سؤالان

الأربعاء ١٧ - أغسطس - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول : ما معنى : ( وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ ) فى سورة النمل ) السؤال الثانى : هل صحيح أن من يقتل يقتل ولو بعد حين ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السوال الأول : ( وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ )

1 ـ ( داخر ) يعنى خاضع وذليل .

2 ـ ويوم البعث ستأتى كل المخلوقات داخرة لله جل وعلا . هذا يشمل الملائكة والجن والشياطين والبشر من الأنبياء الى المؤمنين والكافرين . وهذا معنى قوله جل وعلا : ( وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِوَمَنْ فِي الأَرْضِ إِلاَّ مَنْ شَاءَ اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ (87) النمل ). وصحيح أننا ما قدرنا الله جل وعلا حق قدره : (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (67) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِوَمَنْ فِي الأَرْضِ إِلاَّ مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ (68) وَأَشْرَقَتْ الأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (69) وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ (70) الزمر  )

3 ـ وعن الكافرين منكرى البعث : ( وَقَالُوا إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ (15) أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (16) أَوَآبَاؤُنَا الأَوَّلُونَ (17) قُلْ نَعَمْ وَأَنْتُمْ دَاخِرُونَ (18) الصافات )

4 ـ بعد البعث والحساب يتنعم المتقون ، بينما يدخل الكافرون جهنم داخرين أذلّاء . قال جل وعلا : ( إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (60) غافر ) إستكبروا عن عبادته فسينالون الذلة والهوان بمجرد دخولهم الجنة .

كانوا يرفضون السجود إيمانا بالخالق جل وعلا وتصديقا بكتابه : ( فَمَا لَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (20) وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمْ الْقُرْآنُ لا يَسْجُدُونَ (21) بَلْ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ (22)   الانشقاق ) .ويوم القيامة سيدعون الى السجود فلا يستطيعون : ( يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلا يَسْتَطِيعُونَ (42) خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ (43) القلم) . قال جل وعلا عمّن يكذّب بحديثه فى القرآن الكريم متخذا أحاديث شيطانية معه (  فَذَرْنِي وَمَنْ يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ (44) وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (45)  القلم )

إجابة السؤال الثانى :

ليس صحيحا أنّ من يقتل يُقتل . فمن أكابر المجرمين من الحكام المستبدين من مات بلا قتل ، مثل ستالين وماو تسى تونج وحسنى مبارك وعيدى أمين ..الخ . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1684
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5047
اجمالي القراءات : 55,186,882
تعليقات له : 5,381
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ابن رشد ميديا : هناك مقابل ة قصيرة لكم في اليوت يوب مع "إبن...

أختلف معك : اريد ان انبهك لمسال ة مهمة جدا يقول تعالى : ...

وصية العدل الواجبة: قرأت لك وجوب الوصي ة فى القرآ ن للوال دين ...

الأشدُّ عذابا : هل تحدث القرأ ن عن من هم الاشد عذابا يوم...

زوجى والعادة السرية: اكتشف ت أن زوجى يمارس العاد ة السري ة ...

الابراج: لقد أرسلت أسال كثيرا عن الأبر اج ولكنً ى لم...

القضاء و القدر: الدكت ور أحمد: هل لك ان تكتب لنا عن عقيدة...

ليس تخويفا لداود : ليه الله يخيف عبده النبى داود ؟ ...

الإخوان والشرعية : عندما يفتي رجال الكهن وت بشرعي ة الزوا ج ...

المزيد عن ابن خلدون: قرأت بعض صفحات من مقدمة ابن خلدون فوجدت ها ...

سؤالان : السؤ ال الأول : انا محتاج مساعد تك في...

الوضوء: استاذ نا الكري م احمد صبحى منصور نريد ان...

تدبر لا تفسير: سلام الله عليكم ورحمت ه وبركا ته . استفس ار ...

لا هدم للأوثان : سلام عليکم يا دکتر احمد صبحي منصور : انا ليس من...

غراب البين : الناس تتشاء م بالغر اب وتقول عن فلان مثلا...

more