فتاة الواسطى .. وخطة الحكم الإخوانى لإشعال الحرب الأهلية فى مصر..!!؟؟؟؟؟ الجزء الأول

د / سيتى شنوده في الخميس 02 مايو 2013


هل يخطط حكم جماعة الإخوان المسلمين فى مصر لمذابح ضد الأقباط المسيحيين فى مصر ,وخاصة فى عيد القيامة المجيد , الذى يحل بعد أيام قليلة ..!!؟؟؟

المزيد مثل هذا المقال :

فقد نشر الحكم الإخوانى شائعة خبيثة منذ أكثر من شهرين عن اختطاف الأقباط لفتاة مسلمة فى مدينة الواسطى بمحافظة بنى سويف وإجبارها على التحول الى المسيحية ,وتهريبها الى الخارج .. وأخذ يردد هذه الشائعة الكاذبة يومياً ويزيد من الأكاذيب و" البهلوانيات " حولها , بواسطة الصحف ووسائل الإعلام المصرية وبعض كبار المسئولين المصريين ..كما استخدم لنشر هذه الشائعة بعض المواقع القبطية وبعض" نصارى الأمن " فى مصر والخارج ..!!؟؟؟
ومن الغريب ان بعض المسئولين الشرفاء ومنهم مساعد وزير الداخلية و مدير أمن بنى سويف , وكذلك زعماء السلفية فى مدينة الواسطى , كانوا قد أعلنوا منذ أكثر من شهرين حقيقة هذه الشائعة الكاذبة , وأكدوا ان الفتاة المسلمة المختفية قد هربت من منزلها لسبب عائلى , وانها تزوجت من زميلها المسلم وسافرت معه الى تركيا ..
وقد نشرت جريدة الدستور الصادرة يوم 29/4/2013 تحقيق صحفى مع اللواء ابراهيم هديب مدير أمن بنى سويف , كشف فيه حقيقة دور جماعة الإخوان المسلمين وبقية الجماعات الإسلامية التابعة لها فى السعى لإشعال الفتنة الطائفية , وخاصة بعد الهجوم على الأقباط يوم 26/4/2013 , و قالت الجريدة : { .. اللواء هديب فجر العديد من المفاجآت فى موضوع فتاة الواسطى , حيث أكد وجود أصابع خفية من بعض التيارات الإسلامية المتطرفة , التى تخفى بداخلها عكس ما تعلنه للأهالى , متهماً اياها بإشعال أزمة إختفاء الفتاه المسلمة الهاربة رنا , بهدف إثارة الفتنة فى الخفاء . .وقال أن احداث الجمعة الماضية 26/4/2013 كشفت لنا ذلك , بعد ان تبين وجود عناصر مندسة من خارج المحافظة اثناء الأحداث .. } .. !!؟؟ كما قال اللواء هديب : { لا نعرف من اين أتوا بتلك الزجاجات والطوب فى لمح البصر ..} ..!!؟؟؟؟؟
كما أعترف والد الفتاة ان ابنته قد ارسلت له خطابات تعترف فيها بزواجها من شاب مسلم يدعى أحمد ( شبكة الإعلام العربية – محيط فى 27/4/2013 )

ومع ذلك أستمرت الحملة الشعواء لتأكيد الشائعة الكاذبة بصورة أشد وأوضح , وبإصرار غريب على التحريض على قتل الأقباط وحرق ونهب كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم , وعلى إشعال الحرب الأهلية بين المسلمين والأقباط فى مصر .
***
وهذه بعض تصريحات المسئولين الشرفاء التى تكشف حقيقة هروب فتاة الواسطى من منزلها وزواجها من زميلها المسلم , والتى تؤكد براءة الأقباط من هذه الشائعة الكاذبة :

1 – نشرت جريدة الشروق وموقع الموجز يوم 26/4/2013 تصريحات اللواء ممدوح مقلد، مساعد وزير الداخلية لمنطقة شمال الصعيد، التى تحدث فيها عن عودة فتاة الواسطى إلى أهلها وإنتهاء الأزمة ، وتقديم أهل الفتاة الاعتذار للكنيسة، ولرجال الأمن .
http://shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=26042013&id=6e7b7bb3-0104-4d41-8fda-f2291dedd43f


2- كما صرح اللواء إبراهيم هديب، مدير الأمن ببنى سويف، منذ أكثر من شهر بان فتاة الواسطى قد تزوجت من شاب مسلم يدعى أحمد , و أكد انه لا علاقة للكنيسة بإختفائها ,ونفى أن تكون الفتاة المسلمة قد اُختطفت ، وأكد لجريدة الوطن الصادرة يوم27/3/2013 أن الفتاة خرجت من منزلها بكامل إرادتها، وحملت معها مصوغاتها الذهبية وجواز سفرها وبطاقتها الشخصية، وقال مدير الأمن أن الفتاة قد سافرت خارج البلاد مع شاب مسلم ، خاصة أنها اتصلت بوالدها أكثر من مرة، ونشرت خطاباً يحمل هذا المضمون بأنها تزوجت من شاب يدعى أحمد , ولا علاقة للكنيسة باختفائها ..
http://www.elwatannews.com/news/details/154287


