اسطورة نقط المصاحف(الجزء الثاني)

محمد الحاج في السبت 27 يناير 2007


بعد استعراض الجزء الأول من أسطورة نقط المصاحف تبين لنا أنه لايمكن الركون إلى الروايات التي حيكت حول هذا الموضوع،وانتقل في هذا الجزء إلى استعراض ومناقشة النقوش والمخطوطات التي ستبين كذب هذا الادعاء ، بل ستنقلنا إلى مفاجآت تبين عكس ذلك تماما، وقد قسمت هذا البحث إلى عدةأقسام في جزئين:
1-
موجز عن تاريخ الكتابة قبل الاسلام وانواع الخط التي كانت تكتب بها العرب

2-
النقوش والآثار التي تعود إلى القرون الهجرية الآولى .
3-
مخطوطات المصاحف التي تعود للقرن الهجري الأول،

4-
مخطوطات المصاحف التي تعودللقرن الهجري الثاني.
5-
إشكالية المصاحف الغير منقوطة
.

1-
موجز عن تاريخالكتابة قبل الاسلام وانواع الخطوط
:
يميل الكثير من العلماء إلى أن الخط الذي تطورت منه الكتابة العربية هو الخط النبطي المشتق من الخط الآرامي ، وقد كانت العديد من الخطوط التي تم اكتشافها في شبه الجزيرة العربية، اللحيانية والثمودية والصفوية والنبطية والمسند الجنوبي، وفيما يلي صورة لأنواع الخطوط المستخدمة قبل الاسلام
:


ولكن يرى الكثير من الباحثين أن معظم هذه الخطوط بعيدة جدا عنالخط العربي، باستثناء المسند الجنوبي والخط النبطي وفيما يلي صور لبعض النقوش لهذهالخطوط ، وسنتكلم بعد ذلك على الخطين المسند الجنوبي والنبطي
:

اللحيانية



الآرامية


السبأية


الصفوية


يتضح للجميع ان هذه الخطوط بعيدة عن الخط العربي وسنرى هذا الفرق الواضح عند استعراض النقوش التي عثر عليها على جبل سلع في المدينة المنورة وفي منطقة رواوة جنوب المدينة المنورة، وفي الطائف وفي درب زبيدة وغيرها،
ونأتي إلى الخط المسند الجنوبي أو مايسمى بالجزم ، وسمي الجزم لانهمقطوع من المسند ، والمسند هو خط أهل اليمن الجنوبي لكن معظم الباحثين يرون ان هذاالخط بعيد أيضا عن الخط لاعربي الا اللهم في تسوية الحروف والمسارات الهندسيةالمنظمة ( راجع مجلة آفاق عربية 12،11/1998 المسند والكتابة العربية -أ يوسف ذنون ( ويتضح ذلك جليا من خلال هذه النقوش:

 

نأتي إلى النقطة  الأهم وهي الخط النبطي والذي يميل الكثير من الباحثين الى اعتباره الخط الذياشتقت منه الكتابة العربية في عصر الاسلام،ففي دراسة قام بها الدكتور يحيى خليل نامي للخط النبطي وتطوره من خلال العديد من النقوش توصل إلى ان الخط العربي الذي نعرفه الآن اشتق من الخط النبطي وتطور عنه،



 

 ويقول يقولالدكتور جواد علي : وتبين من دراسة النصوص الجاهلية، أن العرب كانوا يدونون قبلالإسلام بقلم ظهر في اليمن بصورة خاصة، هو القلم الذي أطلق عليه أهل الأخبار "القلمالمسند" أو "قلم حمير". وهو قلم يباين القلم الذي نكتب به الآن. ثم تبين أنهم صاروايكتبون في الميلاد بقلم آخر، أسهل وألين في الكتابة من القلم المسند أخذوه من القلمالنبطي المتأخر وذلك قبيل الإسلام على ما يظهر. وكما تبين أن النبط وعرب العراقوعرب بلاد الشام كانوا يكتبون أمورهم بالآرامية وبالنبطية، وذلك لشيوع هذين القلمينبين الناس(راجع المفصل- ج8 ص 153) وراجع أيضا (كتابة القرءان في العهد المكي- عبدالرحمن عمر محمدhttp://www.isesco.org.ma/pub/arabic/Quran/Menu.htm )

ولكن عند الاطلاع على أهم النقوش النبطية المكتشفة نلاحظ انه رغم تشابهبعض الحروف إلا أن طريقة الكتابة ورسمها يختلف عن الخط العربي ، ومن هذه النقوش المكتشفة:
أم الجمال الأول، ورقّوش، والنمّارة، ونقش وائل بن الجزاز،وزبد، ونقش جبل أسيس، وحرّان، وأم الجمال الثاني، ونقش العلا،

ثلاثة من هذهالنقوش وجدت في شبه الجزيرة العربية وهم:
نقش رقوش (يؤرخ بعام 267م) ونقش وائلبن الجزاز (يؤرخ بعام 410م ) ونقش العلا (يؤرخ بعام 280 م) اما باقي النقوش فقدوجدت خارج الجزيرة العربية وتعود للتواريخ التالية
:
نقش النمارة و يؤرخ إلىالعام 328م- نقش أم الجمال (يؤرخ بعام 250 م) ونقش حران (568م) ونقش جبل أسيس(528م) ونقش جبل رم جنوب العقبة ، ونقش آخر يعود إلى نهاية العصر الجاهلي أو بداية عصرالاسلام عثر عليه في سكاكا في المملكة العربية السعودية،

ونستعرض فيما يلي هذهالنقوش:

نقش النمارة






 

جبل أسيس

نقش حران


ام الجمال


نلاحظ في بعض هذه النقوش انها مختلفة في طريقة كتابتها عنالكتابة العربية اما باقي النقوش فهي منقوطة نقش رقوش ونقش جبل رم والنقش الذي وجد في سكاكا في المملكة العربية السعودية ويعود إلى نهاية العصر الجاهلي أو بداية عصرالاسلام:

نقش رقوش






نقش سكاكا


إذا الفرضية بان إعجام الحروف بدأ علي يد نصر بن عاصم أو غيره فهي فرضية ساقطة، ومن تتبع النقوش نجد أن العرب كانت تكتب بعدة خطوط واهم هذه الخطوط المتاخرة هو الخط النبطي والذي يختلف عن الخط العربي قليلا كما ان كثير من حروفه مقطعة، اما نقط الحروف فهو موجود في بعض النقوش النبطية القديمة كما في نقش رقوش واغلب الكلمات مقطعة الحروف وبعضها نبطي وبعضها قريب للعربي، ونقش جبل رم أيضا والنقش الذي وجد في سكاكا وبعض حروفه عربية خالصة والبعض الآخر نبطي ، اما نقش حران فهو النقش الذي يقترب كثيرا من الخط العربي الغير منقوط،

مما سبق يتبين أن العرب لم تكن تكتب بخط واحد، وأقرب الخطوط للخط العربي الذي كانت تكتب به قبل الاسلام هو الخط النبطي ، مع أنه مختلف عن الخط الذي ظهر بعد الاسلام كما يتبين من خلال النقوش التالية التي تعود إلى القرن الرابع الهجري:

 

وقبل ان نختم هذا الجزء ندع للقراء هذه المفاجاة وهي بضعة نقوش مكتشفة تعود للقرون الهجرية الأربعة الأولى وهي نقوش مكتوبة بخط عربي منقوط وبذلك ننسف تماما أسطورة اختراع النقط على يد نصر بن عاصم بعد العام سبعين هجرية:
بردية أهناسية وتعود للعام 22 هجرية وتظهر النقط فيها على الحروف (صورةرقم 1)

نقش زهير الذي اكتشفه الدكتور السعودي علي ابراهيم غبان وهو مسجل في اليونيسكو ويعود تاريخه الى العام 24 هجرية(صورة رقم 2)
وبردية تعود للقرن الثالث أو الرابع الهجري الهجري(صورة رقم 3)
وبردية تعود للعام 54 هجرية (صورةرقم 4)
وهناك نقش عبد الله بن ديرام يعود للعام 46 هجرية لاتوجد لدي صورة له،
و نقش حفنة الأبيض بكربلاء ويعود الى العام ستين هجرية لا توجد لديصورة،
ونقش سد معاوية بالطائف المؤرخ بسنة ثمان وخمسين هجرية اشهر النقوش العربية الإسلامية المنقوطة، وفيه سبعة عشر حرفاً منقطا(صورة رقم 5)

صورة1


صورة2


صورة 3



صورة 4



صورة 5

فهل كان القرءان منقوطا ثم جرد من النقط، وما سبب وجود مخطوطات قرءانية غير منقوطة، وكيف تطور نقط القرءان، هذا ما سنتكلم عنه في الجزء الثالث من خلال المخطوطات المكتشفة،،،


 

 




اجمالي القراءات 19118

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الأحد 28 يناير 2007
[1892]

تحطيم الأساطير

المحترم الاستاذ/ محمد الحاج بحث جيد يستحق التقدير والحقيقة أن كل ذي علم ويعمل عقله يكون لديه الهواية وأحيايا الاحتراف فيحطيم الاساطير التي تتعارض مع العقل والعلم لكى ننقي تاريخنا وهويتنا من كل ما يشينها ويشوهها , لك التحية وفي انتظار إكمال البحث القيم

2   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأحد 28 يناير 2007
[1909]

اين النسخة الماسترمن القرآن الكريم؟

بناء على ما تقدم فانه يجدر بنا ان نتساءل :اين ذهبت النسخة الأصلية(master copy ) من القرآن الكريم وهي النسخة التي اعتمدها الرسول عليه السلام؟
مع اننا نسمع ان عمامة الرسول عليه السلام وعباءته وعصاه وخاتمه الرسمي موجودة في اسطمبول بتركيا.
وهذا يؤكد ان هناك اياد عبثت باخفاء او اتلاف تلك النسخة وتم استبدال ذلك باسطورة جمع القرآن من

الرقاع والعسب زمن ابي بكر.
اشكرك اخي محمد الحاج على هذا البحث القيم
اخوك:محمد سمير-فلسطين

3   تعليق بواسطة   محمد الحاج     في   الإثنين 29 يناير 2007
[1920]

مفارقات

الزملاء الأفاضل :
تحية طيبة،
من المفارقات أن الدول المسماة إسلامية المؤسسات الدينية لاتقوم باي جهد في غطار البحث والتنقيب عن المخطوطات، يكفي ان نقول أن مخطوطات الجامع الكبير في صنعاء التي اكتشفت بالصدفة قبل ثلاثين عاما ، لم يطلع عليها الا عالمان ألمانيان، وان هناك الكثير من الخطوطات الموجودة في المكتبات لم تنشر،
لقد سلموا أمرهم لأبي الاسود الدؤلي وتوقفوا هناك، لكن البحث في المخطوطات وشكل النقط سيثبت ان هناك فعلا ثمة تحريف وعبث في الموضوع،
تحياتي ومودتي

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-22
مقالات منشورة : 8
اجمالي القراءات : 129,616
تعليقات له : 20
تعليقات عليه : 11
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Syria