هل أعترف لزوجى ؟

الأحد 21 فبراير 2010


نص السؤال:
تزوجت عن غير حب وبدون اقتناع بزوج لا أعرفه ، وكنت مرتبطة بزميلى فى الجامعة ، ولم يستطع التقدم لخطبتى لعجزه المادى ، وكانت احلك ايامى يوم الزفاف وشهر العسل ، كان قلبى مع الحبيب البعيد . ثم التقينا صدفة وبسرعة وقعنا فى المحظور ، وكنا نلتقى سرا ، الى ان جاءت ظروف كنا على وشك الفضيحة ، وكنت قد اصبحت حاملا من زوجى ، وبدأت مشاعرى تتحول ، وشعرت باحتقار لنفسى ، وعذبنى ضميرى على خيانتى لزوجى ، وهو انسان طيب جدا وعطوف ، وازداد حنانه ولهفته على بعد ان كبرت بطنى. وقطعت علاقتى بهذا الشخص وخصوصا عندما كنت اقارنه بزوجى فاجد زوجى اكثر منه شهامة و طيبة . وحمدت الله اننى كنت حاملا قبل أن أخطىء مع هذا الشخص الذى كنت أحبه . الآن اصبحت أحب زوجى و ارتبطت به ، وأصبحت حكايتى السرية نقطة سوداء فى ذاكرتى كلما أتذكرها أبكى و استغفر الله ، وأصبحت أصلى الفروض فرض فرض واتفانى فى خدمة زوجى ، وفى خدمة طفلى وأدعو الله ألا يأتى اليوم الذى يعرف زوجى بأننى خنته فى يوم من الايام . وساعات اتصور هذا الشخص جاء ليهددنى ويصيبنى الفزع والخوف من خراب بيتى ..ولم استرح الا لما هاجر الى امريكا قلت فى ستين داهية. ولكن عادت لى الهواجس بعد أن قرأت لك أن التوبة معناها الاعتراف لمن ظلمناهم وارجاع الحقوق لاصحابها . وبدون ذلك لا تكون التوبة مقبولة . أنا تبت لله بكل اخلاص وربنا هو العالم بما فى قلبى . وكفاية الندم اللى بياكلنى من جوه لغاية النهارده . وبيتهيأ لى كده كفاية ، وكفاية اننى باخدم جوزى بعينيه وبأتمنى منه الرضا ، وباستحمله لو زعق و طلع فى اخلاقه . لكن حكاية انى اعترف له باللى حصل دى فيها خراب بيتى وتشريد ابنى . فهل يمكن ربنا يقبل توبتى و يستر على و على بيتى ؟ الهى يسترك ريّح قلبى أصل أنا تعبانة على الآخر .
آحمد صبحي منصور :
التوبة الظاهرية فى الزنا تكون لمن ثبت عليه أو عليها الوقوع فى الزنا ، ووجبت عليها عقوبة الجلد ، والعقوبات الأخرى . فاذا أعلنت توبتها أو إذا أعلن توبته تسقط العقوبة .أما حقيقة التوبة ومدى الاخلاص فيها فأمرها الى الله جل وعلا.
التوبة فى التعامل مع الله يكفى فيها تصحيح الايمان وتصحيح العمل ، وصدق النية فى التوبة وصدق الندم على الذنب ، والعزم المخلص على عدم الرجوع للذنب مطلقا مهما كانت الأحوال . وتلك المشاعر والأحاسيس لا يعلمها إلا عالم الغيب و الشهادة الذى يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور.
من كلامك يتبين صدق الاخلاص فى التوبة .
المطلوب أن ترتبط تلك التوبة باقامة الصلاة وليس مجرد الصلاة ، وبايتاء الزكاة و ليس مجرد تقديم البر و الصدقات،أى ان يتغير سلوكك الى الأفضل ، ليس فقط فى معاملة زوج بل فى معاملة كل الناس ، وان يكون هذا التعامل الحسن مع الناس بهدف الاخلاص لله جل وعلا ، وتأكيدا لتوبتك النقية الطاهرة .
بهذا تضمنين السعادة مع زوجك وبيتك وولدك .
غفر الله جل وعلا لنا ولك .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 26992
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الثلاثاء 23 فبراير 2010
[45973]


أختي السائلة ليس لنا ان نحاسبك على ما اقترفتي في الماضي من أخطاء فالذي سوف يتولى ذلك هو الله سبحانه وتعالى ولكن عليكي بتقوى الله في كل ما لديكي من صحة وعافية وأولاد وزوج أن تتقي الله بمعني كلمة التقوى وأن تحاولي قدر استطاعتك أن ترضي خالقكي وتعاملي زوجكي بما يرضي الله تعالى فالطريق للتوبة والعمل الصالح مفتوح ما دامت النية صادقة والقلب خال من الأحقاد والضغائن..