3– و فى تصريح خطير آخر للواء ابراهيم هديب مدير أمن بنى سويف نشرته جريدة الدستور الصادرة يوم 28/4/2013 قال فيه ان الحكومة تعلم أن الفتاة المختفية من مدينة الواسطى سافرت الى دولة تركيا وأنها غادرت البلاد يوم 1 مارس الماضي، وأنها سحبت من رصيدها بالحساب البنكى بعد اختفائها. وأضاف مدير الأمن، فى مداخلة عبر قناة"الحياة" الفضائية، أن هناك من يستغل بعض المواقف لإشعال الفتنة داخل البلاد ..!!؟؟؟
http://dostor.org/%D8%AA%D9%88%D9%83-%D8%B4%D9%88/188674-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D8%A3%D9%85%D9%86-%D8%A8%D9%86%D9%8A-%D8%B3%D9%88%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%85-%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86-%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%B7%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%A9


4 - و جاء فى جريدة المشهد الصادرة يوم 2/3/2013 ومن أكثر من شهرين , ان سلفيو الواسطى أكدوا عدم صلة المسيحيين بإختفاء الفتاة , و ان الفتاة أرسلت خطابات إلى أسرتها تؤكد أنها تزوجت من زميل لها بالجامعة، فى حين تؤكد أخرى اتصالها هاتفيا بالعائلة لإعلان خبر زواجها، واشتراطها العودة دون إيذاء لها أو للزوج، وأكد مقربون من العائلة حدوث خلافات بين الفتاة وأسرتها لعدم موافقتهم على خطبتها من زميلها مما دعاها إلى الهروب من المنزل فى حين أكد أمين حزب النور بمركز الواسطى أن الفتاة عادت إلى منزلها، مساء الخميس الماضى، أما الشيخ محمد مصطفى عضو مجلس الشعب السابق عن النور فأكد خلال إلقاءه خطبة الجمعة بمسجد التحرير بمدينة الواسطى بأن المسيحيين ليسوا طرفا فى المشكلة .
http://al-mashhad.com/News/%D8%B3%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%B7%D9%89-%D8%A3%D9%83%D8%AF%D9%88%D8%A7-%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%B5%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85/184226.aspx


5 - كل ذلك يؤكد صحة ما جاء فى خطابات الفتاة المنشورة فى صحف و مواقع عديدة ,والتى أرسلت واحد منها الى رئيس تحرير جريدة اليوم السابع , والمنشور فى الجريدة من أكثر من شهرين فى عددها الصادر يوم 1/3/2013 , والذى قالت فيه انها مازالت مسلمة , وأنها تزوجت من شخص مسلم يدعى أحمد , وانها تركت المنزل لسبب يعلمه أهلها لم تذكره فى خطابها
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=963746


****

و فى تحذير خطير نشرته جريدة الدستور الصادرة يوم 30/4/2013 قالت فيه ان المتحدث بأسم تيار الشباب المصرى الشيعى حذر من استهداف الكنائس أثناء احتفال الأقباط باسبوع الآلام وعيد القيامة المجيد , خاصة بعد تصاعد الهجمات الشرسة من التيار التكفيرى ضد الأقباط المسيحيين فى مصر , وأضاف المتحدث أنه لو حدث أى استهداف للكنائس وللأقباط , فأن ذلك سيضع النظام الحاكم فى قفص الإتهام , وأنه سيكون شريكاً فى مخطط تقسيم مصر وتفتيتها عل أساس طائفى ومذهبى وعرقى ودينى ..

ومن الغريب ان حملة الشائعات الكاذبة التى يقودها الحكم الإخوانى والجماعات الإسلامية الإرهابية للتحريض ضد الأقباط المسيحيين فى مصر , لم تتوقف بعد كشف حقيقة هذه الشائعة منذ أكثر من شهرين , بل استمرت فى طريقها و إزدادت اشتعالاً ,لتصل الى الهدف المقصود منها , وهو التمهيد لتنفيذ مذابح ضد الأقباط المسيحيين فى الواسطى وغيرها من مدن ومحافظات مصر , خاصة فى عيد القيامة المجيد الذى يحل بعد عدة أيام , الى جانب حرق ونهب كنائس ومنازل ومتاجر الأقباط المسيحيين فى مصر ,وتهجيرهم تهجيراً قسرياً من مدنهم وقراهم , كخطوة على طريق تقسيم مصر ..!!؟؟

