عن حقوق المرأة

الثلاثاء ٣٠ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما شاء الله و لا حول و لا قوة الا بالله يعني الله يوفقكم على مجهوداتكم في تصحيح الدين الذي صار كالمياه الملوثة الكل يشرب منها . شكرا على تصحيح الكثير من المواضيع . أرجوكم و لوجه الله أريد الإستبيان على أمر . بما انكم تخشون الله و كل هذا.. نعلم جميعا أن الله خلق الإنسان من ذكر و أنثى و خلقنا متساويين لأننا في النهاية من الإنسان و الله جعل بين هذين الزوجين مودة و رحمة فهل يجب على المرأة المسكينة طاعة زوجها كما يزعم الكثير من الكاذبين و الذين يريدون إنزال قيمة الإنسان حيث أن زوجها هو عبد مثلها متساويين في الكرامة و في كل شيء . الا يجب أن تكون مودة و رحمة و احترام و احسان و إخلاص و حب . أليس الطاعة تحق لرب العباد فقط و للرسول و لاهل العلم في أمور الدين . لقد أصبح الرجل يستعبد زوجته كأنها ليست إنسان و أنها ليس لها شعور و كل هذا . شخصين في نفس المنزلة و نفس الكرامة و مع ذلك يحق لهذا استعباذ ذلك كيف . أعلم أنكم لن تخدلوني في الإجابة المنصفة و التي تنفي كل ما قاله هؤلاء البشر.. و أن الزواج هي علاقة مودة و رحمة و احسان و ليس علاقة طاعة . أرجو أن تعطوني اجابتكم المنصفة في أقرب وقت . و كان الله في عونكم
آحمد صبحي منصور :

1 ـ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق جل وعلا . هذا مبدأ مستخلص من قوله جل وعلا للنبى محمد عليه السلام ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَنْ لا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئاً وَلا يَسْرِقْنَ وَلا يَزْنِينَ وَلا يَقْتُلْنَ أَوْلادَهُنَّ وَلا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (12) الممتحة ). أي الطاعة مرتبطة بأن تكون في المعروف فقط ، وليس في المعصية . والمعروف هو المتعارف على أنه حق وعدل ومتفق مع القرآن الكريم ، وهو عكس المنكر .

2 ـ الزواج ينبغي أن يتأسّس على المودة والرحمة قال جل وعلا : ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) الروم ) . الخطاب بقوله جل وعلا : ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً ) 21)  الروم ) مقصود به البشر جميعا ، أي خلق للمرأة زوجا لها من الرجال وحلق للرجل زوجا له من النساء ، ففي المساواة بين الرجل وزوجته لم يرد في القرآن مطلقا لفظ ( الزوجة ) وإنمما التعبير هو ( الزوج ) يدل على الزوج الرجل والزوج الأنثى . وشرحنا هذا في كتاب ( حق المرأة في رئاسة الدولة الإسلامية )

3 ـ حتى لو كره الزوج زوجته فعليه أن يعاملها بالمعروف ، قال جل وعلا : ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً (19)  النساء  )

4 ـ للزوج درجة على إمرأته تتعلق بمسئوليته عليها في حالة المطلقة الحامل التي يريد زوجها ارجاعها لعصمته حرصا على المولود ، قال جل وعلا : (   وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاثَةَ قُرُوءٍ وَلا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلاحاً وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (228) البقرة )

5 ـ الله جل وعلا حرّم الظلم ، وهو جل وعلا لا يريد ظلما للعالمين ( وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِلْعالَمِينَ (108) آل عمران ) ( وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِلْعِبَادِ (31)  غافر )

6 ـ عن موضوع القوامة وضرب الزوجة فقد أوضحناه في بحث التناقض في تشريع الطلاق بين القرآن والفقه السنى ، وهو منشور هنا.

اهلا بك في موقع أهل القرآن ؟



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1487
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4781
اجمالي القراءات : 49,334,131
تعليقات له : 5,026
تعليقات عليه : 14,187
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


هل الزواج قسمة ونصيب: انار الله بصيرت كم للايم ان الحق انشاء...

الفتيات : السلا م عليكم أخي الكري م بمتاب عة الموق ع ...

الدين الهامشى: رأيى انك جعلت الدين هامشى فى حياة الانس ان ....

أنا مُغتاظ من سؤالك: لقد زنية ببنت مسيحي ه وقد ولد الولد لهو عامين...

زيد..: عندي سوال به نسبه قضيه زيد في القرآ ن. ...

لا أعرف إلا ..: الدكت ور احمد سلاما وتحيه لااطل ب فتوى ولكن...

تحديد ( القرآنى ) : يَعتب ِر د. أحمد صبحي منصور أن جذور...

الدراما التاريخية : انا لا علم كثير في التار يخ ولا في السيا سة .....

internet for : What importance has the modern age and the internet for the movement of Ahl al-Quran?...

الاعراف 188: السلا م عليك يا دكتور و حفضك الله سبحان ه و...

فى دستور العراق: برجاء مناقش ة لبنود الدست ورى العرا قى ، ما...

الوصية الشيعية: انا شيعي واقول لك ان القرا ن أمر بالوص يه كتب...

صلاة الجائع والعطشان: ما حكم صلوةا لجائع والعا طش؟ ...

الراقصة وحضرة الناظر: كنت ناظر مدرسة ثانوى وخرجت على المعا ش بمعاش...

عرفنا حقائق الاسلام: الى الاست اذ احمد صبحي كنت قد ارسلت...

more