اسماء الله والفرق بينها وبين أسماء البشر-1-

عثمان محمد علي في السبت 09 مايو 2020


 

دراسات فى القرءان -2

1-(وَلِلَّهِ ٱلۡأَسۡمَآءُ ٱلۡحُسۡنَىٰ فَٱدۡعُوهُ بِهَاۖ وَذَرُواْ ٱلَّذِينَ يُلۡحِدُونَ فِيٓ أَسۡمَٰٓئِهِۦۚ سَيُجۡزَوۡنَ مَا كَانُواْ يَعۡمَلُونَ) ﴿١٨٠﴾  الأعراف . الدعاء فريضة إسلامية قرءانية وذكر لله ،وبما أنها فريضة فلابد أن تكون كما أمر الله وبالمُصطلحات التى ذكرها الله لنا سبحانه عن أسماءه جل وعلا. وأمرنا بألا نتعرض لفظيا ولا جسديا لمن يُلحدون فى أسماءه ويُغيرون فيها أو يُضيفون لها ،لأنهم سيُحاسبون علي هذا أمام من له الأسماء الحُسنى  سبحانه وتعالى يوم القيامة وهو وحده سبحانه  صاحب الحكم والأمر فى حساب عباده وعبيده .

المزيد مثل هذا المقال :

2- (الله) –

 إسم (الله ) (الله) هو الإسم الأول للمولى جل جلاله ولا مثيل له فى الأسماء ولا فى اللسان العربى ولم يجروء احد من أبناء آدم إلى الآن بما فيهم فرعون بأن يُسمى نفسه (الله ) .وفى الحقيقة لا أعلم حقيقة معناه كمُصطلح.(وما أؤتيتم من العلم إلا قليلا ). وقد ورد إسم الله (الله ) فى آيات قرءانية منها (هُوَ ٱللَّهُ ٱلۡخَٰلِقُ ٱلۡبَارِئُ ٱلۡمُصَوِّرُۖ لَهُ ٱلۡأَسۡمَآءُ ٱلۡحُسۡنَىٰۚ يُسَبِّحُ لَهُۥ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلۡأَرۡضِۖ وَهُوَ ٱلۡعَزِيزُ ٱلۡحَكِيمُ ﴿٢٤﴾  الحشر .

3- (الرحمن ).

من أسماء الله  التى لا مثيل لها ولا يجوز تسمية أحد بها ،وإن تسمية بعض دول اسيا الإسلامية لبعض ابناءها ب(رحمن ) هو خطأ كبير ويجب عليهم تغييره .وإسم الله (الرحمن) يعنى القوى مالك الملك الجبار الكبير وليس معناه الرحيم أو إسم للرحمة كما يعتقد البعض .وقد ورد إسم الله (الرحمن ) مُقترنا بهذا فى قوله تعالى (قُلِ ٱدۡعُواْ ٱللَّهَ أَوِ ٱدۡعُواْ ٱلرَّحۡمَٰنَۖ أَيّٗا مَّا تَدۡعُواْ فَلَهُ ٱلۡأَسۡمَآءُ ٱلۡحُسۡنَىٰۚ وَلَا تَجۡهَرۡ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتۡ بِهَا وَٱبۡتَغِ بَيۡنَ ذَٰلِكَ سَبِيلٗا ﴿١١٠﴾  الإسراء  .وقوله تعالى (أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّـهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا ۚ إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَـٰنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا ۩ ﴿٥٨﴾  وقوله تعالى .(إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَـٰنِ عَبْدًا ﴿٩٣﴾  .وقوله تعالى (الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۚ الرَّحْمَـٰنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا ﴿٥٩﴾  ..وقوله تعالى ( الرحمن على العرش إستوى).. (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ ٱسۡجُدُواْۤ لِلرَّحۡمَٰنِ قَالُواْ وَمَا ٱلرَّحۡمَٰنُ أَنَسۡجُدُ لِمَا تَأۡمُرُنَا وَزَادَهُمۡ نُفُورٗا۩ 60 الفرقان

4- الصمد .

إسم الله (الصمد) ورد فى القرءان مرة واحدة فى سورة الإخلاص فى صوله تعالى (ٱللَّهُ ٱلصَّمَدُ ﴿٢﴾. وهو يعنى أنه سبحانه الذى لا يحتاج إلى الطعام والشراب والجنس .... ومن المًضحكات المُبكيات أتذكر ونحن فى السنة الثانية فى كلية الصيدلة سنة 84 كان كتاب الحديث المقرر علينا من تاليف (احمد عمر هاشم ) فكتب فى شرح (وأنا أجزى به من حديث ( كل عمل ابن أدم له إلا الصوم فإنه لى وأنا أجزى به )  لأننا نشترك مع الله فى الصيام عن الأكل والشرب فإن صيامنا له وهو من سُجزينا عليه !!!!!

5- أحد

إسم الله (الأحد ) ورد مرة واحدة فى سورة الإخلاص (ُقلۡ هُوَ ٱللَّهُ أَحَدٌ ﴿١﴾) ويعنى أنه سبحانه وتعالى (ليس كمثله شىء وهو السميع البصير ) وهو جل جلاله (ولم يكن له كفوا احد ) . بالرغم من تشابه المُصطلح فى ( قل هو الله أحد ) و( ولم يكن له كفوا أحد ) إلا أن المعنيين مختلفان تماما، فالأول الخالق سبحانه الذى ليس كمثله شىء  ،والثانى المخلوق الفقير إلى خالقه فى كل شىء. 

اجمالي القراءات 1087

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق