مهن وعلل بلاد الشرق :
مهن وعلل بلاد الشرق

رمضان عبد الرحمن في الإثنين 29 ديسمبر 2014


                   مهن وعلل بلاد الشرق

 

      

بالطبع المهن بمختلف أنواعها  معروفة ، أما العلل فهي معظم الشعوب في الشرق الأوسط   لأنها مازلت تعاني من عدم الفهم ويرجع ذلك لأنها ترفض استعمال نعمة العقل والتفكير ، أن انه ليس هناك مهنه أفضل من مهنه والأفضلية طبعا لمن يتقن عمله في أي مهنه دون غش  أو تدليس أو استغلال احتياج الناس له من خلال  عمله ، أما جميع المهن  ومن يعمل بها ، فكل شخص يخدم الآخرين في مهنته أو تخصصه مهما كان ، وكل صاحب مهنة أو عمل أو تخصص مهما قلّ أو ارتفع فهو بحاجة للأخرين ولي يستطيع العيش بدونهم وبدون الحاجة إليهم ، وهكذا تسير الحياة  أما أن نسخر مثلا من عامل بسيط  أو فلاح كما يحدث  ، وكيف لو توقف قطاع الزراعة  عن الزراعة التي هي أساس كل شيء في المجتمع ، فبدون الزراعة لن يكون هناك صناعة وحتى الدول التي لم تزرع وليس بها زراعة هي تستبدل من الدول الزراعية  ، وهل الناس سوف تصنع من الحجارة مثلا  قمح أو فاكهة وووو ...الخ ،  سوف يحدث شلل في الدولة وصراع وربما تقتل الناس بعضها البعض على من يمتلك مخزون من القمح أو أي أنواع الطعام وخلافه وخاصة لو توقفت الزراعة   وقس على ذلك أي مهنه ، فالطبيب يخدم الفلاح والفلاح يخدم الطبيب والذي يعمل في مجال المعمار يخدم الاثنين  كما أنهم يخدمونه مثل المدرس مثل الميكانيكي والسمكري والسواق والنجار والمهندس والسباك  وأي حرفي في المجتمع يؤدي دور مثل الكاتب والمفكر الذي يؤرخ  الأحداث وخاصة المؤرخ الذي لا يظلم ولا يزور في التاريخ  يعني (( بالبلدي كده كله بخدم كله فلابد أن كله يحترم كله )) فلا يمن احد على احد بمهنته ، طالما الكل في المجتمع يكملون بعضهم  يعني الجيش مثل الشرطة  الكل يؤدي عمل  تخلصوا  من عنصرية المهن يرحمكم الله ،  أنت حين تدخل قصرا فخما  أو بيت جميل تسأل نفسك من الذي قام ببناء هذا القصر أو البيت اسأل نفسك حين تمشي في شارع نظيف من الذي قام بتنظيف هذا الشارع أليس أشخاص محترمين وحين تدخل حديقة نظيفة جميلة منظمة  بها الزهور والورد وخلافه  اسأل نفسك حين تركب سيارة أو طيارة أو دراجة أليس  أشخاص من قاموا بتجميل وترتيب و صناعة هذه الأشياء يعني في النهاية جميع المهن هي عمل تجاري أو تبادل منفعة (شغل بزنس) عمل مقابل مادة  الذي يصنع الصاروخ لو لم يجد  الزراعة يأكل منها لن يصنع ابرة  والمريض لو لم يجد طبيب سوف يموت فالطبيب يخدم الناس ونحن نخدم الطبيب يعني المجتمع عبارة عن حلقة تدور بعدد معين من التروس التي تجمع المهن إذا انكسر ترس يحدث خلل  على الفور ولكل عاقل أن يفهم ليس هناك ترس أفضل من ترس بقدر احتياجك أنت للناس ، فالناس تحتاج أليك بنفس القدر ، وبدون المساواة أيضا  بين الرجال والنساء وسحق ثقافة الهطل والهبل التي تميز الرجل على المرأة في بلاد الشرق

سوف يظل الشرق عنوانا للتخلف والرجعية ولن يتقدموا خطوة للأمام  واتمني ان تنتشر بين الناس ثقافة المساواة والعدالة ، ويفهم الجميع ان الرئيس مثل المرؤوس .. 

اجمالي القراءات 4408

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 29 ديسمبر 2014
[76991]

شكرا استاذ رمضان ، وأدعو الله جل وعلا لك بالشفاء


شفاك الله جل وعلا يا رمضان . وجزاك خيرا . عمك أحمد صبحى منصور .

2   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الإثنين 29 ديسمبر 2014
[76992]

أشكرك عمي العزيز


أشكرك عمي العزيز  وبارك الله في جهدك المستمر



والمستنير وادعوا الله لك بالصحة  والعافية   والحمد لله على كل حال 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 3,793,502
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 564
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن