سؤالان

السبت ٢٠ - أبريل - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول عن مقالة :( الكذّاب ( ابن الجوزى ) فى تاريخه ( المنتظم )( 2 ) إفتراءاته على خصومه المعتزلة وفى مدح غيرهم . ) . يقول السائل معلقا عليه : ( طبيعي اي حد يطعن فى القران تقول عليه كافر بنص القران . غير كده جريمة . و شوف احمد قبانجي معتزلي عراقي يقولك النبي يشك في نبوته. رد عليه . ) السؤال الثانى : ماذا تعنى ( إخسأوا ) فى آية ( قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ (108)المؤمنون ). المفهوم ان ربنا سبحانه وتعالى يقولها لأهل النار . فهل هى لعنة الله عليهم ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول :

1 ـ  بعض الناس لا يقرأ لنا كل أو معظم ما كتبناه ، وربما إذا قرأ لا يفهم .

2 ـ هذا المقال هو تقييم لابن الجوزى مؤرخا قام بالتدليس فى تاريخه المنتظم ، يفترى منامات فى الطعن فى خصومه ( خصوصا المعتزلة ) وفى تقديس أئمة الحنابلة وزعمائهم . وحتى فيما ينقل عن السابقين لم يكن أمينا فى النقل . وأوضحنا هذا .

3 ـ سبق لنا من أكثر من ثلاثين عاما أن هاجمنا فكر المعتزلة فى ندوة علنية فى جمعية النداء الجديد بالقاهرة ، وكانت عن ( التأويل ) من بدايته الى ( نصر حامد أبو زيد ). ونشرناها وقتها، وهى منشورة الآن فى موقعنا فى باب الكتب . وسبق لنا نشر كتاب عن ( الحنابلة ـ أم الوهابية ـ وتدمير العراق فى العصر العباسى الثانى ) .

4 ـ إقرأوا وافهموا يرحمكم الله جل وعلا.!!

إجابة السؤال الثانى :

1 ـ نعم .

2 ـ ( خسأ ) ومشتقاتها تعنى الذّل واللعنة .

3 ـ عن ذُلّ أهل الناريقول جل وعلا : ( وَتَرَى الظَّالِمِينَ لَمَّا رَأَوْا الْعَذَابَ يَقُولُونَ هَلْ إِلَى مَرَدٍّ مِنْ سَبِيلٍ (44) وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنْ الذُّلِّ يَنْظُرُونَ مِنْ طَرْفٍ خَفِيٍّ وَقَالَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلا إِنَّ الظَّالِمِينَ فِي عَذَابٍ مُقِيمٍ (45)  الشورى ).

4 ـ أما ( اللعن ) فهو يعنى ــ فى الآخرة ــ الطّرد من رحمة الله جل وعلا . وهذا ما سيحدث يوم القيامة إذ سيكون أصحاب النار عن رب العزة محجوبين . قال جل وعلا : ( كَلاَّ إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ (15) ثُمَّ إِنَّهُمْ لَصَالُوا الْجَحِيمِ (16) المطففين ) . وطالما تم حجب رحمة الله جل وعلا عنهم فهم فى الجحيم لأن رحمة الله يوم القيامة ستكون قريبا من المحسنين. قال جل وعلا  : ( إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنْ الْمُحْسِنِينَ (56) الاعراف ) .

5 ـ وجاء مصطلح ( خسأ )  فى السياقات القرآنية التالية :  

5 / 1 : ( تَلْفَحُ وُجُوهَهُمْ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ (108) إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109) فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيّاً حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمْ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمْ الْفَائِزُونَ (111) المؤمنون )

5 / 2  ـ عن عقوبة اليهود العُصاة المعتدين : ( وَلَقَدْ عَلِمْتُمْ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (65) البقرة ) وشرح هذا فى قوله جل وعلا : ( وَاسْأَلْهُمْ عَنْ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لا يَسْبِتُونَ لا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (163) وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْماً اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164) فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنْ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (165) فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (166) الاعراف ) .

  5 / 3 ـ ( الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعْ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ (3) ثُمَّ ارْجِعْ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ (4) الملك )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 654
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5014
اجمالي القراءات : 54,439,933
تعليقات له : 5,364
تعليقات عليه : 14,684
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


د شحرور: اود سؤال سيادت كم عن رأيكم في دراسا ت د. محمد...

خوف النبى من العذاب: ما معنى ان يخاف النبى من عذاب يوم عظيم ؟ ...

إعرض عنهم: السلا م عليكم استاذ ي المحت رم وجدت هذا...

الالتزام بالعقد : ما رأيكم في حال أعطتن ي الدول ة أرضا جرداء...

لرادك الى معاد : ما معنى هذا الا 40;ه إِنَّ الَّذ ِي ...

لماذا بنو اسرائيل ؟: في قصة ابناء ادم وبعد ذكر القصة يقول الله...

شذوذ جنسى مبكر: انا عندي 14 سنه وبعان ي من مرض الشذو ذ الجنس ي ...

البغى بغير الحق...: (قُلْ إِنَّ مَا حَرَّ مَ رَبِّ يَ ...

حديث يوافق القرآن: ما رأيك فى الأحا ديث التى يتفق معناه ا مع...

كيفية التعامل معهم: اود منك د/ احمد افادت ي في كيفية التعا مل في...

صيام رمضان: ما معنى : " وَكُل ُوا وَاشْ رَبُو ا حَتَّ ى ...

السيرة النبوية: What happens to the story of the Sirah of the last prophet (God bless him), now that we know...

التسجيل موقوف مؤقتا : لقد سجلت في منتدا كم الموق ر منذ أكثر من...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : هل قوله جل وعلا : ( لا...

منطق الالحاد: هذا سؤال وجّهه لى صديق فى مجلس أصدقا ء : قال...

more