الأمن و ( نصارى الأمن ) والتمثيل الايجابى للاقباط

د / سيتى شنوده في الجمعة 29 نوفمبر 2013


الأمن .. و " نصارى الأمن "  .. والتمثيل الإيجابى للأقباط ..!!

بقلم دكتور سيتى شنوده 


 
الحوار المتمدن-العدد: 4286 - 2013 / 11 / 26 - 07:20 

المحور: مواضيع وابحاث سياسية 

    

 

تسعى الجهات الأمنية فى مصر- المخترقة حتى الآن من جماعة الإخوان المسلمين - بكل الطرق لمنع تمثيل الأقباط فى البرلمان بأى صورة من الصور , وتسعى هذه الجهات لمنع لجنة الدستور من إقرار أى بند للكوته او للتمييز الإيجابى للأقباط فى الإنتخابات البرلمانية , وتروج لذلك فى الصحف و وسائل الإعلام المصرية بواسطة بعض كبار المسئولين و العديد من " نصارى الأمن " , وذلك لتوجيه لجنة الدستور وتوجيه الرأى العام المصرى لرفض أى قرار من اللجنة بهذا الشأن , وأشاعت هذه الجهات بعض " التسريبات الأمنية " - التى تم نشرها فى الصحف المصرية – والتى تقول أن قداسة البابا هو الذى يرفض هذا التمييز الإيجابى للاقباط , وهو كلام منافى للحقيقة تماماً ..
ومن الجدير بالذكر ان الكاتب الصحفى والباحث الدكتور عبد الرحيم على رئيس تحرير " البوابة نيوز " كان قد صرح يوم 20/11/2013 فى حواره فى برنامج " القاهرة الآن " مع الإعلامى عمرو أديب بأن الجهاز الأمنى للدولة يوجد به حالياً خلل خطير , حيث مازال يوجد به 254 ضابط ينتمى الى جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية ..!!؟؟؟؟ ( البوابة نيوز – 22/11/2013 )

وكان المتحدث الرسمى باسم لجنة الدستور ( لجنة الخمسين ) الأستاذ محمد سلماوى قد إدعى ان " متحدثاً عن البابا !؟ " قد أتصل به وأبلغه برفض البابا مبدأ " الكوته " للأقباط فى البرلمان وانه يفضل عليه نظام الإنتخابات بالقائمة .. ولكن تراجع الأستاذ سلماوى عن هذا التصريح بعد ان نفى المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية القس بولس حليم صدور أى تصريح من الكنيسة بهذا الشأن , وقال الأستاذ سلماوى ان من أبلغه بهذه الأقوال هو احد النشطاء الأقباط وهو الدكتور شريف دوس ..!!؟؟؟؟ ( جريدة المصرى اليوم – 18/11/2013 ) .
ولكن من الغريب ان يعتمد مسئول كبير فى لجنة الدستور مثل الأستاذ محمد سلماوى كلام شخص يدعى انه يمثل قداسة البابا , فى الوقت الذى يوجد معه فى داخل اللجنة الدستورية نيافة الأنبا بولا ممثل قداسة البابا والكنيسة القبطية فى لجنة الدستور , الذى يراه يومياً , والذى يمكن التيقن منه من أى تصريح صدر عن قداسة البابا وعن الكنيسة القبطية ..!!؟؟؟؟؟؟؟

كما هاجم الأستاذ كمال زاخر – المعروف صلته بالأجهزة الأمنية - مبدأ التمييز الإيجابى للأقباط فى الإنتخابات البرلمانية , وادعى ان هذا المبدأ سيؤدى الى " تحجيم دور الأقباط " ..!!؟؟؟؟ وادعى الأستاذ كمال زاخر ان المفروض الأخذ بمبدأ "الكفاءة " سواء فى عضوية البرلمان او تولى المناصب القيادية والعامة .. كما هدد بأن إقرار مبدأ التمييز الإيجابى للأقباط سيعيد حكم جماعة الإخوان المسلمين لمصر ..!!؟؟؟؟؟ ( جريدة الدستور الأصلى ووكالة أونا للأنباء – 23/11/2013 ) .
والغريب ان يصدر مثل هذا التصريح المريب من الأستاذ كمال زاخر بالرغم من ترحيب كثير من الكتاب والمثقفين المسلمين بهذا الإجراء الذى يضمن التمثيل العادل للأقليات والفئات المهمشة فى البرلمان والوظائف العامة , والمعمول به فى العشرات من الدول الديمقراطية لضمان تمثيل عادل لهذه الفئات المهمشة .. !!؟؟؟
ومن الغريب أيضاً ان الأستاذ كمال زاخر قد تجاهل تماماً التحجيم الفعلى الحادث للأقباط حالياً وتهميشهم تماماً طوال أكثر من 40 عاماً , ومنع الأقباط بوسائل عديدة من التمثيل فى البرلمان وفى الوظائف القيادية والعامة - بالرغم من أن نسبتهم تصل الى 15 % من عدد المصريين – و معاملتهم فى وطنهم كمواطنين من الدرجة الثانية ..!!؟؟؟؟

اما عن حديث الأستاذ زاخر عن مبدأ " الكفاءة " , فهى قولة حق يراد بها باطل , فقد تم فى الأربعين عاماً الماضية استبعاد كل الأقباط الذين يتميزون بمستوى عالى من الكفاءة والأمانة , مقابل إختيار وتعيين الكثير من معدومى الكفاءة والأمانة , والكثير من المتطرفين والإرهابيين المعروفين بتاريخهم الإرهابى , سواء فى البرلمان او الحكم المحلى او الوظائف العامة والقيادية ..!!؟؟؟؟؟

كما نشر موقع الأقباط متحدون يوم 24/11/2013 تصريحات للأستاذ منصف نجيب سليمان - الذى وصفه الموقع بأنه " مستشار الكنيسة القانونى ومندوب قداسة البابا تاوضروس !؟ " - رفض فيها الكوته ورفض أى تمثيل إيجابى للأقباط فى البرلمان , وقال انه { " لا يقبل تجزئة وتقسيم الوطن الى اقباط ومسلمين .. وأن الحديث عن كوته لفئة معينة هو بمثابة تقسيم مفضوح لمصر " }..!!؟؟
ولكن لم يحدد السيد منصف ماهو الأسلوب الأفضل فى رأيه لضمان تمثيل الأقباط فى البرلمان , بعد عشرات السنوات من تهميشهم ومنعهم من دخول البرلمان ..!!؟؟ كما لم يحدد موقع الأقباط متحدون الأساس الذى أستند عليه فى وصف الأستاذ منصف نجيب سليمان بأنه " مستشار الكنيسة القانونى ومندوب قداسة البابا تاوضروس " ..!!؟؟؟؟؟؟

وقد أعلن قداسة البابا تواضروس تفضيله لمبدأ التمثيل الإيجابى للاقباط عن مبدأ " الكوته ", و إقرار نظام القوائم فى الإنتخابات البرلمانية , على ان يحل الأقباط فى الثلث الأول للقائمة , بما يضمن للأقباط تمثيلا نيابياً مناسباً ( جرائد المصرى اليوم والوطن فى 21/11/2013 – وجريدة الوفد وموقع الأقباط متحدون فى 23/11/2013 ) .

*********
وفى تحقيق صحفى عن تمثيل الأقباط وبقية الفئات المهمشة مثل المرأة والشباب فى البرلمان نشرته جريدة المصرى اليوم الصادرة يوم 18/11/2013 , قال المستشار أمير رمزي رئيس محكمة جنايات شبرا الخيمة، أن «الأقباط مهمشون في وطنهم، منذ عشرات السنين»، وطالب بالتمييز الإيجابي للأقباط في كل مناصب الدولة لتحقيق المشاركة الفعلية لهم ، و قال ان مبدأ التمييز الإيجابى للأقليات طبقته 61 دولة في العالم , كما قال انه يعيب على لجنة الخمسين أنها تسير بنفس فكر جماعة الإخوان المسلمين , وانه يجب أن يتم تمثيل الأقباط بشكل جيد على مستوي المجتمع المصري كله، بنسبة بين 10% الى 15 % , سواء في البرلمان أو المجالس المحلية وكل الهيئات الحكومية والمناصب العليا بالدولة , مع تقديم الكفاءات القبطية لتحتل مواقعها المناسبة ..

وفى سؤال للجريدة عن إمكانية ان يفتح القبول بمبدأ التمثيل الإيجابى للأقباط الباب لفئات أخرى أقل عدداً كالنوبة مثلاً , قال المستشار أمير رمزى أن التمييز الإيجابي بشكل عام مهم بالنسبة لجميع الفئات المهمشة سواء الأقباط او المرأة أو الشباب ، ولكن النوبة لا تحتاج لكوتة، ولكن لدوائر خاصة بها لتمثيلها في مجلس الشعب ..
ورداً على سؤال عن إعتبار التمثيل الإيجابى مطلباً طائفياً , نفى المستشار أمير رمزى ذلك تماماً وقال : { ان التمييز الإيجابي طبقته 61 دولة على مستوى العالم، وكل الدول تقوم بتمييز إيجابي لفئات خاصة، فالولايات المتحدة قامت لفترة بعمل تمييز إيجابي لأصحاب البشرة السمراء، كما قامت فرنسا في فترة بتمييز النساء، وأقرت بأن السيدات نصف كل شيء في فرنسا } .
و استطرد المستشار أمير قائلاً : { على الدولة أن تظهر حقيقة موقفها من الأقباط، هل تعتبرهم خونة أم مواطنين درجة ثانية، وإذا كانت تمارس التمييز فعلياً، فعليها أن تتوقف عن القول بأن المسلمين والأقباط شعب واحد قاموا بثورة واحدة.. وأنا أتساءل: هل كان الأقباط مجرد (أداة) تم استخدامها لتجميل الصورة فقط ، وأصبحوا الآن مجرد رعايا .. وأن الموضوع انتهى؟ } .

كما ايد الدكتور مجدى يعقوب جراح القلب العالمى المعروف وعضو لجنة الخمسين للتعديلات الدستورية خلال حواره مع برنامج " الحياة اليوم " المذاع على " قناة الحياة " تخصيص كوته للأقباط والمرأة والشباب فى الدستور الجديد { " لكى نثبت للعالم ان مصر تحترم الجميع دون التفرقة بينهم " } .. ( جريدة اليوم السابع – 23/11/2013 )

هذا وقد أقرت لجنة الخمسين لتعديل الدستور النص فى مادة إنتقالية على كوته بالدستور لبعض الفئات المهمشة مثل الأقباط والمرأة والشباب والعمال والفلاحين وذوى الإحتياجات الخاصة ( جريدة الوطن – 24/11/2013 ) .

ومن كل ماسبق نجد أن المخلصين لمصر وللأقباط يؤيدون بصورة واضحة وضع نظام يضمن تمثيل عادل فى البرلمان للأقباط والمراة والشباب وبقية الفئات المهمشة , بينما " نصارى الأمن " و أصحاب المصالح الشخصية والطائفية المضادة لمصلحة مصر والمصريين – مثل الإخوان وعملائهم – يرفضون تمثيل حقيقى للأقباط والأقليات فى البرلمان والوظائف العامة , ويعملون بكل الطرق غير الشريفة لضمان استمرار تهميش الأقباط وتحجيمهم ومعاملتهم كمواطنين من الدرجة الثانية , لعشرات السنوات القادمة ..!!؟؟؟؟؟

25/11/2013

 

اجمالي القراءات 6397

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2013-04-27
مقالات منشورة : 29
اجمالي القراءات : 222,621
تعليقات له : 1
تعليقات عليه : 2
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt