فجعل يطعن بيده في خاصرتي فمنعت نفسي من الحركة :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينتبذ له أول الليل فيشربه

ابراهيم دادي في الثلاثاء 13 فبراير 2007


grave; فرض التيمم والعذر الذي يوجبه        166 أبو عبيدة بن جابر بن زيد عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت سافرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره حتى إذا كنا بالبيداء انقطع عقد لي فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم التماسه وأقام الناس معه وليسوا على ماء وليس معهم ماء فأتوا إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه فقالوا ألا ترى ما صنعت ابنتك بالناس أقامتهم على غير ماء فجاء أبو بكر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجده واضعا رأسه على فخذي وقد نام فقال قد حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس ليسوا على ماء ولا ماء معهم قالت عائشة فعاتبني أبو بكر وقال ما شاء الله أن يقول فجعل يطعن بيده في خاصرتي فمنعت نفسي من الحركة لمكان رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أصبح على غير ماء فأنزل الله آية التيمم قالت فبعثنا البعير الذي كنت عليه فوجدنا القلادة تحته.

مسند الربيع ج 1 ص 74.

 

  632 أبو عبيدة عن جابر بن زيد قال الذي يروى عن عبدالله بن مسعود ليلة الجن في إجازة النبي له أن يتوضأ   بالنبيذ  تقدم في باب الوضوء   باب في المحرمات.

مسند الربيع ج 1 ص  248.

 

  

باب البزاق والمخاط ونحوه في الثوب قال عروة عن المسور ومروان خرج النبي  صلى الله عليه وسلم  زمن حديبية فذكر الحديث وما تنخم النبي  صلى الله عليه وسلم  نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده .

صحيح البخاري ج 1 ص 95 .

 

و الذي يعترض عن هذا الحديث و يراه من البركة أن يدلك وجهه و جلده بنخامة النبي، فما عليه إلا أن يلتقط نخامات العلماء فهم ورثة الانبياء......

 

24   باب الوضوء   بالنبيذ حدثنا العباس بن الوليد الدمشقي  حدثنا مروان بن محمد حدثنا ابن لهيعة حدثنا قيس بن الحجاج عن حنش الصنعاني عن عبد الله بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لابن مسعود ليلة الجن معك ماء قال لا إلا نبيذا في سطيحة  فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم تمرة طيبة وماء طهور صب علي فصببت عليه فتوضأ به هذا إسناد ضعيف لضعف ابن لهيعة وله شاهد من حديث ابن مسعود رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه.

مصباح الزجاجة ج 1 ص 57.

 

اب إباحة النبيذ الذي لم يشتد ولم يصر مسكرا     2004 حدثنا عبيد الله بن معاذ العنبري حدثنا أبي حدثنا شعبة عن يحيى بن عبيد أبي عمر البهراني قال سمعت بن عباس يقول كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ينتبذ له أول الليل فيشربه إذا أصبح يومه ذلك والليلة التي تجيء والغد والليلة الأخرى والغد إلى العصر فإن بقي شيء سقاه الخادم أو أمر به فصب     2004 حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن يحيى البهراني قال ذكروا النبيذ عند بن عباس فقال كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ينتبذ له في سقاء قال شعبة من ليلة الإثنين فيشربه   يوم الإثنين  والثلاثاء إلى العصر فإن فضل منه شيء سقاه الخادم أو صبه     2004 وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب وإسحاق بن إبراهيم واللفظ لأبي بكر وأبي كريب قال إسحاق أخبرنا وقال الآخران حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي عمر عن بن عباس قال كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ينقع له الزبيب فيشربه اليوم والغد وبعد الغد إلى مساء الثالثة ثم يأمر به فيسقى أو يهراق     2004 وحدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا جرير عن الأعمش عن يحيى بن أبي عمر عن بن عباس قال كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ينبذ له الزبيب في السقاء فيشربه يومه والغد وبعد الغد فإذا كان مساء الثالثة شربه وسقاه فإن فضل شيء أهراقه     2004 وحدثني محمد بن أحمد بن أبي خلف حدثنا زكريا بن عدي حدثنا عبيد الله عن زيد عن يحيى أبي عمر النخعي قال سأل قوم بن عباس عن بيع الخمر وشرائها والتجارة فيها فقال أمسلمون أنتم قالوا نعم قال فإنه لا يصلح بيعها ولا شراؤها ولا التجارة فيها قال فسألوه عن النبيذ فقال خرج رسول الله  صلى الله عليه وسلم في سفر ثم رجع وقد نبذ ناس من أصحابه في حناتم ونقير ودباء فأمر به فأهريق ثم أمر بسقاء فجعل فيه زبيب وماء فجعل من الليل فأصبح فشرب منه يومه ذلك وليلته المستقبلة ومن الغد حتى أمسى فشرب وسقى فلما أصبح أمر بما بقي منه فأهريق.

صحيح مسلم ج 3 ص 1589.

 

2788 حدثنا سعيد بن منصور حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم حدثني أبي عن عبيد الله بن مقسم عن عبد الله بن عمر قال رأيت رسول الله  صلى الله عليه وسلم  على المنبر وهو يقول يأخذ الجبار عز وجل سماواته وأرضيه بيديه ثم ذكر نحو حديث يعقوب   باب ابتداء الخلق وخلق آدم عليه السلام     2789 حدثني سريج بن يونس وهارون بن عبد الله قالا حدثنا حجاج بن محمد قال قال بن جريج أخبرني إسماعيل بن أمية عن أيوب بن خالد عن عبد الله بن رافع مولى أم سلمة عن أبي هريرة قال أخذ رسول الله  صلى الله عليه وسلم بيدي فقال خلق الله عز وجل التربة يوم السبت وخلق فيها الجبال يوم الأحد وخلق الشجر   يوم الإثنين  وخلق المكروه يوم الثلاثاء وخلق النور يوم الأربعاء وبث فيها الدواب يوم الخميس وخلق آدم عليه السلام بعد العصر من يوم الجمعة في آخر الخلق في آخر ساعة من ساعات الجمعة فيما بين العصر إلى الليل قال إبراهيم حدثنا البسطامي وهو الحسين بن عيسى وسهل بن عمار وإبراهيم بن بنت حفص وغيرهم عن حجاج بهذا الحديث.

صحيح مسلم ج 4 ص 2149 .

 

اقرأ عن بن جريج الذي يعتبر من كبار المحدثين  وفي  نفس الوقت سمي بحاطب ليل، وأغلب كتب الحديث المعتمدة كالبخاري و مسلم وغيرهما رووا عن بن جريج !!!.

هل السنة والشرع يؤخذوا من أمثال هؤلاء؟

 

عن يحيى بن سعيد كنا نسمي كتب بن جريج كتب الأمانة وأن لم يحدثك بها بن جريج من كتابه لم ينتفع به وقال الأثرم عن أحمد إذا قال بن جريج قال فلان وقال فلان وأخبرت جاء مناكير وإذا قال أخبرني وسمعت فحسبك به وقال الميموني سمعت أبا عبد الله غير مرة يقول كان بن جريج من أوعية العلم وقال المخراقي عن مالك كان بن جريج   حاطب ليل  وقال عثمان الدارمي عن إسماعيل بن داود عن بن معين ليس بشيء في الزهري وقال بن أبي مريم عن بن معين ثقة في كل ما روى عنه من الكتاب وقال جعفر بن عبد الواحد عن يحيى بن سعيد كان بن جريج صدوقا فإذا قال حدثني فهو سماع وإذا قال أخبرني فهو قراءة وإذا قال قال فهو شبه الريح وقال سليمان بن النضر بن مخلد بن يزيد ما رأيت أصدق لهجة من بن جريج وقال أحمد عن عبد الرزاق ما رأيت أحسن صلاة من بن جريج قال عمرو بن علي مات سنة تسع وأربعين ومائة وقال القطان وغيره مات سنة خمسين وقال بن المديني سنة إحدى وخمسين وقال غيره جاز المائة قلت قال بن سعد ولد سنة ثمانين عام الجحاف أنا محمد بن عمر يعني الواقدي قال ثنا عبد الرحمن بن أبي زناد قال شهدت بن جريج جاء إلى هشام بن عروة فقال يا أبا المنذر الصحيفة التي أعطيتها فلانا هي من حديثك قال نعم قال محمد بن عمر فسمعت بن جريج بعد ذلك يقول ثنا هشام ما لا احصي قال ومات بن جريج في أول عشر ذي الحجة سنة خمسين ومائة وهو بن سنة وكان ثقة كثير الحديث وقال الترمذي قال محمد بن إسماعيل لم يسمع بن جريج من عمرو بن شعيب ولا من عمران بن أبي أنس وقال أحمد لم يسمع من عثيم بن كليب وقال أبو حاتم لم يسمع من أبي الزناد ولا من أبي سفيان طلحة بن نافع وقال البرديجي لم يسمع من مجاهد إلا حرفا واحدا وقال البزار لم يسمع من حبيب بن أبي ثابت انتهى وقد قال بن معين لم يسمع بن جريج من حبيب بن أبي ثابت إلا حديثين حديث أم سلمة ما أكذب الغرائب وحديث الراقي وقال الدارقطني تجنب تدليس بن جريج فإنه قبيح التدليس لا يدلس إلا فما سمعه من مجروح مثل إبراهيم بن أبي يحيى وموسى بن عبيدة وغيرهما وأما بن عيينة فكان يدلس عن الثقات وقال قريش بن أنس عن بن جريج لم أسمع من الزهري شيئا إنما أعطاني جزء فكتبته وأجاز له وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من فقهاء أهل الحجاز وقرائهم ومتقنيهم وكان يدلس وقال الذهلي وابن جريج إذا قال حدثني وسمعت فهو محتج بحديثه داخل في الطبقة الأولى من أصحاب الزهري وقال أبو بكر بن أبي خيثمة حدثنا إبراهيم بن عرعرة عن يحيى بن سعيد عن بن جريج قال إذا قلت قال عطاء فأنا سمعته منه وإن لم أقل سمعت قال أبو بكر ورأيت في كتاب علي بن المديني سألت يحيى بن سعيد عن حديث بن جريج عن عطاء الخراساني فقال ضعيف قلت ليحيى أنه يقول أخبرني قال لا شيء كله ضعيف إنما هو كتاب دفعه إليه وسئل عنه أبو زرعة فقال بخ من الأئمة وقال بن خراش كان صدوقا وقال العجلي مكي ثقة وقال الشافعي استمتع بن جريج بسبعين امرأة وقال أبو عاصم كان من العباد وكان يصوم الدهر إلا ثلاثة أيام من الشهر.

تهذيب التهذيب ج 6 ص 359. القرص .

 

هؤلاء هم رواة ما يسمى بالحديث و السنة حطاب ليل و كذبة، نعوذ بالله منهم و من أتباعهم. وصدق الله حيث يقول : أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا(82). النساء.

اجمالي القراءات 23432

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   محمد علي     في   الخميس 15 فبراير 2007
[2500]

الأستاذ ابراهيم دادي

هل هذا مقال أم نخ ولصق للأحاديث حبذا لو تكون هناك مادة أخرى نستفيد منها وليس نسخ ولصق !!!

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 402
اجمالي القراءات : 8,434,691
تعليقات له : 1,906
تعليقات عليه : 2,755
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA