قصتي مع أهل القرءان

فارس الفارس   في الأحد 02 مارس 2008


 

الأخوة الأحباب

وصاتني هذه الرسالة من الأستاذ / فارس

وأعرضها عليكم كما وصلتني ، وأشكره باسمكم جميعا ، وفي انتظار تجارب الجميع

أخوكم / شريف هادي

قصتي مع أهل القرءان
في أحد الأيام قبل عدة أعوام ذهبت لزيارة صديقي من أيام الجامعة (أبو العبد) وهو صاحب مكتب تدقيق حسابات ، سلمت عليه وسألته عن الأحوال والأسرة والصحة وأثناء حديثنا وجدته يقرأ في كتاب (فتح الباري/لإبن حجر العسقلاني) وصار يمدح في الكتاب وكيف أنه يوضح الأحاديث النبوية ويعلم الناس سنة الرسول . وسألته عن بعض الأحاديث التي أشك ـ يومها ـ في صحتها وأنها مسيئة ومخالفة للنصوص القرآنية . وما كان منه إلا أن احتد وقال لي : أنا أحبك في الله . هذا كفر . إياك ..... إياك . يظهر أنك تسمع لخطب الجمعة للشيخ (محمد راجح) فقلت له : هذا أستاذ فاضل علمني في المدرسة في آخر سنة للمرحلة الثانوية . وكان دائما" يدعونا للفضيلة . ولا أدري إن كان يخطب الجمعة أم لا . وسألته :هل سمعت خطبه ؟ فقال : أعوذ بالله إن الصلاة لا تجوز خلفه فهو كافر . كل المشايخ ذهبوا إليه وناقشوه وكفروه . فقلت له : ما رأيك أن نذهب معا" لنسمع ما يقول الرجل فلعله مظلوم . وغضب صديقي مرة أخرى وقال : إنه ينكر السنة . هل جننت يا أخي ؟ وصار يحوقل ويستعيذ بالله .


فضحكت وقلت له : هذه الجمعة سأذهب للصلاة في المسجد الذي يخطب فيه الرجل لأسمع ما يقول . وبعدها بيوم أو يومين سألت أحد أصدقائي وهو مهندس بحري يدعى (أبو أحمد) فقلت له : هناك كذا وكذا وسمعت أنهم ينكرون السنة . فضحك وقال : تقصد الأستاذ فلان ؟ قلت :نعم . فقال لي : أنا أواظب على صلاة الجمعة في المسجد المذكور فقلت له : أريد أن أستمع للرجل . وتواعدنا ، وبدأت مواظبتي على الصلاة في مسجد القرآنيين .
دخلت المسجد . وفوجئت أن هناك لوحا" بجانب الخطيب مكتوب عليه بعض الآيات القرآنية . وكانت المتعة النفسية والروحية في تلك الخطبة غير التقليدية . وبعد الصلاة صافحت الأستاذ . وطلبت منه مجموعة من خطبه السابقة . فأعطاني كتاب ((( جواب السؤال الصعب أين الخلل ، والسؤال الأصعب ما العمل ))) وهو من تأليفه ، ومجموعة من الخطب السابقة والأبحاث والدراسات وأوصاني باستخدام (المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم) .
وبدأت أقترح عليه فتح موقع على الإنترنت أو إنشاء محطة تلفزة محلية في مدينة نابلس تتبنى هذا الفكر التنويري وقال لي : حين يأذن الله ستأتي كل هذه الأمور في وقتها .
وفي أواخر العام 2006م ، أخبرني صديقي المهندس البحري أن هناك موقع على الإنترنت للأستاذ (جمال البنا) وفتحت الموقع . ولكنني لم أشف غليلي . ووجدته يضع حلولا" وسطية ترقيعية . فقلت في نفسي :القرآن يحدثنا أن النبي الكريم عليه السلام لو وضع حلولا" ترقيعية لما قامت للإسلام قائمة . وسألت الأستاذ (محمد راجح) عن أفكار الأستاذ (جمال البنا) . فقال لي : الرجل مشكور على فكره التنويري ولكنه يضع حلولا" ترقيعية . وهذا يهدم أي دعوة . وأقرأ التاريخ يا ولدي ففيه عبر كثيرة . ثم ارجع إلى القرآن وخذ العبر من القصص القرآني .
وأثناء بحثي في (العرب تايمز) فوجئت بمقالة للدكتور (أحمد صبحي منصور) ووضعت اسمه على (جوجل) وكانت المفاجئة بموقع (أهل القرآن) . وتجولت في تلك الجنة الغناء أقطف من زهورها . وأشاهد النجوم البراقة في سمائها . وقررت الإشتراك في الموقع .
وأصبح الموقع بيتي الدافئ وتكونت لي فيه أسرة جديدة من الأخوة والأحبة . وصار لزاما" علي أن أطمئن عليه يوميا" ..... وكانت قصة جميلة . وهذا من فضل الله يؤتيه من يشاء وإلى اللقاء في قصة جديدة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

اجمالي القراءات 4536
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17601]

مرحبا أستاذ فارس الفارس

السلام عليكم.


مرحبا بالأستاذ فارس الفارس في بيتنا الفكري الجميل - أهل القرآن - و قصة الأستاذ فارس هي نفسها ما حدث معي و مع باقة الإخوة حيث بحثنا عن الحقيقة و عن كل شيء يروي عطشنا الشديد للمعرفة و الحمد لله الذي وفقنا جميعا لهذا الموقع الكريم. و أنا كذلك لا يهدأ بالي و لا تنامي عيني قبل الإطلاع على موقعنا الغالي.


2   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17605]

بارك الله في الاستاذ فارس

ونسأل المولى أن يهدينا بصحبته وننتظر منه مشاركة فعالة عسى الله سبحانه أن يهدينا جميعا إلى سواء السبيل


كما أشكر المستشار شريف على عرض مثل هذه القصص فإنها تثلج الصدور


3   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الثلاثاء 04 مارس 2008
[17654]

تنويه واعتذار

أخي الحبيب شريف هادي حفظك الله من كل سوء


بسبب مشاغلي الكثيرة كلفت أحد العاملين في مكتبي ( الأخ فارس الفارس ) بإرسال قصتي هذه إلى بريدك الإلكتروني .حيث قام بإرسالها من بريده الإلكتروني . فاقتضى التنويه .


هذه قصة أخيك (محمد سمير) . مع أعتذاري عن أخي فارس الفارس .


أعدك بقصة جديدة وبأشعار جميلة كما عودتكم .


تحياتي


4   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الثلاثاء 04 مارس 2008
[17659]

مرحبا أستاذ محمد سمير

السلام عليكم.


شكرا أستاذ محمد سمير على قصته الواقعية التي أتحفنا بها و أكد من خلالها أن الطريق للحق سهل و معروف لكل مريديه و لا حجة للكسالى ليبرروا غفلتهم عن الحق. أرجو أن يبلغ الأستاذ محمد سمير تحياتنا للأخ فارس الفارس الذي هللنا فرحا لتجربته فخلناه عضوا جديدا معنا و لكن حصل لنا الشرف لمعرفة إسمه في انتظار أن ينظم إلينا لاحقا لأنه فارس و جميعنا فرسان هذا الموقع الكريم و مسؤولون غن الدفاع عنه ضد الجاهلين و الرافضين للحق.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
باب تجارب من واقع الحياة
فى حياة كل فرد تجارب وخبرات استفاد بها او يمكن الاستفادة بها ..
انه باب مفتوح لكل صاحب خبرة أو تجربة : نرجوه أن يبعث بها . ان كانت تجربة عميقة او بسيطة .. المهم ان تكون التجربة واقعية و صادقة وانسانية ومفيدة.:
more