وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ :
دلائل عدم وجود أكذوبة عذاب القبر.

ابراهيم دادي في الأربعاء 07 مايو 2008


ified Arabic"">/ يومئذ، أي يوم القيامة بعد أن توضع الموازين القسط، وبعد الحساب والشاهد والمشهود، فتدبروها بعقول سليمة من كل تعصب و بكل إنصاف.

 

بداية النعيم أو العذاب يكون يوم القيامة، بدليل ما يأتي:

 

 يقول تعالى:

 

1. وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ(47).الأنبياء.

2. وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ مَا فِي الْأَرْضِ لَافْتَدَتْ بِهِ وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوْا الْعَذَابَ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ(54).يونس.

3. وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَسُولٌ فَإِذَا جَاءَ رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ(47).يونس.

4. إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ(4).يونس.

5. وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ(2) البروج.

6. فَوَقَاهُمْ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا(11) الإنسان

7. خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ(44) المعارج.

8. فَالْيَوْمَ لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ(54).

9. إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ(55) يس.

10.       وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ(59) يس.

11.       اصْلَوْهَا الْيَوْمَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ(64) يس.

12.       الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ(65) يس.

13.       وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ(28) الجاثية.

14.       وَقِيلَ الْيَوْمَ نَنسَاكُمْ كَمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا وَمَأْوَاكُمْ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَاصِرِينَ(34) الجاثية.

15.       وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمْ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنْتُمْ تَفْسُقُونَ(20) الأحقاف.

16.       وَلَنْ يَنفَعَكُمْ الْيَوْمَ إِذْ ظَلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ(39) الزخرف.

17.       يَاعِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ الْيَوْمَ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ(68) الزخرف.

18.       يَاأَيُّهَا الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَعْتَذِرُوا الْيَوْمَ إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ(7) التحريم.

19.       لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ(22) ق.

20.       بَلْ هُمْ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ(26) الصافات.

21.       فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ(42) سباء.

22.       الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ(17) غافر.

23.       ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُخْزِيهِمْ وَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِي الَّذِينَ كُنْتُمْ تُشَاقُّونَ فِيهِمْ قَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ إِنَّ الْخِزْيَ الْيَوْمَ وَالسُّوءَ عَلَى الْكَافِرِينَ(27) النحل.

24.       لَا تَجْأَرُوا الْيَوْمَ إِنَّكُمْ مِنَّا لَا تُنصَرُونَ(65) المؤمنون.

25.       إِنِّي جَزَيْتُهُمْ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمْ الْفَائِزُونَ(111) المؤمنون.

26.       اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا(14) الإسرا"

27. لَا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُورًا وَاحِدًا وَادْعُوا ثُبُورًا كَثِيرًا(14) الفرقان.

 28.       فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنْكُمْ فِدْيَةٌ وَلَا مِنْ الَّذِينَ كَفَرُوا مَأْوَاكُمْ النَّارُ هِيَ مَوْلَاكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ(15) الحديد.

29.       فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ(35)وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ(36)لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ(37) الحاقة.

30.       هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَلْ لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(53) الأعراف.

31.       يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمْ ال&">32.       وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ(15) المرسلات.

33.       قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ(8) النازعات.

34.       لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ(37) عبس.

35.       يَوْمَ لَا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِنَفْسٍ شَيْئًا وَالْأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ(19) الإنفطار.

36.       وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى(23) الفجر.

37.       فَيَوْمَئِذٍ لَا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ(25) الفجر.

38.       يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ(6) الزلزلة.

39.       يقول الله : " أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(259)" البقرة.

40.       قَالُوا يَاوَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَانُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ(52) يس.

إذا كان هذا الذي مر على القرية الخاوية، من أهل الجنة أو النار، فإنه لا يقول : " لبثت يوما أو بعض يوم" إنما يذكر النعيم الذي كان فيه أو غيره، فهذا دليل أنه كان كالذي نام نوما عميقا ثم استيقظ بينما هو كان من الموتى، كما يقول ذلك الذين يبعثون يوم القيامة من مرقدهم.

و يقول العليم:

 

41.       يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوْا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمْ الْأَرْضُ وَلَا يَكْتُمُونَ اللَّهَ حَدِيثًا(42) النساء.

42.       مَنْ يُصْرَفْ عَنْهُ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمَهُ وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ(16) الأنعام.

43.       وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ(8) الأعراف.

44.       وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ(49) إبراهيم.

45.       وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا(99) الكهف.

46.       وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا(100) الكهف.

47.       يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا(102) طه.

48.       يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِي لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتْ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَانِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا(108) طه.

49.       الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ(56) الحج.

50.       فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ(101) المؤمنون.

51.       52.       يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلَائِكَةَ لَا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْرًا مَحْجُورًا(22) الفرقان.

53.       أَصْحَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُسْتَقَرًّا وَأَحْسَنُ مَقِيلًا(24) الفرقان.

54.       الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَانِ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا(26) الفرقان.

55.       مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ(89) النمل.

56.       وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ(14) الروم.

57.       فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ الْقَيِّمِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنْ اللَّهِ يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ(43) الروم.

58.       فَيَوْمَئِذٍ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَعْذِرَتُهُمْ وَلَا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ(57) الروم.

59.       فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ(33) الصافات.

60.       وَقِهِمْ السَّيِّئَاتِ وَمَنْ تَقِي السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ(9) غافر.

61.       اسْتَجِيبُوا لِرَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنْ اللَّهِ مَا لَكُمْ مِنْ مَلْجَإٍ يَوْمَئِذٍ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَكِيرٍ(47) الشورى.

