عن سجن فتيات التوك توك في مصر : ( 1 من 2 ) دينيا

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء 11 اغسطس 2020


عن سجن فتيات التوك توك في مصر : ( 1 من 2 ) دينيا

مقدمة :

1 ـ تطبيق التوك توك نظام جديد أبهر الناس على مستوى العالم فصار من يستعمله بالملايين ، ومنهم كثيرون في مصر . حتى هنا والموضوع عادى ، ولكن مصر تحت الاحتلال العسكرى للجيش ( المصرى ) جاءت بأخبار مذهلة ، هي القبض على فتيات مصريات حسناوات ينشرن صورهن على هذا التوك توك ، ثم المسارعة بسجنهن بتهمة التحريض على الفسق والفجور والتعدى على القيم والمبادئ الأسرية ومبادئ المجتمع المصري وخدش الحياء  .

2 ـ أثار هذا ضجّة في مصر وغيرها ، وهى ضجة مقصودة ، وكانت الهدف من سجن أولئك الفتيات ، واللاتى لم يعرفن أن نشر صورهن سيعرضهن للسجن ، فلم يصدر النظام العسكرى الحاكم تحذيرا وتهديدا بشأن نشر الصور العادية أو الفاضحة على التوك توك ، أي إنتظر العسكر في ركن مُظلم وتربص بالفتيات حتى نشرن صورهن وسارع بالقبض عليهن ثم سجنهن ، ليحقق غرضه في إقامة مولد يرقص فيه الجميع تأييدا أو تنديدا بالحكم ، ودخلت الفتيات المسكينات السجن ، وابتسم العسكر فقد إنشغل الجميع عن فشل عميد النظام في أزمات مفتوحة نازفة من في سيناء وسد النهضة وليبيا . وبانتهاء مولد فتيات التوك وقبله مولد ( التحرّش ) سيكمن نظام العسكر في نفس الركن المُظلم للتدبير للقبض على مصريين أبرياء وجعلهم ( حفلة ) أو ( قُربانا ) في مولد آخر يلتهى به المصريون عن فشل وخيانته وعجز نظامهم العسكري وسقوطه المتكرر في الحضيض .

3 ـ لسنا من كُتّاب المناسبات والموالد الذين يصرخون يؤيدون أو ينددون . بل ننتظر حتى ينفضّ المولد ثم نقوم بالتحليل .

4 ـ في موضوع فتيات التوك توك نتعرض له من ناحيتين :  إسلامية وسياسية .  ونبدأ بتدبر قرآنى نضعه في صورة سؤال وجواب ـ تيسيرا على القارىء .

 

أسئلة وأجوبة :

 

 س :   هل هناك عقوبة في الإسلام على من يحرّض على الفسق ؟  

ج    : لا توجد .

 

س :  هل هناك عقوبة في الإسلام على التعدى على القيم والمبادئ الأسرية ومبادئ المجتمع المصري ؟

ج : تردد في القرآن الكريم لمحات عن النظام المصرى الحاكم في قصة يوسف وموسى عليهما السلام . ومع طغيان فرعون موسى وتطرفه في القسوة فلم يرد عنه في القرآن الكريم عسفه بنساء مصر . بل عاشت الى جانبه  زوجته المثل الأعلى للمؤمنين ( مع مريم ) عليهما السلام ، ولم يسجنها فرعون . بل إن عسفه ببنى إسرائيل لم يصل الى النساء والفتيات إذ كان يستحيى نساءهم . لم يكن فرعون موسى محتاجا لأى تبرير قانونى فقد إعتبر نفسه ربهم الأعلى ، وكان عنده سجن ، وكان هناك سجن في مصر في زمن يوسف عليه السلام ، فالسجن في القرآن الكريم مذكور في القصص القرآنى في مصر وحدها من عهد غابر.  

الفرعون المصرى الحالي يعانى عُقدة من المصريات سنتعرض لها فيما بعد ، ولكنه يستخدم عبارات فضفاضة ليسجن من يشاء ومنهم النساء .

 

س : نريد دليلا على أنه لا توجد في الإسلام عقوبة على من يحرّض الفسق .

ج : هناك عقوبة على الذين يحبُّون أن تشيع الفاحشة في مجتمع المؤمنين ، هذه العقوبة يوقعها الله جل وعلا بهم في الدنيا والآخرة ، فهو جل وعلا الذى يعلم ما في القلوب ، وهو هنا ( حُبُّ إشاعة الزنا ) فالعقوبة الإلهية على مجرد الرغبة قال جل وعلا : (  إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ  ) ( النور 19 ). ليس للبشر توقيع هذه العقوبة لأنهم ( لا يعلمون ) ولأن الله جل وعلا هو الذى يعلم .  و مفهوم أن الحديث هنا عن مجتمع المؤمنين في دولة إسلامية نزل في عهد النبى محمد عليه السلام في بداية الاستقرار في المدينة ، وليس في دولة إستبداد عسكرى .

 

س : ماذا إذا تحولت رغبة الفرد وحبه في إشاعة الفاحشة الى فعل بالقول أو النشر أو الحثّ أو الدعوة ؟  هل عليه عقوبة من نظام الحكم ؟

ج : ليست عليه عقوبة من البشر.

الله جل وعلا هو الذى يتولى عقوبته . إذا كان رب العزة هو الذى يتولى عقوبة من ( يحب ) إشاعة الفاحشة فإن عقوبة من ينشر الفاحشة هي أكبر ، مع التأكيد على أنه لا شأن للبشر بهذا .  يقول جل وعلا عن عقوبة الفاسقين في الآخرة : ( وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمْ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (20) السجدة ) بعدها قال جل وعلا عن عذابهم الدنيوى وأن هدفه أن يتوبوا في الدنيا : ( وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ الْعَذَابِ الأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (21) السجدة  ).

ولنتذكر أن العقوبات في الشريعة الإسلامية أهون من العذاب الذى يوقعه الله جل وعلا في الدنيا بالعصاة . ألم العقاب الشرعى محدد ، ولكن العقوبة في الدنيا قد تطول مرضا تزهق منه النفس .   

 

س : هل هناك عقوبة بشرية على من يؤجّر نساءا للفاحشة ؟

ج : لا توجد .

كان هذا معروفا في العرب وقت نزول القرآن الكريم ، وكان في المدينة من يؤجر الفتيات المملوكات للفاحشة يُكرهُهنّ على ذلك . وبسبب إكراههن على الزنا فليس عليهن عقوبة الزنا . قال جل وعلا : ( وَلا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاء إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) النور 33 ).  هنا نهى عن إكراه المملوكات على الزنا ، ومع ذلك لم ترد وجوب عقوبة فيمن يقوم بهذا الإكراه . يعنى إنه كان هناك من يخصص نساءا للزنا يقوم بإكراههن على ذلك في دولة النبى الإسلامية ، والله جل وعلا أعفاهن من العقوبة بسبب الإكراه ، وفى نفس الوقت لم يوجب عقوبة على الذى يقوم باكراههن على الزنا.

وهذه الآيات في سورة النور والتي بدأت بتحديد عقوبة الزانى والزانية وهى الجلد ( وليس الرجم ) وعقوبة رمى المحصنات ، و مع هذه العقوبات فلم يأت ذكر لعقوبة صاحب دار الزنا  لا في هذه السورة ( النور ) ولا فيما بعدها ، بل جاء في أواخر نزل انه جل وعلا أكمل لنا ديننا وأتمّ علينا نعمته ورضى لنا الإسلام دينا ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِيناً )( 3)) المائدة ).

 

س : هل ممكن أن نقول إن فتيات التوك توك بنشر صورهن قد وقعن في معنى الفاحشة ، وهذا يستلزم عقوبة من السلطة الحاكم ؟

ج : الزنا نوعان : مثبت وغير مثبت .

هناك عقوبة الجلد على ممارسة الزنا المثبت  الفعلى في حالة الضبط أو الإقرار , وتسقط العقوبة بالتوبة . لأن العقوبات في الشريعة الإسلامية ليست للإنتقام بل للردع . فالذى يتوب توبة علنية تسقط عنه العقوبة سواء في الزنا أو في قذف المحصنات ، قال جل وعلا : ( سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (1) الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ (2) الزَّانِي لا يَنكِحُ إلاَّ زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنكِحُهَا إِلاَّ زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (3) وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَداً وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (4) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5) النور  ) .

وهناك عقوبة سلبية فيمن يُشاع عنها ممارسة الزنا ويأتيها الرجال ولكن دون ضبطها متلبسة . العقوبة هي الحبس في بيوت خاصة الى أن تتوب أو تموت . وتتم هذه العقوبة السلبية بعد شهادة أربعة عليهن بأنهن يأتين الفاحشة . قال جل وعلا : (  وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً (15) النساء )

فتيات التوك التوك لسن من هؤلاء ولا من أولاء .

 

س : يمكن عقوبتهن على أساس أنهن إرتكبن مقدمات الزنا ، من التعرى والنظرة الآثمة .!

ج : الله جل وعلا حرّم مقدمات الزنا قال جل وعلا : (  وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً ) الاسراء 32 ) ، ولكن لم يُنزل عقوبة على مقدمات الزنا .

بل إنه جل وعلا إعتبر مقدمات الزنا من ( اللمم ) أي الذى يقع فيه كل إنسان ولا ينجو منه إنسان. قال جل وعلا : (وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى ) ( الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلاَّ اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى ) ( النجم  31 : 32 ) .

ليست هناك عقوبة دنيوية على اللمم في الشريعة الإسلامية . هذا اللمم يقع فيه المتقون المحسنون الذين يجتنبون ( فقط ) كبائر الإثم وكبائر الفواحش ( إلّا اللمم ) . والذى يدمن اللمم مع إجتنابه الزنا والكبائر مصيره الجنة ، قال جل وعلا : ( إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلاً كَرِيماً (31)  النساء )  

 

س : فماذا عن النظرة الشهوانية والزى الفاضح ، وهذا ظهر في صور بنات التوك توك ؟

ج : الله جل وعلا أنزل تشريعا بالنهى عن النظرة الآثمة من الرجل للمرأة ومن المرأة للرجل ، وأوجب حشمة النساء في الزى والزينة ، ولكن لم يفرض عقوبة على من يخالف ، بل دعا المؤمنين والمؤمنات للتوبة قال جل وعلا : (  قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) ( وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )  النور 30 : 31 )

 

س : فماذا عن التشهير بفتيات التوك توك ورميهن بالفاحشة دون إثبات ؟

ج : لهم عقوبة دنيوية هي الجلد 80 جلدة مع عدم الأهلية وفقد المكانة والإعتبار ، هذا إن لم يتوبوا ، قال جل وعلا : ( وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ) (  إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) النور  4 : 5)

ثم عذاب ينتظرهم في الآخرة ، قال جل وعلا : (  إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) ( يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) ( يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ ) ( الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ) النور 23 : 26 ).

 

س : فماذا عن تلفيق الاتهامات للأبرياء ؟

ج : وضع جل وعلا درجات للعصيان .

1 ـ هناك من يعصى ثم يتوب ، فيغفر له رب العزة جل وعلا الغفور الرحيم. قال جل وعلا  : (  وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا ) .

2 ـ في كل الأحوال فالجريمة شخصية ، على الجانى فقط وليس على غيره ، وهو فقط الذى يتحمل مسئولية جُرمه . قال جل وعلا  :( وَمَن يَكْسِبْ إِثْمًا فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَى نَفْسِهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا ) .

3 ـ الآثم الأكبر هو الذى يلصق جريمته بشخص برىء . قال جل وعلا  : ( وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا ) النساء 110 : 112 ).  

 

س : بعد هذا التوضيح القرآنى : ما هو تفسير ما يحدث في مصر  في رؤية قرآنية ؟

ج : فيها فرعون يتحكم في أرضها و أهلها على أنه يملك الأرض ومن عليها ، ويساعده ( ملأ ) هم قادة الجيش . يقتل ويعذّب الأبرياء ، ويسلب وينهب ، ويشنُّ  على الشعب المصرى الأعزل حربا بجيشه وقوات أمنه ، وهو  يعتبر المصريات سبايا ويعتبر كل المصريين ضحايا ، إن لم يكن اليوم فالغد .

فتيات التوك توك مجرد تفصيلة صغيرة في مسلسل ظلم بدأ في يولية 1952 ، ولا يزال مستمرا .

قال جل وعلا : (  وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً (93) النساء ) إذا كان من يقتل شخصا بريئا يستحق غضب الله جل وعلا ولعنته وشديد عذابه فماذا عن الذى قتل ويقتل مئات الألوف . ؟!!

 

س : سؤال أخير : هذه الآيات القرآنية الواضحات البيّنات لماذا لم يقلها شيخ الأزهر للسيسى ؟

ج : شيخ الأزهر يكفر بالقرآن ، وهو رأس الكهنوت الذى يركبه السيسى . و لنا كتاب منشور هنا عن ( أكابر المجرمين من المستبدين ورجال الدين ) .

وموعدنا معهم يوم الدين أمام رب العالمين .

اجمالي القراءات 985

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4446
اجمالي القراءات : 42,474,411
تعليقات له : 4,698
تعليقات عليه : 13,624
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي