أبواب الجنة والنار

الأحد ١٦ - أكتوبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
فى القرآن الكريم إشارة لأبواب الجنة ولأبواب النار . لو سمحت ببعض التوضيح لأنه لم يتعرض لها أحد من قبل .
آحمد صبحي منصور :

أولا :

1 ـ فى المقارنة بينهما قال جل وعلا : ( وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71) قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72) وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73) الزمر ).

المشترك هنا أن من سيدخل الجنة ومن سيدخل النار سيُساقون الى الجنة أو النار ( وَسِيقَ) . الاختلاف هو فى مفاجأة أهل النار عندما تتفتح لهم أبوابها ( حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا ) والتأنيب الذى سيقال لهم من خزنتها . أما اصحاب الجنة فقبل الترحيب بهم ستكون الجنة مُعدّة لهم . جاء التعبير هنا بالواو ( حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا ). حرف الواو يُنبىء بفاق كبير هنا .

2 ـ أبواب الجنة مفتحة ومفتوحة وربما لا حدود لعددها . قال جل وعلا : ( جَنَّاتِ عَدْنٍ مُفَتَّحَةً لَهُمْ الأَبْوَابُ (50) ص) ، والملائكة يدخلون على أصحاب الجنة من كل باب يسلمون عليهم . قال جل وعلا : ( جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ (23) سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ (24) الرعد)

3 ـ أبواب الجحيم محددة بسبعة أبواب كل منها ينقسم الى جزئين ، ربما واحد للإنس والآخر للجن . قال جل وعلا : ( وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ (43) لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ (44)  الحجر )

4 ـ يبدأ الخلود فى الجحيم بمجرد دخول أبوابها . قال جل وعلا :

4 / 1 :( فَادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (29) النحل )

4 / 2 : ( ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (76)  غافر )

5 ـ بمجرد دخول أبواب جهنم توصد عليهم أبد الآبدين . قال جل وعلا :

5 / 1 : ( وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ (19) عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ (20) البلد)

5 / 2 : ( نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ (6) الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الأَفْئِدَةِ (7) إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُوصَدَةٌ (8) فِي عَمَدٍ مُمَدَّدَةٍ (9) الهمزة )

6 ـ فى خلودهم فى العذاب سيحاولون الخروج فيلقون عذابا أشد ، وتستمر محاولاتهم ويستمر تعذيبهم . قال جل وعلا :

6 / 1 : ( وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمْ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (20)  السجدة )

6 / 2 : ( هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُءُوسِهِمْ الْحَمِيمُ (19) يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ (20) وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ (21) كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (22)  الحج ).

أخيرا

ما رأى المحمديين فى هذا ؟ هل ستنفعهم شفاعة الشافعين ؟ قال جل وعلا عن كتابه الكريم ( إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ (69) لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيّاً وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ (70)  يس ). ايها المحمديون الأحياء : هل وصلكم الإنذار قبل أن يحق عليكم القول .!؟



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1667
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد ١٦ - أكتوبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93554]

ربنا يبارك فى حضرتك استاذى دكتور منصور ..


بعد قراءتى لإجابة حضرتك فهمت منها وكأنى أقرأها لأول مرة بأن أبواب الجنة مُفتحة. أعتقد (وهو تصور فقط -والله أعلم بالحقيقة ) أن النار كأنها سجن لها سبعة ابواب خارجية وظيفتها لدخول الكافرين منها ثم ستُغلق على هذا السجن للأبد ،وأن هذا السجن مكون من زنازين سيدخل كل واحدة منها الجزء المقسوم لها ثم سيُغلق بابها عليهم للأبد .وأن قول الله جل جلاله عن أبواب الجنة (جنات عدن مفتحة لهم الابواب ) المقصود بها الأبواب الداخلية لقصورالجنة لتيسيرالحركة والتمتع بنعمة الله جل جلاله عليهم .ولكن الأبواب الخارجية للجنة ربما تكون مُغلقة لأن حدود الجنة والنار يفصلها سوربينهما (يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين امنوا انظرونا نقتبس من نوركم قيل ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب). أي ان هذا الحد الفاصل بين الجنة والنار أغلق الحدود بينهما.



هذا والله أعلم


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين ١٧ - أكتوبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93558]

اكرمك الله جل وعلا ابنى الحبيب د عثمان ، وأميل الى ما ذكرته ، ولكن :


المشكلة فى الزمكان ، أى الزمان والمكان فى اليوم الآخر . المادة فى عالمنا الأرضى المادى لها أربعة أبعاد ، وفى البرزخ تختلف . وهذا كله فى الدنيا. فى الآخرة لا يمكننا تخيل تداخل المكان والزمان وفهم الأبعاد للمكان ومن يعيشون فيه سواء فى الجنة أو فى النار . نحن لم نُحط بالقرآن الكريم علما .

الحمير البشرية السلفية فى نعيم الجهل قانعون وفرحون .

3   تعليق بواسطة   عبدالرزاق منصور على     في   الإثنين ١٧ - أكتوبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93563]

نشكرك استاذنا الدكتور احمد صبحى على الوصف الدقيق للمشهد


ولتاكيد ما وضحته حضرتك من الايات التى تدل على غلق ابواب جهنم وفتحها تلقائيا بمجرد وصول اهلها وان ابواب الجنه مفتوحه على الدوام فربما هناك حكمه وهى الا يتاذى اهل الجنه من تاثير صهد جهنم وحممها والروائح الكريهه الناتجه من احتراق الجلد نظرا لقرب المسافه بين النار والجنه اذ انها مجرد حجاب يسمح بالتواصل بين اهل النار واهل الجنه قال تعالى "وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ ۚ وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ ۚ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلَامٌ عَلَيْكُمْ ۚ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ-الاعراف-46 " الى قوله تعالى" وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ ۚ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ-الاعراف 50



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4954
اجمالي القراءات : 52,687,951
تعليقات له : 5,295
تعليقات عليه : 14,594
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


نفسى فى ولد .!!: أنا سيدة عربية متزوج ة من عربى ونعيش فى...

آيات موسى التسع: ماهى التسع آيات لموسى عليه السلا م فى قول...

هجص من هواة : ما مدى تقدم البحث في تأكيد او تفنيد صحة...

فنفخنا ( فيه ، فيها : مالفر ق بين فيه. وفيها في...

حبيبى يهودى: ــ خدعها زميله ا المسل م وأنقذ ها رئيسه ا ...

سؤالان : السؤا ل الأول الشر كة التي اعمل بها دولية...

تناقض فى الرّق: اللاف ت للنظر عن موضوع الرق وملك اليمي ن وما...

صحابة الفتوحات: السلا م عليكم انا احترم اجتها داتكم استاذ...

طعام أهل الكتاب: تقول طعام اهل الكتا ب حل لنا ؟ هذا لإترا ء ...

البلح الرطب: من الشبه ات التي سمعته اوهي: ول الله في...

الصلاة بالأمازيغية : نحن امازي غ المغر ب ( من ليبيا إلى جزر...

المستبد حمار ..!!: المست بدون الذين ينهبو ن شعوبه م ...

سنى معتدل: ما حكم الله في من يعمل بالسن ن النبو ية (...

المنافقون والجنة : هل سيدخل الصحا بة المنا فقون الجنة .؟؟ ...

وهم راكعون .!: ما معنى ( ويؤتو ن الزكا ة وهم راكعو ن ) هل...

more