هل الجليل إسم من اسماء الله ذى الجلال والإكرام ؟؟

عثمان محمد علي في الإثنين 04 مارس 2019


 

المؤمن بالقرءان المجيد وحده دستورا للإسلام عليه أن يُطبق قاعدة بحثية  وهى أنه ( يمشى وراء آياته ويتتبع سياقها ليتدبرها ولا يفرض رأيه ولا ميراثه الثقافى والإجتماعى عليها ).فعندما طبقنا هذه القاعدة البحثية فى الإجابة على السؤال المطروح عنوان المقال وجدنا الآتى .

1--- أن مُصطلح أو اسم أو وصف ( الجليل ) لم يرد فى القرءان نهائيا.

المزيد مثل هذا المقال :

 2- وإنما ورد (( ذو === ذى  الجلال )) فى آيتين من آيات القرءان العظيم فى سورة الرحمن يقول ربنا سبحانه وتعالى فيهما (ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام  )) 27 و (تبارك اسم ربك ذي الجلال والاكرام)) 78.  

3- فهل يجوز لنا أن نأخذ من صفة ( ذى الجلال ) إسما نُسمى به الخالق جل جلاله ( الجليل ) ؟؟

 4- فلنرجع إلى القرءان الكريم فهو يقول لنا ( إتبعوا ما انزل اليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه اولياء قليلا ما تذكرون )) الأعراف 3 .  وماذا يعنى هذا ؟؟

 5- أن نتبع ما جاء به القرءان ومنه ما ورد فيه من ذكر وتحديد لأسماء الله الحُسنى .وقد أمرنا القرءان العظيم بهذا فى قوله تعالى ((  ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في اسمائه سيجزون ما كانوا يعملون )) الأعراف 180 وفى قوله سبحانه وتعالى ((.قل ادعوا الله او ادعوا الرحمن ايا ما تدعوا فله الاسماء الحسنى ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا ))  الإسراء 100 --وقد نهانا عن غيرها وتوعد من يخالفها  بعذاب أليم  فى قوله تعالى ايضا (ان الذين يلحدون في اياتنا لا يخفون علينا افمن يلقى في النار خير ام من ياتي امنا يوم القيامة اعملوا ما شئتم انه بما تعملون بصير ))  فصلت 40 .

 6- قد يقول قائل  لقد ورثنا هذا عن اجدادنا وأئمتنا السابقين ونحن عليه من 1400 سنة فهل كانوا على خطأ ؟؟ نقل له فلتحكتم للقرءان ولتنظر ماذا قال فى هذا فى قوله تعالى ((واذا قيل لهم اتبعوا ما انزل الله قالوا بل نتبع ما الفينا عليه اباءنا اولو كان اباؤهم لا يعقلون شيئا ولا يهتدون )) البقرة 170  .

7-  قد يقول قائل إن معنى ( ذو الجلال ) هو ذو العظمة أو العظيم فلا بأس بأن يكون إسمه ( الجليل ) . نقول له كما قلنا سابقا علينا أن نتبع ما جاء فى القرءان فى ديننا ومنه (اسماء الله الحسنى ) ،وأن هُناك إسم من اسماء الله وهو ( العظيم ) ورد فى آيات من آيات القرءان وهى (وهو العلي العظيم)  – البقرة 255 والشورى 4  وفى قوله تعالى ((انه كان لا يؤمن بالله العظيم  ))الحاقة .33

  8- الإلتزام بتطبيق آيات القرءان العظيم ما إستطعنا وعدم تطبيق ما يخالفها فى الدين  هو الفيصل بين الذين إتبعوا الحق والذين إتبعوا الباطل . ((ذلك بان الذين كفروا اتبعوا الباطل وان الذين امنوا اتبعوا الحق من ربهم كذلك يضرب الله للناس امثالهم))--- محمد  3.

 9- الخلاصة  وبناءا على ما تقدم فإن ( الجليل ) ليس إسما من ( اسماء الله الحُسنى ذى الجلال والإكرام ) وعلينا الإلتزام بما جاء فى القرءان فى اسماء الله الحسنى .

10 - وبالتالى فعلى كل من سُمى ب( عبد الجليل ) أو (فلان عبدالجليل ) أن يُغير إسمه لكى لا يقع فى مخالفة القرءان والخلود فى عذاب مُقيم فى الآخرة .

اجمالي القراءات 1804

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق