صياغة وتحرير : إنجى عمر:
كيف يموت العقل أم كيف تموت الملائكة

محمد منصور في الثلاثاء 12 فبراير 2008


وصلنى على الأيميل الخاص بى هذه الرسالة ، ورغم ضحالتها والتخلف الناضح من بين كلماتها إلا أننى رأيت أهمية عرضها عليكم لكونها أثارت بداخلى بعض الخواطر . فللأسف كما فتح الأنترنت مجالا عريضا للأبداع والتفكير بعيدا عن تسلط وديكتاتورية مجتمعانتنا العربية ، فإنه فتح أيضا وللأسف مجالا واسع ليترعرع فيه التخلف ويعربد . وإليكم الرسالة ، وبعد هذا تعليقى عليها .

(بسم الله الرحمن الرحيم ‎ ..

والصلاة والسلام على خير البرية محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم....قال تعالى في محكم التنزيل ((كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)) كل من على الدنيا هالك لا محالة إلا الله عز وجل لا اله إلا هو سبحانه. ..فسأذكر لكم أحبتي في الله عن كيفيه موت الملائكة عليهم السلام...كما نقل في كتاب ابن الجوزي رحمة الله


(بستان الواعظين ورياض السامعين)

مقدمة ‎ :
بعدما ينفخ اسرافيل عليه السلام في الصور النفخة الأولى تستوي الأرض من شدة الزلزلة فيموت أهل الأرض جميعا وتموت ملائكة السبع سموات والحجب والسرادقات والصافون والمسبحون وحملة العرش وأهل سرادقات المجد والكروبيون ويبقى جبريل وميكائيل واسرافيل وملك الموت عليهم السلام ‎ .

موت جبريل علية السلام ‎

يقول الجبار جل جلاله:يا ملك الموت من بقي؟_وهو أعلم_فيقول ملك الموت:سيدي ومولاي أنت أعلم بقي إسرافيل وبقي ميكائيل وبقي جبريل وبقي عبدك الضعيف ملك الموت خاضع ذليل قد ذهلت نفسه لعظيم ما عاين من الأهوال.فيقول له الجبار تبارك وتعالى:انطلق إلى جبريل فأقبض روحه فينطلق الى جبريل فيجده ساجدا راكعا فيقول له:ما أغفلك عما يراد بك يا مسكين قد مات بنو ادم وأهل الدنيا والأرض والطير والسباع والهوام وسكان السموات وحملة العرش والكرسي والسرادقات وسكان سدرة المنتهى وقد أمرني المولى بقبض روحك ‎ !

فعند ذلك يبكي جبريل علية السلام ويقول متضرعا إلى الله عز وجل:يا الله هون علي سكرات الموت( يا الله هذا ملك كريم يتضرع ويطلب من الله بتهوين سكرات الموت وهو لم يعصي الله قط فما بالنا نحن البشر ونحن ساهون لا نذكر الموت إلا قليل ) فيضمه ضمه فيخر جبريل منها صريعا فيقول الجبار جل جلاله: من بقي يا ملك الموت_وهو أعلم_ فيقول:مولاي وسيدي بقي ميكائيل وإسرافيل وعبدك الضعيف ملك الموت ‎

موت ميكائيل عليه السلام(الملك المكلف بالماء والقطر)

فيقول الله عز وجل انطلق الى ميكائيل فأقبض روحه فينطلق الى ميكائيل فيجده ينتظر المطر ليكيله على السحاب فيقول له:ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك! ما بقي لبني ادم رزق ولا للأنعام ولا للوحوش ولا للهوام,قد أهل السموات والارضين وأهل الحجب والسرادقات وحملة العرش والكرسي وسرادقات المجد والكروبيون والصافون والمسبحون وقد أمرني ربي بقبض روحك,فعند ذلك يبكي ميكائيل ويتضرع إلى الله ويسأله أن يهون عليه سكرات الموت ,فيحضنه ملك الموت ويضمه ضمة يقبض روحه فيخر صريعا ميتا لا روح فيه,فيقول الجبار جل جلالة:من بقي_وهو أعلم_ياملك الموت؟ فيقول مولاي وسيدي أنت أعلم بقي إسرافيل وعبدك الضعيف ملك الموت ‎ .

موت إسرافيل عليه السلام(الملك الموكل بنفخ الصور( ‎


فيقول الجبار تبارك وتعالى:انطلق إلى إسرافيل فاقبض روحه.فينطلق كما أمره الجبار إلى إسرافيل(واسرافيل ملك عظيم) ,فيقول له ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك!قد ماتت الخلائق كلها وما بقي أحد وقد أمرني الله بقبض روحك,فيقول إسرافيل: سبحان من قهر العباد بالموت,سبحان من تفرد بالبقاء,ثم يقول مولاي هون علي مرارة الموت .فيضمه ملك الموت ضمه يقبض فيها روحه فيخر صريعا فلو كان أهل السموات والأرض في السموات والأرض لماتوا كلهم من شدة وقعته ‎ .


موت ملك الموت عليه السلام(الموكل بقبض الأرواح) ‎

فيسأل الله ملك الموت من بقي يا ملك الموت؟_وهوا علم_فيقول مولاي وسيدي أنت اعلم بمن بقي بقي عبدك الضعيف ملك الموت فيقول الجبار عز وجل : وعزتي وجلالي لأذيقنك ما أذقت عبادي انطلق بين الجنة والنار ومت, فينطلق بين الجنة والنار فيصيح صيحة لولا أن الله تبارك وتعالى أمات الخلائق لماتوا عن أخرهم من شدة صيحته فيموت ‎ .

ثم يطلع الله تبارك وتعالى إلى الدنيا فيقول:يا دنيا أين أنهارك أين أشجارك وأين عمارك؟ أين الملوك وأبنا الملوك وأين الجبابرة وأبناء الجبابرة؟ أين الذين أكلوا رزقي وتقلبوا في نعمتي وعبدوا غيري,لمن الملك اليوم؟ فلا يجيبه أحد ‎

فيرد الله عز وجل فيقول الملك لله الواحد القهار ")

