( أيوب ) عليه السلام

الأربعاء ٢٤ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
الاخوة الكرام مقالة قصة ايوب ، وهي تحمل افكار جديدة وعندي استفسارين حول هذا الموضوع . 1- هل يصح ان يشير كاتب المقال الى النبي أيوب على انه مريض نفسي؟ 2-في اشارة الكاتب الى ضرب الزوجة الناشز وان ضربها يكون بالضغث من الحشائش ، يبدو هذا منطقى اذا اعتمدنا مبدء القياس ، ولكنكم ترفضون القياس وترفضون اقحام انفسكم بالغيب ، اليس هذا تناقض؟
آحمد صبحي منصور :

 الأستاذ عمر كاتب المقال إجتهد وأثنينا على إجتهاده ، وله أن يجيب على تساؤلاتك. 

ومن ناحيتى أقول :

1 ـ ذكر أيوب إصابته بنُصُب وعذاب ، وجاءت إشارات أخرى عن الضرر  إستلزمت منه أن يلجأ الى رب جل وعلا داعيا كشف الضُّر عنه . كل إنسان يقع في ضيق . هذا يدخل في تعبير عصرنا عن الأزمات النفسية . وفى قصص الأنبياء الكثير من الاضطهاد والمحن والأحزان . 2 ـ حرص الأستاذ عمر على أن يصف إجتهاداته بالزعم . يزعم كذا . ليس هذا إقتحاما للغيب ، بل هو إجتهاد في التدبر القرآن .

3 ـ ليس في التشريع قياس  ينتج عنه تحليل الحرام وتحريم الحلال وتشريع بلا نصوص قرآنية . والقصص القرآنى غير التشريع القرآنى



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2830
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عمر على محمد     في   الأربعاء ٢٤ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92600]



شكرا دكتور احمد لتفضلك بالقبول والسماح لي في الرد وأقول:

الأنبياء هم بشر ، تصيبهم الاضطرابات النفسية كالتي تصيبنا ،من هذه الاضطرابات النفسية ما يكون قصير المدى وعابر ولا يعتبر حالة مرضية،ومنها طويل الأمد أو المزمن والذي يتحول لحالة مرضية . في حالة أيوب عليه،السلام نفهم من سياق الآيات أن حالته المرضية كانت طويلة لأن الله مدح صبره ،في هذا الوقت ومع انتشار فيروس كورونا، اجمع العلماء على أن نسبة الشفاء من المرض تكون أعلى لدى الأشخاص الذين تكون نفسيتهم وتقبلهم للمرض بمستوى عالي من التفاؤل..

تم تعريف المرض النفسي من قبل مايو كلينك على النحو التالي :

"اضطرابات تؤثر على مزاجك وتفكيرك وسلوكك"

من الأعراض :الشعور بالحزن أو الكآبة،الشعور بالحزن  إذ امتد لفترة طويلة مزمنة أصبح حاله  نفسية مرضيه بحاجة لعلاج ،يعقوب عليه السلام يعتبر مثال لهذا النوع

وَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ

الحزن وطول المدة نفهمه  في قوله :  قَالُواْ تَاللَّه تَفْتَأ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضًا أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ

الحزن لم يكن ليذهب من دون علاج لأنه أصبح حالة مرضية 

فَلَمَّا أَن جَاءَ الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيرًا قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ

وقد تشابه حزن يعقوب مع أيوب عليه السلام أن الاثنين صبرا على الابتلاء  فالله امتدح صبر أيوب ويعقوب عليه السلام يقول : فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ ، ثم أن وضعهم النفسي ارتبط معه مرض عضوي ، يعقوب في عينية وأيوب في رجلة

ولاشك أن اخطر الأمراض النفسية هي التي تقود صاحبها إلى الانتحار ، ولك أن تقارن بين عمر علي الذي يقول أن أيوب عليه السلام أصابته حالة نفسية مرضية من الحزن وبين ما قاله البخاري عن خاتم النبيين من انه حاول الانتحار من شدة حزنه لفتور الوحي عنه ..!

" وفتر الوحي فترة حتى حزن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فيما بلغنا حُزنًا غدا منه مراراً كي يتردَّى من رؤوس شواهق الجبال، فكلما أوْفى بذِرْوة جبل لكي يلقي منه نفسه تبدّى له جبريل فقال: يا محمَّد إنك رسول الله حقًا، فيسكن لذلك جأشه وتقرّ نفسه فيرجع، فإذا طالت عليه فترة الوحي غدا لمثل ذلك، فإذا أوفى بذروة جبل تبدى له جبريل فقال له مثل ذلك" .

بند 2 بالإضافة لما  أجاب عنه الدكتور احمد مشكورا، أقول أنا أوردت ذلك بأسلوب ألمشاكله ، بما أن المحمديين يؤمنون أن  أيوب أمره ربه أن يبر بيمينه ويضرب زوجته ، فيقتدوا به ويضربوا بالضغث فأيوب عليه السلام أولى من أبي بكر وعمر ليقتدوا به..!!  .

2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء ٢٤ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92602]

الأنبياء والأمراض النفسية ..


أكرمك  الله أستاذنا دكتور -منصور - وبارك فى علمك وعُمرك .. وأكرمك الله استاذ عُمر على ... وإجتهادك فى قصة ايوب عليه السلام رائع وممتاز ....



و للسائل الكريم .. الأنبياء عليهم السلام لا يحدث لهم إضطراب عقلى أو ما نُسميه بالأمراض العقلية لأنهم مُختارون من المولى جل جلاله ( الله اعلم حيث يجعل رسالته  )).. ولكن  يتعرضون مثل كل البشر لدرجات طفيفة من التأثيرات النفسية السلبية ، تتمثل فى (السقم ) مثلما حدث لإبراهيم عليه السلام (فقال اني سقيم )) ومثلما حدث ليونس عليه السلام ( فنبذناه بالعراء وهو سقيم ))  وتتمثل ايضا فى الحُزن مثلما حدث ليعقوب عليه السلام ((وتولى عنهم وقال يا اسفى على يوسف وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم )) وكما حدث مع النبى عليه السلام  ((واصبر وما صبرك الا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون ))  وكما حدث مع لوط عليه السلام ((ولما ان جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن انا منجوك واهلك الا امراتك كانت من الغابرين  ))     



3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء ٢٤ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92603]

الأنبياء والأمراض النفسية .. 2


     وكما حدث مع بشر عاديين كأُم موسى (( فرددناه الى امه كي تقر عينها ولا تحزن ولتعلم ان وعد الله حق ولكن اكثرهم لا يعلمون  ))......



وقد ينتج عن هذا التأثير النفسى السلبى طويل الأمد مرض عضوى  كما حدث مع يعقوب عليه السلام ((وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم   ))    .



أما أيوب عليه السلام فلربما يكون قد جمع بين التأثير النفسى السلبى والمرض العضوى ايضا ،وهذا ما أميل إليه .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4996
اجمالي القراءات : 53,917,881
تعليقات له : 5,350
تعليقات عليه : 14,655
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


سبقت الاجابات: بسم الله الرحم ن الرحي م ( لَّيْ سَ ...

محنة مفكر قرآنى: ---------- ---------- ---------- ---------- ---------- السل ام ...

ليس لدى وقت : لماذا تتابع كثيرا من يكتب في الموق ع ولا تهتم...

النساء 103: اخي الكري م انا قراءة كتاب القرا ءن ...

الحشرات أمثلة : ان الله لا يستحي ي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما...

قابيل وهابيل : هل حقا ان قابيل قتل أخاه هابيل ، حسب ما ذكر في...

إشغال الرصيف بالسلع : ما حكم إخراج السلع إلى الشار ع ووضعه ا على...

الراسخون فى العلم : ما تفسير قول الله تعالى ( وما يعلم تفسير ه إلا...

هل يدخل الجنة: ـ منْ عَبَد الله تعالى من غير المسل مين ولم...

شكرا لكم : ---------- ---------- ---------- ---------- ---------- تعار ف ...

شكرا د. أسعد جمعة.!: السّل ام عليكم ، لقد شرعت -سائل ...

الوحى لموسى: اريد ان اسال سيادت كم عن لقاء موسى النبي برب...

داعش والشذوذ: سلام علی ;کم یا دکتر احمد صبح 40; ...

المنّ والعقوق..: أخى الذى قمت بتربي ته أصبح عاقا وناكر...

بين التبرع والتركة: هل يصح للانس ان أن يتناز ل عن تركته وهو حىّ...

more