يونس 26

الأربعاء ٢٢ - نوفمبر - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما معنى ( وزيادة)في قوله تعالى للذين أحسنوا الحسنى وزيادة؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ يقول  رب العزة جل وعلا : ( لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلا ذِلَّةٌ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس )

الحسنى هى الجنة .

2 ـ وأعتقد أن الزيادة لأصحاب الجنة هى رضا الرحمن جل وعلا عنهم ، إذ يأتى رضوان الله جل وعلا زائدا ومضافا لنعيم أهل الجنة .

3 ـ نفهم هذا من قوله جل وعلا : ( قُلْ أَؤُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِنْ اللَّهِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (15) آل عمران ) ( قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119) المائدة ) (الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَائِزُونَ (20) يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُمْ بِرَحْمَةٍ مِنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُقِيمٌ (21) خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (22) التوبة ) (وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنْ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)  التوبة ) (وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنْ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100) التوبة ) (وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمْ الْمُفْلِحُونَ (22) المجادلة ) (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ (7) جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ (8) البينة  ).

ودائما : صدق الله العظيم .!



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 4530
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   أسامة قفيشة     في   الأربعاء ٢٢ - نوفمبر - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[87554]

للذين أحسنوا الحسنى و زيادة


لا يسعنا سوى الشكر و التقدير لكم د . منصور , و اسمح لي من إضافة الشيء اليسير الذي أعتقد بأنه قد يساهم و يعزز المعنى المراد ( بالزيادة لأهل الجنة ) :



الحسنى هي الجنة التي سيدخلها الذين أحسنوا في الحياة الدنيا ( ايمانا و عملا ) , لا يدخلها الناس إلا بعطاء الله جل و علا , لأن ما قدموه طوال حياتهم و إن كان كله حسنٌ و خالي تماما من الخطأ أو المعصية - و هذا محال – فإن ما ينتظرهم من نعيم و راحه لا يمكن بأن يكون ثمن و جزاء لما قدموه ,



لذا فالزيادة تعني بالإضافة لما طرحتموه من رضوان الله جل وعلا , فهي تعني أيضا زيادة حسناتهم و مضاعفتها أضعاف و أضعاف كي تبدو نوعا ما بأنها تصبح ثمنا لما سيلاقونه و يحصلون عليه ,



فقال جل وعلا في الآية 26 ( للذين أحسنوا الحسنى و زيادة .... )



و في الآية 27 ( و الذين كسبوا السيئات جزاء سيئة بمثلها .... )



لأن السيئة سيجزون بها سيئة مثلها و أما الحسنة فسيكون مقابلها مضاعفات للحسنات أي زيادة لها , و هذا هو العطاء و ليس الجزاء ,



فقال جل وعلا ( إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا )



( مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ فَلاَ يُجْزَى إِلاَّ مِثْلَهَا وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ )



ربما يكون لي مقال أبين هذه الفكرة بشكل أوضح ,



كل الشكر و العرفان مع خالص التقدير . 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5056
اجمالي القراءات : 55,325,350
تعليقات له : 5,383
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


( أيوب ) عليه السلام: الاخو ة الكرا م مقالة قصة ايوب ، وهي تحمل...

تحديد ( القرآنى ) : يَعتب ِر د. أحمد صبحي منصور أن جذور...

النطق والكلام: كنت سمعت درس لحضرت ك عن قصة النبي سليما ن ...

تماثيل وأصنام : هل التصو ير والنح ت وعمل التما ثيل حرام ؟ ...

فارق السن فى الزواج : هل يصح أن تتزوج إبنتى شخصا أكبر منها بعشري ن ...

لا تصلح للزواج الآن: انا عندى 35 سنة وكنت متعود ازور أقارب لى فى...

حديث يوافق القرآن: ما رأيك فى الأحا ديث التى يتفق معناه ا مع...

Prayers in menses : I don't understand why woman can't pray when she has menstruati on ...

الجلد عقوبة: في اجابت ك عن جلد / جلود لي سؤال خصص الله تبارك...

الدعوه بالقوة: الاست اذ دكتور احمد صبحي المحت رم السلا م ...

رياضة اليوجا: سلام عليکم يا دکتر احمد صبحي منصور : انا ليس من...

الإخوان والشرعية : عندما يفتي رجال الكهن وت بشرعي ة الزوا ج ...

قتال الملائكة : هل قاتلت الملا ئكة مع المسل مين فى ( بدر ) ؟...

الله السلام : فى مقالك عن ( قل أخى فى الانس انية ولا تقل أخى...

بكاء السماء : دكتور احمد سلام الله عليكم يقول الله عز وجل...

more