التعليق:
يثير هذا الموضوع مجموعة من التساؤلات الجديرة بالنقاش:
أولا :- كما يقول المثل العامى " أول القصيدة ...." فقد بدأ الكاتب حديثة بقوله " والصلاة والسلام على خير البرية محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم...." قد يرى البعض – وأنا أختلف معه وبشدة - أنه لا ضير فى هذه العبارة كوننا جميعا نسمعها مرارا وتكرارا والتى تعنى إصدارنا - نحن - البشر حكما بتفضيل محمد عليه السلام على البشرية جميعا من أول أدم إلى أخر نفس يخلقها الله عز وجل، ولكن الله تعالى يقول " آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ " فلا يسع المؤمن الحق عندما يأمره رب العزة فى كتابه العزيز بـ " لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ " إلا أن يقول " سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ " وصدق الله العظيم.
قد يثور تساؤل أن الله جل وعلا قد فضل الرسل بعضهم على بعض، ولكن المقصود من الأية ليس إنكار التفضيل وإنما منعنا - نحن البشر- من تفضيل البشر بعضهم على بعض . قد يكون محمد عليه السلام هو أفضل الخلق عنده تعالى وقد لا يكون ، . هذا أمر ليس لى فيه رأى لبشر أو حتى تفكير ، لأننا لا نعلم الغيب ، غيب القلوب ، ولم يعش أحدنا ليشاهد ويصاحب الرسل والأنبياء ، وعليه فلا نملك إلا السمع والطاعة لأمره جل وعلا بمنع التفضيل بين الرسل والأنبياء تاركين الحكم فى هذا لرب الأنبياء والرسل و الخلق جميعا سبحانه وتعالى .
النقطة الثانية المثيرة للانتباه هى السرد التفصيلى لأحداث قبض روح الملائكة . فالسرد تفصيلى بدرجة مدهشة تجعل المرء يتساءل : هل كان الراوى حاضرا شاهدا لهذا الغيب الذى لا نعلم عنه شيئا ؟ ثم هل يجوز نسبة هذا الكذب والافتراء للرسول محمد عليه السلام.؟؟!!
وهنا تحضرنى عبارة لجوبز وزير الدعاية فى ألمانيا النازية " إذا أن أردت الكل أن يصدق كذبتك أحرص على أن تجعلها كذبة كبيرة " وهنا أزيد عليه بأنه " إذا أردت أن تجعلها مقدسة ومحصنة ضد النقد فأحرص على أن تنسبها للنبى محمد ، ولا يهم فى هذه الحالة أنك تضع النبى محمد فى موقف المساءلة أمام الله عز وجل فيبادر الرسول الكريم بالدفاع عن نفسه أمام رب العزة قائلا " يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا "؟؟!!
النقطة التالية وهى عبارة مضحكة ، وهى قوله "وعزتي وجلالي لأذيقنك ما أذقت عبادي انطلق بين الجنة والنار ومت, فينطلق بين الجنة والنار فيصيح صيحة لولا أن الله تبارك وتعالى أمات الخلائق لماتوا عن أخرهم من شدة صيحته فيموت ‎ " فالمفهوم هنا أن الله جل جلاله - تعالى عن ذلك علوا كبيرا- قد أحس برغبة فى الأنتقام من ملك الموت كونه يقبض الأرواح - وكأن ملك الموت قام بما قام بمحض أرادته - فيأمره رب العزة - تعالى عن ذلك علوا كبيرا - بأن يقبض روحه بطريقة مؤلمة مجحفة له .
وأخيرا هناك بعض الملاخظات الشكلية على طريقة السرد فى هذه الرواية الملفقة :
فمثلا ينثر الكاتب البائس بين طيات كذبه عبارات التقديس والأجلال لرب العزة والتكريم للملائكة بينما فى طيات الحديث يتهمهم إتهامات غير مباشرة، فمثلا وصف رب العزة سبحانه وتعالى بـــ " ذو الجلال والإكرام" وفى المقابل يذكر عنه ـ سبحانه وتعالى عن ذلك علوا كبيرا ـ أنه ينتقم لنا من ملك الموت ويأخذه أخذة مؤلمة جزاءا له على تنفيذه لأوامر رب العزة .
وتكرر نفس الحال مع الملائكة فبعد إضفائه لصفات التكريم للملائكة ؛ فجبريل " الساجد الراكع " وإسرافيل " الملك العظيم " ، وميكائيل " المنكب على عمله حسب ما رواه الكاتب ، فإننا نراه يتهمهم بالغفلة عن أهوال يوم كهذها " ما أغفلك يا مسكين" .
ثم هناك ملاحظة أخيرة وهى الأختلاف الكبير فى طريقة السرد فى القصص القرآنى عنها فى هذا النص البائس.
إن القرآن الكريم لا يهتم كثيرا بشخوص الحكاية نفسها بقدر أهتمامه بالعبرة التى يجب أن يخرج بها المتدبر للقصص القرآنى ، فمثلا لا يعرف أيا منا أسم فرعون موسى على وجه الخصوص بينما نعرف إلى أين إنتهى وكيف ولماذا. وأيضا لا نعرف أسماء سحرة فرعون ولكننا نعرف قيمة عملهم الصالح عند الله وأنه سبحانه وتعالى جعل ما قاموا به مثلا يحتذى به المؤمنون .
وقد يسرد القرآن الكريم القصة الواحدة أكثر من طريقة للسرد سواء بالحكى عن الماضى أو – الفلاش باك- أو البدء من المنتصف أو البدء من النهاية وفى كل هذا لا يتوه القارىء عن الغرض الأساسى لكل القصص القرآنى وهو العبرة (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُوْلِي الأَلْبَابِ ) ( يوسف 111)
أما فى هذا النص البائس فقد اعتنى بالتفاصيل الصغيرة جدا فى سرده للأحداث وجعلها هى الأساس على حساب الهدف من القصة ، واكتفى الراوى بخلق رواية بدائية لها بداية ووسط ونهاية بها عوامل التشويق والأثارة التى تظهر فى التركيز على شدة الموت وعذابه وتنتهى نهاية درامية بدائية بأن يقوم البطل بسرد خاتمة مؤثرة ليصفق الجمهور أو ليبكى .
وفى النهاية لا يسعنى إلا أن أقول دائما وأبدا صدق الله العظيم وكذب الرواة .

 

اجمالي القراءات 15907

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16465]

شيخ الزاوية

بعد التحية


اتخيل احد مشايخ الزوايا وهو يقص مثل هذة القصة الهزلية على الناس واكاد اسمع صيحاتهم بالتكبير والتهليل والبكاء


وهذا يذكرنى باحد هؤلاء عندما اخذ يقص على الناس قصة شارب الخمر الذى تقابل مع عمر بن الخطاب صدفة فى الطريق وبيده زجاجة الخمر فلما راى عمر اخفاها وراء ظهرة ولما ساله عمر ماذا تخفى اخذ يدعو الله ان يستره واخذ صوت الراوى يتهدج وهو يشرح اقتراب عمر من الزجاجة فاذا هى انقلبت زجاجة ماء ماء ماء ماء ماء هههههههههههههه


وارتفع تكبير الناس الله اكبرررر سبحان الله  


ياامة قد ضحكت من جهلها الامم


مع اطيب تحياتى


 


2   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16467]

تنويه

أخي محمد منصور حفظك الله من كل سوء


ورد اسم جبريل على أنه ملك الموت والصحيح ان الروايات تطلق اسم عزرائيل على ملك الموت .فاقتضى التنويه


تحياتي


3   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16469]

الأخ محمد منصور لماذا الإستعجاب ؟؟

بعد التحية والسلام ..


يبدو  أن ابن الجوزي ( استغفر الله )  كان صديقا لسيدنا جبريل وبالتالى علم منه هذه المعلومات .. أو يا سيدى  ربما إبن الجوزى كان بينام من غير غطــــــــاء فى الليالى الحارة .. وبالتالى هو راجل مكشوف عنه الحجــــــــــــــــــــــــــاب ..


محمد أنت ظلمت الراجل قووووووى ...



بالمناسبة هناك أقوايل كثيرة تتردد بأن الأخوان المتأسلمين رافعى شعار طظ فى مصر هم وراء هذه الأيميلات  (التى تخر جهاله .. عموما هى بصمتها فعلا بصمة جهل الأخوان المتأسلمين بالدين ) والتى يصلنى منها أيضا وذلك بغرض أستنفار الحس الدينى الجاهل عند جهله المسلمين ومن ثم القفز على قفاهم للسيطرة على الحكم ومقدرات الدوله ...


كدا ولا كدا ... أحلى من النصب بالدين على مجتمع جاهل مفيش ..


4   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16485]

الأستاذ / محمد منصور

وحشني جدا يا أستاذ محمد ونفسي أسمع صوتك أو أقرأ لك من زمان ، فأنا في غاية السعادة لإطمئناني عليك وأرجو أن تداوم الإتصال بالتعليقات على ما يكتب .


وتحياتي لجميع الإخوة الكرام شريف وأمير وباقي الإخوة .


مع كامل حبي وإشتياقي إليك .


والسلام


5   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16490]

الاستاذ محمد

 أحيك على هذه المقالة،وقد اصبت كما يقال قلب الحقيقة،وأعجبتي عباراتك التي قلت فيها أنه يصف الحدث  وكأنه شهد الغيب. وهذه مأساة هذا الثراث، أقرأ لابن كثير البداية والنهاية ،تشعر وكأنه  كان يعيش في زمن النبي نوح ،وابراهيم وغيرهم عليهم السلام.... المشكلة ليست هنا. المشكلة في أن الامة صدقت ذلك وأعتبرت ما جاء في كتبهم أمرا مقدسا .والنتيجة جهل على جهل وتخلف على تخلف ،وتعطيل العقل عن التفكير والتدبر. مرة أخرى  شكرا لك ،وإن شاء الله  سيكون هذا الموقع هو الرائد في عملية التغير،تغير ما في هذه الانفس من شرك وضلال والله اعلم.


6   تعليق بواسطة   محمد منصور     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16511]

الصديق العزيز محمد المصرى

شكرا جزيلا سيدى الفاضل على مرورك الكريم ،أتفق معك تماما فى أن رد الفعل الطبيعى لمدمنى الثقافة السماعية هو التهليل والتكبير وراء الخطيب. فليس لازما عندهم أن يكون الخطيب قوى الحجة وإنما قوى الجعرة ( من التجعير )وليس مهما أن يكون  نافذ التفكير مادام يسارع يالتكفير لمن خالفة ، أنها عقلية القطيع يا سيدى الفاضل . أعتذر عن هذا التمثيل ولكنى عندما  أفكر فى حالهم لا أستطيع محو صورة قطيع البهائم الذى لم يكد يسمع " تجعير " قائده حتى يسارع  بترديده ليكون القطيع  حالة من الغوغائية يمقتها كل من له ذرة من عقل .


7   تعليق بواسطة   محمد منصور     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16512]

الأخ محمد سمير

شكرا جزيلا على تنويهك الكريم ، لقد قمت بتصحيح ما ذكرت ،  وأسأل الله تعالى أن يجعلنى وأياكم ممن يستمعون القول ويتبعون أحسنه .


8   تعليق بواسطة   محمد منصور     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16513]

الصديق العزيز شريف صادق

عذرا فى البداية يا سيدى إذا تجرأت واعتبرت نفسى صديقا لك ، صحيح أننا لم تجمعنا أى مناقشات سابقة ، ولكنى أحسب نفسى صديقا لكل كتاب الموقع وخاصة  من كان له عقل راجح وصاحب تعيقات لماحة مثلك ،لقد تعلمت منك الكثير وسعدت كثيرا لعودتك لبيتك ، قارءا ذكيا معلقا لماحا،  وكاتبا ممتعا.


أتفق معك تماما سيدى الفاضل فى شكك أن الأخوان المتأسلمون  وراء هذه الأيميلات،وأنا هنا لا أقصد التنظيم ولكن الثقافة ذاتها ، وهذا هو مكمن الخطر ، ويحتاج منا ومن جميع المستنيرين من مختلف التيارات لجهد جهيد لنبذ هذه الثقافة الماضوية السوداوية من مخياتنا وواقعنا. أتمنى وادعوا لله عز وجل أن يكثر من المواقع التنويرية  الدينية منها والعلمانية فلكنا كمعتدلون وتنويريون لنا نفس العدو المشترك  


9   تعليق بواسطة   محمد منصور     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16514]

الأخ أحمد شعبان

الصديق والأخ العزيز أحمد شعبان -  والله ليك واحشة كبيرة جدا -لقد اشتقت لمشاغباتك وحواراتك فى رواق ابن خلدون  ،واشتقتك أكثر لمناقشاتنا الجانبية التى كانت ومازالت تنعش وتستنفر ملكات تفكيرى ، صديقى العزيز أرجوا أن تبلغ سلامى لكل أعضاء المركز والرواق فلهم ولك دوما ى قلبى كل مشاعر الأحترام والود والصداقة


10   تعليق بواسطة   محمد منصور     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16516]

الأخ العزيز زهير قوطرش

شكرا لك أخى العزيز على مرورك الكريم وأتفق معك تماما فى كل ما قلت وأشاركك التمنى أن يكون هذا الموقع بجهدك وجهد كل التنويرين والمحبين للسلام والعدل  قادرا على مواجهة الجهل والتطرف الذى أعتبره وحشا من ورق لا يخيف إلا من يخاف منه فقط


لك منى تحيةإعزاز وإكبار  


11   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 14 فبراير 2008
[16518]

الأخ والصديق العزيز محمد منصور


بعد التحية والسلام


الحال من بعضه ..


أبادلكم نفس الشعور ..


تمنياتى لكم بالستر والصحة ..



ملحوظة:


والله ما عدت للكتابة هنا ( عوضا عن الترانزيت ) إلا لعدم رد طلب المُعلم الكبير.


12   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   السبت 16 فبراير 2008
[16625]

اسماء الملائكة و كتب التراث

شكراً استاذى الجليل و الاساتذة الكرام اهل القرآن على مجهوداتكم المشكورة ...و لكن اضيف الى دراستكم أن تلك الروايات التى تأخذ طابع الاخوان المسلمين كما اشار الزملاء هنا.. تأحذ فى طياتها الايمان بقصة المعراج لرسول الله صلى الله عليه و سلم و بنت عليها كل كتب التراث تلك الخرافات و الاساطير التى حشو بها عقول المسلمين ندعوا الله أن يبرأنا منها حميعاً ... و بقى للاضافة أنه لم يذكر من اسماء الملائكة صراحة فى القرآن الكريم سوى امين الوحى جبريل و ميكائيل عليهما السلام اما الباقى فذكرو طبقاً لصفاتهم و عبادتهم و طاعاتهم المطلقة لله تعالى منهم المعقبات و حملة العرش و الزبانية و غيرهم .... (وقال تعالى: {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَانُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ * لا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ * يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يَشْفَعُونَ إِلا لِمَنْ ارْتَضَى وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ}



اما منكر و نكير و رضوان لم يذكروا(بضم الياء ) الافى كتب الروايات



ام بخصوص فناء الخلق فتصفها تلك الاية الكريمة (وَنُفِخَ فِي ٱلصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَن فِي ٱلأَرْضِ إِلاَّ مَن شَآءَ ٱللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَىٰ فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنظُرُونَ )دليل على أن الموت ليس لجميع الملائكة فمنهم من يشثنيهم ربى و لكن الموت لكل بنى الانسان لقوله تعالى ( كل نفس ذائقة الموت ) و النفس هى خاصية بنى الانسان



هذا و الله أعلم


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-05
مقالات منشورة : 27
اجمالي القراءات : 324,618
تعليقات له : 28
تعليقات عليه : 58
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

باب حدائق الانترنت

باب خصوم اهل القران

باب Opportunities of Interest

باب Events