62.       وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَخْسَرُ الْمُبْطِلُونَ(27) الجاثية.

63.       فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ(11) الطور.

64.       فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتْ الْوَاقِعَةُ(15) الحاقة.

65.       يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَةٌ(18) الحاقة.

66.       يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ(11) المعارج.

67.       فَذَلِكَ يَوْمَئِذٍ يَوْمٌ عَسِيرٌ(9) المدثر.

68.       يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ(10) القيامة.

69.       يُنَبَّأُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ(13) القيامة.

70.       وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ(22) القيامة.

71.       وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ(24) القيامة.

72.       إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ(30) القيامة.

 

 

هذه آيات بينات تدل بوضوح تام على أن الثبور، والعذاب، و الفوز العظيم، يكون يوم القيامة بعد أن توضع الموازين القسط، ويحضر الشاهد و المشهود، فلا تظلم نفس يومئذ وتجزى بما كسبت. يخبرنا الواحد القهار ويقول:

 وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ(47) الأنبياء.

 

و أختم بقول العليم الخبير إذ يقول: كَلَّا إِذَا دُكَّتْ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا(21)وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا(22)وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى(23)يَقُولُ يَالَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي(24)فَيَوْمَئِذٍ لَا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ(25)وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ(26)يَاأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ(27)ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً(28)فَادْخُلِي فِي عِبَادِي(29)وَادْخُلِي جَنَّتِي(30) الفجر.

ومن لديه دليل من القرآن أو من السنة الثابتة يقول أن العذاب أو النعيم يبدأ تنفيذه بمجرد خروج روح الإنسان فليتفضل به مأجورا عند الله يوم الدين. تقبلوا تحياتي والسلام عليكم.

 

 

 

اجمالي القراءات 42833

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (28)
1   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأربعاء 07 مايو 2008
[20809]

ما رأيك في الآيات التالية أخي إبراهيم

أخي الكريم إبراهيم دادي حفظك الله من كل سوء


أريد منك تعقيباً على الآيتين التاليتين:


1- (ولو ترى إذ يتوفى الذين كفروا الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم وذوقوا عذاب الحريق) . الأنفال 50


2- ( فكيف إذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم ). محمد 27


مع شكري سلفا


تحياتي


2   تعليق بواسطة   اسلام الحق     في   الأربعاء 07 مايو 2008
[20814]


النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ

غافر:46


عزيزي ابراهيم دادي..


كيف  لك او لغيرك ان يجزم بوجود او عدم وجود من لم يراه انسان من قبل؟ او ان يجزم بوجود او عدم وجود قدرات هي خاصة بحتا لخالق هذا الكون؟؟


و لنفترض عدم وجود العذاب في القبر..اليس الله قادرا ان يوجدها ان شاء و امر؟؟


و ان كانت حجتكم القران فلنتبحر به بعيدا عن اي غاية شخصية او سياسة مستترة


و شكرا..


3   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الخميس 08 مايو 2008
[20827]

الى متى سنعتاش على الجهل والتخلف









إخواني الأعزاء......



هناك بعض المواضيع التي يطلع علينا بها بين الحين والحين, بعض الشباب الله أعلم بنياتهم على إنها تحذير وتخويف للناس من المعاصي !!! فنقوم بإرسالها عبر الإميل ووضعها بالمنتديات بدون تحقق ثم نكتشف بعد فترة أنها كانت كذبا في كذب ولكن بعد أن يكون قد ضحك منا أعداؤنا وشبعوا ضحكا. وفيما يلي أمثلة من هذه الحوادث التي ثبت كذبها جميعا:-



1. قصة الشاب الذي فتحوا قبره بعد 3 ساعات فوجدوه متفحما من اثر عذاب القبر ونشرت صورته



الحقيقة: الجثة لفتاة سعودية احترقت في حادث



2. قصة الفتاة العمانية التي تحولت لعنزة مشوهة لأنها استهزأت بقراءة القرآن.



الحقيقة: الصورة هي صورة عمل فني لفنانة فرنسية.



3. صورة الجني الذي قام شاب إماراتي بتصويره في كهف ومات الشاب مباشرة بعد تصويره.



الحقيقة: الجني عبارة عن نحت متقن في احد الكهوف وعيونه متصلة بمفتاح كهربائي لإضاءة العينين باللون الأحمر.



4. صورة لحديقة بألمانيا وقد كونت جذوع الأشجار على الجانبين شهادة التوحيد مع الادعاء أن ألمانيا قد أغلقت الحديقة.



الحقيقة: الصورة هي لوحة لفنان مصري وقد تم حذف توقيعه من عليها.



5. في احد المستشفيات الأمريكية جهاز رسم القلب لأحد المرضى يرسم كلمة الله



الحقيقة: منتدى يهودي هو صاحب الإشاعة ليضحك منا



6. إسلام مايكل جاكسون



الحقيقة: مايكل جاكسون يعلن احترامه للإسلام ولكنه ينفي الدخول فيه . ( إن الله لغني عن العالمين)



7. صورة الحرمين المكي والمدني تظهر مضيئة



في صور التقطتها الأقمار الصناعية ليلا



الحقيقة: الصورة ملفقة بالفوتوشوب حيث أنها التقطت نهارا وتم تغميق المباني المحيطة بالحرمين للإيحاء أنها التقطت في الظلام



8. صورة من وكالة ناسا توضح خط على سطح القمر من أثر انشقاقه للنبي .



الحقيقة: الصورة أيضا ملفقة بالفوتوشوب ، وبالبحث في موقع ناسا لم يوجد أي أساس لهذا الخبر.



9. صوره لمبني مكعب باللون الأسود يقال أنها بار تم افتتاحه في أمريكا يطلقون عليه تفاحة مكة ويقولون انه تشبيه للكعبة المشرفة



الحقيقة: هذه الصورة لمقر أحد معارض شركة أبل المنتجة لنظام تشغيل الماكنتوش المنافس لمايكروسوفت والمبني المكعب ما هو إلا مدخل زجاجي للمعرض وقد كان مغطي بطبقه سوداء حتى موعد الافتتاح.







إخواني دين الإسلام اكتمل بوفاة النبي صلى الله عليه وسلم ولا يحتاج لمثل هذه القصص والأوهام ليقتنع به الناس فنأمل من كل واحد أن يتأكد من أي شيء يصله قبل نشره بين الناس والله الهادي إلى سواء السبيل....


4   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الخميس 08 مايو 2008
[20833]

ما الفائدة؟

الأستاذ إبراهيم دادي،


السلام عليكم وشكرا لموجهود حضرتك.


أرى أن وجود ما يسمى بعذاب القبر أو عدم وجوده لا يهم في الشيء لأن الغاية تظل أن نعيش بما يرضي الله. فالهدف النهائي هو البعد عن النار ومحاولة الوصول إلى الجنة وبالتالي لا فائدة من إثارة الرعب أو حتى محاولة نفيه حول عذاب القبر لأن عذاب النار حق. أي لو أن عذاب القبر حق أو باطل فإن عذاب النار حق في كل أديان الأرض وهو نهاية المطاف السيء. فلا أعرف لما بذل المجهود في محاولة إثبات أو نفي عذاب القبر، ما الفائدة؟ عمل الإنسان هو المهم وهو الذي سيقوده في النهاية إلى النار إن لم يحسن عملا سواء مر على عذاب القبر أم لم يمر.


المهم هو التركيز على الحياة الدنيا وإعطاء الناس النصائح التي تساعدهم على الوصول إلى الجنة. التركيز على الإيجابيات لا السلبيات هو ما يحتاجه شبابنا.



تحياتي للجميع...


آية


5   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الخميس 08 مايو 2008
[20836]

الاستاذ ابراهيم دادى

السلام عليكم


شكرا لالقاء الضوء على هذا الموضوع الهام الذى كتبت فيه مجلدات لارهاب البشر من الشجعان والثعابين وغيرها


والله رحيم بعباده ولااعتقد انه سيعذبهم مرتين فى قبرهم وفى قيامتهم


مع اطيب تحياتى


6   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الخميس 08 مايو 2008
[20837]

الاستاذه ايه الله

عزيزتى ايه


بعد اطيب السلام والتحيه


انا ارى انا نفى وجود عذاب القبر مهم جدا وقد يكون هذا من وجهة نظرى فقط


ولكنى لااخفى عليكى كم ارقنى هذا الموضوع سابقا وكنت اشعر بالذعر الشديد لمجرد التفكير باننى ساكون واعيا وانا فى قبرى حتى ولو بدون عذاب وثعابين وخصوصا انى لااحب الاماكن المغلقه وبالتالى فان دحض هذه الاقاويل يساعدنى على تبديد تلك المخاوف التى شكلت لى مشكله شديده فى الماضى ومن الممكن ان يكون هناك الكثيرون الذين ماثلونى فى تلك المخاوف


ولذا فانى اقرا اى نفى لوجود هذا العذاب بنهم شديد


مع اطيب تحياتى لكى وللاسره الكريمه


7   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 08 مايو 2008
[20840]

أستاذ محمد المصرى مع التحية

حضرة المحترم الأستاذ محمد المصرى


لقد أسعدنى تعليقك فعلاً ومع خالص إحترامى للأستاذة آية الله إلا أننى أتعجب من رغبتها فى إختصار كل شىء , يا سيدتى الفاضلة لا بد من بحث كل الأمور من خلال آيات القرآن العظيم والوقوف على حقيقتها , وموضوع عذب القبر من المواضيع الخطيرة والشائكة وقد عملنا فيه البحوث الكثيرة ويوجد كتاب للدكتور أحمد صبحى بعنوان عذاب القبر والثعبان الأقرع , فالمسألة ليست بهذه البساطة التى تتصورينها , تخيلى نفسك فى القبر وقد عادك لك الحياة  حتى بدون ثعابين فكيف يكون الموقف فى هذا المأزق البشع ؟ فما بالك لو أضيف لذلك ثعباناً أقرعاً طوله ثلاثةون ذراعاً ؟


التخلص من تلك الخرافات فى غاية الأهمية من الناحية الدينية والنفسية كما أوضح الأستاذ المصرى فلا يعقل أن يعيش معظم المسلمين تائهين مغيبين فى تلك الخرافات , ولقد حسم الله تعالى تلك المسألة بقوله الفصل حين قال سبحانه ( ويوم تقوم الساعة يقسم المجرمون ما لبثوا غير ساعة ) وهذا دليل قاطع على أن المجرمين لم يشعروا بعامل الزمن أثناء موتهم , ولو كان هناك عذاب قبر أو ثعابين قرع لمر عليهم اليوم كأنه دهر طويل ولما اقسموا أمام الله تعالى يوم القيامة أنهم ما لبثوا فى قبورهم غير ساعة .


هذا , والشىء بالشىء يذكر فقد توعد الله تعالى فرعون وآله بالعرض على النار لرؤية مكانهم فى جهنم كل صباح وكل مساء أثناء الحياة الدنيا أما يوم القيامة  فلهم شأن آخر يقول تعالى ( النار يعرضون عليها غدواً وعشياً ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب )


كما اشكر الأستاذ إبراهيم دادى ولى عليه ملاحظة وهى أنه يذكر عشرات الآيات القرآنية ولا يجتهد فيها من أم تفكيره بما يجب وإذا كانت هذه الطريقة فى الإجتهاد تصح فعليك يا أخ إبراهيم أن تقول للناس إذهبوا فاقرؤا  فى المصحف وخلاص , أرجو ألا تفهم تعليقى بطريق الخطأ فيكفيك أن تذكر آية واحدة أو إثنين فى الموضوع ثم تعرض إجتهادك ووجهة نظرك إذ لا يصح أن نكتب العنوان ثم نتبعه بعشرات الآيات وكفى الله المؤمنين شر القتال .


والسلام عليكم جميعاً


 


8   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الخميس 08 مايو 2008
[20842]

الاستاذ الفاضل إبراهيم دادي

نشكرك لعرض الموضوع والايات وفى الرواق موضوع كبير للدكتور احمد صبحي ربما يرد على استفسارات اول تعليقين للاخوة محمد سمير واسلام الحق حول توضيح الايات القرآنية  التي جاءت في تعليقهم ..


 


ولاختي الكريمة آية اقول ان الفائدة فى توضيح كل الامور التى تغاضينا عنها فى السابق ورددناها بدون علم او حتي محاولة تفكير واجتهاد فائده كبيرة ومحاولة الوصول للحقيقة فى حد ذاتها و تدبر ما نسمعه ومراجعتة للقرآن نعمه تعود على العقل لا يضاهيها اى شئ .. وقد تناقشنا فى امور قد تبدو غريبة وجديدة كثيرا فى هذا الموقع وقد كان لكي دائما السبق والنشاط فى احياء وتدعيم تلك المشاركات وهذا ما اثار اعجابي بعقلك وتفكيرك اختى العزيزة .. فتقبلي كل الاعجاب لشخصك ولعقلك الواعي



وللاستاذ الفاضل إبراهيم دادي كل التقدير والاحترام




9   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الخميس 08 مايو 2008
[20843]

لا أريد الاختصار

الأستاذ محمد المصري، أشكر لك ردك علي، ولن أخفي عليك إنني كنت أيضا ممن أصابهم الرعب عندما سمعت بعذاب القبر أول مرة وكنت وقتها في "أولي إعدادي". ولكني لم أؤمن بأي كلمة مما قرأتها في المنشور الذي أعطى لي يومها.



ولكن سؤالي: ألا يصيبك الرعب أيضا عندما تقرأ أهوال يوم القيامة؟ ألا تشعر بالخوف والرهبة والرغبة في الهرولة لعمل أي شيء صالح يمسح خطايا الزمن الماضية؟ أليست أهوال يوم الحساب أكثر رعبا من الثعبان الأصلع أو الأقرع أو السبايكي؟ هذا هو ما قصدته في تعليقي. إن كان الإنسان يظن إن بنفي عذاب القبر قد رفع الرعب عن نفسه فماذا يظن بعذاب النار أم إنه يظن أن عذاب النار عبارة عن فسحة ترفيهية مثلا؟



أنا بالنسبة لي عذاب النار والقراءة عنها أكثر رعبا من أي عذاب آخر يتكلم الناس عنه. ألا يكفينا أن نقرأ أن الجلود تحترق وتذبل ثم تتبدل، أم أن القبر الذي يضيق على صاحبه أكثر رعبا؟!





وإلى الدكتور حسن أقول، أنا لا أريد اختصار الأمور، وإنما أقول رأيي مثلما يقوله الآخرين ولا أعلم من أين بان لكم بأنني أحاول قص الأمور. ما أردت قوله إن عذاب القبر لن يضيف أو يمحو شيئا لأن عذاب النار حق، أي أن هناك عذاب ينتظر الظالم والباغي والكافر بآيات الله سواء مر على الثعبان أم لم يمر.



وتحياتي للأستاذ إبراهيم والأستاذ محمد والدكتور حسن...

آية






10   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 08 مايو 2008
[20844]

الأستاذة آية الله بعد التحية

تحية طيبة وبعد


نحن لسنا هنا بصدد عقد مقارنة بين عذاب جهنم وعذاب القبر  , ولكننا بصدد تقرير حقائق قرآنية ولأننا متأكدون من وجود عذاب النار وجهنم بشكل يقينى وأكيد لم يشكك فيه أحد فإننا لسنا بحاجة لكى نفصل فى هذا الأمر ونقول هل عذاب جهنم حقيقة أم خيال ؟ ولكننا فى أمس الحاجة لأن نقرر هل عذاب القبر المزعوم حقيقة أم خيال ؟ حيث أنه لا توجد آية قرآنية تصرح وتقول ( يوجد عذاب فى القبر ) كما لا توجد آية قرآنية كريمة تصرح وتقول ( يوجد عذاب قبر ) ولذلك خضع هذا الأمر للإجتهاد والإستنباط من آيات القرآن الكريم  , وموضع عذاب القبر ليس هيناً كما تفضلت وقلت ذلك ولذلك فمن الواجب على الدارسين والباحثين والمستنبطين من القرآن أن يعطوا له حقه من البحث المتأنى حتى توضع النقاط على الحروف .


وأخيرا تقبلى خالص تحياتى وشكرى


11   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الخميس 08 مايو 2008
[20846]


عزيزتي داليا،


أشكرك على زوقك وكلماتك الطيبة في حقي وهذا فعلا من زوقك :)


وأرجو مراجعة ردي السابق حيث نشرته ولم أكن أعلم بردك.


فلكي التحية أيضا، وكل التقدير


آية



12   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الخميس 08 مايو 2008
[20849]

تحية لكاتب المقالة و لجميع الإخوة المشاركين

السلام عليكم.


شكرا أستاذ إبراهيم دادي على هذه المقالة الجيدة حول موضوع عذاب القبر المفترى و لعل الأستاذ إبراهيم أورد الآيات القرآنية بدون شرحها عمدا ليتبحر القارئ أكثر و لتفسر الآيات حسب المستوى العقلي و الإيماني للقارئ. بخصوص الأخت الكريمة آية محمد فأنا أوافقها وجهة رأيها الكريمة فالخوف الكبير من عذاب القبر ولد إحساسا للناس بالخوف من الثعبان الأقرع و منكر و نكير أكثر من الله العلي القدير بالرغم أن الله تعالى أحق أن نخشاه من خلقه. و الخوف من عذاب القبر يشبه ظاهرة أولئك ضعفاء الإيمان اللذين يقسمون بالله تعالى كذبا بينما يخافون من عذاب الولي الصالح إن أقسموا به كذبا.


حسب رأيي الخاص فعذاب القبر لا وجود له من الأساس حسب ما فهمته من هاته الآيتين التاليتن.


1-يقول الله تعالى في سورة البقرة ( كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (28) ).


2- يقول الله تعالى في سورة الملك ( الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (2) ).


القاسم المشترك بين هاتين الآيتين هو أن سنة الله تعالى في خلق الإنسان أن يبدأ بالموت ثم الحياة الدنيا ثم الموت الذي يسبق الآخرة و أخيرا تكون حياة الخلود و إما الجنة أو النار و لو سألنا أحد الناس عن الوقت قبل مولده فلن يعرف شيئا لأنه كان ميتا ثم جاء للحياة التي يحس فيها بالوقت و الألم و السعادة وهو نفس الشعور الذي سيعيشه في الحياة الأخرى و مابين الحياتين يكون العدم و تكون النفس البشرية في علم الله تعالى الذي لا يحيط بعلمه أحد إلا لمن يشاء و يوم القيامة تعود النفس لجسدها الذي فارقته لحظة الموت كما قال الله تعالى في سورة التكوير ( وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ (7) ). و الله أعلم بصحة رأيي.


أخيرا أحيل إخواني لموقع الكاتب القرآني إيهاب حسن عبده لمن لا يعرفه و لديه كتاب بعنوان ( إستحالة وجود عذاب القبر ) ففيه إجابات متعددة للسائلين مثل الأستاذ محمد سمير و الكتاي يتطرق للأحاديث المتعلقة بعذاب القبر و يحللها بأسلوب علمي رصين. الموقع هو www.al-zekr.com 


13   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الخميس 08 مايو 2008
[20868]

أساتذتي الأعزاء سلام الله عليكم جميعا،

أساتذتي الأعزاء سلام الله عليكم جميعا، شكرا لكم على إثراء المقال بما لديكم من الفوائد و وجهات نظر حول موضوع عذاب القبر المختلق لإرهاب الناس ليس إلا. فكانت تعليقاتكم كلها مفيدة بالنسبة لي، خاصة نصيحة أخي الدكتور حسن، فشكرا على النصيحة، وقد تعمدت هذه المرة وضع الكثير من الآيات التي تبين عدم وجود عذاب القبر، لأن الروايات الكثيرة قد حجبت أحسن الحديث فاعتقد أغلب الناس أن في القبر روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار... والقرآن العظيم يؤكد أن الفوز العظيم والخسران المبين يكون بعد الحساب والشاهد والمشهود، حينئذ يفصل ملك يوم الدين بين عباده يقول سبحانه: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ(17). الحج.

وسوف أعلق على مشاركاتكم كلها حسب ورودها، فشكرا لكم جميعا مرة أخرى. وتقبلوا تحياتي واحترامي.


14   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 08 مايو 2008
[20889]

أخى الحبيب ابراهيم دادى شكرا فقد افادنى مقالك

أقولها شهادة بالحق. لقد لفت نظرى الاستاذ ابراهيم دادى بتلك الايات ، وذلك بعد أن كتبت فى نفى عذاب القبر كتابا و مجموعة مقالات واحاديث صحفية.


الآيات الكريمة التى استشهد بها ابراهيم دادى فتحت عينى على ناحية لم التفت اليها ، وهى إشارة رب العزة الى اليوم الآخر محل العذاب والمساءلة .


من هنا أعيد واكرر بأن القرآن الكريم أعظم من أن يقول انسان ـ أى انسان ـ انه أحاط به علما أو أنه قال في موضوع قرآنى الكلمة الأخيرة. اننا نجتهد متوكلين على الله تعالى ، وقد نصل الى كبد الحقيقة ـ كما حدث فى نفى عذاب القبر ونعيمه ـ ولكن يظل استشهادنا ناقصا ، وستظل أدلة أخرى فى تاكيد نفس الحقيقة تنتظر باحثين آخرين ليكتشفوها .. ولذلك فاننى أتمنى أن ينضم الاستاذ ابراهيم دادى لباب التاصيل  القرآنى ، فله موهبة الاستشهاد الشفاف بالقرآن الكريم ، وفى مناقشات لنا قبل انطلاق الموقع أذهلنى بلمحاته الاجتهادية فى القرآن .



