الحق والحق أقول :
تحية من الأعماق لكل باحث عن الحقيقة

أحمد أبو إسماعيل في الخميس 21 فبراير 2013


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  أينما كنتم  من أخيكم المتعلم  أحمد أبو إسماعيل 

تتبعت بعض حلقات فضح السلفية  واستمتعت بالطرح  العلمي الرزين للدكتور أحمد صبحي منصور ولو كان في لهجته بعض الشدة فهو مشكور ومأجور بإذن الله ما دام صادقا صافي السريرة وما جلب انتباهي شيئان :

01/: لماذا اعتنى الشراح الكثر بشرح صحيح البخاري أليس فيهم رجل رشيد ولماذا نال هذه الشهرة العالمية مع ما فيه من الهنات المذكورة 

02/: لم اقتنع بقول أن من يشهد محمدا رسول الله في الأذان يكون مفرقا بين رسل الله وهل القرآن حينما يرشدنا في آيات كثيرة باتباع الرسول الأكرم واحترامه يكون فرق بين رسله هذا رسولنا نحن وتشهدنا باسمه يدخل في تعظيمه ولا علاقة له بالتفريق لأن التفريق يظهر في السلوك لا في النطق هذا رأيي وأستغفر الله 

اجمالي القراءات 7337

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 21 فبراير 2013
[71197]

شكرا للاستاذ أحمد ابو اسماعل ، وأقول

أولا : اسمح لى بالاعتراض على العنوان الجانبى ( الحق والحق أقول ) ، لأن الله وحده جل وعلا هو الذى له ( الحق ) فى أن يقول ( الحق والحق أقول ) . والحق من اسماء الله جل وعلا وهو ايضا صفة للقرآن الكريم الذى أنزله الله جل وعلا بالحق ، وبالحق نزل كما ذكر جل وعلا فى سورة الاسراء . نحن كباحثين نقول وجهة نظرنا ، وما نراه حقا ، وقد يكون خطأ ، وقد يكون صوابا . وكلنا أمام القرآن الكريم تلاميذ نتعلم منه ونهتدى به.


ثانيا : ما كتبته فى موضوع أن الشهادة فى الاسلام هى واحدة فقط ( لا اله إلا الله ) هى وجهة نظرى التى أعتقدها صوابا ، وهى بالنسبة لى إعتقاد أرجو أن أقابل به رب العزة يوم الحساب . وكتبت هذا بناء على ما أفهمه من القرآن الكريم . وكالعادة فلا أفرض رأيى على أحد ، وكلنا سيأتى يوم القيامة ليجادل عن نفسه واعتقاده ، وأرجو من كل من يكتب فى هذا الموقع أن يتذكّر هذا جيدا ، إن ما يكتبه هنا قد يدخل فى دائرة الهداية أو دائرة الاضلال ، أى قد يضل به الآخرين وقد يهتدى به آخرون . وبالتالى فهى مسئولية كبرى لا يستهان بها . لذا أرجو أن نتمثل هذا  ونحن نكتب ، ونتصور أنفسنا يوم الحساب  ، وأن نجهّز من الآن حجتنا التى سنقولها امام رب العزة .


ثالثا : الذين ( شرحوا ) كتاب البخارى قرأوه مؤمنين به وبأنه وحى الاهى ، واعتبروا نقده كفرا ، واعتبروا البخارى الاها معصوما من الخطأ  ومن ينتقده فهو كافر. لذا كانت غاية المجتهدين منهم مجرج التأويل والتحسين والتوفيق بين الاحاديث المتعارضة ، وهناك كتب فى ( تاويل مختلف الحديث ) .


وإذا كانت هناك ( شدة ) من جانبى فى التعرض لكتاب البخارى فهى مقصودة ، لمواجهة هذا التقديس والتأليه للبخارى ، والسكوت عن نقده طيلة هذه القرون من جانب من يقدمون أنفسهم كعلماء ، فى الماضى والحاضر ، ثم فى مواجهة أولئك الوهابيين الذين يطعنون فى الاسلام بتقديس البخارى ويطبقون شريعته باسم الاسلام. وأقول إنها ليست قضية شخصية ولكنه الولاء للاسلام والتبرؤ من دين يشوّه الاسلام . مهما أقول فهو لاشىء بالمقارنة لما ارتكبوه فى حق الاسلام ورب العزة جل وعلا ، هم والاههم البخارى.


2   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الجمعة 22 فبراير 2013
[71206]


 شكرا على التعليق اللطيف من الدكتور صبحي منصور فأنا أخاف من طرح أي تعبير مألوف من اليوم حتى لا ألام فمثلا كلمة الحق كلمة شاملة ولماذا حصرها في اسم الله وهي على غرار أخاك أخاك وأعني بكلمة الحق الصدق في نظري وتكرارها تأكيد ولا مشاحة في اللفظ إذا فهم المعنى والكلمات آيات قرآنية وصدقنا نسبي ومطلق الصدق والحق لله تعالى .

وللفائدة التاريخية أقول : نحن مثلا في المغرب بجنوب الجزائر قرانا الأربعة مؤسسة من القرن الخامس للهجرة والأولى من القرن الأول من الهجرة وكانت للمعتزلة ولم يكن يذكر ما يسمى بالصحاح الست إلى أوائل القرن 19 للميلاد وقد جاءتنا عن طريق الحج وأهديت إلى الشيخ العلامة محمد بن يوسف أطفيش وكان الناس يصلون ويصومون ويقومون بكل شيء من أمور الدين مرجعهم حلقات العلم المتسلسلة وكتب الفقه والتفسير ومسند الربيع البسيط مقارنة بالصحاح ومؤخرا صار الناس ينادون بالرجوع إلى الصحاح ويرون نقصانها ثلمة لاتسد فما أنتم قائلون في هذه الصحوة مع الصحاح وضدها وكيف النهاية في السبيلين نحن متابعون لحلقاتكم وسوف نلتقي .


3   تعليق بواسطة   ربيعي بوعقال     في   الجمعة 22 فبراير 2013
[71209]

رواه فيلسوف بسند فيه شك.

اقتباس: ''....  لماذا اعتنى الشراح الكثر بشرح صحيح البخاري أليس فيهم رجل رشيد ولماذا نال هذه الشهرة العالمية مع ما فيه من الهنات المذكورة ؟ '''

تعليق: اعتنوا بشرحه، لاعتقادهم أنه صحيح مقدس زكي، والتقليد أفة تمنع مراجعة المعتقد، وتعشي بصر الرشيد الذكي، فإن كنت في شك من هذا ، فاٌقرأ هذا : (( من كان إيمانه تبعا لغيره كفر ولو بعد حين، ومن كان إيمانه بعد شك بلغ اليقين )) رواه فيلسوف بسند فيه شك. 


 


22) Savez-vous, mon cher ami, pourquoi la mer, bien qu’alimentée par l’eau des rivières , est salée ? e


- Non, petit frère.


- Eh bien, c’est parce qu’il y a des (morues) dedans.


 


 


4   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الجمعة 22 فبراير 2013
[71210]


أخي الكريم ربيعي بوعاقل أحسن الظن ولا تتهجم بتلك الطريقة اللبقة : قال أو لم تومن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي انظر إن شئت موضوعا لي في الموقع  بعنوان : نداءت منكري الحديث ما لها وما عليها لتعرفني جيدا وإليك حديثا صحيحا رواه مسلم في شأن الهاتف النقال وهو بغير سند : إذا أردتم قضاء المصالح فعليكم بآلو في كل حين تؤجروا فإن لم تستطيعوا فبالميساج  أي الرسالة القصيرة أو بالبيباج أي الرن فقط وذلك أضعف الإيمان والسلام .


5   تعليق بواسطة   ربيعي بوعقال     في   الجمعة 22 فبراير 2013
[71211]

أخي الكريم أحمد أبو اسماعيل سلام عليكم، طبتم ، ...


تالله ، ما ... ولا .. فاحسن الظن بابن بلدك ... ومهما يكن سأبقى حريصا على كسب مودتك.
واعلم أني راجعت التعليق فلم أجد فيه ما وجدتَ، فإن أبيت إلا ، فلستُ مصرا ، ولو سألتني حذفه، لحذفته فورا .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-12-22
مقالات منشورة : 34
اجمالي القراءات : 404,129
تعليقات له : 32
تعليقات عليه : 49
بلد الميلاد : Algeria
بلد الاقامة : Algeria