سياقات القصص القرآني فى الإخبار عن المستقبل : فرعون موسى والفرعون الحالى

آحمد صبحي منصور في الجمعة 13 ديسمبر 2019


سياقات القصص القرآني فى الإخبار عن المستقبل  : فرعون موسى والفرعون الحالى

من الفصل التمهيدى : لمحة عامة : ( بين أحسن القصص والروايات التاريخية )

   من ب 1 القصص القرآنى :

من  ج 2  : ( الجزء المضاف لكتاب : البحث فى مصادر التاريخ الدينى : دراسة عملية )

سياقات القصص القرآني فى الإخبار عن المستقبل : فرعون موسى والفرعون الحالى  

نقصد بالسياقات الطرق والوسائل التى يأتى من خلالها إخبار عن مستقبل سيحدث.

أولا :  فرعون مصر الحالى

1 ـ الضابط عبد الفتاح السيسى لم يكن شيئا مذكورا فى السنوات الأخيرة من حكم حسنى مبارك . إرتبط أول ظهور له فى الإعلام بجريمة ( إختبار العذرية ) ، أول إنتهاك لحُرمة المرأة المصرية حيث تعرضت أشرف فتيات مصر بعد القبض عليهن لإنتهاك جسدى أمر به قائد المخابرات العسكرية عبد الفتاح السيسى . وبهذا قدّم نفسه لمصر والعالم.  بعدها خدع الإخوان المسلمين ورئيسهم ـ وهم شؤم على مصر ـ فأصبح وزيرا للحربية ، ثم خدعهم فإنقلب عليهم وأصبح رئيسا لمصر مستغلا فشل الإخوان .

2 ـ عبد الفتاح السيسى بلغ الحد الأقصى فى قهر وتعذيب المصريين ، وبلغ اسفل السافلين فى حضيض الخيانة ، باع جزيرتين مصريتين  ، وتنازل عن حقوق مصر فى البحر المتوسط ، وتنازل مقدما لأثيوبيا عن حقوق مصر فى نهر النيل ليدخل بمصر الى عصر المجاعة المائية .

3 ـ  عرفت مصر فى تاريخها الطويل فراعين أقوياء وفراعين ضعفاء ، كلهم إشتركوا فى الاستبداد وقهر الشعب المصرى ، وكلهم وصل به الإستبداد الى تأليه أنفسهم . وعبد الفتاح السيسى برغم فشله وخيانته يتكلم عن نفسه بكل جدية أنهم فى العالم يتعلمون منه الحكمة ، ولا يخفى نزعته فى تأليه نفسه . ولولا الملامة لأعلن أنه ربهم الأعلى .! .

4 ـ قصص ( فرعون موسى ) هو الأبرز ، يكفى أن كلمة فرعون تكررت فى القرآن الكريم 74 مرة ، بينما ذكر رب العزة جل وعلا إسم ( محمد ) أربع مرات فقط . هذا لأن فرعون يمثّل حالة المستبد المُتألّه التى تتكرر فى تاريخ البشر . لم ذكر رب العزة إسم فرعون موسى مكتفيا بلقبه ( فرعون ) وجعل هذا اللقب رمزا للإستبداد السياسى الدينى أو ( الفرعونية )، وبالتالى فإن القصص القرآنى عن فرعون ليس حالة كانت فى الماضى وإنقطعت صلتها بالحاضر ، بل هى حالة مستمرة .

ثانيا : الفرعونية بعد موت فرعون موسى  

السياق القرآنى عن فرعون يعطى إخبارا بالمستقبل ينطبق على مصر وغيرها بعد نزول القرآن الكريم وموت خاتم النبيين عليه وعليهم السلام .  

قال جل وعلا :

1 ـ عن قريش وعدوانها :

1 / 1 :(  كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأَخَذَهُمُ اللَّـهُ بِذُنُوبِهِمْ وَاللَّـهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴿آل عمران: ١١﴾ ،

1 / 2 :(   كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّـهِ فَأَخَذَهُمُ اللَّـهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ اللَّـهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴿الأنفال: ٥٢﴾ ،

1 / 3 : (   كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَكُلٌّ كَانُوا ظَالِمِينَ ﴿الأنفال: ٥٤﴾

2 ـ عن جعل نظام الحكم الفرعونى إماما لكل مستبد يأتى بعده :( وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ ﴿القصص: ٤١﴾.

3 ـ عن جعل هذا النظام الفرعونى سلفا لكل مستبد يأتى خلفه : ( فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفًا وَمَثَلًا لِّلْآخِرِينَ ﴿٥٦) الزخرف )

4 ـ  إنتشر النموذج الفرعونى فى العصور الوسطى من نظام الخلافة الى نظم الاستبداد الأوربى والشرقى. ولا يزال النموذج الفرعونى يعيش حتى الآن من كوريا الشمالية الى دول المحمديين وأفريقيا ومن الصين الى أواسط آسيا أمريكا اللاتينية . أى إن سياق القصص القرآنى عن فرعون موسى ينبىء عن إخبار عن مستقبل حدث ويحدث بعد موت خاتم النبيين عليه وعليهم السلام .

 ثالثا : التشابه بين فرعون موسى والسيسى

1 ـ كلاهما إضطهد الأقلية لإرهاب الأغلبية . الله جل وعلا إعتبر الأقلية الإسرائيلية من أهل مصر ، قال جل وعلا : ( إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ ﴿٤﴾ القصص ). والسيسى يسلط زبانيته على الأقلية القبطية يضطهدونهم ، يخطفون بناتهم ويدمرون كنائسهم ويقتلون رجالهم ، ويطردون بعضهم من ديارهم .

2 ـ كلاهما إستخدم أقسى أنواع التعذيب . فرعون موسى كان يذبح الأطفال ويسترق النساء ، وقطّع أيدى وأرجل السحرة من خلاف وصلبهم فى جذوع النخل . السيسى توسع فى التعذيب ، وهو يستورد أحدث آلاته ليعذّب أشراف المصريين .

3 ـ إنقسم المصريون فى عهد فرعون موسى الى فرعون وملئه ، وهم آله وقومه وجنده ، وهم الأسياد ، ثم السواد الأعظم من المصريين ( الشعب المصرى ) ، وهم الخدم . وهو نفس الحال الآن فى مصر . هناك مواطن عادى وهناك ( أسياد البلد ) و ( الجهات السيادية ).

4 ـ  كان فرعون موسى مغرما بعقد المؤتمرات يتكلم فيها مع قومه بما يخطر على باله . وهم يصفقون له مهما قال .

4 / 1 : فى مؤتمر أعلن أنه ربهم الأعلى، قال جل وعلا  : ( فَحَشَرَ فَنَادَىٰ ﴿٢٣﴾ فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَىٰ ﴿٢٤﴾  النازعات ).

4 / 2 : عقد مؤتمرا للسخرية من موسى . قال جل وعلا : ( وَنَادَىٰ فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَـٰذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي ۖ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ﴿٥١﴾ أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِّنْ هَـٰذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلَا يَكَادُ يُبِينُ ﴿٥٢﴾ فَلَوْلَا أُلْقِيَ عَلَيْهِ أَسْوِرَةٌ مِّن ذَهَبٍ أَوْ جَاءَ مَعَهُ الْمَلَائِكَةُ مُقْتَرِنِينَ ﴿٥٣﴾ فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ ﴿٥٤﴾ الزخرف ) .

والسيسى يحتكر الإعلام الذى يسبح بحمده ، وهو مغرم بالحديث الى أتباعه يقول منكرا من القول وزورا ، وهم يصفقون له ، وهو وهم كما قال جل وعلا : ( فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ ﴿٥٤﴾ الزخرف ) .

5 ـ  الشعب المصرى لم يكن له دور فيما يجرى فى وطنه . التعذيب والقهر والإرهاب أوصل المصريين وقتها الى ما هو أكبر من التهميش والاستضعاف. وصلوا الى الإضمحلال . يدل على ذلك أن العمران المصرى وصل الى تعداد كبير للسكان عاشوا فيما وصفه رب العزة بالمدائن ، ولم يرد هذا إلا عن مصر . ( الأعراف 111 ) ( الشعراء 36 ) . وهو نفس الحال فى مصر الآن من حيث تكاثف السكان . على أن هذه المدائن والقرى والتجمعات السكنية كانت تحت سيطرة العسكر الفرعونى . وفى قبضته . ونعطى أمثلة :

5 / 1 : حشر الجماهير المصرية فى وقت محدد لمشاهدة مباراة موسى والسحرة : ( قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَن يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى ﴿٥٩﴾ طه )

5 / 2 : حشر السحرة وتجميعهم من كل المدائن ليقابلوا فرعون فى الوقت المحدد :

5 / 2 : 1 :(  قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ ﴿  ١١١﴾ يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ ﴿١١٢﴾ وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ ) الأعراف )

5 / 2 / 2 : (  قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ ﴿الشعراء: ٣٦﴾ يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَحَّارٍ عَلِيمٍ ﴿٣٧﴾  الشعراء ) .

6 ـ تعبير ( الحشر ) يعنى أنهم مثل الحيوانات يقودهم صاحب القطيع . 

لم يصل السيسى الى هذه السيطرة التامة على الشعب المصرى ، هذا برغم أنه يحتكر إستعمال السلاح ضد الشعب الأعزل ويتفنن ويبالغ فى التعذيب ، ربما لأن ثقافة حقوق الانسان وجمعياتها ودور الميديا تعرقل أحلامه فى أن يكون مثل فرعون موسى .

7 ـ تميّز السيسى بتغلغل الجيش فى السيطرة على الثروة المصرية وبصورة مباشرة ، وكانت من قبل من خلال وسائط مثل الرأسمالية المصنوعة التى تتلاعب بالثروة المصرية فى عهد مبارك وقبلها القطاع العام .

لم يصل السيسى بعدُ الى ما كان عليه جيش فرعون موسى ، كانت أفرع الجيش تسيطر على القرى المصرية وموارد الثروة تسخّر فيها المصريين . وكما كان سهلا عليه أن يحشر أصناف الشعب المصرى فى العاصمة لمشاهدة مباراة السحر كان ايضا من السهل أن يحشر كل أفرع الجيش من كل العمران المصرى بأن يرسل اليهم منشورا فى صيغة موحدة بأن يتجمعوا لمطاردة بنى إسرائيل . قال جل وعلا : (  فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ ﴿٥٣﴾ فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ ﴿٥٣﴾ إِنَّ هَـٰؤُلَاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ ﴿٥٤﴾ وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ ﴿٥٥﴾ وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ ﴿٥٦﴾ الشعراء ).

8 ـ وبالإضافة الى الجيش كان لفرعون موسى جواسيسه ، منهم :

8 / 1 : الذين كانوا يوحون الى الجماهير تشجيعا على حضور مباراة السحر : ( فَجُمِعَ السَّحَرَةُ لِمِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ ﴿٣٨﴾ وَقِيلَ لِلنَّاسِ هَلْ أَنتُم مُّجْتَمِعُونَ ﴿٣٩﴾ لَعَلَّنَا نَتَّبِعُ السَّحَرَةَ إِن كَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ ﴿٤٠﴾ الشعراء ).

8 / 2 : جماعات  تغلغلت فى بنى إسرائيل تحصى عليهم أنفاسهم مما أوقع ببنى إسرائيل الرعب . قال جل وعلا : (  فَمَا آمَنَ لِمُوسَىٰ إِلَّا ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَىٰ خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ ۚ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ ﴿٨٣﴾ يونس )

8 / 3 جماعات عرفت توقيت هرب موسى بقومه ليلا ، وساروا فى أثرهم يتبعونهم ، وأوحى الله جل وعلا بأمرهم الى موسى : ( وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ ﴿٥٢﴾  الشعراء ) ،  ( فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلًا إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ ﴿٢٣﴾ الدخان ).

9 ـ ونلاحظ إرتباطا بين فرعون موسى وجنده . ظل جنده معه من البداية الى النهاية  يبدو هذا فى قوله جل وعلا :

9 / 1 : فى البداية (  وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ ﴿القصص: ٣٩﴾

 (  هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ ( 17 ) فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ ﴿١٨﴾ ﴿البروج )

9 / 2 : فى النهاية :

( وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا ) ﴿يونس: ٩٠﴾

(  فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُم مِّنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ ﴿طه: ٧٨  ) (  فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ )  ﴿القصص: ٤٠ )

(  فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ وَهُوَ مُلِيمٌ ﴿الذاريات: ٤٠﴾  

 ( وَاتْرُكِ الْبَحْرَ رَهْوًا ۖ إِنَّهُمْ جُندٌ مُّغْرَقُونَ ﴿٢٤﴾ الدخان )

( فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٥٥﴾ الزخرف ).

فرعون موسى ينتمى الى عصر الرعامسة حيث حكم العسكر مصر عبر إقطاعات عسكرية ، وهذا ما يفعله السيسى الآن .

10 ـ ظل فرعون موسى مٌحاطا بكبار جنرالاته مخلصين له ، فلم يقم بتغييرهم . أما السيسى فهو يغيّر جنرالاته كما يغّير أحذيته .

11 ـ ويشترك السيسى مع فرعون موسى فى أن الملأ حولهما قادة حرب وأيضا قادة بيزينيس ومقاولات . كبيرهم (هامان)  القائد الحربى والمقاول . عن صفته الحربية قال جل وعلا :  

  1   :(  وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ﴿القصص: ٦﴾  

  2 : (فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُو نَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ ﴿القصص: ٨﴾

2 : وعن ( هامان ) المقاول قال عنه جل وعلا :

2 / 1 : ( وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَـٰهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحًا لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَىٰ إِلَـٰهِ مُوسَىٰ وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ ﴿٣٨﴾  )

2 / 2 : ( وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ ﴿٣٦﴾ أَسْبَابَ السَّمَاوَاتِ فَأَطَّلِعَ إِلَىٰ إِلَـٰهِ مُوسَىٰ وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ كَاذِبًا ۚ) ﴿٣٧﴾ غافر  )

12 ـ غرام السيسى ببناء القصور يشبه فرعون موسى . وقد ترك هذا الفرعون آثارا تم تدميرها بعد غرقه وجنده . كما ترك جنات من مزارع فى الصحراء وعلى النيل ، كان يقوم على رعايتها المصريون ( الخدم ) . وأولئك الغلابة كانوا مسخرين فى خدمة الفرعون فلما هلك ورثهم وورث الأرض بنو إسرائيل . قال جل وعلا :

12 / 1 :(فَأَخْرَجْنَاهُم مِّن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ﴿٥٧﴾ وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ ﴿٥٨﴾ كَذَٰلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ ﴿٥٩﴾ الشعراء )

12 / 2 : (  كَمْ تَرَكُوا مِن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ﴿٢٥﴾ وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ ﴿٢٦﴾ وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ ﴿٢٧﴾ كَذَٰلِكَ ۖ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْمًا آخَرِينَ ﴿٢٨﴾ الدخان )

12 / 3 :( وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ۖ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا ۖ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ ﴿١٣٧﴾ الاعراف )

فرعون موسى وضع ثروته داخل مصر . لم تكن فى عصره بنوك يهرّب اليها الأموال . السيسى وجنرالاته ينهبون مصر نهبا منظما ويستدينون بإسمها من بنوك الخارج ، يستدينون لدفع فوائد البنوك القديمة وليس لسداد أصل الديون .فرعون موسى لم يفرّط فى أرض مصر ولا فى نيلها ولا فى حقوقها البحرية . 

السيسى مغرم أيضا بسرقة الآثار الفرعونية وبيعها للخارج .

النهاية

كان القضاء على فرعون موسى ونظام حكمه بتدخّل من رب العزة جل وعلا .

فى عصرنا شهدنا مصارع الطُّغاة وسجنهم وعزلهم . ومع ذلك فلا يتعظ السيسى . لا يعلم أن أيامه مهمت طالت فهى قصيرة .! لا يعرف أنه يلعب فى الوقت الضائع .!

اجمالي القراءات 1866

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (11)
1   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   السبت 14 ديسمبر 2019
[91637]

ملاحظات


فى السطر الثالث من الفقرة الرابعة من أولا وردت كلمة العوة والمقصود العزة



فى السطر الخامس من نفس الفقرة جاءت كلمة بالحضر والمقصود بالحاضر



جاءت الآية الكريمة فجعلناهم سلفا ومثلا للاخرين بعد ذكر الإغراق مباشرة مبدوءة بفاء التعقيب السريع فهم بالأساس مثل لماهية الإنتقام الإلهى.



ذكرت أحوال الإخوة الأقباط فى مصر حاليا ،واضح أن من أبلغك بهذا قد كذبك ،الإخوة الأقباط حاليا فى أحسن وضع لهم ربما على مر التاريخ كله،فلا داع لأن نكون ملكيين أكثر من الملك ،ورفقا بعقول ومشاعرأحبتك.



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 14 ديسمبر 2019
[91638]

شكرا د مصطفى ، وكل عام وانتم بخير .واقول :


1 ـ تم إصلاح الأخطاء .وشكرا جزيلا . 

2 ـ أنا متابع لما يحدث للاقباط ومتعاطف معهم ، وأرى أنهم مسلمون من حيث الاسلام السلوكى بمعنى السلام ، فهم الأكثر صبرا وتحملا للإضطهاد من الإحتلال الرومانى الى الاحتلال العربى وما بعده . هم كالمحمديين واقعون فى الكفر العقيدى ، ولكن دون الكفر السلوكى بمعنى الاعتداء والقتل والإكراه فى الدين .

3 ـ لا بأس ان يقف الى جانبهم مفكر مسلم مقابل آلاف من العمائم المتعصبة ضدهم . 

3   تعليق بواسطة   محمد حسن     في   السبت 14 ديسمبر 2019
[91640]

مقال رائع


السيسي .. الشعب باغلبيه ساحقة ساخط عليه ..



خلال الثورة التي دعى لها شخص اسمه محمد علي .. مقاول سابق . كنت في مصر . 



لم ار رئيس كل الناس تكرهه مثل السيسي .. لم اجد احد معه . سألت كثيرين عن رأيهم كلهم ما يريدوه . 



هو ارهب الناس في محاولة التظاهر الاخيرة . والا الشعب كامل منتظر فرصة يسقطه .



اغلق الطرقات يوم الجمعة المؤيدة للتحرير اغلق المترو  منع التجول هناك قطع الطرق عند كوبري قصر النيل والكوبري الي عند الهيلتون وطرق وسط البلد ونزلت الشرطة تفتش الناس وتأخذ المشتبه انه مع التظاهرات  . 



كل الناس ضد السيسي كل الناس برغبة انتقام شفتها بنفسي .. 



قلت لصديق لي الجمعة هذه تم منع التظاهر  قالي الجمعة القادمة نازلين بانسقطه . 



يرفع الاسعار بشكل مستمر  وهم منزعجين .. يعمل بعض الاعمال الارهابية عشان يحسس الناس انه ضروري يبقى عشان يكون ضد الارهاب  . 



الجيش المصري نزلهم في الاسواق ينافسوا في كل شئ  من المقاولات الانشاءات كل شى تحت الوية الجيش .. على مستوى ابسط الاعمال يبيعوا لحمه يبيعوا كعك في وسط الجولات ومرفوعه اللوحات للقوات المسلحة ووزارة الداخلية . 



حتى الاراضي الناس مش قادرين يستغلوها استغلال امثل لان الارض اغلبها مملوكة للدولة حتى واضعي اليد يحتاج من اجل يحصل اوراق الى ان يدفع للدولة من اجل يقننوها .. 



 



مصر خيرها فيها يخلعوا السيسي ويشوفوا بديل حكم مدني  هو مغضوب عليه من الشعب كامل .. الرسوم والضرائب كبيره والمشاريع ضئيله مقارنة بالايرادات . 



مشكلة مصر في حكم العسكر .. العسكر معرقلين كل شئ . 



لكن ما في بديل للعسكر الا  الاخوان منتشرين في كل منطقة . 



الاقباط اجدر بحكم مصر وسيربطوا علاقات طيبه بالغرب المسيحي وينتشلوا مصر من تخلف من يدعون الاسلام ويرتاح المسلمين وغير المسلمين  . لكن دورهم محدود وسبب الشعور بالاقصاء يشتغلوا في القطاع الخاص ماشيين جنب الحيط . 



السيسي يستخدم ورقة الاقباط للدعاية في الخارج شعارات فضفاضه وما يقدر يعمل شى طا لما الفكر السني والصوفي ينظر لهم انهم كفار يحتاج تغيير في ثقافة المجتمع ..



والواقع انه ظالم لكل الشعب مسلمين واقباط .. 



مصر فيها ايرادات كبيره لكن تسرق .. وكذلك الدولة تدين للانفاق على مشاريع غير ذي جدوى في المدى القريب وتتورط في فوائد خدمة الدين مع انه لايوجد عائد ولم يكن هناك لازمه للدين اساسا .. والسبب الحقيقي للدين كي السيسي ووالجيش والحكومة يأخذوا نسب من المقاولات ويعملوا مشاريع باضعاف سعرها ولو ان جدواها محدود . نصابين فعلا .. لكن بسبب الخير الكثير في مصر  وضعهم مستور .. بلاد فيها خير مهما سرقوا الخير موجود . 



المستثمرين خصوصا العرب يريدوا يستثمروا في مصر لان مصر ينظر لها انها ام الدنيا وهي فعلا  كذلك لكن بيوقراطية في التراخيص وفي المعاملات تطفش المستثمرين . 



والناس يخافوا من ماضي مصر في البلطجة والتأميم .. 



البنك الاهلي وبنك مصر يتملك اراضي بقرارات من رئيس الوزراء .. وبعد ذلك ينزلوا كتيبات يعرضوها للبيع ومعاهم مكاتب مختصة للتثمين  .. حق من يبيعوا ؟   هذا وضع مقلق وما دخل رئيس الوزراء يصادر الاراضي لصالح جهات تابعة للقطاع العام .  اين حرية رأس المال واين الحفاظ على الملكية الخاصة ؟



4   تعليق بواسطة   محمد حسن     في   السبت 14 ديسمبر 2019
[91641]



الحل في مصر يبداء بفضح دور الجيش باسس علمية  ..



الجيش مدمر للاقتصاد وانهك الشعب . 



يجب تحييد دوره عن الاقتصاد .. الجيش عمله الدفاع عن الشعب وليس التجارة والمقاولات .



اذا ارادوا العمل التجاري يزاولوا اعمالهم باسمائهم الشخصية وليس باسم وزارة الدفاع . 



تخصيص البنوك العامة .. خصخصتها وانزالها للاكتتاب .. يبقى بنك واحد حكومي فقط هو البنك المركزي المصري .



البنك الاهلي وبنك مصر والبنك العربي الافريقي وبنك القاهرة وبنك الاسكندرية وووو هذه البنوك خانقة للسوق وقابضين على السيولة . وتسببت بتقليل كفأة  القطاع الخاص المصرفي ودورة في الاستثمار والتنمية يجب خصخصتها .



انزال المصانع والشركات والمؤسسات الانتاجية والتجارية وقطاع الصناعة التابع لوزراة الدفاع للاكتتاب العام للافراد والقطاع الخاص . 



انسحاب الدولة من السوق تماما .. معاهم ضرائب فقط . الدولة شريك لكل المنتجين بالضرائب فقط .  



السيسي يتم انزال تقارير  من المنظمات الدولية ومراكز الابحاث المتخصصة تنتقد دور   الجيش انه يتدخل في السوق .. يرد السيسي بوقاحة انهم مساعدين في السوق لتوفير السلع والخدمات وانه لايزال هناك مجال للقطاع الخاص .



الشعب المصري مش فاهمين الضرر البالغ عليهم بذلك بل يعتقدون ان الجيش يبيع لهم باسعار رخيصة ويحميهم من جشع التجار .  فهم مثل من يحصل جنيه ويضيع عشرة جنيه مش فاهمين الضرر . يحتاجوا توعية وتثقيف لذلك ..



سوف يحيدوا دور الجيش اذا فهموا الخدعة وحجم الضرر والفوائد المفقودة بسبب ذلك  . وسوف ينزلوا مظاهرات للضغط لاصلاح الوضع وسيرغمون الجيش على الرضوخ اذا حددوا مطالبهم . لكن هم مش عارفين هم عايزين ايه والاصلاح عبارة عن ايه . 


5   تعليق بواسطة   محمد حسن     في   السبت 14 ديسمبر 2019
[91642]



الديون الي يتم اخذها من البنك الدولي يتم سرقتها في مشاريع باضعاف سعرها .. 



انا قعدت مع المهندس الدكتور ممدوح حمزة  وسمعت منه الكثير عن المشاريع التي ليس لها جدوى ومدى العبث الذي يمارس . 



المصريين شعب طيب جدا .. عندما طلب السيسي ان يتم الاكتتاب لتمويل قناة السويس الجديدة  الشعب استجاب لطلبه سريعا وما هي الا فترة وجيزة والمبلغ المطلوب وزيادة قد تم توفيره وتم انشاء قناة السويس الجديده .



طالما الشعب هكذا لماذا كل شوي يطلب ديون واقتراض بفوائد من المؤسسات الدولية .. السبب كي يسرقوها في مشاريع ومقاولات باضعاف اضعاف سعرها . 



والسيسي لئيم كلما الشعب يعطيه الثقه يعاقب الشعب بعدها مباشرة برفع الدعم .. لانه ينظر لهم كانهم سذج ويستحقوا ان يضغط عليهم .. وكذلك لا يثق في الشعب انه سيبقى معه فكلما تذكر الثورة ضد مبارك زاد في اهانة الشعب وسرقته . السيسي استاذ في سرقة الشعب المصري يتفنن في ذلك واختراع اساليب حلب الشعب وافقاره . 



مصر لا تحتاج ديون .. فيها مشاريع بنى تحتيه  وطرق وكباري ورأس مال بشري وتاريخي  يديره  كويس وبايزيد  وينمو بدون ديون .. الديون للسرقة فقط يسرقون العملة الصعبة كبار قادة الجيش . 



6   تعليق بواسطة   Ben Levante     في   الأحد 15 ديسمبر 2019
[91644]

السيسي


السلام عليكم

عندي بعض التعليقات على بعض ماجاء في المقال:

"عبد الفتاح السيسى بلغ الحد الأقصى فى قهر وتعذيب المصريين ، وبلغ اسفل السافلين فى حضيض الخيانة ، باع جزيرتين مصريتين". العالم الجيولوجي المصري فاروق الباز له رأي آخر في هذه القضية، فما رأيكم في ذلك؟ (انظر الرابط التالي)



https://www.youtube.com/watch?v=oZV6VeZFw_I





هناك فرق آخر بين فرعون القديم والسيسي: بينما كان فرعون يقود دولة من أقوى الدول في العالم، إن لم تكن أقواها. يقود السيسي دولة أضعف من الجنيه المصري.

"6 ـ تعبير ( الحشر ) يعنى أنهم مثل الحيوانات يقودهم صاحب القطيع". الحشر جاء في القرآن للناس أيضا، حتى للمتقين (يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَـٰنِ وَفْدًا ﴿مريم: ٨٥﴾)

" والسيسى يسلط زبانيته على الأقلية القبطية يضطهدونهم ، يخطفون بناتهم ويدمرون كنائسهم ويقتلون رجالهم ، ويطردون بعضهم من ديارهم . ". السيسي لم ينزل سخطه على الاقباط وإنما على الاخوان المسلمين. ليس من العدل إذا كنا ندافع عن جماعة أن ننسى مأساة الطرف الآخر.



7   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 15 ديسمبر 2019
[91645]

شكرا استاذ محمد حسن وشكرا استاذ بن ليفينت، واقول


1 ـ أتفق معك فى معظم ما قلت استاذ محمد حسن . الديمقراطية تستلزم تعميق ثقافتها ، وهذا يحتاج اصلاحا تشريعيا وتعليميا وثقافيا خلال عدة عقود . لا يمكن لحكم مستبد من نوعية فراعنة اليوم البدء بارساء ثقافة الديمقراطية ، وهى الاصلاح التشريعى الذى يؤكد على حرية التعبير وحرية الدين وتجريم حقيقى للتعذيب. فرعون اليوم يقضى يومه فى تدعيم سلطتة وتأمين مستقبله وسرقة وتهريب ما يستطيع ، فهو فى معادلة صفرية : إما هو وإما الآخرون .

2 ـ إفتقدناك استاذ بن ليفينت ، وأقول 

2 / 1 :  فاروق الباز سقط سقطة كبرى فى قوله هذا . هو يفترض أن السعودية موجودة منذ خلق الله جل وعلا جيولوجية الأرض . الحجاز فى معظم تاريخه كان تابعا لمصر. الدولة السعودية قامت ثلاث مرات وسقطت مرتين فى العصر الحديث.

2 / 2 :. الحشر فى الآخرة يأتى تعبيرا عن تحكم رب العزة فى الناس ، ويأتى التعبير كثيرا بالماضى المجهول ( الآيات الأخيرة من سورة الزمر ). جاء الحشر فى قصة سليمان . وهذا بإذن الرحمن . أما عن فرعون فالتعبير يدل على مدى سيطرته وتحكمه فى المريين وإحتقاره لهم .

 

 

8   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 15 ديسمبر 2019
[91646]

تابع


2 / 3 : الأقباط هم الأكثر تأييدا للسيسى ولمن سبقه خوفا ورُعبا . وكهنوتهم يؤله السيسى ويتغزل فى ملامحه البهية . لا يريد الأقباط سوى أن يتركهم المستبد فى حالهم وفى كنائسهم . الإخوان خصوم للسيسى وكان من قبل خادما لهم فغدر بهم. هو صراع سياسى المنتصر فيه ينتقم من خصمه المغلوب .

2 / 4 : يؤسفنى ويّحزننى الشعور بأن إضطهاد الأقباط حق للمستبد والمتعصبين ، وأنه إذا خفّ هذا الاضطهاد قليلا فالأقباط فى أحسن أيامهم .

2 / 5 : لنتذكر أن هناك ظالم وهناك شريك له فى الظلم هو من يؤيده ويبرر ظلمه ، وأن الله جل وعلا لا يريد ظلما للعالمين ، وأن ظلما يلحق بفرد واحد برىء لا يمكن تبريره . 

2 / 6 : نحن لا ندافع عن الأقباط . نحن ندافع عن ديننا الذى أصبح مهجورا ويستغل الظالمون إسمه فى تشريع ظلمهم . نذكركم بالآية 90 من سورة النحل .

9   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الأحد 15 ديسمبر 2019
[91647]

عند جهينة الخبر اليقين


هناك مقولة صوفية على قدر كبير من الصواب وهى(ليس من سمع كمن رأى ولامن رأى كمن ذاق ولامن ذاق كمن أُتخِم بطنه)،الإخوة الأحبة ،تعليقاتكم تجعلنى أتقلب على جمر النارلأنكم اجتزأتم الحقيقة واختزلتموها فى جوانب يسيرة، ولكن ما باليد حيلة فحرام على من كان مثلى أن ينوح حلال للطير من كل جنس.ولايسعنى إلا أن أشكرأخى الحبيب بن ليفانت الذى يتطابق فكرى مع فكره دائما،فهو فى كثير من الأحيان القلم الذى يشد أزرى ويطمئننى بأنى لست وحيدا.



10   تعليق بواسطة   Ben Levante     في   الأحد 15 ديسمبر 2019
[91649]

شكرا استاذ مصطفى اسماعيل حماد


سلام الله عليك وشكرا لك استاذ مصطفى اسماعيل حماد على المديح! الاختلاف في الرأي هو شيء جيد ويؤدي في النتيجة إلى الحقيقة طالما يستعمل كل طرف عقله في النقاش قدر الامكان، ولا يوجد بشر يستطيع أن يتجرد عن تجاربه الشخصية ويكون موضوعيا مئة بالمئة، إذا لوضع نفسه فوق البشر، كما يفعل الديكتاتور. هناك مقولة حلوة عن غاندي حول الاختلاف في الرأي: "الإختلاف في الرأي ينبغي ألّا يؤدّي إلى العداء، وإلّا لكنت أنا وزوجتي من ألدّ الأعداء".



11   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الإثنين 16 ديسمبر 2019
[91650]

بالطبع الإختلاف فى الرأى أمر مطلوب


بالطبع أخى بن ليفانت فاختلاف وجهات النظر يحفز الحوار والنقاش والتفاعل فتتولد أفكار جديدة وتظهر نتائج لم تكن فى الحسبان ولكن صدقنى فنقاط التلاقى بيننا كثيرة جدا على عكس حبيبى وبلدياتى دصبحى الذى أقف أنا وهو على طرفى نقيض فى الأمور السياسية وفى نظرتنا للغير فهو يعتنق طوباوية مثالية لا مكان لها على أرض الواقع بينما أنا أسمى الأشياء بأسمائها الحقيقية فمن يعتبرنى عدوا أعتبره عدوا  ومن يحتقر إسلامى فلست مطالبا باحترام شِركه ومن يُهن قرآنى فلست مضطرا لتقديس أساطيره،وهناك حكاية شعبية فى التراث المصرى تتناقلها الأجيال أسوقها للدكتور صبحى ،سُئل أحدهم :لو رأيت مسلما يكاد يغرق ماذا تفعل ؟فرد قائلا أُنقذه طالما يرانى ولكن إذا غطى الماء عينيه سارعت بالضغط على رأسه حتى يموت أما وهو مازال يرانى فلا أفعل ذلك لأنه قد يأتى من ينقذه ،ساعتها سينتقم منى، ودصبحى يعلم أن هذه المقولة صادقة تماما.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4220
اجمالي القراءات : 37,922,495
تعليقات له : 4,510
تعليقات عليه : 13,267
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي