The International Quranic Center (IQC) is a 501(c) (3) nonprofit organization. Contributions to The (IQC) are tax-deductible to the extent permitted by law
مقالات حديثة
more
تعليقات
[ردُّ من صاحب الرسالة ، ننشره ونشكره. قال : ] بواسطة آحمد صبحي منصور على رسالة غاية فى الدهاء
[جزاكم الله جل وعلا خيرا استاذ صادق واستاذ الشربانى ] بواسطة آحمد صبحي منصور على شقيق الدكتور أحمد ، الدكتور سيد رفعت منصور في ذمة الله .
[عزيزي الدكتور أحمد صبحي منصور ] بواسطة محمد الشرباتي على شقيق الدكتور أحمد ، الدكتور سيد رفعت منصور في ذمة الله .
[أخى الحبيب د.أحمد صبحى منصور ] بواسطة محمد صادق على شقيق الدكتور أحمد ، الدكتور سيد رفعت منصور في ذمة الله .
[اكرمك الله جل وعلا استاذ اسامة قفيشة ] بواسطة آحمد صبحي منصور على دردشة مع الذات للعبرة والعظة .!!
[رحمة الله جل وعلا واسعة ] بواسطة أسامة قفيشة على دردشة مع الذات للعبرة والعظة .!!
[شكرا د مصطفى وشكرا استاذ عبد الله ] بواسطة آحمد صبحي منصور على مصر بين المرض والاحتضار
[شكرا ابنى الحبيب استاذ السعيد على ] بواسطة آحمد صبحي منصور على شقيق الدكتور أحمد ، الدكتور سيد رفعت منصور في ذمة الله .
[أكرمكم الله جل وعلا وجزاكم خيرا ] بواسطة آحمد صبحي منصور على دردشة مع الذات للعبرة والعظة .!!
[وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت ] بواسطة نهاد حداد على دردشة مع الذات للعبرة والعظة .!!
[رحمه الله ] بواسطة عادل بن احمد على دردشة مع الذات للعبرة والعظة .!!
[... ] بواسطة عبدالله عبدالله على مصر بين المرض والاحتضار
[رحم الله دكتور سيد ] بواسطة مصطفى اسماعيل حماد على دردشة مع الذات للعبرة والعظة .!!
[البقاء لله وحده جل جلاله . ] بواسطة عثمان محمد علي على دردشة مع الذات للعبرة والعظة .!!
[نصائح ذهبية ] بواسطة مصطفى اسماعيل حماد على مصر بين المرض والاحتضار
[خالص العزاء للدكتور أحمد في وفاة شقيقه الدكتور سيد رفعت منصور ] بواسطة سعيد علي على دردشة مع الذات للعبرة والعظة .!!
[معضلة . ] بواسطة مصطفى اسماعيل حماد على صديقي القبطي؛ ألم يأن الوقت أن تتحرر؟
[أخيرا ..إستراح شقيقى د السيد رفعت منصور ، وتوفاه الله جل وعلا .!! ] بواسطة آحمد صبحي منصور على دردشة مع الذات للعبرة والعظة .!!
[شكرا ايها السعيد على وشكرا د عثمان ، واقول ] بواسطة آحمد صبحي منصور على رسالة غاية فى الدهاء
[اقاويل مستهلكة . ] بواسطة عثمان محمد علي على رسالة غاية فى الدهاء