اعقال زميلنا الكاتب الإلكتروني فضل عاشور في غزة من قبل اخوان البنا:
حماس تعتقل الكاتب الإلكتروني فضل عاشور

عمر أبو رصاع في السبت 12 ابريل 2008


محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

 

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

 

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

محذوف بمعرفة الكاتب

اجمالي القراءات 7877

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   السبت 12 ابريل 2008
[19764]

ليس غريبا عليهم

أخي الأستاذ الفاضل عمر حفظك الله من كل سوء


ليس غريبا على من قتل 600 كادر من فتح في أقل من أسبوع ، وأعاق أكثر من 2700 كادر في نفس المدة ( قطع أرجل )


أن يعتقل ويعذب كل من يقول لهم لا .


تحياتي


2   تعليق بواسطة   عمر عيد     في   الأحد 13 ابريل 2008
[19780]

امير المؤمنين

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله


سيدي الكريم


ماذا تتوقع من حركة مشبوهة احتجزت ما يزيد عن المليون مسلم في قطاع غزة كرهائن لتنفيذ مخططها الشيطاني لتقسيم البلاد والعباد؟


حسبنا الله ونعم الوكيل


3   تعليق بواسطة   محمد موسى     في   الأحد 13 ابريل 2008
[19781]

اللهم انصر حركة حماس

وتبقى اشرف من اللصوص والحرمية وتجار المخابرات ....


4   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الأحد 13 ابريل 2008
[19788]

فتح وحماس وجهان لعملة واحدة

أخي الفاضل عمر أبو رصاع


نشكركم على هذه المقالة الهامة والتي تلقي الضوء على التصرفات الطائشة وغير المسئولة لحركة حماس والتي تتمسك بحكم غزة حتى آخر قطرة من دم مواطن غزاوي.


ولكن ألا تتفق معي أن فتح وحماس وجهان لعملة واحدة


فتح هي الوجه الذي يمثل اللص الذي سرق ويسرق أموال الفلسطينيين ويقوم بتنفيذ أجندة أمريكا وأسرائيل في حق الفلسطينيين ، أما حماس فهي الوجه الراديكالي الذي يرغب في الحكم بأسم الله وينفذ أجندة ايران وحزب الله في حق الفلسطينيين ، ولك الله يا شعب فلسطين الحبيبة الواقع بين فكي رحى لا تبقي ولا تذر


 


5   تعليق بواسطة   عمر أبو رصاع     في   الأحد 13 ابريل 2008
[19791]


تحية طيبة و الشكر لكل من تكرم بالتعليق


فيما يتعلق بقضية فتح و حماس انا لي رأي لا يصنفهما وجهان لعملة واحدة فالامر في فتح و حماس ليس سيان ، ما معنى هذا ؟


أولاً و قبل كل شيء انا لا من منتسني هذا و لا ذاك لكن امام حركة فتح انا اواجه اجندة سياسية لا تدعي اي صلة بالخالق ، اتعارك معها ارفضها اقبلها انتقد رجالاتها و اتهم قيادات مهمة فيها بالسرقة و التهاون و سوء الخيار فلا اجد من يتحزم ضدي بالاسلام و يضعني في مقابلة معه ، كما لا اجد من يحرف القضية عن مسارها الطبيعي كقضية نضال وطني عربي فلسطيني من اجل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ، الحقيقة هذا الواقع مقلوب رأس على عقب في حالة الحديث عن حماس فالخلاف مع حماس خلاف مع الله! و انتقاد قيادي حمساوي معناه الذهاب للاعتقال كما ترى ، ايام كانت فتح في السلطات كان ناشطي حماس و الجبهة الشعبية يتظاهرون بحرية ضدها و يتهمونها حتى و قياداتها من عرفات و حتى اصغر مسؤول في الشوارع و علانية و على صفحات الجرائد و في الجامعات هذا الحال غير مسموح به في عرف حماس و تحت سيطرتها لا صوت يعلو على صوتها هي.


لنكن واضحين و نطرح المسألة من خلال اسئلة محددة:


1- هل ترى ان حماس فصيل نضال وطني؟


الجواب : لا


حماس لا تؤمن اصلاً بالنضال الوطني بل و يعتبره عرابوا اخوان البنا كفراً ، حماس تمارس حرب دينية للاسف البالغ حورت الصراع من صراع بين احتلال و شعب يناضل نضالاً وطنياً من اجل اللاستقلال و الحرية (قضية عادلة لا يختلف عليها العالم) إلى حرب بين المسلمين و اليهود على ملكية ارض (قضية غير عادلة لا يدعمها إلى انصار الحروب الدينية و تتمنى اسرائيل هذا الشكل بالذات)!


2- ما هو الرأي بالنسبة لموقف كل من فتح و حماس بالممارسة الديموقراطية و احترام الحقوق و الحريات الاساسية للأفراد؟


حركة فتح حركة نضال تحرري وطني و هي حركة علمانية فعلت النهج الديموقراطي و قبلت بتداول السلطة و اعترفت بهزيمتها في انتخابات المجلس التشريعي و كلف رئيسها الذي انتخب رئيسا للسلطة حركة حماس بتشكيل الحكومة ، و اثناء سيطرة حركة فتح كان من المسموح توجيه النقد لجميع رموز السلطة و كانت كل الاحزاب مسموح لها بالتواجد و النشاط في كل مراكز المجتمع المدني بدون استثناء و كان هناك حرية تظاهر لكل الاحزاب و حرية تعبير لكل الاحزاب و حرية صلاة في الساحات العامة لكل الاحزاب ، الامر الذي لا و لم تقبل به حركة حماس فهي تعتقل و تقتل كل من ينتقدها او ينتقد اي من قياداتها و تمنع تظاهر خصومها السياسيين بل و تعتدي عليهم بدأ بالتصفية الجسدية و ليس انتهاء بالدوس على صور الشهيد عرفات و اطلاق النار لتفريق صلاة جماعة دعت لها فتح ! و هي تقوم يومياً بتجفيف كل مراكز تجمع خصومها السياسيين و قمعهم بشكل دوري و تمارس الاعتقال بدون قانون و لا نائب عام و لا محاكمات اي لا تتبع قوانين في التعامل مع معتقليها ، كما ترفض الاحتكام في خلافها مع فتح إلى صناديق الاقتراع و تختار اسلوب الحسم العسكري معتدية بالتالي على قوات الامن التي قرر القانون ابتداء انها تابعة لرئيس السلطة فتم القضاء عليها و الاستيلاء على مراكزها بزعم انها كانت ترتب للاستيلاء على السلطة فسبقتهم هي و استولت على السلطة وقتلت في اقل من اسبوع اكثر من 600 فتحاوي غير من قطعت ارجلهم و ايديهم!


يتبع


6   تعليق بواسطة   عمر أبو رصاع     في   الأحد 13 ابريل 2008
[19792]


3- ما هو الرأي بالنسبة للفساد في حركة فتح؟



نعم هناك الكثير من الفاسدين الذين تسلقوا على حركة فتح و اساؤوا للقضية و للشعب الفلسطيني و قد اسهم في هذا بشكل اساسي عاملين الاول طبيعة الرئيس عرفات رحمه الله و الذي كان يجمع خيوط فتح بقوة في يده مما نمى اقزام الظل و دور اسرائيل التي كانت تدعم و تقرب و تفاوض شخصيات فاسدة داخل الاسلطة و تعطيها حجماً حتى على حساب عرفات نفسه و تمنع دخول المناضلين الشرفاء و تسمح بدخول الفاسدين فقط و لا توافق على اي مسؤول امني في اغلب الاحوال إلى ان تكون هي راضية عنه فماذا نتوقع ان ينتج؟



اعتقد ان حركة فتح اخذت درساً ديموقراطياً في الانتخابات الفائتة و المفروض ان تقوم بعملية تطهير ذاتي للعناصر الشاذة عن الخط الوطني و النزاهة و ايجاد الآليات الكفيلة بالتخلص من دور اسرائيل في التأثير على مراكز القوة داخل الحركة و ادارتها ، و انا شخصياً ضد انشاء كيان فلسطيني سياسي تحت الاحتلال و اعتقد بضرورة العودة إلى صيغة النضال التحرري على مبدأ مقاومة التمييز و الفصل العنصري و اقامة دولة واحدة علمانية بقوميتين او بالحد الادنى استقلال دولة فلسطينية على كامل اراضي الضفة الغربية و قطاع غزة مع عودة اللاجئين الفلسطينيين من المنافي و التعويض كما نصت قرارات الشرعية الدولية.



تحياتي و محبتي



عمر


7   تعليق بواسطة   عمر أبو رصاع     في   الأحد 13 ابريل 2008
[19797]


الحمد لله افرج عن الدكتور مصطفى عاشور الليلة


نأمل بتحرير كافة معتقلي الرأي في اي مكان من هذا العالم و هي فرصة ايضاً لاوجه تحية اكبار للبطلة المدونة المصرية اسراء عبدالفتاح


8   تعليق بواسطة   محمد موسى     في   الإثنين 14 ابريل 2008
[19801]

مبروك

مبروك الافراج عن الدكتور مصطفى


 


اخ عمر


تحليلك السياسي لواقع فتح وحماس اوافقك في معظمه .. ولكن لا يخفى على القارئ ان لديك مشكلة مع حماس والاخوان ، ويراودني شعور بأنها مشكلة  " نفسية " نظرا لكثير من التحامل البعيد عن الادلة العلمية


 


9   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الإثنين 14 ابريل 2008
[19802]

بشارة للأخ محمد موسى

أخي محمد موسى حفظك الله من كل سوء


أبشرك أن الله تعالى لن ينصر حركة حماس ، لأنها ببساطة تكذب على الله : شعارها هو:( الله غايتنا والرسول قائدنا والقرآن دستورنا والجهاد سبيلنا والموت في سبيل الله أسمى أمانينا ).


بالله عليك ماذا طبقت حماس من هذه الشعارات ؟؟؟؟؟


تحياتي


10   تعليق بواسطة   عمر أبو رصاع     في   الإثنين 14 ابريل 2008
[19838]

المشكلة ليست نفسية أخي الكريم

الاخ محمد موسى


مشكلتي مع حركة اخوان البنا و كل اذرعها و ما انتجته لنا في العالم من منتجات سياسية هي مشكلة فكر و منهج و رؤية سياسية و نضالية و ليست مشكلة شخصية او نفسية كما تصفها ، اقرأ مقالي المنشور في اهل القرآن تحت عنوان "بين العلمانية و التكفيير السياسي" و كذلك " في المشهد الفلسطيني" و كذلك " ألم نقل أن هؤلاء لا يفهمون إلا لغة القمع؟!" لتفهم موقفي اكثر من هذه الحركات.


تحياتي و محبتي


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-26
مقالات منشورة : 53
اجمالي القراءات : 765,710
تعليقات له : 123
تعليقات عليه : 247
بلد الميلاد : الأردن
بلد الاقامة : الأردن