فالله تعالى يقول {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ }الشورى25.


2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 24 فبراير 2010
[45999]

لمن أراد

لاشك أن هذه الفتاوى  تحمل توعية مجانية  لكل من أراد التوعية حقا ، ويكفي أن تقرأ عن ندم الأخت السائلة وما تشعر به من شعور بالمهانة حتى يبتعد عن هذا الطريق كل من تسول له نفسه رجلا كان أو امرأة ، وباب التوبة يفتحه رب العزة لكل التائبين وهو الواحد الأحد الذي يعلم خفايا النفوس : 


- { إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُوْلَـئِكَ يَتُوبُ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً } النساء17

2 - { وَإِذَا جَاءكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَن عَمِلَ مِنكُمْ سُوءاً بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } الأنعام54

3 - { ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ عَمِلُواْ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابُواْ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ }النحل 119

 


3   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 26 فبراير 2010
[46054]

صدق النية فى التوبة وصدق الندم على الذنب

الله جلت قدرته يقبل توبة الخاطئ لو كانت صادقة  ,


أما الانسان (الزوج أو الزوجة ) فلن يسامح , وان سامح ( وهذا ما لا أعتقده ) فأنه لن ينسى .


السيدة السائلة وغلطتها التي تساوي ان لم تكن اكبر من غلطة صديقها تدعي عليه بعد أن هاجر وتقول   ( في ستين داهية ) !!!!!


وتعجبت مما قالت , فهل هي تحبه للان ام تكره وحاقدة عليه وفي الحالتين هي المخطئة . 


 المفروض اول درس تعلمته من هذه التجربة القاسية جدا ان تسامح الذي اخطأ في حقها , والا فكيف هي تطلب المغفرة من الله وهي لا تستطيع ان تغفر لمن أخطأ اليها .


مجرد رأي . 


4   تعليق بواسطة   حسن عمر     في   الثلاثاء 18 يوليو 2017
[86647]

هل أعترف لزوجى ؟


الأعتراف لِزوجك  لن يُجدى بِشئ .



التوبة والندم والحِفاظ على تعليمات الكتاب (القرآن ) هى عين التوبة .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4175
اجمالي القراءات : 37,258,913
تعليقات له : 4,475
تعليقات عليه : 13,188
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


دفنه فى بلده: المصري في عصر الانقلاب مُهان حيا وميتا الس فارة المصرية في فيينا تتعنت وتريد ازلال...

صلة الرحم: لو سمحتم أن توضحوا لنا الفرق بين معنى النكاح والزواج وخلق وجعل وقطع ووصل وهل عدم زيارة...

معجب بالموقع: السلام عليكم سيد صبحي أنا شاب جزائري أشكركم جزيل الشكر على إعطائنا هذه الإستفاقة تجاه...

إجتراء على الرحمن: مقولة:(انت قل إلى رحمةالله)ع ند وفاة أحد سواء نصرانيا أو مسلما. هل يجوز هذا ؟ ...

الكفر السلوكى: اية رقم ٢ 634;١ ; المشرك والمشركة هنا كفر العقيدة ام الظالم مع الشكر...

إحترام وليس تقديسا : قرأت لسیا دتکم مقالا یقول : ( التقديس للقرآن حين نقرؤه و نتلوه و نرتله ....

هذا حرام بلا شك ..!: انا متزوج ولي ابناء والحمد الله مستقر في حياتي الزوجية يجمعنا الاحترام والمودة. بعد...

زهقنا يا عالم ..!: تحية تقدير إلى المفكر الدكتور أحمد صبحي منصور, الذي عرفته من خلال كتابه الرائع العقائد...

آية حسية : و لو أن قرأنا سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى ...." هل يمكن لكم من فضلكم أن...

مللنا من الهُواة : أنا ....دكتور صيدلي ، مولود في 9/11/1979 ، مصري ، أعيش في مصر ، الإسكندرية .أنا خريج...

البنت وأمها .!!: فى فترة المراهقة كانت لى علاقة حرام مع امرأة متزوجة . وكان لها بنت . البنت كبرت الآن واريد أن...

تفسير: في سورة الرحمن جاء قوله تعالى الرحمن علم القران خلق الانسان علمه البيان ونلاحظ الترتيب...

الطهارة من تانى.!!: الاستاذ الكريم احمد صبحي منصور السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا شاب من العراق وتحديدا...

معنى آية : معنى هذه الآية : (كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّ ينَ ...

عن لحظات قرآنية : ياسيدي لقد جعلوا الزواج نصف الدين فكيف لا يخترعوا قطع جزء من جسم الانسان والجواب لانهم...

more