15   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 09 مايو 2008
[20906]

شكرا لكم أخي العزيز الدكتور أحمد على التعقب والتشجيع،

عزمت بسم الله،

شكرا لكم أخي العزيز الدكتور أحمد على التعقب والتشجيع، والشهادة التي أعتز بها أيما اعتزاز، فهذا مما تعلمت منكم مما وهب الله لكم من فضله من العلم، وسبلتم نفسكم وما أوتيتم من زينة الحياة الدنيا في سبيل إعلاء كلمة الله، والعودة بالناس إلى أحسن الحديث. فأرجو من الله العلي القدير أن يوفقني لأكون عند حسن ظنكم، ويعيننا جميعا في الجهاد في سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن.



أخي الفاضل محمد سمير تحية طيبة،



أرجو أن تتدبروا أحسن الحديث هذا الذي يُسّر للذكر، وجاء به الرسول مبشرا ونذيرا لقوم يعقلون، يقول العلي الكبير:



وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمْ الْيَوْمَ مِنْ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتْ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ(48)إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ غَرَّ هَؤُلَاءِ دِينُهُمْ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ(49) وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ(50)ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ(51) الأنفال.



حسب مفهومي للآية الكريمة ففيها الخبر الغيبي الذي أظهره الله للعبرة، وهو نكوص الشيطان على عقبيه لما تراءت الفئتان، لأنه كان يرى ما لا يراه البشر فقد كان يرى جنود الله من الملائكة تضرب وجوه وأدبار أعداء الله ورسوله، فتبرأ من الذين كان يزين لهم أعمالهم واعترف بأن الله شديد العقاب، هذا هو الخبر الذي أخبرنا الله به لنعتبر ونخاف عذاب الحريق في نار جهنم يوم القيامة لا قبل ذلك. وقوله سبحانه: ( وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ * ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ). فهذا إعذار وإنذار لأولي الألباب.



و يقول العلي العظيم:

فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلَاءً حَسَنًا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(17) الأنفال.

.../...


16   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 09 مايو 2008
[20907]

فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ

.../...

وَلَوْ تَرَى إِذْ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُوا أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنفُسَكُمْ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ(93). الأنعام.



وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ(10)إِذْ يُغَشِّيكُمْ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ(11)إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ(12) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشَاقِقْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ(13)ذَلِكُمْ فَذُوقُوهُ وَأَنَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابَ النَّارِ(14)يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ الَّذِينَ كَفَرُوا زَحْفًا فَلَا تُوَلُّوهُمْ الْأَدْبَارَ(15)وَمَنْ يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلَّا مُتَحَرِّفًا لِقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزًا إِلَى فِئَةٍ فَقَدْ بَاءَ بِغَضَبٍ مِنْ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ(16).الأنفال.



فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ(22)أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمْ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ(23)أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا(24)إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ(25)ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ(26) فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمْ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ(27)ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ(28)أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ(29). محمد.


قَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ إِنَّ الْخِزْيَ الْيَوْمَ وَالسُّوءَ عَلَى الْكَافِرِينَ(27)الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمْ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ فَأَلْقَوْا السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِنْ سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ(28). النحل.



لَوْ كَانَ هَؤُلَاءِ آلِهَةً مَا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ(99)لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ(100)إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ(101)لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ(102)لَا يَحْزُنُهُمْ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمْ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمْ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ(103). الأنبياء.


.../...


17   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 09 مايو 2008
[20908]

أَفَمَنْ يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ

.../...

أما بالنسبة لآل فرعون يقول العليم: يَاقَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ(39)مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ(40)وَيَاقَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ(41)تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ(42) لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ(43)فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ(44)فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ(45)النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ(46)وَإِذْ يَتَحَاجُّونَ فِي النَّارِ فَيَقُولُ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنْتُمْ مُغْنُونَ عَنَّا نَصِيبًا مِنْ النَّارِ(47)قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُلٌّ فِيهَا إِنَّ اللَّهَ قَدْ حَكَمَ بَيْنَ الْعِبَادِ(48)وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِنْ الْعَذَابِ(49)قَالُوا أَوَ لَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَى قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ(50).غافر.



مفهومي البسيط لهذه الآية أن آل فرعون قد حاق بهم سوء العذاب، وهو عرضهم على النار، والعرض لا يعني العذاب بالنار، لأنهم لم يدخلوها بعد حتى تقوم الساعة ـ وإلا لطلبوا من خزنة جهنم أن يدعوا ربهم ليخفف عنهم يوما من عذاب العرض ـ يومئذ يسحبون في النار هم وأمثالهم الكافرون المشركون وكل من طغى واستكبر في الأرض . يقول ملك يوم الدين: أَلَمْ تَرَى إِلَى الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ أَنَّى يُصْرَفُونَ(69)الَّذِينَ كَذَّبُوا بِالْكِتَابِ وَبِمَا أَرْسَلْنَا بِهِ رُسُلَنَا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ(70)إِذْ الْأَغْلَالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلَاسِلُ يُسْحَبُونَ(71)فِي الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ(72)ثُمَّ قِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تُشْرِكُونَ(73)مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا بَلْ لَمْ نَكُنْ نَدْعُو مِنْ قَبْلُ شَيْئًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ الْكَافِرِينَ(74)ذَلِكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَفْرَحُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنْتُمْ تَمْرَحُونَ(75)ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ(76).غافر.

.../...


18   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 09 مايو 2008
[20909]

أَفَمَنْ يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ

ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ(9). الحج.

فبعد وضع الموازين القسط ليوم القيامة يفصل الله بين خلقه ولا يظلم ربك أحدا فيوفي الصابرين أجرهم ويدخل المجرمين أشد العذاب، وهي النار التي وقودها الناس والحجارة. ونلاحظ أن الله تعالى يخوف عباده بالنار فيقول: ( وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ(26)فَلَنُذِيقَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا عَذَابًا شَدِيدًا وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ(27)ذَلِكَ جَزَاءُ أَعْدَاءِ اللَّهِ النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ)(28).فصلت.

(إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَنْ يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)(40). فصلت.



والسلام عليكم.


19   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 09 مايو 2008
[20910]

الأخ الفاضل إسلام الحق شكرا على التعليق،

الأخ الفاضل إسلام الحق شكرا على التعليق، وأقول نحن نجزم بعدم وجود عذاب القبر استنادا إلى أحسن الحديث كتابا، وغيرنا يشرك كتاب الله بما كتبت أيدي الناس، ونسبوا ذلك ظلما إلى رسول الله الذي أُمر بتبليغ ما أنزل إليه من ربه دون أن يشقى أو يذهب نفسه على الناس حسرات، لأن العليم الحكيم هو الوحيد الذي سوف يفصل بين عباده فيغفر لمن يشاء ويدخل في رحمته من يشاء، ويعذب في نار جهنم من يشاء، فهو الفعّال لما يريد ولا يُسأل عما يفعل.

يقول ملك يوم الدين: فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ(38)وَمَا لَا تُبْصِرُونَ(39)إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ(40)وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ(41)وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ(42)تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ(43)وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ(44)لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ(45)ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ(46)فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ(47) وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ(48)وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ(49)وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ(50)وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ(51)فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ(52).

فهل يمكن للرسول أن يتقول على الله بعد هذا الوعيد الذي هو قطع الوتين وما أدراك ما قطع الوتين؟

والسلام عليكم،


20   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 09 مايو 2008
[20911]

أخي الكريم الأستاذ زهير تحية طيبة،

أخي الكريم الأستاذ زهير تحية طيبة،

شكرا لكم على التعليق، وكشف المستور مما يبعث به بعض المغرضين في النات ويريدوا بذلك تشويش عقول الناس بخرافات لا أساس لها من الصحة، والمعضلة هي أن يلتقطها بعض رجال الدين وأصحاب المنابر المقفلة عقولهم فيرددوا تلك الخرافات في خطب الجمعة مع جمع قواهم للإستبكاء ليوهموا المصلين أن ما يقوله صدق لا يمكن الشك فيه، ولو حاورت احدهم لوجدته يصدق فيهم قول الله تعالى في الآية "5" من سورة الجمعة.



وقد فسر خطيب جمعة معني الألوان فقال : الأزرق يرمز إلى الشؤم واستدل بقول الله تعالى: يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا(102).طه على أن الله تعالى يبعثهم يوم القيامة وعلى وجوههم زرقة مثل زرقة الضربة على الوجه، حتى أنه استعاذ بالله من ضربات الوجه التي تترك الزرقة فيه. هذا هو مستوى رجال الدين المرشدين مع كل أسف.

والسلام عليكم.


21   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 10 مايو 2008
[20936]

الأستاذة آية محمد تحية طيبة،

الأستاذة آية محمد تحية طيبة،



تشكرين على إثراء المقال بالتعليق بما يجول في خاطرك، وأنا أوافقك على ما تفضلت به في التعليق على أن وجود عذاب القبر أو عدمه لا يهم في شيء ما دام عذاب النار حق، هذا صحيح، لكن ألا توافقينني بأن الروايات الكاذبة في ترهيب الناس بجود عذاب القبر قد حجبت عن الناس يقين عذاب النار يوم الدين، ويظهر ذلك في سلوكهم ومعاملاتهم، لذا أرى من الواجب علينا أن نكشف الحجاب ونتدبر في آيات الله القطعية فنعمل صالحا لنقول ما أخبر به المولى: فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمْ اقْرَءُوا كِتَابِي(19).الحاقة. وأرجو قراءة الآيات من رقم "13" إلى "37" من نفس السورة مع التدبر وتخيل الموقف الرهيب الذي ينتظرنا، أما قبل ذلك اليوم فلدينا فرصة العمل الصالح ورجاء رحمة الله تعالى ورضوانه كما تفضلت في آخر تعليقك.

مع تحياتي واحترامي.


22   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 10 مايو 2008
[20937]

جزيل الشكر للأستاذ محمد المصري،

جزيل الشكر للأستاذ محمد المصري، على التعليق والتشجيع، فعلا الله رحيم بعابده المخلصين المتّبعين لما أنزل على رسله ممتثلين لأوامره المجتنبين لنواهيه، راجين بذلك رضوانه تعالى.

مع أخلص تحياتي.


23   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 10 مايو 2008
[20938]

أخي العزيز الدكتور حسن عمر سلام الله عليكم،

أخي العزيز الدكتور حسن عمر سلام الله عليكم،

شكرا لكم على التعليق والنصيحة، فعلا أوافقكم على وجوب إزاحة الركام الهائل الذي حجب وطغى على أحسن الحديث، فأصبح حديث الكذبة الوضعين المختلطين المدسوس عليهم و الدساسين والسكارى، أقول أصبح حديثهم يقضي على الكتاب المهيمن على ما أنزل الله على الرسل فكان محمد خاتم الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام، فلم يكل حفظ القرآن العظيم إلى خلقه كما حدث للكتب السابقة بل تولى حفظه بقدرته و عظمته وهيمنته، فلم ولن يتمكن الإنس ولا الجن أن يأتوا بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا، لذا فقد أوجد أعداء الله ما يغيروا به وجهة الناس من الصراط المستقيم إلى اتباع السبل ليتفرقوا عن سبيل الله، وأسموا ذلك (بالسنة) وفعلا نجحوا لأن الشيطان توعد بإضلال عباد الله واتخاذ نصيبا مفروضا منهم، فما علينا نحن العباد المؤمنين الصادقين إلا الاعتصام بحبل الله واتباع صراطه المستقيم وهو ( القرآن وحده) راجين منه العون والنجاة من كيد شياطين الإنس والجن.

تقبل تحياتي الخالصة.


24   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 10 مايو 2008
[20939]

الأستاذة دالية سامي شكرا لك على المداخلة،

الأستاذة دالية سامي شكرا لك على المداخلة،

كما تفضلت نحن بحاجة إلى توضيح كل الأمور التي تغاضينا عنها. وكنا نحسبها من المسلمات ولا يجوز النقاش فيها، فرجال الدين الذين حملوا عن شيوخهم وآبائهم ما وجدوهم عليه، يريدون أن يبلغوا لنا ذلك دون تفكير وتبيين لما حمّلوا، ونحن مأمورون بأن نتبع ما أنزل على محمد وهو الحق ليكفر الله عنا سيئاتنا ويصلح بالنا، لذا كان لزاما علينا أن نعود إلى الأصل وهو القرآن وكفى لنأخذ منه شرعنا فنحل حلاله ونحرم حرامه، ونعتقد ونؤمن بما ذكر فيه من الغيب، فعذاب القبر لم يرد فيه نص في القرآن فلا ينبغي أن نختلق، أو نؤمن بما اختلق من عذاب القبر من قبل.

تقبلي تحياتي واحترامي.


25   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 10 مايو 2008
[20940]

أخي الكريم الأستاذ محمد البرقاوي سلام الله عليكم،

أخي الكريم الأستاذ محمد البرقاوي سلام الله عليكم،

فعلا لقد تعمدت ذكر الكثير من الآيات ليتيقن القارئ أن عذاب القبر لا وجود له، والعذاب لا يكون إلا بعد أن يحكم الله بين خلقه من الجن والإنس والملائكة، حينئذ يكونوا فريقان فريق في الجنة وفريق في السعير. يقول ملك يوم الدين: وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ(7). الشورى.

تقبل تحياتي الخالصة.


26   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 10 مايو 2008
[20941]

أخي العزيز الدكتور أحمد سلام الله عليكم،

أخي العزيز الدكتور أحمد سلام الله عليكم،

في الحقيقة لولا فضل الله علينا لما تعرفنا على بعضنا، وبفضله تعالى وهدايته فقد التقيت بكم في هذه الشبكة في القرية الصغيرة لتكون السبب في تفتيق أفكاري التي كانت تساورني منذ عقد من الزمن، لذا أرجو الله تعالى وأدعوه أن يحفظكم ويمدكم بالصحة والهناء، ويطيل في عمركم حتى تشهدوا ثمرة جهادكم وصبركم على تبليغ رسالة الإسلام والسلام، وأن يؤيدنا سبحانه جميعا بنصر منه، ونرجوه تعالى أن يجمع بيننا يوم الدين يوم يكون الأخلاء بعضهم لبعض عدو إلا المتقين، نرجو أن نكون من المتقين، لأن الله تعالى مع المتقين ويحبهم.

لذا لي الشرف العظيم أن أكون من بين الطلاب في باب التأصيل القرآني.

تقبلوا أخي العزيز الدكتور أحمد منصور أزكى التحيات والسلام.


27   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 10 مايو 2008
[20942]

أخى الفاضل وصديقى الكريم الأستاذ إبراهيم دادى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يعلم الله العلى القدير ما أكنه لشخصك الكريم من حب وتقدير لإحساسى بصفاء قلبكم ونقاء سريرتكم ونبل أخلاقكم


ويعلم الله تعالى كم أحب كتاباتك وأحترم إجتهاداتك وأعلم أنك من هؤلاء النفر القليلين الذين يبذلون قصارى جهدهم لخدمة دين الله ورفعة شأن كتابه العظيم


وإن الرأى الذى عرضته عليكم فى تعليقى السابق لم يكن نابعاً إلا من حبى لكم وحرصى الشديد عليكم ورغبتى الملحة فى أقرأ لكم أكثر وأكثر وما قصدنا بها غير وجه الله تعالى الذى يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور


وإننى إذ أقدم لك خالص شكرى على تعليقكم النبيل علينا أقدم لكم باقة من الورد كما تعودت أن ابعثها لك دائماً فأنت فى القلب ويعلم الله تعالى كم أنا حريص على متابعة إبداعاتكم الكريمة التى تكتبوها على موقع أهل القرآن


تقبل حبى وتقديرى لك


وكل عام وأنت بخير


28   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 10 مايو 2008
[20946]

شكرا لكم أخي العزيز الدكتور حسن،

شكرا لكم أخي العزيز الدكتور حسن، على نصائحكم فهي على الرأس والعين، إنني واثق من صفاء سريرتكم وحبكم لفعل الخير، فلا يسعني إلا أن أدعو الله أن يوفقنا لما يحب ويرضى ويهدينا الصراط المستقيم لنفوز جميعا الفوز العظيم.

تقبل أخي الحبيب الدكتور حسن أخلص التحيات وأزكى السلام.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 278
اجمالي القراءات : 3,526,314
تعليقات له : 1,690
تعليقات عليه : 2,323
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA