد أصلهم عرب ، نعم لا تستغرب !!!، وشياطين الإنس والجن هم من يكرسون العرقية والطائفية، مفهوم كلمة (عرب) لا تعني القومية ولا العنصرية ......الخ، إنها الأصالة والفطرة والنقاء والانسجام مع الواقع وفق قوانينه، بمعنى آخر تدل على الإنسانية والعلمية والإسلام والحنيفية، ومن هذا الوجه اصل الناس كلهم عرب ، بل الكون عربي ، والأنبياء كلهم عرب، ولسانهم عربي.


 ويعقوب ليس إسرائيل ، واليهود ليس الذين هادوا ، والنصارى غير المسيحية......،  والصابون غير الغار، والورد غير الفل والياسمين، والإنسان غير البشر ، والحصان غير الحمار، والنمر غير الفهد ، وفتح غير حماس، وأهل القرآن غير أهل الكتاب.......الخ.


وتقبل تحياتي العربية


22   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الخميس 15 يناير 2009
[32851]

لا قيمة لروايتك يا راوي!!

الأخ الراوي المحترم


تحية طيبة وبعد


لو كنت تتابع مقالاتي منذ بدايتها في هذا الموقع لعرفت أني أدرس الموضوع قبل أن أطلع على سبيط النيلي، ونشرت كتاباً لي بعنوان ( علمية اللسان العربي وعالميته) في عام 2007 / وعندما نشرت مقالاتي على النت 2008 ذكر لي احد القراء أنه يوجد باحث سبقني إلى ذلك وذكر لي اسمه وأعطاني الرابط ، وفعلاً درست نظريته فوجدتها متطابقة بكلياتها مع ما توصلت إليه مع اختلاف في الأدوات والوسائل ، أما باقي كتبه وخاصة الطائفية منها فهي لخدمة عقيدته الإمامية والمهدوية ، وأنا لا شأن لي بها،ويوجد اختلاف في تحديد مفهوم مجموعة من الاصوات العربية( الابجدية) فحمدت الله على هذا التوافق في كلية النظرية، والآن هو أول ، أنا أول، أنت أول !!!!، ليس هذا موضوعنا ، فسبيط لاشك له الأسبقية الزمانية قولاً واحداً، وأنا لم أدع شيء ، ولم أطالب ببراءة اختراع!!!!، ولم أنكر وجوده واسبقيته ، لذا؛ لاقيمة لروايتك قط، واتهامك لي بالسرقة ، او الاقتباس ،أنت حر بقناعتك، ونحن نناقش أفكاراَ وليس اشخاصاً، أحببت أن تدخل في الحوار فاهلاً بك اخ عزيز ، لم تحب أنت حر ، ورافقتك السلامة مع الدعاء لك.


وتقبل تحياتي العربية



23   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 15 يناير 2009
[32854]

الكون عربي .. ايه الحلاوة دي

إن كان الكلام التالي هو ملخص رأيك .. فلا داعي لعلوم التاريخ و اللغات والانثروبولوجي ولا علم الجينات الذي يخالف رايك ... فاصل كل شيء عربي .. كلامك التالي جميل ولكنه عنصري رغم نفيك لذلك:
" مفهوم كلمة (عرب) لا تعني القومية ولا العنصرية ......الخ، إنها الأصالة والفطرة والنقاء والانسجام مع الواقع وفق قوانينه، بمعنى آخر تدل على الإنسانية والعلمية والإسلام والحنيفية، ومن هذا الوجه اصل الناس كلهم عرب ، بل الكون عربي ، والأنبياء كلهم عرب، ولسانهم عربي... "

علي العموم ياريت تقول الكلام ده للكرد والترك ..
اما عن نفسي فانا انفي عنها اصالتك .. لانني لا اعتبر نفسي عربيا .. حتي لو كنت اتكلم بلسان عربي ..

24   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الخميس 15 يناير 2009
[32864]

اعتباط الاخ سامر وقصده

اخي العزيز سامر الاسلامبولي المحترم

حقيقة تاثرت بردك الطيب والجميل وانا شاكر لك على هذا الرد الرفيع في المستوى الاخلاقي الذي لاينكر والذي يحسب لك كأحدى فضائلك

ولكني فقط اريد ان اوجه انتباهك الى اني لم اكن اقصد التشهير بك واتهامك فهذا ليس غرضي وانما كان غرضي الطعن بطرحك من الاصل لانه عملية تنظير سيئة الاداة والنتيجة وكنت اريد ان ادلل على فسادها بفساد مخترعها الاول او ربما ليس الاول اي ربما سبقها اليها غيره ، فالشجرة الخبيثة الاصل ثمرها خبيث والشجرة الطيبة الاصل ثمرها طيب واصلها ثابت و كما مثَّل لنا ربنا في كتابه العزيز ، ولقد استفزني كثرة التهافت على هذا النيلي المتهافت ولم ارك الا كغيرك تنقل منه دون وعي ،

وحقيقة ليس صحيح ادعاؤك انك لم تنقل منه فأقتباسك منه جلي للعيان وبدرجة كبيرة وكذا نسجك على منواله ، وكان الاحرى بك هونقد هذا الطراز من التاسيس المتهافت والبادي له بريق يخطف الابصار في حين ان حقيقته غير علمية بالمرة ،ولقد اردت فقط اختصار الطريق في التدليل على تهافت هذا الرجل بطريق عرض تنظيره الاخر المذهبي ،وذلك بطريق المقارنة بان مثل هذا الشخص لايمكن ان يصدر عنه شيء جدير بالاحترام والاخذ عنه ، وعلى الرغم من الثغرات الكبيرة في هذا التاسيس من حيث القواعد فانه كذلك غير ذي جدوى حين عرضه للتطبيق العملي في فهم القران الكريم وسيبدو ذلك جليا حين التفحص والتطبيق ليجعل من الانسان القاريء لكتاب الله اشد حيرة وضياعا بل وبؤسا بهذا المنهج ، كما انك لست الوحيد في الاقتباس منه ، وسرا وعلانية فهنالك الكثيرين الذين يشاركونك بذلك في هذا المنتدى ،

وكان الحري بك عرض مثل هذا التنظير للنقد والتمحيص والدراسة المخلصة ليكون اجدى من المتابعة بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير ، فجميع اطروحاتك المقتبسة تكاد تخلو من الاثبات والتدليل وهي اشبه بالادعاء الغير مصاحب للحقيقة وانما مجرد ادعاء وافتراض لايمكن ان يؤسس عليه اي شيء ،

ولقد عرضت لاحدهم باسئلة عن موضوعه الذي كتبه وايضا اقتباسا من النيلي الا نه تبين كما توقعت لا يستطيع الجواب لانه لايفهم ما يسطر ،



ولو كان هذا الامر يخص اي شيء سوى كتاب الله الكريم واللغو فيه لما وجدتني انبري له مبينا ، ،

وان انكرت الاقتباس من النيلي فانت اذا احد تلاميذ تلك المدرسة سيئة الصيت والمضمون والهدف والذي دللت على انه لايمكن ان يكون مرشدا الى علم او اي خير ،

و مع ذلك انا اسف لهذه القسوة والتي اتت في غمرة الاستفزاز في ما يخص كتاب الله ،

وتقبل تحياتي الاخوية


25   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الخميس 15 يناير 2009
[32867]

ارفع وصايتك عن كتاب الله واللسان العربي

الأخ أمجد الراوي المحترم


تحية طيبة وبعد


 أخي العزيز  ، الله يرضى عليك اتركني من سبيط وغيره ، يبدو أنك تحمل على الرجل، وأنا لست وكيله، ولا مدير أعماله، ولامسوق لأفكاره، ومسألة الاقتباس وغير ذلك أيضاً اتركني منها ، أنا وأنت وجهاً لوجه في الحوارو النقاش ، قارع الحجة بالحجة ليس لك أكثر من ذلك . وأنا غير ملزم بتبرير موافقتي بأفكاري لأفكاره، رغم أني ذكرت السبب ، رضيت به واكتفيت كان بها ، لم يعجبك الأمر أنت حر ، ولكن لا تعد لإثارة هذا الموضوع لأنه لاقيمة له.


الذي يهمني أخي العزيز موقفك من الترادف والمجاز واعتباطية نشاة اللسان !.


وارفع وصايتك عن كتاب الله واللسان العربي ، فالله تكفل بحفظ كتابه واللسان الذي احتواه، وأنت وأنا وغيرنا زائل لامحالة، والبقاء لله.


وتقبل تحياتي العربية


26   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 15 يناير 2009
[32868]

آية واحدة تنسف هذا المقال كما تنسف منهج النيلي بأكمله

السيد سامر الإسلامبولي، تحية طيبة وبعد:


كما قال الأخ أمجد الراوي، إن كان هذا المقال يخص غير القرآن الكريم لما انبرينا له مدافعين ومبينيين، فإنني أراك هنا مجرد ناقل دون تقديم أي حجج من كتاب الله تعالي، فقد قمت بتعريف العربية بشكل في منتهي الغرابة، ثم ادعيت بعد ذلك أن الأنبياء كلهم عرب، بل واستمررت في هراءتك مدعياً أن الكون أيضاً عربي.... بل زدت الطين بلة حينما قمت بإلقاء التحيات العربية علي الأعضاء الأمر الذي جعلنا لا نتمالك أنفسنا من الضحك... فقل لي بالله عليك كيف تفكر.....؟؟..!!!..


ألم تقرأ الآية: (وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ...) (فصلت 44)، إذا ادعيت أنك قرأتها فلن نستطيع أن نكذبك في ذلك، فهذا الأمر بينك وبين ربك ولا نستطيع أن نتدخل فيه مطلقاً، ولكنني أؤكد لك أنك رغم قراءتك لها إن كنت قد قرأتها فعلاً، إلا أنك لم تتدبرها قيد أنملة ثم تركتها رغم وضوحها منبيرياً للدفاع عن منهج عقيم سقيم ليس عليه أي دليل علمي إطلاقاً، وبشكل في منتهي التعصب.... إن الآية بكل وضوح معناها الآتي:


لقد عزى سبحانه نبيه (صلى الله عليه وآله وسلم) على تكذيبهم فقال «ما يقال لك إلا ما قد قيل للرسل من قبلك» أي ما يقول هؤلاء الكفار لك إلا ما قد قيل للأنبياء قبلك من التكذيب و الجحد لنبوتهم عن قتادة و السدي و الجبائي و قيل معناه ما يقول الله لك إلا ما قد قاله للرسل من قبلك و هو الأمر بالدعاء إلى الحق في عبادة الله و لزوم طاعته فهذا القرآن موافق لما قبله من الكتب و قيل معناه ما حكاه تعالى بعده من «إن ربك لذو مغفرة و ذو عقاب أليم» فيكون على جهة الوعد و الوعيد أي أنه لذو مغفرة لمن آمن بك و ذو عقاب أليم لمن كذب بك «و لو جعلناه قرآنا أعجميا» أي لو جعلنا هذا الكتاب الذي تقرؤه على الناس بغير لغة العرب «لقالوا لو لا فصلت آياته» أي هلا بينت بلسان العرب حتى نفهمه «أ أعجمي و عربي» أي كتاب أعجمي و نبي عربي و هذا استفهام على وجه الإنكار و المعنى أنهم كانوا يقولون المنزل عليه عربي و المنزل أعجمي و كان ذلك أشد لتكذيبهم فبين الله سبحانه أنه أنزل الكتاب بلغتهم و أرسل الرسول من عشيرتهم ليكون أبلغ في الحجة و أقطع للمعذرة «قل» يا محمد لهم «هو» أي القرآن «للذين آمنوا هدى» من الضلالة «و شفاء» من الأوجاع و قيل و شفاء للقلوب من كل شك و ريب و شبهة و سمي اليقين شفاء كما سمي الشك مرضا في قوله «في قلوبهم مرض» «و الذين لا يؤمنون في آذانهم وقر» أي ثقل.


أرجو أن تتدبر الآية السابقة بتأن وتمهل وتعقل، ولكنني أناشدك سرعة الرجوع إلي الحق إذا رأيت نفسك مخطئاً فعلاً.


وتقبل تحياتي الصعيدية  



27   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الخميس 15 يناير 2009
[32870]

مشكلة الأخوة يخلطون بين الحوار والموعظة


مشكلة الأخوة يخلطون بين الحوار والموعظة ، وينصبون أنفسهم أوصياء على كتاب الله والحقيقة ، وكل من خالف وجهة نظرهم يتهمونه بمخالفة الحقيقة، !!!


لماذا هذا التماهي مع الحقيقة؟ افصلوا بين وجهة نظركم والحقيقة ؟ من منكم يستطيع أن يدعي أن رأيه هو الحقيقة المطلقة؟ من منكم نصبه الله وكيلاً عنه في الحكم على أفكار الناس.


اضحك أنت ومن معك ، فهذا لايزعجني ، ولكن الذي أثر في نفسي سخريتكم من القرآن وأنتم تدعون أنكم أهله( الخطاب موجه إلى جماعة محددة تعرف نفسها)، الله وصف حكمه بأنه عربي، والنص القرآني بلسان عربي، والقرآن عربي ، وأنا أوصف تحياتي بالعربية!!!! هل هذا شيء مضحك؟ اضحك على كلام الله !!.


أما تفسيرك للنص القرآني الذي ذكرته فهو فعلا مضحك !!!!.أ أعجمي و عربي» أي كتاب أعجمي و نبي عربي


(عن قتادة و السدي و الجبائي ) هل هؤلاء مراجعك الذين تضرب بهم كتاب الله !!!!.


وتقبل تحياتي العربية لأني لا أريد أن أحييك بتحية الجاهلية



28   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 15 يناير 2009
[32872]

السيد سامر، إن ما تقوله ليس برأي إطلاقاً

السيد سامر مرة أخري:


تقول: مشكلة الأخوة يخلطون بين الحوار والموعظة ، وينصبون أنفسهم أوصياء على كتاب الله والحقيقة ، وكل من خالف وجهة نظرهم يتهمونه بمخالفة الحقيقة، !!!، وإنني أتساءل: هل هذا حوار...؟؟... هل أنت تقدمت لنا بحجة واحدة توافق كتاب الله تعالي وتوافق العقل..؟؟.. ثم هل تزعم أن ما كتبته هنا هو الحقيقة كما ادعيت هنا في عبارتك...؟؟.. وهل يمكن اعتبار ما قلته في مقالك الذي نقلته بحذافيره هنا هو (وجهة نظر)....؟؟...!!... يا سيد سامر، إن هناك فارقاً شاسعاً بين الهراء ووجهة النظر.... إن وجهة النظر تكون حتماً مبنية علي دلائل وحجج وبراهين، أما الهراء فما أسهل أن يصدر من أي شخص لا يعي ولا يريد أن يكلف نفسه عناء التفكير بل تجد هذا الناقل يتعصب دائماً وينقل دون إدراك، وعندما تواجهه بالحج والأدلة التي تثبت خطأ ادعاءاته فإنك تجده يتهرب ويتهمك بتهم شتي.... مش كدة ولا إيه يا أخ سامر....؟؟..!!... إن الموعظة دائماً يجب أن تقدم من أي مسلم فلماذا تستغرب من هذا...؟؟.. أليس جميع الأنبياء واعظين لأتباعهم...؟؟.. ألم يأمرنا الله تعالي بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر...؟؟... وأخيراً... هل أنت تدين بدين غير الإسلام حتي تستغرب مما هو من الإسلام...؟؟... شئ عجيب والله.


تقول: لماذا هذا التماهي مع الحقيقة؟، ودعني أسألك بدوري، ما هي الحقيقة التي تتهمنا بالتماهي عنها في نظرك...؟؟.. هل هي ما تقوله هنا..؟؟.. إن كنت تسمي ما تقوله هنا بالحقيقة فإنك تسقط علي غيرك ما هو في ذاتك... فلماذا تسمي ما نقدمه هنا هو مجرد وجهة نظر في حين أنك تسمي ما تقدمه هنا بالحقيقة.....؟؟...!!.. أليس هذا شئ مخجل حقاً....؟؟...!!..تقول: من منكم نصبه الله وكيلاً عنه في الحكم على أفكار الناس، وبالطبع فأنت مخطئ في تلك العبارة، فكان من المفروض أن تكتبها علي نحو صحيح، لذا فدعني أصححها لك: (من منكم نصبه الله وكيلاً عنه في الحكم علي مدي هراءات الناس)... فهكذا تكون العبارة، وحينئذ فسوف يكون لها رد وهو يتلخص في الفرق بين الحقيقة ووجهة النظر والتخريف... أرجو أن تقرأ أول تلك المداخلة لتراجع ما قلته لك.

تقول: هل هذا شيء مضحك؟ اضحك على كلام الله !!. وأنا أتعجب من حماقاتك في تلك العبارة السابقة والتي لا يمكن أن تصدر عن إنسان يؤمن بالله ورسوله أبداً.... كيف تتجرأ علي الله تعالي فتصف أن ما تقوله وما تزعمه، بل وما تهرف به هو من كلام الله تعالي (حاشا لله تعالي فهو برئ مما تقول وما تزعم)، أرأيت من منا ينصب نفسه ليتكلم باسم الله تعالي..... ارجع إلي الحق فأنا لك من الناصحين.


(عن قتادة و السدي و الجبائي ) هل هؤلاء مراجعك الذين تضرب بهم كتاب الله !!!!. كلا فإنهم ليسوا بمراجعي، ولكنهم أناس عقلاء لم يقدموا لنا تخريفاً وهزلاً لا يقره العقل إطلاقاً... وبالطبع فإن جميع المعلقين علي مقالتك هنا أوضحوا للقارئ الكريم العاقل المنصف بما لا يدع مجالاً للشك من الذي يضرب كتاب الله تعالي.... إنه بالطبع أنت يا من أخذتك الجرأة علي ربك وتكلمت بأسمه ونصبت نفسك وصياً علي ما يقول، بل وأردت أن تتدخل في حكمه..... يا شيخ اتق الله، فهل تريد أن تكون أنت مرجعنا بدلاً من قتادة والسدي والجبائي..؟؟.. اطمئن، فإننا لا نرضي عن كتاب الله تعالي بديلاً وليس لنا أي مرجع سواه، أما أنت فمنهج النيلي هو مرجعك ولا شئ سواه.... أرأيت شساعة البون بين هذا وذاك...؟؟...!!..تقبل تحياتي الكوميدية


29   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الخميس 15 يناير 2009
[32875]

أعجمي العقل وتريد أن ترد

أعجمي العقل وتريد أن ترد!!!!!


سلاما


30   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الخميس 15 يناير 2009
[32877]

أخي أحمد إبراهيم المحترم لست أنت المقصود

أخي أحمد إبراهيم المحترم


لست أنت المقصود


وهذا واضح من التعليق الذي قبل تعليقك


وتقبل تحياتي العربية


31   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الخميس 15 يناير 2009
[32880]

نقض الاصل

اخي الكريم سامر

ليس الذي قدمته لك يقتصر على جانب( وصايتي عن كتاب الله واللسان العربي) بل ضمنته نقد لمنهجك من الاصل الذي استقيت منه ،وهو الجزء المهم في الموضوع الذي يجب ان ينقض بالجملة وليس بالمفرق ،وانه لمضيعة للوقت الانشغال في تناول نقض الموضوع عن طريق نقض جانب صغير منه والانشغال عن اصل الموضوع ومؤسسه الاول سيء العقل والدين والبعيد كل العد عن كتاب الله الكريم ،والذي يريد الصاق ترهاته زورا بكتاب الله المتين ،

فانا اتناول مسالة الترادف والمجاز وعدمهما من زاوية اخرى وليس انكارا ولا اثباتا ولكن لايصلح مثل موضوعك لطرح هكذا قضية وانما الاولى بموضوعك نقضه من اساسه المؤسس له والذي يعتريه الريب قبل احقية العلم من عدمها وهنا الامر الفيصل في الموضوع وليس مناقشة مسالة فرعية هي الفيصل ،


وكذلك مسالة القصدية التي الصقها النيلي زورا بنفسه  والاعتباطية التي جردها ايضاعن نفسه والصقها زورا بغيره ليحتكر الوصاية على القران  وفهمه ،وبالحقيقة هي ليست سوى دعاوي عريضة لا يتسع لها انسان على مثل هذه الشاكلة من الدين والفكر ، ولا ينبغي لذي لب ان ينشغل بترهاته

انا معك واشد على يديك في الفكر والتامل والتدبر والتجديد ،

ولكني لست معك في اتباع اطروحات بغير برهان كافي يدلل عليها .



وتحياتي الاخوية


32   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الخميس 15 يناير 2009
[32888]

السلام عليكم

قال تعالى


(( ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين ( 22 ) )


وشكرا


33   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 15 يناير 2009
[32890]

الأستاذ الفاضل / امجد الراوي

تحية مباركة طيبة وبعد ز


غن ما قلته سيادتك في تعليقك الأخير هو عين الصواب .


وأرجوا أن تقرأ مقالتي المنشورة الآن ، والتي سوف أليها بجزءها الثاني قريبا ، لنتحاور في صلب الموضوع عسى أن نصل إلى ما يمكن أن يفيدنا جميعا .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


34   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الخميس 15 يناير 2009
[32903]

شكرا اخي احمد شعبان


 وسوف افعل


 وعلى بركة الله


وتحياتي الاخوية


35   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 16 يناير 2009
[32910]

أخي الكريم أحمد إبراهيم

كما رأيت أخي الكريم، فصاحب الموضوع يعتبر كل من يخالف منهجه بمثابة الوصي علي كتاب الله تعالي، وبالطبع فإنك تعلم أننا قد أوضحنا له فساد منهج أستاذه (النيلي) الذي يعبده من دون الله تعالي فيقوم بتكذيب آيات الله تعالي كي تتماشي مع منهجه ومنهج أستاذه السقيم، وكما قال الأخ أمجد الراوي أن مؤسسه الأول (النيلي) سئ العقل والدين والبعيد كل البعد عن كتاب الله الكريم، والذي يريد إلصاق ترهاته زوراً بكتاب الله المتين.

لو نظرت أخي الكريم إلي تعليقاته السابقة لوجدته لا يستحق النقاش أو الالتفات إلي مواضيعه أصلاً... فهو يزعم أن ما كتبه هو الحقيقة بعينها، أما ما كتبه غيره فإنه مجرد وجهة نظر... كما أنه لا يعرف الشروط التي تتوافر في وجهة النظر حتي يجوز تسميتها هكذا... فهو لا يعرف الفرق بين الهراء ووجهة النظر ولا يستطيع التفريق بينهما... ثم تراه بعد ذلك ينكر علي القارئ تقديم أي موعظة له وكأن الموعظة في الإسلام مجرد بدعة لم يقم بها الأنبياء ولم يكلفنا الله تعالي بإسدائها بين المسلمين وبعضهم، ثم تراه بعد ذلك يصف كل من يخالف رأيه بأنه يتماهي عن الحقيقة، إذ أن الذي يكتبه هو عين الحقيقة أما ما يكتبه غيره فلا وألف لا.... أليس هذا شئ مخجل حقاً..... بل تراه يقول وبكل تبجح يحسد عليه (من منكم نصبه الله وكيلاً عنه في الحكم علي أفكار الناس)..... وهو بالطبع هنا لا يستطيع أن يفرق بين الفكر وغيره من التخاريف الناتجة عن التداعيات العقلية حينما يمرض العقل فيهرف بأشياء هزلية لا يمكن أن تصدر عن أي عاقل.... بل والأعجب من ذلك أنك تجده يصف كل من يضحك علي أفكاره بأنه يضحك علي كلام الله....!!.... فهل هذا شخص يستحق المناقشة أصلاً.....؟؟.. ثم تجده بعد ذلك ينكر أفكار ما كتبه الأسلاف مع أنه كان يدعي منذ برهة أنه ليس ضد الفكر بل ومن حق كل إنسان أن يدلي بفكره.... فهو يريد أن نتخذه هو وأستاذه مرجعاً ننهل منه العلم ولن يرضي عن ذلك أي بديل...!!.... وأخيراً تجده يسئ أدبه في النهاية ويسب محاوره (وهذا ليس بجديد علي كل من اتبع منهج النيلي وفكره كالكاتب السابق سنان السنان حينما سبني بأقذع الألفاظ والتي لم أبادله بأي شئ منها) فيقول لي صاحب المقالة أعجمي العقل وتريد أن ترد...!!... وبالطبع فلن أبادله هبوطاً بهبوط أو انحطاطاً بانحطاط مكتفياً بأن أقول له (سلاماً)، وبالطبع فإن أمثاله ممن هم أتباع مدرسة النيلي الموقرة لا يستطيعون أن يدركوا معناها..!!.. فإن كل فاقد للحجة تراه يستخدم بديلاً عنها وهو سوء الأدب كلما تطلب الأمر منه ذلك.....

أخي الكريم: إن استنتاجك في محله تماماً بخصوص (النحل 103)، وهذا هو الاستنتاج الذي يقره العقل والمنطق، فالقرآن نزل لقوم يعقلون ولم ينزل لقوم يمتهنون عقولهم ويسفهونها... ثم إذا نظرت إلي الآية الكريمة (فصلت 44)، لوجدت حسب ما ادعاه النيلي وأتباعه أن الرد في القرآن لن يكون (....لَقَالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ....)، ولكن الرد سوف يكون حسب منطقهم المتهافت: (هل يجوز لرب العالمين أن ينزل كتاباً أعجمياً (أي يعجم عن الحق)..؟؟... لا يا محمد إن إلهك ليس بإله إطلاقاً لأنه كان يريد أن ينزل كتاباً ينحرف عن الحق....) وبالطبع فإن هذا الرد الأخير يكون متوافقاً حسب تفسير النيلي وأتباعه لكلمة (أعجمي)..... ولكن أي مسلم يأبي ذلك وينزه الله تعالي عنه، وهذا بالطبع ما لا يريد أن يفهمه أتباع النيلي وخصوصاً صاحب المقال، إذن فلا يسعنا إلا أن نمتثل لأوامر الله عز وجل حينما قال: (....وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ) (الأعراف 199).

تحياتي لك أخي الكريم أحمد إبراهيم


36   تعليق بواسطة   علي الخفاجي     في   الجمعة 16 يناير 2009
[32912]

لماذا كل هذا الحقد ايها الراوي ؟

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلي على محمد وآل محمد الاخ الراوي المحترم لماذا كل هذا الهجوم على المرحوم النيلي كل ما جاء به الرجل هو فكر مغاير لما تعودنا عليه ولا اريد ان اغوص في تحليلي لفكر المرحوم النيلي لانه يبدو انك لديك اطلاع واسع بما جاء به فالحري بك ان تترك هذا النوع من التهجم (المذهبين .وغير هذا من الكلام)واقول الحري بك هو ان تاتي بما ينقض ما جاء به النيلي بالعلم والفكرة مقابل الفكرة والدليل امام الدليل وليس كلام انشاء وكلام العاجزين الذي لايسمن ولايغني من جوع واعتقد اذا كان هناك شخص يتهم بالمذهبية هو من يتكلم بها ولااقول اكثر منذلك


37   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 16 يناير 2009
[32918]

الأخوين الفاضلين علي خفاجي وأحمد إبراهيم

تحياتي القلبية لكما:


برجاء الدخول هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وسوف تجدان دراسة نقدية شبه كاملة لمنهج النيلي، أما الدليل الذي يطالب به الأخ علي خفاجي فنحن في غني عن هذا الدليل لأن صاحب المنهج نفسه لم يقدم أي دليل علي كلامه، وبما إن هناك قاعدة أصولية تقول: (البينة علي من ادعي)، إذن فمن الواجب علي المدعي أن يقدم لنا دليل صدقه، وحينئذ سوف نناقشه لأنه سوف يكون أهلاً للنقاش، أما أن يصدر منه كلاماً مرسلاً يطلقه علي عواهنه دون أن يقدم لنا أي دليل، ففي هذه الحالة من حقنا أن نسأله عن الدليل الذي يثبت صدق ادعائه أولاً، فإن لم يأتنا به فهو في هذه الحالة لا يستحق النقاش لأنه لم يأت بالبينة من الأساس..... ثم إذا كان صاحب المنهج يفتقر إلي الحجة والدليل منذ البداية، فما بالكما بأتباعه الذين لم يعاصروه ولم يتتلمذوا علي يديه ولم يسألوه عن هذا الغموض الذي يحيط بكلامه وبادعاءاته...؟؟....!!!..


وسوف نضرب مثلاً لتقريب ذلك للأذهان، فإذا كنت  واقفاً أمام جبل ووجدته يهتز فسوف تعلم في التو واللحظة أن هناك هزة أرضية أو ربما بركاناً سوف ينفجر في تلك المنطقة..... فإذا جاءك في تلك اللحظة شخص وقال لك اطمئن، فهناك عنقاء (مارد خرافي) هو الذي يقف وراء هذا الجبل ويهزه، فهل سوف تصدق وتناقشه في هذا الادعاء فتطلب منه معرفة عمره وحجمه ومدي قوته، أم أنك سوف تطالبه بالدليل أولاً علي صحة ادعائه بأنه موجود من الأساس...؟؟... إنك في تلك الحالة سوف تطالبه بالبينة التي تثبت صدق ادعائه من حيث وجوده أولاً، فإذا لم يأتك بها في تلك الحالة لوصفته بالجنون المؤكد إذا كنت بالطبع عاقلاً، فإن لم تصفه بالجنون في تلك الحالة فأنت مجنون مثله بكل تأكيد....!!..


كلمة أخيرة للأستاذ علي خفاجي: إنني أعتب عليك بسبب سبابك لأخيك الراوي واتهامك له بالحقد، لذا فمن الأفضل أن تعتذر له، فليس هذا من خلق أهل القرآن الكريم.


تحياتي القلبية لكما


38   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الجمعة 16 يناير 2009
[32920]

من هو اولى بالحقد انا ام صاحبك يا خفاجي

اخي العزيز الخفاجي المحترم


 واهلا وسهلا بك في هذا المنتدى الذي يضم الكثير من الاخوة الطيبيين امثالك


ولكن من هو المذهبي انا ام انت وصاحبك


فالخزي كل الخزي للمذاهب وللمذهبيين سنة كانوا او شيعة او اي شيء اخر


 المذاهب ليست دين الله والقران فحسب هو دين الله


 ولو ذهبت الى مقتبسات صاحبك النيلي اعلاه والتي نقلتها انا وفمت بقرائتها  جيدا لعلمت مدى مذهبيته وحقده وعماه وموتوريته المذهبية المنغلقة تماما او كما نقول نحن العراقيون (قافل)


يا عزيز اين العلم الذي تمتع به هذا النيلي المنيل


 فقط ارجوك اعد قراءة المقتبسات التي نقلتها بكل امانة وصدق وليس حقد وسوف ترى بنفسك مقدار الحقد الذي يتمتع به


 مرحبا بالشيعة اخواني واهل بلدي الاعزاء ولا مرحبا بالمذاهب ولا بالمذهبية


 فقط ارجوك ان تكون عقلانيا ومحايدا لتستطيع ان تبصر نور القران


 ولن يستطيع ان يبصر نور القران اي مذهبي وهو العمى بعينه


 وتحياتي الاخوية



ومرحبا بك كائنا من كنت


39   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 16 يناير 2009
[32929]

أخي أحمد إبراهيم: ما بني علي خطأ فهو خطأ...!!..

أخي الكريم أحمد إبراهيم:


إن النيلي قد بني منهجه علي مفاهيم كلها خطأ في خطأ، فهي مليئة بالمغالطات والتناقضات ما يجعلها غير صالحة لإقامة منهج قويم، ولنضرب علي ذلك بعض الأمثلة:


قاعدة اللاترادف المزعومة:


هل يستطيع النيلي أو أتباعه أن يدعوا عدم الترادف في الآتي:


1- هكذا تكلم النيلي:

الأمثلة التي سنذكرها هنا جعلناها (كمجموعة كنايات لمعنى واحد)، وذلك لبيان أمرين في آنٍ واحدٍ:



الأول: أنَّهم جعلوا اللفظ كناية عن معنىً ووضعوا له لفظاً من عندهم حسبوه هو الذي يؤدّي المعنى في أصل اللغة.



الثاني: أنَّهم نسوا ما فعلوه فجاءوا بالمعنى نفسه الذي وضعوه واعتبروا الألفاظ الأخرى كناية عن هذا المعنى.



انظر هذه الأمثلة:



البقرة 187 ـ قالوا فالآنَ بَاشِروهُنَّ 1. كناية عن الجماع.



النساء 43 ـ قالوا كناية عن أو لامَستُمُ النِسَاء2. الجماع.



الأعراف 189 ـ قالوا كناية عن فلَمَّا تَغشَّاها حَملَت 3. الجماع.



البقرة 222فاعتزلوا النِسَاء فِي المحيض وَلا تَقرَبوهُنَّ 4. ـ قالوا كناية عن الجماع.



النساء 23 إن لم تَكونوا دَخَلتُم بِهنَّ 5. ـ قالوا كناية عن الجماع.



أُحِلَّ لَكم لَيلَةَ الصِيَامِ الرَفث إلى6. البقرة 187 ـ قالوا كناية عن الجماع.نِسائِكم



وَلَمْ يَمسَسني7. مريم 20 ـ قالوا كناية عن الجماع.بَشَرٌ



فأتوا حَرثَكُم أنَّى8. البقرة 223 ـ قالوا كناية عن الجماع.شِئتُم



فانظر أيها القارئ الكريم كم كنايةً وضعوا للجماع في كتاب الله؟ وما ذكرناه هو نزرٌ يسيرٌ أظهرناه على عجلٍ، إذ ربّما كان هناك المزيد منها. فالإتيان والغشيان والملامسة والمباشرة والاقتراب والرفث والتَماس.. كلّ هذه المفردات وردت في القرآن كنايةً عن شيءٍ واحدٍ هو الجماع. فقد خالفوا هنا قواعدهم في تعريف الاستعارة كونها حمل اللفظ على معنى غير الذي وضع له في الأصل. والعجيب أنَّهم أثبتوا للفظ أصلاً من جهةٍ وتركوا السؤال عنه من جهةٍ أخرى.



أتدري لماذا؟ لأنَّ التفاخر باستخراج عدد أكبر من الاستعارات في القرآن هو الهدف الأهم!! وعليه فما أكثر الاستعارات التي خرج بها المعنى عن أصله . ولكن عند التفسير يُنسى الأصل. فهذه المفردات التسعة لم يسألوا ما هو الأصل الذي وُضعت له، ويكون حملها على أقرب المعاني المتبادرة إلى الذهن الإنساني القاصر هو أيسر السبل للخلاص من محنة البحث عن الأصل.



عالم سبِيِّط ألنيلي



أمثلةٌ عامّةٌ على المجاز المزعوم في القرآن



ألمشكله هنا أنه (رحمه الله) لم يعطنا أجابته!



يريد منا أن نستخلصها من خلال طلاسم اللغه الموحده!!!


40   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 16 يناير 2009
[32930]

أخي أحمد إبراهيم: ما بني علي خطأ فهو خطأ 2

وقد كتب هذا زميلنا عوني أحمد مشكوراً


2- نفي التقديم والتأخير عند النيلي:


يدعي النيلي أنه لا يوجد تقديم أو تأخير في القرآن الكريم، وبالطبع فهو لا يفقه أي شئ عن مبادئ اللغة العربية إطلاقاً... وإلا فماذا نقول في تلك الآية الكريمة: (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ) (البقرة 124).....؟؟..


إن الآية السابقة قد حدث بها تقديم وتأخير، فكان من الممكن أن تكون الآية حسب منطقهم السقيم هكذا: (وإذا ابتلي الله إبراهيم بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماماً قال ومن ذريتي قال لا إن الظالمون لا ينالهم عهدي)....... فما رأيك في ذلك..؟؟...


ثم انظر إلي الآية الكريمة التالية:


(وَهُوَ اللّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ) (الأنعام 3).


فهل الله تعالي محدود بزمان أو مكان...؟؟... حاشا لله الواحد الأحد وسبحانه وتعالي عما يقولون علواً كبيراً... فكيف يكون ظاهر الآية أن الله مكانه في السماوات والأرض...؟؟... من هنا نجد أن هناك تقديماً في الآية الكريمة، بمعني أن مقصود الآية هو: (وهو الله يعلم سركم وجهركم في السماوات والأض ويعلم ما تكسبون)، وبهذا فإن المعني يستقيم مع عظمة الله تعالي وجلاله.


ثم ألا توافقني أخي الكريم علي أن النتائج التي خلص إليها أتباع هذا النيلي في منتهي الشذوذ واللاعقلانية وعدم تنزيه الله تعالي والإساءة إلي كتابه...؟؟... إذن فكيف تقترح بعد ذلك أن نستمر في دراسة هذا المنهج السقيم بعد كل ما رأيت ما به من مآخذ وخزايا وسقم فكري لا يستطيع أن يوصفه أحد....؟؟..


أرجو أن تفكر مرة أخري، وتذكر قاعدة (ما بني علي خطأ فهو خطأ)


41   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 16 يناير 2009
[32951]

أخي أحمد إبراهيم، مرحباً بك مجدداً

تقول سيادتكم: ثق تماما أنا لا يعنيني من كتابات النيلي إلا الناقشات الدائرة حول معاني الحروف وما سوف تنتهي إليه المناقشات، وبالطبع فأنا أختلف معكم تماماً في هذا الرأي..... إذ أن الذي يغفل عن بديهيات كثيرة كالتي ذكرتها سابقاً في منهجه فإنه يعجز تماماً عن وضع أي قواعد يُعتد بها لتكون منهجاً محترماً يصلح لتدبر حتي قصة من تأليف بشر.... فما بالك بالقرآن الكريم كتاب الله تعالي المهيمن علي ما سواه....؟؟...!!..


أما بالنسبة لمواضيع مثل التقديم والتأخير ، فلم أعتني بها لأنني أري كلام الله واضح وإن أسلوب اللسان العربي القرأني لم تشتق له قواعد صحيحة بعد، بل أري إن ما قدم من شرح علي سبيل المثال للبقرة 124 والتي بدأ فيها بتعريف إذ علي أنها إذا فأن هذا يجعلني أرفض باقي شرح الآية لإن إذ لها معني بعيد كل البعد عن إذا ومنه فإن الآية تم لي عنقها، إذن فما تفسيرك للظاهرة السابقة والتي وردت في (البقرة 124)، أرجو أن تعطيني تفسيراً مقنعاً لها من وجهة نظرك، ثم إن أداة الشرط (إذا) أو (إذ) فلن تغير من الموضوع أي شئ.... فهل تعتقد أن كلمة (إذ) هي التي سوف تلغي هذا التقديم والتأخير....؟؟.... إن علماء وأساطين اللغة العربية لهم رأياً آخر تماماً وهو ينبع من العلم الذي درسوه، وبالطبع فإن زعم أي إنسان بأن اللغة العربية الحالية تختلف عن لغة قريش فهو زعم فاسد وغير مقبول إطلاقاً، إذ أن الله تعالي يعلم منذ الأزل أن اللغة سوف تتغير بعض الشئ، وبما إن الله سبحانه هو العليم الحق إذن فمن المستحيل أن يترك المسلمين في حيرة بعد نزول القرآن الكريم إلي أن تقوم الساعة، وإلا فأرجو أن تذكر لي فائدة حفظ الله تعالي للقرآن الكريم إن لم يكن قد حفظ لغته من التغيير والتبديل....؟؟....!!...


أما بالنسبة إلي الكناية عن الجماع ، فلم أفهم من دلل علي كل هذه الآيات بأنها كناية عن الجماع هل النيلي أم غيره، لقد أحببت فقط أن أوضح لك هنا مدي التناقض الذي وقع فيه النيلي والذي وقع فيه أتباعه أيضاً دون وعي أو فهم اللهم إلا تقليده والولع بمنهجه المزعوم الذي تنتفي عنه العلمية والواقعية والحيادية......


42   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 17 يناير 2009
[32979]

الأستاذان الكريمان - سامر -و-شريف

أرجو ان تعودا للحوار الهادىء البناء ،او أن توقفا تبادل الحوار بينكما فى هذا الموضوع ... وشكراً .


43   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   السبت 17 يناير 2009
[32997]

أستاذ عثمان لقد كان تدخلك متأخراً ، ومشكور عليه! أرجو إثبات التعليق

الأستاذ عثمان المحترم


تحية طيبة وبعد


لقد كان تدخلك متأخراً ، ومشكور عليه، ولكن ينبغي أن تحذف التعليقات الأخرى ، أو تثبت تعليقي وبعد ذلك تطلب ما طلبت ، وهذا هو العدل بين المتحاورين.


فأرجو من اللجنة أن لا تحذف تعليقي مشكورة ،أو تحذف تعليقات الباديء بالظلم.


أين الرقابة المزعومة ؟ أم هي على ناس وناس؟!!!!

هل هذه الكلمات مدح واحترام وطريقة للنقاش والحوار!!!!؟



ملاحظة: الأخضر كلامي

1- فمعني اللغو في القرآن الكريم لا تفهمه بل وما زال فهمه عسيراً عليك،

2- فأنت وأمثالك الذين سوف تقع عليهم تبعة إضلال تلك الأمة في العصر الحديث... نسأل الله تعالي أن ينجينا منكم ومن شطحاتكم التي لا تنتهي.

3- بل واستمررت في هراءتك مدعياً أن الكون أيضاً عربي.... بل زدت الطين بلة حينما قمت بإلقاء التحيات العربية علي الأعضاء الأمر الذي جعلنا لا نتمالك أنفسنا من الضحك... فقل لي بالله عليك كيف تفكر.....؟؟..!!!..

4- ثم هل تزعم أن ما كتبته هنا هو الحقيقة كما ادعيت هنا في عبارتك...؟؟


 5- فلماذا تسمي ما نقدمه هنا هو مجرد وجهة نظر في حين أنك تسمي ما تقدمه هنا بالحقيقة.....؟؟...!!.. أليس هذا شئ مخجل حقاً!!. المخجل أن أكذب ,وأفتري على الناس

6- وأنا أتعجب من حماقاتك في تلك العبارة السابقة والتي لا يمكن أن تصدر عن إنسان يؤمن بالله ورسوله أبداً فإنك تعلم أننا قد أوضحنا له فساد منهج أستاذه (النيلي) الذي يعبده من دون الله تعالي فيقوم بتكذيب آيات الله تعالي كي تتماشي مع منهجه ومنهج أستاذه السقيم،

7- لو نظرت أخي الكريم إلي تعليقاته السابقة لوجدته لا يستحق النقاش أو الالتفات إلي مواضيعه أصلاً...

بل تراه يقول وبكل تبجح يحسد عليه (من منكم نصبه الله وكيلاً عنه في الحكم علي أفكار الناس)

فهل هذا شخص يستحق المناقشة أصلاً... ولماذا تناقشني حل عني

8- ثم تجده بعد ذلك ينكر أفكار ما كتبه الأسلاف مع أنه كان يدعي منذ برهة أنه ليس ضد الفكر بل ومن حق كل إنسان أن يدلي بفكره.

9- وأخيراً تجده يسيء أدبه في النهاية ويسب محاوره!. من قليل الأدب والفهم !!؟


كلام كذب وادعاء وإسقاط وسوء فهم وقلة أدب !!!



مازلت أصر أنك أعجمي في عقلك وفهمك وخلقك !!!!! سلاما


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-08
مقالات منشورة : 134
اجمالي القراءات : 3,731,311
تعليقات له : 354
تعليقات عليه : 834
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Syria