وبعد كشف زيف هذه الشائعة , وحقيقة هروب فتاة الواسطى وزواجها من زميلها المسلم ,ولتلافى هذه الفضيحة " الإخوانية " الجديدة ولتأكيد صحة الشائعة الخبيثة,واعطائها مصداقية كاذبة وزخم إعلامى يخدع البسطاء ويساعد مثيرى الفتن الطائفية ,قامت جماعة الإخوان المسلمين بالدفع بالرئيس محمد مرسى للإشتراك فى نشر الشائعة وتأكيدها , وكذلك تم الدفع بوزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم ومجلس الشورى -الذى تسيطر عليه جماعة الإخوان المسلمين – وبعض القيادات الحزبية , الى جانب العديد من الصحف ووسائل الإعلام الرسمية او التابعة لجماعة الإخوان المسلمين ,وكذلك بعض المواقع القبطية والكثير من " نصارى الأمن " .. وقامت كل الأطراف المشاركة فى هذه الحملة بالتأكيد على الشائعة الخبيثة والترويج لها بكل الوسائل و الطرق , دون تقديم دليل واحد على صحة هذه الشائعة التى تهدف لحرق مصر وإشعال الحرب الأهلية فيها ..!!؟؟؟ كما تجاهلت هذه الجهات كل تصريحات المسئولين الشرفاء وكل الدلائل التى تبرئ الأقباط من هذه التهمة , و الذين أعلنوا مرات عديدة وفى صحف وقنوات فضائية متعددة , ان الفتاة هربت من أسرتها وتزوجت من زميلها المسلم وسافرت معه الى تركيا , بل منعوا نشر هذه التصريحات او الحديث عنها ..!!؟؟؟؟

والى جانب التحريض على قتل الأقباط وحرق كنائسهم , فإن الحكم الإخوانى يهدف من نشر هذه الشائعات الى إلهاء الشعب المصرى عن الأزمات الخانقة التى تسبب فيها حكم جماعة الإخوان المسلمين لمصر , وهو ما أشارت اليه صحيفة " جورنال " الإيطالية التى قالت : { ان الرئيس محمد مرسى يسعى لخلق فتن تزيد من حالة العنف الطائفى بين أفراد الشعب للفت أنظار المواطنين بعيداً عن الأزمات الأقتصادية والإجتماعية الوخيمة التى تمر بها مصر حالياً , وبسط نفوذه على البلد أكثر وأكثر , دون ان ينتبه أحد لما يفعله فى ظل هذا العنف الطائفى } ( جريدة الدستور فى 30/4/2013 ) .

ويقول الخبراء القانونيون ان كل هذه الدعوات العلنية والتحريض على الهجوم على الأقباط وقتلهم وحرق ونهب كنائسهم ومنازلهم ومتاجرهم , الى جانب بقية الجرائم ضد الأقباط والمسلمين على السواء , وخطف وتعذيب وقتل المعارضين والصحفيين والنشطاء السياسيين ومدونى صفحات الفيس بوك , وإرهاب القضاة ومحاصرة المحاكم ومدينة الإنتاج الإعلامى , بواسطة ميليشيات جماعة الإخوان المسلمين المسلحة والجماعات الإرهابية التابعة له والتى تتخفى تحت أسماء عديدة , يضع مصر ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب فى العالم ..

و لكن هل سيقوم الحكم الإخوانى فى مصر بقتل فتاة الواسطى , للتغطية على كشف كذب الشائعة التى أطلقها , وإخفاء حقيقة هروب الفتاة من اسرتها و زواجها من زميلها المسلم , وحقيقة براءة الأقباط من هذه الشائعة , الى الأبد ..!!؟؟؟ الى جانب إلصاق التهمة بالأقباط , والتأكيد على الشائعة الكاذبة التى روجها عن قيام الأقباط بخطفها وتهريبها وتحويلها الى الدين المسيحى ..!!؟؟؟

ان الحكم الإخوانى لمصر على أتم استعداد لقتل الكثير من المسلمين وحرق العديد من المساجد , بهدف إشعال الحرب الأهلية فى مصر بين المسلمين والأقباط المسيحيين , بل بين المسلمين والمسلمين , لإلهاء الشعب المصرى عن " أخونة " مصر ,وتدمير أسس الدولة المصرية وعلى رأسها القضاء والجيش والشرطة والإعلام وانشاء أجهزة " إخوانية " بديلة , وإلهاء الشعب عن الجرائم الخطيرة التى ارتكبها الحكم الإخوانى , ومنها مذبحة رفح , وبقية المذابح فى التحرير وموقعة الجمل وماسبيرو وبور سعيد والإتحادية وغيرها , وعن قضايا التجسس المتهم فيها محمد مرسى , وقضية إقتحام السجون وتهريب السجناء بواسطة حماس الإخوانية , و تزوير الإنتخابات الرئاسية , و حرق محكمة جنوب القاهرة لتدمير وثائق ومستندات جرائم الإخوان , الى جانب إلهاء الشعب المصرى عن تحالف الحكم الإخوانى مع أمريكا واسرائيل لتنفيذ خطط أمريكا واسرائيل فى منطقة الشرق الأوسط , ومنها تقسيم وتفتيت مصر الى دويلات صغيرة , يمكن السيطرة عليها وتوجيهها واحتلالها بكل سهولة ..
1/5/2013

 
اجمالي القراءات 5981

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2013-04-27
مقالات منشورة : 29
اجمالي القراءات : 254,083
تعليقات له : 1
تعليقات عليه : 2
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt