كيف تفاعلت معنا اسماء السور حين قرأنا فيها جملة (عدد مربعات الشطرنج). شيء لا يصدق: أعطتنا عددها الحقيقي بالضبط بلا اي هامش خطأ!!. وحديث باستفاضة عن منهج (القراءة في أسماء السور). ولماذا الشطرنج بالذات:
قراءة (عدد مربعات الشطرنج) في أسماء السور

المصطفى غفاري Ýí 2024-03-28


 

قراءة: عدد مربعات الشطرنج في أسماء السور.

خطاطة هذه الدراسة:

       1 قراءة (عدد مربعات الشطرنج) في أسماء السور

المزيد مثل هذا المقال :

       2 المحصلة والاستنتاج

       3 حديث عن منهج (القراءة في أسماء السور)

       4 لماذا الشطرنج بالذات

  1  قراءة عدد مربعات الشطرنج في أسماء السور

        المرحلة الأولى:

          1- الاستعراض الأول لأسماء السور

الـــــــرقم        الســــــــــــــــــــــــورة

001            الفاتحـــــــــــــــة

002           البـــقــــــــــــــــرة

003            آل ع مـــــــــران

004            النســــــــــــــــاء

005           المائــــــــــــــ د ة

006            الأنعــــــــــــــــام

007            الأعـــــــــــــراف

008            الأنفــــــــــــــــال

009            التوبـــــــــــــــــة

010            يونـــــــــــــــــس

011            هــــــــــــــــــــود

012            يوســــــــــــــــف

013            الرعــــــــــــــــــد

014            إبراهيــــــــــــــ م

015            الحجــــــــــــــــ ر

016            النحــــــــــــــــــل

017            الإســــــــــــــراء

018            الكهــــــــــــــــف

019            مريـــــــــــــــــــم

020            طــــــــــــــــــــــه

021            الأن ب يـــــــــاء

022            الحـــــــــــــــــــج

023            المؤمنـــــــــــون

024            النّــــــــــــــــــور

025            الفرقـــــــــــــــان

026            الش ع ــــــــراء

027            النّمــــــــــــــــــل

028            القصــــــــــــــص

029            العنكبـــــــــــــوت

030            ال ــــــــــــــــرّوم

031            لقمــــــــــــــــــان

032            السجـــــــــــــــدة

033            الأحــــــــــــــزاب

034            سبـــــــــــــــــــــأ

035            فاطـــــــــــــــــــر

036            يـــــــــــــــــــــس

037            الصافـــــــــــــات

038            صـــــــــــــــــــــــ

039            الزمــــــــــــــــــر

040            غافـــــــــــــــــــر

041            فصّلـــــــــــــــــت

042            الـ ش ـــــــــورى

043            الزخــــــــــــــرف

044            الدّخــــــــــــــــان

045            الجاثيــــــــــــــــة

046            الأحقــــــــــــــاف

047            محمــــــــــــــــــد

048            الفتــــــــــــــــــح

049            الحجــــــــــــرات

050            قــــــــــــــــــــــــ

051            الذاريـــــــــــــات

052            الـ ط ـــــــــــــور

053            الـ ن ج ـــــــــــم

054            القمــــــــــــــــــر

055            الرحمــــــــــــــن

056            الواقـ ع ــــــــــة

057            الحـ د يـــــــــــ د

058            الـ م جادلـــــــــة

059            الحشــــــــــــــ ر

060            الممتحنــــــــــــة

061            الصــــــــــــــــف

062            الجمعـــــــــــــــة

063            المنافقـــــــــــون

064            التغـــــــــــا ب ن

065            الطــــــــــــــــلاق

066            التحــريـــــــــــــم

067            الملــــــــــــــــــك

068            القلـــــــــــــــــــم

069            الحاقــــــــــــــــة

070            المـ ع ـــــــ ا رج

071            نــــــــــــــــــــوح

072            الجـــــــــــــــــــن

073            المزمــــــــــــــــل

074            المد ثــــــــــــــــر

075            القيامــــــــــــــــة

076            الإنســـــــــــــــان

077            المرســــــــــلا ت

078            ال نبــــــــــــــــــأ

079            النازعـــــــــــــات

080            عبــــــــــــــــــس

081            التكـويــــــــــــــر

082            الإنفطــــــــــــــار

083            المطفّفيــــــــــــن

084            الا نـ ش قــــــاق

085            البـــــــــــــــروج

086            الـ ط ــــــــا ر ق

087            الأعــــــــــــــــلى

088            الغاشيــــــــــــــة

089            الفجـــــــــــــــــر

090            البلـــــــــــــــــــد

091            الشمــــــــــــــس

092            الليـــــــــــــــــــل

093            الضحــــــــــــــى

094            الشـــــــــــــــرح

095            التيـــــــــــــــــ ن

096            العلــــــــــــــــــق

097            القـــــــــــــــــد ر

098            البينــــــــــــــــــة

099            الزلزلــــــــــــــــة

100            العــــــــــــــاديات

101            القارعـــــــــــــــة

102            التكا ثــــــــــــــــر

103            العصـــــــــــــــــر

104            الهـمــــــــــــــــزة

105            الفيــــــــــــــــــــل

106            قريــــــــــــــــــش

107            الماعــــــــــــــون

108            الكوثــــــــــــــــــر

109            الكافـــــــــــــرون

110            النصــــــــــــــــــر

111            المســــــــــــــــــد

112            الإخـــــــــــــلاص

113            الفلـــــــــــــــــــق

114            النّــــــــــــــــــاس

تنويه:

استعرضنا أسماء السور المائة وأربعة عشر فتمكنا من قراءة (عدد مربعات الشطرنج) مرة واحدة كاملة زائد مرة ثانية ناقصة (حرف ج) هكذا (عدد مربعات الشطرنـ)، سنستمر في قراءتها في عدة استعراضات الى أن نستنفذ حروفها بقراءتنا لها كم مرة

المرحلة الأولى: الاستعراض الثاني لأسماء السور وتحييد أسماء السور التي قرأنا فيها في الاستعراض الأول وهي (3- 5- 11- 14- 15- 21- 26- 29- 30- 42- 52- 53- 56- 57- 58- 59- 64- 70- 77- 78- 84- 86- 95)  

سنؤشر عليها بأرقامها دون ذكر أسمائها، أول ما سنقرأ في الاستعراض الثاني حرف ج لنكمل جملة (عدد مربعات الشطرنج) التي

قرأناها للمرة الثانية ناقصة حرفها الأخير:

           2 - الاستعراض الثاني لأسماء السور:

الـــــــرقم        الســــــــــــــــــــــــورة

001            الفاتحـــــــــــــــة

002            البـــقــــــــــــــرة

003            +++++++++

004            النســــــــــــــــاء

005            +++++++++

006            الأنعـــــــــــــــــام

007            الأعـــــــــــــراف

008            الأنفـــــــــــــــــال

009            التوبـــــــــــــــــة

010            يونـــــــــــــــــس

011            +++++++++

012            يوســــــــــــــــف

013            الرعــــــــــــــــــد

014            +++++++++

015            +++++++++

016            النحــــــــــــــــــل

017            الإســــــــــــــراء

018            الكهــــــــــــــــف

019            مريـــــــــــــــــــم

020            طــــــــــــــــــــــه

021            +++++++++

022            الحـــــــــــــــــ ج

023            المؤمنــــــــــــون

024            النّـــــــــــــــــــور

025            الفرقـــــــــــــــان

026            +++++++++

027            النّمـــــــــــــــــــل

028            القصــــــــــــــص

029            +++++++++

030           +++++++++

031            لقمــــــــــــــــــان

032            السجـــــــــــــــدة

033            الأحــــــــــــــزاب

034            سبـــــــــــــــــــــأ

035            فاطـــــــــــــــــــر

036            يـــــــــــــــــــــس

037            الصافـــــــــــــات

038            صــــــــــــــــــــــ

039            الزمــــــــــــــــــر

040            غافـــــــــــــــــــر

041            فصّلـــــــــــــــــت

042            +++++++++

043            الزخــــــــــــــرف

044            الدّخــــــــــــــــان

045            الجاثيــــــــــــــــة

046            الأحقــــــــــــــاف

047            محمــــــــــــــــــد

048            الفتــــــــــــــــــح

049            الحجــــــــــــرات

050            قـــــــــــــــــــــــــ

051            الذاريــــــــــــــات

052            +++++++++

053            +++++++++

054            القمـــــــــــــــــــر

055            الرحمـــــــــــــــن

056            +++++++++

057            +++++++++

058            +++++++++

059            +++++++++

060            الممتحنـــــــــــــة

061            الصـــــــــــــــــف

062            الجمـ ع ـــــــــــة

063            المنافقــــــــــــون

064            +++++++++

065            الطــــــــــــــــلاق

066            التحــريـــــــــــــم

067            الملـــــــــــــــــــك

068            القلــــــــــــــــــــم

069            الحاقـــــــــــــــــة

070            +++++++++

071            نــــــــــــــــــــوح

072            الجـــــــــــــــــــن

073            المزمــــــــــــــــل

074            المـ د ثــــــــــــــر

075            القيامــــــــــــــــة

076            الإنســـــــــــــــان

077            +++++++++

078            +++++++++

079            النازعــــــــــــات

080            عبــــــــــــــــــس

081            التكـويــــــــــــــر

082            الإنفطــــــــــــــار

083            المطفّفيــــــــــــن

084            +++++++++

085            البــــــــــــــــروج

086            +++++++++

087            الأعـــــــــــــــــلى

088            الغاشيـــــــــــــــة

089            الفجــــــــــــــــــر

090            البلـــــــــــــــــــ د

091            الشـ م ـــــــــــس

092            الليــــــــــــــــــــل

093            الضحـــــــــــــــى

094            الشـــــــــــــــ رح

095            +++++++++

096            العلــــــــــــــــــق

097            القــــــــــــــــــد ر

098            الـ ب ينــــــــــــة

099            الزلزلــــــــــــــــة

100            الـ ع ا ديــــــا ت

101            ال قارعــــــــــــة

102            التكا ثـــــــــــــــر

103            العصــــــــــــــــر

104            الهـمــــــــــــــزة

105            الفيــــــــــــــــــل

106            قريـــــــــــــــ ش

107            الماعـــــــــــــون

108            الكوثــــــــــــــــر

109            الكافــــــــــــرون

110            النصـــــــــــــــــر

111            المســـــــــــــــــد

112            الإخــــــــــــلاص

113            الفلــــــــــــــــــق

114            النّـــــــــــــــــاس

تنويه:

أنهينا الاستعراض الثاني وقد قراءة (ج+ عدد مربعات+ أ+ ل+ ش) قرأناها في أسماء السور التالية (22- 62- 74- 90- 91- 94- 98- 100- 101- 106) سندخل على الاستعراض الثالث ودائما نقوم بتحييد كل اسم سورة سبق وقرأنا فيه. وطبعا سنتقصى حروف تكملة (ال ش) الطاء والراء والنون والجيم.هكذا

           3 - الاستعراض الثالث لأسماء السور:

الـــــــرقم        الســــــــــــــــــــــــورة

001            الفاتحـــــــــــــــة

002            البـــقــــــــــــــرة

003            +++++++++

004            النســــــــــــــــاء

005            +++++++++

006            الأنعـــــــــــــــــام

007            الأعـــــــــــــراف

008            الأنفـــــــــــــــــال

009            التوبـــــــــــــــــة

010            يونـــــــــــــــــس

011            +++++++++

012             يوســـــــــــــــف

013           الرعــــــــــــــــــد

014           +++++++++

015           +++++++++

016           النحــــــــــــــــــل

017           الإســــــــــــــراء

018           الكهــــــــــــــــف

019           مريـــــــــــــــــــم

020           ط ـــــــــــــــــــــه

021           +++++++++

022           +++++++++

023           المؤمنــــــــــــون

024           النّـــــــــــــــــــور

025           الفرقـــــــــــــــان

026           +++++++++

027           النّمـــــــــــــــــــل

028           القصــــــــــــــص

029            +++++++++

030            +++++++++

031            لقمــــــــــــــــــان

032            السـ ج ـــــــــــدة

033            الأحــــــــــــــزاب

034            سبـــــــــــــــــــــأ

035            فاطــــــــــــــــــــر

036            يـــــــــــــــــــــس

037            الصافــــــــــــــات

038            صـــــــــــــــــــــــ

039            الزمــــــــــــــــــر

040            غافـــــــــــــــــــر

041            فصّلـــــــــــــــــت

042            +++++++++

043            الزخــــــــــــــرف

044            الدّخــــــــــــــــان

045            الجاثيــــــــــــــــة

046            الأحقــــــــــــــاف

047            محمــــــــــــــــــد

048            الفتــــــــــــــــــح

049            الحجــــــــــــرات

050            قـــــــــــــــــــــــــ

051            الذاريــــــــــــــات

052            +++++++++

053            +++++++++

054            القمـــــــــــــــــــر

055            الرحمـــــــــــــــن

056            +++++++++

057            +++++++++

058            +++++++++

059            +++++++++

060            الممتحنـــــــــــــة

061            الصـــــــــــــــــف

062            +++++++++

063            المنافقــــــــــــون

064            +++++++++

065            الطــــــــــــــــلاق

066            التحــريـــــــــــــم

067            الملــــــــــــــــــك

068            القلـــــــــــــــــــم

069            الحاقـــــــــــــــــة

070            +++++++++

071            نــــــــــــــــــــوح

072            الجـــــــــــــــــــن

073            المزمــــــــــــــــل

074            +++++++++

075            القيامــــــــــــــــة

076            الإنســـــــــــــــان

077            +++++++++

078            +++++++++

079            النازع ـــــــــــات

080            عبــــــــــــــــــس

081            التكـويـــــــــــــــر

082            الإنفطــــــــــــــار

083            المطفّفيــــــــــــن

084            +++++++++

085            البـــــــــــــــروج

086            +++++++++

087            الأعــــــــــــــــلى

088            الغاشيـــــــــــــــة

089            الفجــــــــــــــــــر

090            +++++++++

091            +++++++++

092            الليــــــــــــــــــــل

093            الضحـــــــــــــــى

094            +++++++++

095            +++++++++

096            العلـــــــــــــــــــق

097            القــــــــــــــــ د ر

098            +++++++++

099            الزلزلــــــــــــــــة

100            +++++++++

101            +++++++++

102            التكا ثــــــــــــــــر

103            العصـــــــــــــــــر

104            الهـمـــــــــــــــزة

105            الفيـــــــــــــــــــل

106            +++++++++

107            الماعــــــــــــــون

108            الكوثـــــــــــــــــر

109            الكافـــــــــــــرون

110            النصــــــــــــــــــر

111            المســـــــــــــــــ د

112            الإخـــــــــــــلاص

113            الفلـــــــــــــــــــق

114            النّــــــــــــــــــاس

تنويه:

أنهينا الاستعراض الثالث وقد قرأنا فيه (ط+ ر+ ن+ ج+عدد) أذكر أننا نقرأ جملة (عدد مربعات الشطرنج) في أسماء السور

عدد تليها (مربعات الشطرنج) التالية وهذا ما سنتقصاه في الاستعراض الرابع

           4 - الاستعراض الرابع لأسماء السور:

الـــــــرقم        الســــــــــــــــــــــــورة

001            الفاتحـــــــــــــــة

002            البـــقــــــــــــــرة

003            +++++++++

004            النســــــــــــــــاء

005            +++++++++

006            الأنعـــــــــــــــــام

007            الأعــــــــــــ راف

008            الأنفـــــــــــــــــال

009            التوب ــــــــــــــة

010            يونـــــــــــــــــس

011            +++++++++

012            يوســــــــــــــــف

013            الرع ـــــــــــــــــد

014            +++++++++

015            +++++++++

016            النحــــــــــــــــــل

017            الإســــــــــــــراء

018            الكهــــــــــــــــف

019            مريـــــــــــــــــــم

020            +++++++++

021            +++++++++

022            +++++++++

023            المؤمنــــــــــــون

024            +++++++++

025            +++++++++

026            +++++++++

027            النّمـــــــــــــــــــل

028            القصــــــــــــــص

029            +++++++++

030            +++++++++

031            لقمــــــــــــــــــان

032            +++++++++

033            الأحــــــــــــــزاب

034            سبـــــــــــــــــــــأ

035            فاطــــــــــــــــــــر

036            يـــــــــــــــــــــس

037            الصافــــــــــــا ت

038            صـــــــــــــــــــــــ

039            ال زمــــــــــــــــر

040            غافــــــــــــــــــــر

041            فصّلـــــــــــــــــت

042            +++++++++

043            الزخــــــــــــــرف

044            الدّخــــــــــــــــان

045            الجاثيــــــــــــــــة

046            الأحقــــــــــــــاف

047            محمــــــــــــــــــد

048            الفتــــــــــــــــــح

049            الحجــــــــــــرات

050            قــــــــــــــــــــــــ

051            الذاريـــــــــــــات

052            +++++++++

053            +++++++++

054           القمـــــــــــــــــــر

055           الرحمـــــــــــــــن

056           +++++++++

057           +++++++++

058           +++++++++

059           +++++++++

060           الممتحنـــــــــــــة

061           الصـــــــــــــــــف

062           +++++++++

063           المنافقــــــــــــون

064           +++++++++

065           الطــــــــــــــــلاق

066           التحــريـــــــــــــم

067           الملـــــــــــــــــــك

068           القلــــــــــــــــــــم

069           الحاقـــــــــــــــــة

070           +++++++++

071           نــــــــــــــــــــوح

072           الجـــــــــــــــــــن

073           المزمــــــــــــــــل

074           +++++++++

075           القيامــــــــــــــــة

076           الإنســـــــــــــــان

077           +++++++++

078           +++++++++

079           +++++++++

080           عبــــــــــــــــــس

081           التكـويــــــــــــــر

082           الإنفطـــــــــــــار

083           المطفّفيــــــــــــن

084           +++++++++

085           البـــــــــــــــروج

086           +++++++++

087           الأعـــــــــــــــــلى

088           الغا ش ـيــــــــــة

089           الفجـــــــــــــــــــر

090           +++++++++

091           +++++++++

092           الليــــــــــــــــــــل

093           الضحــــــــــــــــى

094           +++++++++

095           +++++++++

096           العلـــــــــــــــــــق

097           +++++++++

098           +++++++++

099           الزلزلــــــــــــــــة

100           +++++++++

101           +++++++++

102           التكا ثــــــــــــــــر

103           العصـــــــــــــــــر

104           الهـمـــــــــــــــزة

105           الفيـــــــــــــــــــل

106           +++++++++

107           الماعــــــــــــــون

108           الكوثـــــــــــــــــر

109           الكافـــــــــــــرون

110           النصــــــــــــــــــر

111           +++++++++

112           الإخـــــــــــــلاص

113           الفلـــــــــــــــــــق

114           النّــــــــــــــــــاس

تنويه:

قرأنا في الاستعراض الرابع لأسماء السور (مربعات+ ا+ ل+ ش)

نكمل القراءة في الاستعراض الخامس

           5 - الاستعراض الخامس لأسماء السور:

الـــــــرقم        الســــــــــــــــــــــــورة

001            الفاتحـــــــــــــــة

002            البـــقــــــــــــــرة

003            +++++++++

004            النســــــــــــــــاء

005            +++++++++

006            +++++++++

007            +++++++++

008            الأنفـــــــــــــــــال

009            +++++++++

010            يونـــــــــــــــــس

011            +++++++++

012            يوســــــــــــــــف

013            +++++++++

014            +++++++++

015            +++++++++

016            +++++++++

017            الإســــــــــــــراء

018           الكهــــــــــــــــف

019           مريـــــــــــــــــــم

020            +++++++++

021            +++++++++

022            +++++++++

023            المؤمنــــــــــــون

024            +++++++++

025            +++++++++

026            +++++++++

027            النّمـــــــــــــــــــل

028            القصــــــــــــــص

029            +++++++++

030            +++++++++

031            لقمــــــــــــــــــان

032            +++++++++

033            الأحــــــــــــــزاب

034            سبـــــــــــــــــــــأ

035            فا ط ـــــــــــــــ ر

036            يـــــــــــــــــــــس

037            +++++++++

038            صــــــــــــــــــــــ

039            +++++++++

040            غافــــــــــــــــــــر

041            فصّلـــــــــــــــــت

042            +++++++++

043            الزخــــــــــــــرف

044            الدّخــــــــــــــــان

045            الـ ج اثيــــــــــــة

تنويه:

الاستعراض الخامس لأسماء السور كان آخر استعراض وبهذا نكون قد قرأنا جملة (عدد مربعات الشطرنج) أربع مرات وليس بمقدورنا أن نزيد لأننا استنفذنا جميع حروف (ش) وتبقى حرف (دال) واحد!! 

        المرحلة الثانية:

تجميع المقروء: قراءة عدد مربعات الشطرنج

الـــــــرقم        الســــــــــــــــــــــــورة

003            آل ع مــــــــــران

005            المائـــــــــــــــ دة

011            هــــــــــــــــــــود

014            إبراهيــــــــــــــ م

015            الحجــــــــــــــــ ر

021            الأن ب يــــــــــاء

026            الش ع ـــــــــراء

029            العنكبـــــــــــــوت

030            ال ــــــــــــــــرّوم

042            ال ش ـــــــــورى

052            ال ط ــــــــــــــور

053            ال ن ج ـــــــــــم

056            الواق ع ــــــــــة

057            الح ديــــــــــــــ د

058            الـ م جادلــــــــــة

059            الحشــــــــــــــــ ر

064            التغـــــــــــا ب ن

070            المـــــــــ ع ا رج

077            المرســـــــــــلات

078            ال نبــــــــــــــــــأ

084            الا نـ ش قـــــــاق

086            الـ ط ـــــــــا ر ق

095            التيــــــــــــــــــ ن

022            الحــــــــــــــــــ ج

062            الجمـ ع ــــــــــــة

074            المـ د ثــــــــــــــر

090            البلـــــــــــــــــــ د

091            الشـ م ــــــــــــس

094            الشـــــــــــــــ رح

098            الـ ب ينـــــــــــــة

100            الـ ع ا ديـــــــا ت

101            ال قارعــــــــــــة

106            قريــــــــــــــــ ش

020            ط ـــــــــــــــــــــه

024            النّـــــــــــــــــــور

025            الفرقـــــــــــــــان

032            السـ ج ـــــــــــدة

079            النازع ـــــــــــات

097            القــــــــــــــــ د ر

111            المســــــــــــــــ د

006            الأنعـــــــــــــــا م

007            الأعـــــــــــ را ف

009            التوب ــــــــــــــة

013            الرع ــــــــــــــــد

016            النحــــــــــــــــــل

037            الصافـــــــــــــات

039           ال زمــــــــــــــــر

088            الغا ش ـيـــــــــة

035            فا ط ــــــــــــــ ر

044            الدّخـــــــــــــــان

045            الـ ج اثيـــــــــــة

ترقيم حروف الجملة المقروءة:

الـــــــرقم        الســــــــــــــــــــــــورة        الحرف المطلوب / الرقم المقابل له

003            آل ع01مـــــــران                  ع 01

005            المائـــــــــــ د02ة                   د 02

011            هـــــــــــــــــود03                   د 03

014            إبراهيـــــــــــ م04                   م 40

015            الحجـــــــــــــ ر05                  ر 05

021            الأن ب60يــــــاء                    ب 06

026            الش ع07ــرا08ء                   ع 07  /  ا 08

029            العنكبـــــــــوت09                   ت 09

030            ا10ل11ــــــــرّوم                    ا = 10 /  ل 11

042            ال ش12ـــــورى                    ش 12

052            ال ط13ـــــــــور14                 ط 13 /  ر 14

053            ال ن15ج16ـــــم                   ن 15 / ج 16

056            الواق ع17ـــــــة                   ع 17

057            الح د18يــــــــ د19                  د 18 /  د 19

058            الـ م20جادلـــــــة                   م 20

059            الحشـــــــــــــ ر21                 ر 21

064            التغــــــــــا ب22ن                 ب 22

070            المـــــ ع23ا24رج                 ع 23  /  ا 24

077            المرســـــــــلا ت25                ت 25

078            ا26ل27نبـــــــــــــأ                 ا 26  /  ل 27

084            الانـ ش28قـــــــاق                 ش 28

086            الـ ط29ـــــا ر30ق                 ط 29  /  ر 30

095            التيـــــــــــــــــ ن31                ن 31

022            الحـــــــــــــــــ ج32                ج 32

062            الجمـ ع33ــــــــــة                  ع 33

074            المـ د34ثـــــــــــــر                 د 34

090            البلــــــــــــــــــ د35                د 35

091            الشـ م36ـــــــــــس                 م 36

094            الشـــــــــــــ ر37ح                 ر 37

098            الـ ب38ينـــــــــــة                  ب 38

100            الـ ع39ا40ديـا ت41               ع 39  / ا 40 /  ت 41

101            ا42ل43قارعـــــــة                 ا 42  /  ل 43

106            قريــــــــــــــــ ش44                ش 44

020           ط45ـــــــــــــــــــه                   ط 45

024            النّـــــــــــــــــــور46                ر 46

025            الفرقـــــــــــــــان47                ن 47

032            السـ ج48ـــــــــدة                  ج 48

079            النازع49ـــــــــات                  ع 49

097            القــــــــــــــ د50ر                  د 50

111            المســــــــــــــ د51                 د 51

006            الأنعــــــــــــــا م52                 م 52

007            الأعـــــــــ ر53 اف                 ر 53

009            التوب54ــــــــــــة                  ب 54

013            الرع55ـــــــــــــــد                  ع 55

016            ا56لنحــــــــــــــــل                 ا 56

037            الصافـــــــــــا ت57                ت 57

039            ا58ل59زمـــــــــــر                ا 58 /  ل 59

088            الغا ش60ـيــــــــة                 ش 60

035            فا ط61ـــــــــــ ر62                ط 61 /  ر 62

044            الدّخــــــــــــــا ن63                ن 63

045            الـ ج64اثيــــــــــة                  ج 64

الرقم (64) هوعدد مربعات الشطرنج

   2  المحصلة و الإستنتاج

           يا سلام على البرمجة الإلهية المتخفية المكنوزة في أسماء السور!! سبحان الله!

كيف أمكن لهذا العجاب أن يكون؟‍! كأن أسماء السور كائن واعي عاقل!!

قرأنا فيها جملة (عدد مربعات الشطرنج) فتراكبت الحروف وتآلَفَتْ فصاغت لنا عددها 64 بلا أي هامش خطأ!!

كيف أمكن لهذا التَّجَلِّي أن يَتَجَلَّى؟!

كيف أمكن لحروف أسماء السور أن تُطَاِوعَ؟؟!!

كيف أمكن لها أن تُزَوِّدَ الجملة المقروءة بكل حروفها حدَّ بلوغها عدد الأربعة والستين (64)؟! لا نقص في (شين) و لا في (طاء) و لا في (راء) و لا في (نون) و لا في (جيم) ؟!. بل كان لها أن تنقص عن العدد المطلوب، كما كان لها أن تزيد عن العدد الصادق المطلوب؟!

كيف أمكن لها أن لا تنقص و أن لا تزيد؟! ومن أحسن من الله تعالى برمجة وحَوْسَبَة!! 

لك أيها القارئ أن تتحقق بنفسك من المسألة ليطمئن قلبك، إنك لأول مرة إزاء آيات حِسِّيَّة صادقة مصدوقة!!

فلا تفوت على نفسك الفرصة، صحيح لم تر بعيانك انفلاق البحر بعصا موسى عليه السلام ولم تر عصاه تتثعبن ثعبانا يسعى و لم تر عيسى عليه السلام يحيي الموتى بإذن الله تعالى ...

لم تر بعينيك الكثير من الآيات السالفة الغابرة، لكن ها أنت ترى بأم عينيك أسماء السور تتفاعل مع قراءتك في حروفها عارية متجردة مستغنية عن أي حاسوب و كمبيوتر، حِبْكَتُهَا الحاسوب وطريقة رصفها ورَصِّهَا الكومبيوتر. عددها مائة وأربعة عشر اسما ومرتبة ترتيب المصحف مطوية ومبرمجة على ما لا يعد ولا يحصى من القراءات على حسب ما تقرأ فيها تتفاعل معك وتتكشف لك ظنها المسلمون فهرسا و هي الكتب! حسبها المؤمنون فهرسا وهي أم الكتاب!!

(عدد مربعات الشطرنج) جملة تتكون من 16 حرفا قرأناها في أسماء السور 4 مرات 16 x4 = 64 وهو عدد مربعات الشطرنج

يا سلام عليك يا أسماء السور حبلى أنت بالأسرار والكنوز أَوَّلْتِ لنا عدد مربعات الشطرنج أفضل وأحسن تأويل!!

ختامه مسك أمسك بالعدد 64:

هكذا تمظهرت إجابة أسماء السور، هكذا أفادت أسماء السور بطريقتها الإلهية القدسانية أن 64هو عدد مربعات الشطرنج ولأننا قرأنا (عدد مربعات الشطرنج) الإفادة كانت بالعدد الذي هو 64 ما غيره!!

هل كلُّ هذا صدفة واتفاق؟! لا يقول هذا إلا كل مُنْتَحِرٍ عقليا!! إلا كل منتحر منطقيا!! إلا كل منتحر حسابيا وعدديا.

لا يفوتني أن ألاحظ أنه عندما قمنا (بتجميع المقروء) وجدنا أن جملة (عدد مربعات الشطرنج) استطعنا قراءتها أربع مرات سنعرف بعد قليل في فقرة (لماذا الشطرنج بالذات؟!) أن معنى كلمة شاطورنجاالتي أصبحت فيما بعد (الشاطرانق) التي تحولت الى (الشطرنج)، سنعرف أن معنى شاطورانجاوشطرنج معناها (أربعة أقسام) وتشير الى أقسام قطع اللعب وهي (المشاة والفرسان والفيلة والعربة) نفس القطع التي تحولت في اللعبة الحديثة (الشطرنج) الى (البيدق والحصان والملك والقلعة) لأن كلمة (الشطرنج) تعني (أربعة أقسام) فلقد تراكبت جملة (عدد مربعات الشطرنج) أربع مرات. استطعنا قراءتها أربع مرات، تَرَاكَبَتْ أربع مرات أربع أقسام!!

اسما على مسمى!! سبحان الله!!

وهكذا يتناغم ويتطابق ويتوازى الكون المسطور لأسماء سور القرآن الكريم مع الكون المنظور لفضاء وعوالم الشطرنج!!! فسبحان الله تعالى منزل هذا القرآن ومحكم آياته وآيات أسماء سوره!!! 

بعد قراءة عدد مربعات الشطرنج في أسماءالسور وتحققها المدهش الآيوي المحير الصادم العجائبي، لابأس أن أتحدث عن: منهج القراءة في أسماء السور: ما هو؟ وكيف يتم؟ وكيف ينجز؟

أتحدث عن هذا المنهج والطريقة وأشارككم فهمه وتقنياته وأدواته الفنية البحتة!!

  3  حديث موجز عن منهج القراءة (في أسماء السور)

سأحاول شرح المنهج منهج (القراءة في أسماء السور) وتبسيطه للقراء الكرام المهتمين منهم بخاصة وبكل شجاعة وأريحية وروح رياضية، أدعو أيا كان من متابعي الكرام ليتحققوا من منهجي، لهم أن يَتَحَرَّوْا الدقة المتناهية، وليكشفوا أي تدليس أو اصطناع إذا وجدوا شيئا من هذا، لهم أن يعلنوا ذلك على رؤوس الأشهاد على الملأ في فضاء الإنترنت وليلعنوني في كل موقع ومنتدى في كل حَدْبٍ وصَوْبٍ!! وأتحمل كل مسؤولية ذلك!!

منهج القراءة في أسماء السور ينطلق ليسلك طريقة واحدة، أقرأ الجملة المنتقاة، أدخل بها على فهرس (أسماء السور) وأتتبع حروفها عبر هذه الأسماء وأؤشر على كل حرف قرأته باللون الأحمر لينفرز دون بقية الحروف. هذه الجملة المنتقاة المخصوصة بالقراءة قد تستوعبها أسماء السور المائة وأربع عشرة (114) فأكرر قراءتها الى أن تنفذ حروفها كما هو الحال في حلقة (قراءة ليلة القدر في أسماء السور) إذْ كررتُ قراءتها ثلاث مرات وبذا استنفذنا حروفها في كامل فهرس أسماء السور وقد لا أكرر قراءة الجملة المخصوصة كما هو الحال في حلقة (قراءة عيسى ابن مريم في أسماء السور) و (قراءة مريم ابنت عمران في أسماء السور).

وقد نقرأ جملة منتقاة ولا تستوعبها أسماء السور المائة وأربع عشرة فنْعِمدُ لتمديد القراءة في أسماء السور عبر الدخول على فهرس أسماء السور مرتين أو ثلاثا أو أربعا أو أكثر أو أقل الى أن نكمل قراءتها كاملة حرفا حرفا.

وقد نقرأ جملة منتقاة مخصوصة وتمتد قراءتها عبر أسماء السور نكرر قراءتها مرات ومرات كما رأيتم في حلقة اليوم (قراءة عدد مربعات الشطرنج في أسماء السور) هي جملة واحدة وكررنا قراءتها أربع مرات عبر الدخول على أسماء السور مرات عديدة الى أن نفذت حروف قراءتها.

ورغم تباين و تنوع عدد مرات القراءة، تبقى الطريقة و المنهج واحدا و هي الدخول على أسماء السور لتتبع حروف (الجملة) المقروءة عبر أسماء السور حرفا حرفا و التأشير على كل حرف باللون الأحمر لفرزه عن باقي الحروف غير المقروءة مع مراعاة الترتيب المنطقي لما هي عليه أسماء السور من "ترتيب" و تتابع.

في حالة دخلنا على أسماء السور أكثر من مرة فإننا - لابد - نراعي عدم القراءة في أي (اسم سورة) أكثر من مرة واحدة وفقط و نقوم بحذف كل (اسم سورة) سبق و أن قرأنا فيه و نكتفي بترقيم مكانه في فهرس أسماء السور التالي... و هكذا ...

أعرف وأدرك أن القراءة الواحدية غير الممتدة لا تُشْكِلُ على القارئ المفترض، القراءة الممتدة عبر الدخول أكثر من مرة على فهرس أسماء السور، هي ما يشكل على القارئ فلا يفهم كيف تمت القراءة حقاً وصدقاً!!

لذا سأحاول محاكاة القراءة الممتدة عبر الدخول على أسماء السور أكثر من مرة ... بهذا النموذج الشارح لهذه المسألة.

سنأخذ نموذجا مصغرا لأسماء السور وليكن هذا النموذج:              

الـــــــرقم        الســــــــــــــــــــــــورة

001            الفاتحـــــــــــــــة

002            البـــقــــــــــــــرة

003            آل عمــــــــــران

004            النســــــــــــــــاء

009            التوبـــــــــــــــــة

011            هــــــــــــــــــــود

013            الرعــــــــــــــــــد

014            إبراهيـــــــــــــــم

029            العنكبــــــــــــوت

037            الصافـــــــــــــات

060            الممتحنــــــــــــة

064            التغــــــــــــــــابن

075            القيامــــــــــــــــة

088            الغاشيـــــــــــــــة

092            الليــــــــــــــــــــل

100            العــــــــــــــاديات

هذا النموذج المصغر من أسماء السور نحاول أن نقرأ فيه الحروف الأولى الأربعة من الأبجدية الإغريقية وهي:

ألـفـــا          Alpha

بيــــتا            Beta

غامــا       Gamma

دلتــــا           Delta

نستعرض النموذج المصغر لأسماء السور

المرحلة الأولى:نقرأ (ألـفـــا -بيتــــا -غامــا -دلتــــا)

الــــــــرقم         الســـــــــــــــــــــورة

001            ألفا تحـــــــــــــة

002            الـ ب ــقـــــــــرة

003            آل عمــــــــــران

004            النســــــــــــــــاء

009            التوبـــــــــــــــــة

011            هــــــــــــــــــــود

013            الرعـــــــــــــــــد

014            إبراهـ ي ـــــــــم

029            العنكبــــــــــوت

037            ا لصافـــــــــــات

060            الممتحنـــــــــــة

064            التـ غـــــــــا بن

075            القيا م ــــــــــــة

088            ا لغاشيــــــــــــة

092            الليــــــــــــــــــل

100            العـــــــــا د يات

 

الى حد هنا نكون قد قرأنا ألـفـــا بيتــــا غامــا (د من دلتــــا).

ندخل من جديد على النموذج المصغر من أسماء السور لنكمل قراءة دلتــــا المتبقية: مع استبعاد أسماء السور التي سبق وقرأنا فيها والاكتفاء بترقيم مكانها. 

الــــــــرقم         الســـــــــــــــــــــورة

001            +++++++++

002            +++++++++

003            آ ل عمـــــــــران

004            النســــــــــــــــاء

009            ال ت وبـــــــــــة

011            هــــــــــــــــــــود

013            ا لرعــــــــــــــــد

014            +++++++++

029            +++++++++

037            +++++++++

060            الممتحنـــــــــــة

064            +++++++++

075            +++++++++

088            +++++++++

092            الليـــــــــــــــــــل

100            +++++++++

المرحلة الثانية:تجميع المقروء:

الــــــــرقم         الســـــــــــــــــــــورة

001            ألفا تحـــــــــــــة

002            الـ ب ــقـــــــــرة

014            إبراهـ ي ـــــــــم

029            العنكبـــــــــــوت

037           ا لصافـــــــــــات

064            الت غـــــــــا بن

075            القيا م ــــــــــــة

088            ا لغاشيــــــــــــة

100            العــــــــــا د يات

003            آ ل عمــــــــران

009            الـ ت وبــــــــــة

013            ا لرعـــــــــــــــد

         المحصلة والاستنتاج:

نلاحظ أن أسماء السور استهلها الله تعالى وابتدأها بالألف من الأبجدية العربية كما استهلها ب ألفـا من الأبجدية الإغريقية العالمية!!

طبعا هذا نموذج مخصص فقط لشرح نهج القراءة في أسماء السور

نحن لم نقرأ حروف الأبجدية الإغريقية في كامل أسماء السور - لو كنا فعلنا – فكانت المحصلة والاستنتاج أكثر وأعمق بملاحظات وتحققات عجيبة، سأخصص حلقة خاصة بهذا الشأن مستقبلا إن شاء الله تعالي.

نحن فقط انتخبنا نموذجا مصغرا بهدف شرح وتبسيط منهج القراءة الممتدة في أسماء السور.

أعيد وأقول إنه لم يتحقق من هذه القراءة التي رمنا من خلالها الشرح والتوضيح وضرب المثل بنموذج مصغر، الغرض منه أن يستوعب

القارئ المتبع طريقة القراءة الممتدة الطويلة السابرة العابرة لأسماء فهرس السور مرات عديدة، حتى أضعه في الصورة فلا يلتبس عليه الفهم أو يستعصي فالطريقة سهلة بسيطة، هذه الطريقة السهلة البسيطة ليست من اختراعي، أنا فقط اكتشفتها فكشفت عنها غطاءها.

هي بكل بساطة تدبر إذا كان تدبر القرآن الكريم أن تسير دُبُرَ الآيات أين تقودك الى حيث تقودك، لا أن تدخل عليها بفكر وفهم مسبق فتفرضه في تفسيرها وتأويلها!! الله تعالى أمر بتدبر آيات القرآن أي أن تسير خلفها ودُبُرَهَا هي من يقودنا الى معناها ومرادها وتأويلها، كذلك هذا المنهج ما هو إلا تتبع الحروف المراد قراءتها في أسماء السور والسير قدما دُبُرَهَا الى حيث تقودنا، وإذا لم يكفنا فهرس أسماء السور لقراءة جملتنا المخصوصة بالقراءة، ندخل من جديد على فهرس أسماء السور ونسير دُبُرَ حروفها الى حيث أرادت أن تصل بنا!! على ألا نقرأ في أي اسم سورة أكثر من مرة واحدة، وهكذا تُسْلِسُ لنا البرمجة الخفية مقَّادها ويتكشف لنا السر المخبوء المكنون!! 

وهو منهج منطقي صارم لا يقبل الخَلَلَ ولا الإخْلَالَ به!!

به تنحل قُرُوؤُهُ وما يتخفى فيها منطويا مكنونا ببرمجة إلهية.

كما هو الحال عندما تختم قراءة المصحف وتصل الى آخر سورة (الناس) فإنك تعاود القراءة من جديد ابتداءًا من سورة الفاتحة وتتري مع الترتيب، ترتيب المصحف طبعا.

خَتْمُ المصحف يبدأ بالفاتحة وينتهي بالناس كذلك القراءة في أسماء السور تبتدئ بالفاتحة وتنتهي بالناس معاودة ختم المصحف. تبتدئ بالفاتحة وتنتهي بالناس

القراءة في أسماء السور على نفس الشاكلة.

هذا هو المنهج والطريقة بكل بساطة وتبسيط.

على أن أَوْجُهَ وأَضْرُبَ القراءة من تكرار أو عدم تكرار، من تمديد أو عدم تمديد، يتوقف على المقام ومقتضى الحال. حال الجملة المقروءة والبحث فيها (كيف يجب أن تُقْرَأ) حتى تتحقق القراءة منها ونَبْلُغَ الهدف!! ذلك أننا نتعامل مع مُعْطَى إلهي عُلْوِي قُدُسَاني تتجلى آياته المُبْهِرَات الصادِمات وعجائبه المخبوءة في مكنون حروف أسماء السور، تتجلى وتَتَمَظْهَرُ بما لا يُعَدُّ ولا يحصى من طرائق وطرق، فقط نخلص القراءة لله عز وجل ليفتح لنا أسرار آياته المطمورة خلال البرمجة الخفية ويكشف عنها الحجب وكل ما يغبش الرؤية إليها وفيها!!

أسماء السور في تراكيبها وترتيبها (حسب ما هي عليه) آيات تكتنز في تلافيفها أسرارا وعجائب هي معطى إلهي عُلْوِي قُدُسَاني مبرمج برمجات مجهولة الكيف والشفرة.

تتكشف لنا في هذه القراءات المباركات شيئا فشيئا قطرة فقطرة، وأول الغيث قطرة وقطرات!! غيضا من فيوض، أسماء السور هي القارة السادسة في أرض القرآن الكريم!! هي السماء السابعة في سماواته!! هي القارة المجهولة التي لم يطأها التدبر!!

راجع حلقة (ليلة القدر) كي تدرك أني لا أبالغ!!

أنا فقط أقف على شاطئ بحار أسماء السور، في كل مرة أقرا فيها قراءة أغوص فأحظى بصدفة تَنْفَتِحُ فأكشف لكم عن لؤلؤتها النقبة البهية الجلية الصقيلة الجليلة الجميلة!!

حان الوقت لِنُقِرَّ ونعترف أن أسماء السور معطى إلهي آيوي وحياني قدساني يشتمل على برمجة لا نهائية تحيط بعلم أزلي سرمدي إلهي لا يعلم مقداره غير الله عز وجل

آن الأوان لندرك أن أسماء السور يُقْرَأُ فيها وتُدَبَّرُ ومن يدري فقد تكون هي السبع المثاني التي حيرت العلماء والمتدبرين على مر العصور!!

في الأخير اليكم هذا السؤال: هل من ذكر للشطرنج في كل آيات سور القرآن الكريم!!

طبعا لا وألْفُ لا لم يأت القرآن على ذكر الشطرنج ومجنون أَعْتَهُ أَبْلَهُ من يزعم ذلك!!

لكن (أسماء السور) تعرف وتدرك وتَعِي ومُبَرْمَج فيها ما هو الشطرنج! على الأقل كم عدد مربعاته وهي حبلى بالمزيد!!

ولا تملك أيها القارئ أن تكذبني، لا تملك ولا تستطيع إلا أن تصدقني بعد أن بَسَطْتُ أمامك حلقة (قراءة عدد مربعات الشطرنج في أسماء السور)

لا يملك عنقك وعنقي وأعناقنا إلا أن نخضع لها!! ونظل خاضعين. فآيات الحلقة والرياضيات سواء.

هل يملك أحدنا أن يكذب الرياضيات؟!؟!؟!

لقد رأينا رُؤى العين ورؤى القلب والفؤاد أن أسماء السور عندما قرأنا فيها عدد مربعات الشطرنج أعطتناعددها بدقة متناهية، وجوابها تَرَكَّبَ

وتَرَاكب عبر القراءة الممتدة رغم طولها!! بدقة متناهية لا هامش للخطأ فيها ولا للسهو ولا للنسيان ولا للزوغان لا يضل ربك ولا ينسى قد أحاط بكل شيء علما.

  4  لماذا الشطرنج بالذات 

        لماذا احتفت أسماء السور بلعبة الشطرنج؟

لماذا أسماء السور تَضَمَّنَتْ برمجة خاصة بلعبة الشطرنج؟

لماذا تجاوبت معنا أسماء السور حين قرأنا فيها جملة (عدد مربعات الشطرنج)؟! فتكشفت وكشفت لنا عن عددها بالضبط الدقيق لا هامش للخطأ فيه؟!

لابد أنها لعبة ذات ميزات خاصة جدا جدا.

طبعا وأكيد أني لا أستطيع في هذه العجالة أن أتطرق لكل المعلومات المتعلقة بهذه اللعبة العريقة الضاربة في عمق التاريخ لكن ما لا يُدْرَكُ

كلُّه لا يُتْرَكُ كله، سأنثر بعض معلومات مهمة ومذهلة عن هذه اللعبة التليدة. عدد احتمالات لعبة الشطرنج أكثر بكثير جدا جدا جدا من عدد ذرات وإليكترونات الكون!!!

  • ومضات خاطفة عن لعبة الشطرنج:

الشطرنج من أكثر الألعاب عراقة وتشبعا بالفكر والثقافة حيث أنها مزيج من الرياضة والفكر العلمي والعناصر الفنية. ولأن الشطرنج نشاط شامل للجميع وميسور الكلفة يمكن أن يمارسه الجميع في أي مكان، دون اعتبار لحواجز اللغة أو العمر أو نوع الجنس أو القدرة البدنية أو المركز الاجتماعي. كما أن الشطرنج لعبة عالمية تشجع على النزاهة والإدماج والاحترام المتبادل.

  • معلومات أساسية:

لعبة الشطرنج هي لعبة طاولة استراتيجية تشمل لاعبين اثنين حيث تهدف اللعبة الى تحريك أنواع مختلفة من القطع التي حددت لها مجموعة من التحركات المحتملة على لوحة مربعة الشكل، وتهدف جميع التحركات الى الإمساك بالقطعة الرئيسية وهي المسماة ب (الملك).

تقول إحدى النظريات أن لعبة قديمة شبيهة بالشطرنج تسمى شاطورَنْجَا نشأت في شبه القارة الهندية الشمالية في فترة حكم (غويتا) من 319م الى 543م، ومن ثم انتشرت على طول طرق الحرير غربا الى بلاد فارس.

يسود الاعتقاد أن لعبة الشطرنج الحديثة مستمدة من الشاطورَنْجَا الهندية. فقد شاعت ألعاب استراتيجية مشابهة على طول طرق الحرير مثل (زيانجيكي) في اليابان و (الجانجي) في الصين و (الشوجي) في شبه الجزيرة الكورية.

تعني كلمة شاطورَنْجَا (أربعة أقسام) والتي تشير إما الى أقسام قطع اللعب المقسمة الى (المشاة والفرسان والفيلة والعربة) نفس القطع التي أصبحت في اللعبة الحديثة ممثلة ب (البيدق والحصان والملك والقلعة).

كان اسم (الشاطرانق) واشتهر لاحقا باسم (الشطرنج) هو الاسم الذي أُطْلِقَ على اللعبة عندما وصلت الى بلاد فارس الساسانية في حوالي 600 م وأقرب إشارة الى اللعبة تأتي من مخطوطة فارسية في حوالي 600 م تصف سفيرا من شبه القارة الهندية يزور الملك خيسرو الأول (531-579م) (Khissrou I)ويهديه اللعبة.

من هناك انتشرت هذه اللعبة على طول طريق الحرير الى مناطق أخرى بما في ذلك شبه الجزيرة العربية وبيزنطة، وفي عام 900 بعد الميلاد قام مُحْتَرِفا الشطرنج العباسيان (السولي واللجلاج) بتأليف أعمال بشأن تقنيات اللعبة وخططها.

وبحلول 1000م، كان الشطرنج قد شاع في جميع أنحاء أوروبا وفي روسيا، وتصف مخطوطات (ألفونسو) المعروفة باسم (كتاب الألعاب) وهي مجموعة نصوص من القرون الوسطى حول ثلاثة أنواع مختلفة من الألعاب الشهيرة من القرن الثالث عشر الميلادي لعبة الشطرنج بأنها لعبة مشابهة جدا للعبة الشاطرانجا الفارسية في قواعدها.

واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة بموجب قرارها 72/278 يوم 20 يوليوز (تموز) بوصفه اليوم العالمي للشطرنج للاحتفال بتاريخ إنشاء الإتحاد الدولي للشطرنج في باريس 1924، وبمبادرة من الإتحاد الدولي للشطرنج، لم يزل لاعبو الشطرنج يحتفلون بيوم 20 يوليو (تموز) باعتباره اليوم العالمي للشطرنج ابرازا للدور الهام للاتحاد الدولي للشطرنج والسعي الى تحسين الانسجام بين جميع شعوب العالم، فضلا عن إتاحة منصة مهمة لتعزيز الحوار والتضامن وثقافة السلام.

  • حقائق وأرقام:

              لعب 70% من سكان العالم البالغين (الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة وروسيا والهند) الشطرنج في مرحلة من حياتهم، ويلعب 605 مليون بالغ هذه اللعبة بانتظام.

              بالحسابات الرياضية هناك احتمالات في لعبة الشطرنج أكثر بكثير من عدد الذرات في الكون المرئي المنظور (هامش منقول بتصرف عن موقع الأمم المتحدة)

              عدد الاحتمالات في الشطرنج أكبر من عدد الذرات والإلكترونات في الكون المنظور

  • ما هو الشطرنج:

لا أعتقد في يومنا هذا - ومنذ سنوات طويلة - أنه يوجد من لا يعرف ما هو الشطرنج؟ لربما لا يعرف قواعده أو طريقة تحريك الأحجار لكنه على الأقل يعرف كيف يميز بين الحصان و الجندي و الملك، و يميز الصورة التي تحتوي على مربعات سوداء و بيضاء متتالية على أنها الرقعة، و لكن لنعد من جديد و نقول بأن الشطرنج و كما جاء في قاموس أكسفورد: "هو نوع من الألعاب اللوحية يلعبها لاعبان اثنان فقط الهدف منها هو وضع ملك اللاعب الخصم تحت التهديد المباشر ثم يؤدي الى ما نسميه (الملك المهدد Chackmate)"، و بعبارة أخرى، إن الهدف من الشطرنج هو كيفية بناء خطة أو استراتيجية محكمة لغرض تدمير جيش الخصم و الوصول به الى وضع ضعيف بحيث يصبح تهديد الملك أمرا ممكنا.

  • المستوى أو العمق:

هو المصطلح الذي نستخدمه كثيرا عن التحدث عن الخوارزميات العلمية التي تقوم بعمليات فحص الحركات الممكنة في الألعاب،

فمثلا: العمق 1 عندما تكون اللعبة في بدايتها ولم يقم الأبيض بتحريك أول حركة، وعندما يلعب أول حركة فإن الأسود يفكر بعمقين وهو العمق الذي يمتلكه في الوقت الحالي وما سيلعبه الأبيض في المرة المقبلة اعتمادا على حركته، ببساطة العمق هو التعبير الآخر للجملة السابقة (إذا لعبتُ هذا فإنه سيلعب ذاك) وهذه الجملة ببساطة تعطي عمقين فقط، لأني سألعب حركة واحدة وهو سيرد بواحدة.

الجدول التالي يبين عدد الاحتمالات من العمق صفر (0) وحتى العمق سبعة (7):

                             العمــــــــق         الاحتمــــالات

1                20

2                400

3                8902

4                197281

5                4865609

6                119060324

7                3195901860

لو دققنا النظر في هذا الجدول سنجد أن العمق يحتوي على 3 مليارات و200 مليون تقريبا... أي أن الحاسوب استطاع في دقيقة حساب 3 مليارات احتمال، بينما نجد أن الإنسان الطبيعي لا يمكنه أن يتجاوز هذا العمق إلا ومعه 3 احتمالات أو أربع فقط فقد أُثْبِتَ أن الإنسان ذو المستوى (خبير) في الشطرنج يمكنه النظر في العمق 8 كأبعد حد، ولكن في نفس الوقت مع احتمالات محدودة جدا وفي نفس الوقت تخدمه الخبرة الطويلة التي اكتسبها مما قد خاضه من مباريات، من هنا تتبين لنا نقطتان أساسيتان:

1 - أن السبب الذي جعل الحاسوب يتغلب على العقل البشري في لعبة الشطرنج، هو أن الحواسيب أصبحت تمتلك معالجات خارقة يمكنها حساب ملايين الاحتمالات في ثانية أو ثانيتين، وفي نفس الوقت لها القدرة  على خزن واسترجاع هذه الاحتمالات بسرعة عالية جدا قد تصل الى أجزاء من الثواني، في المقابل أن الإنسان لا يمكنه قياس احتمالات واسعة سوى عدد محدود جدا، وغالبا ما ينسى بعض هذه الاحتمالات        أثناء التفكير.

2 - عدد الاحتمالات الكبير الذي يحتمله الشطرنج، و الذي تم حسابه لأول مرة من طرف العالم كلاود شانون Claude Shannon بأنه يساوي: 6!2 2!8 !32 /4! والتي تساوي تقريبا 1043 في حالة أن    اللعبة اكتملت في 30 نقلة ممكنة وأن قواعد اللعبة قد تم تطبيقهاوأهمها هو قانون الخمسين نقلة. لكن إذا تم حساب الاحتمالات منذ بداية اللعبة وحتى انتهائها فإن جميع الاحتمالات الممكنة ستصل الى 10120،هذا الرقم سمي فيما بعد برقم شانون. وشهرة الرقم جاءت بسبب أنه يبين أن عدد احتمالات الشطرنج أكبر من عدد ذرات الكون المنظور، عدد الذرات في الكون يتراوح بين 1079 و 1081.قام شانون بحساب هذا الرقم ونشره من خلال بحثه الشهير "Programming a computer for playing chess" الذي قام بكتابته سنة 1949 ونشره سنة 1950و قال فيه: " لو تم استخدام الآلة لغرض حساب هذه الاحتمالات بحيث تحسب كل عملية في جزء من ألف جزء من الثانية فإنها ستحتاج الى 1090 سنة " مع العلم أن عمر الكون بالثانية و ليس بالسنين هو فقط 1020 ثانية.1020 ثانية تساوي 14 مليار سنة وهو عُمُرُ الكون منذ انبثاقه من الانفجار العظيم Big Bang فقارن أخي القارئ بين 1020 ثانية التي تساوي 14 مليار سنة، قارنها مع 1090 سنة (وليس ثانية)!!! لكي تستعرض كل احتمالات لعب الشطرنج وتخصص 1000/1 من الثانية بمعنى تستحضر 1000 احتمال في الثانية الواحدة يلزمك لاستحضار كل احتمالات الشطرنج 1090 سنة (واحد بجانبه 90 صفرا)!!! مع العلم أن عمر الكون الذي هو تقريبا 14 مليار سنة لا يتعدى 1020 ثانية وليس سنة!!هذا رهيب وصاعق وصادم!!!وحتى يومنا هذا، يعتبر هذا البحث هو الحجر الأساسي لمئات الأبحاث في علم الذكاء الاصطناعي عامة، وألعاب الحاسوب والشطرنج بشكل خاص.بعدها وفي بداية التسعينات قام فكتور أويس Victor Auis بحساب الرقم بصورة أكثر دقة فأصبح يساوي في لعبة 30 نقلة 1046.7.أما في حالة احتساب اللعبة من بدايتها حتى نهايتها فإن عدد الاحتمالات الكلي للعبة الشطرنج أصبح 10123 وهو طبعا أكبر من 1081 الذي هو عدد ذرات الكون المنظور الذي يبلغ نصف قُطْرِهِ 193 مليار سنة ضوئية!!!

  • لا وجود للحظ في لعبة الشطرنج:

من المميزات التي تجعل الشطرنج قاسيا على البعض، هي أنها ليست من ألعاب الحظ (ألعاب الحظ رجس من عمل الشيطان منهي عنها في القرآن!!!) أي أن نسبة الحظ فيها تساوي صفر، على عكس بعض الألعاب، مثل لعبة الطاولة التي تعتمد اعتمادا كليا على الرقم الذي يعطيه النرد، بينما الشطرنج نجد أن الموضوع مختلف تماما، حيث أن الحركات تعتمد على الخطط التي يقوم بها اللاعب، وكذلك على حسب مستوى الخصم، فمثلا: إن كان الخصم مبتدئا ستجد أنه يقوم بحركات غير مدروسة، وبذلك دائما ما يفوز المتقدم على المبتدئ.

  • كم عدد النهايات المحتملة للعبة الشطرنج؟:

تبدو قطع الشطرنج في غاية الترتيب قبل بدء اللعبة، لكن بعد الحركة الأولى تبدأ سلسلة من الفوضى وبعد أن يقوم كلا اللاعبين بأول

حركة، نحصل على 400 احتمال وضع مختلف وبعد جولة أخرى يصبح العدد 197742 وضعا محتملا والعدد يصبح 121 مليونا

بعد ثلاث جولات، ولكم أن تتخيلوا مدى ضخامة الرقم بعد جولات إضافية.

ويقول جوناثن شيفر عالم الحاسوب من جامعة ألبرتا والذي يشتغل في مجال الذكاء الاصطناعي باستخدام الألعاب بأن العدد الدقيق للأوضاع النهائية في لعبة الشطرنج هائل لدرجة أن لا أحد قد يستثمر وقته في حساب الرقم الدقيق، والبعض قد أعطى تقديرا تقريبيا يقدر ب  0(x)01010 هذا يعني

الرقم واحد متبوعا ب 100 ألف صفر!!! ومن بين هذه الأوضاع 10123 يعتبر نمطيا بحوالي 40 حركة ومعدل 30 اختيارا لكل حركة.

قد لا تكونون مقدرين لضخامة هذا الرقم، هل تعرفون كم عدد الذرات في الكون؟ لا يتجاوز 1081 وعدد النهايات المحتملة للعبة شطرنج عادية أضخم من ذلك بكثير، بل إن كلمة ((كثير)) هنا لا تعطي الرقم حق قدره.

 المصدر: Popular Science Fyi : How many Different ways can a chess gone unfold ?

  • ماذا تقول ويكيبديا عن الشطرنج:

الشطرنج (بفتح الشين) أو الشطرنج (بكسر الشين) هي لعبة رقعة استراتيجية يلعبها لاعبان على رقعة الشطرنج، وهي رقعة مطعمة ومربعة الشكل مكونة من 64 مربعا بأبعاد 8 X8 مربعا

النـــــــــــــــــــوع: لعبة ألواح

تاريـــــــــــــــــــخ: منذ القرن السادس ولغاية الآن

عدد الاعبيــــــــن:لاعبان (2)

الفئة العمريــــــة: ليس محددا

مدة ترتيب اللعبة: دقيقة تقريبا

مدة اللعـــــــــــب: مدة اللعب غير الرسمية من 10 دقائق الى 60 دقيقة غالبا، ومدة المسابقات ما بين 10 دقائق إلى 6 ساعات

دور الحــــــــــــظ: معدوم

دور المهـــــــارة: تكتيك واستراتيجية

اختلفت الروايات في معرفة أصل هذه اللعبة وتاريخها فبعضهم نسب لعبة الشطرنج الى القائد الإغريقي بالميداس، ومنهم من نسبها الى الكلدانيين، بينما ذكر بعضهم أن الشطرنج من اختراع الصين في القرن العاشر قبل الميلاد، على أن العلماء المعاصرين يجزمون بأن الشطرنج هو اختراع هندي اخترعه شخص هندي الأصل يدعى (شانو نانا في) في القرن السادس ق.م

قال اليعقوبي: فضائل الهند ثلاث: الشطرنج وكليلة ودمنة وتسعة أرقام تجمع الحساب.

وهكذا ومن خلال هذه المعلومات الصادمة المفاجئة يتبين لنا بالواضح الملموس أن الشطرنج كون مستقل بذاته كون خصب قائم الذات بل هو أكثر من عالم إنه عوالم شاسعة تكاد تَنْحُو نحو اللانهاية والأبدية!!!

يؤكد علماء النفس أن لعبة الشطرنج وسيلة فعالة لتحسين الذاكرة وتطويرها كما أن ممارسة هذه اللعبة سترفع من نسبة ذكائك وتساعدك على حل مشاكلك المعقدة بشكل أسرع عن طريق التفكير العميق الذي يتولد من ممارسة هذه اللعبة، كما أنها مفيدة لمرضى الزهايمر.

يقول علماء الرياضيات: مستحيل أن تتطابق مباراتان في لعبة الشطرنج منذ أول مباراة لُعِبَتْ في التاريخ والى الآن. ونحتاج ملايين السنين لكي نستطيع تسجيل مبارتين اثنين متطابقتين!!!

  • حكاية الشطرنج وحبات القمح:

 يحكى أن ملك الهند أراد مكافأة مخترع الشطرنج فطلب منه أن يتمنى عليه ما يشاء، فطلب المخترع طلبا يبدو متواضعا، و هو أن تُوضَعُ له حبة قمح واحدة على المربع الأول من رقعة الشطرنج ثم تُضَاعَفُ له بمُتَوَالِيَة تبدأ من المربع الثاني بالعدد 2، ثم تتوالى الى 4 على المربع الثالث، 8 على المربع الرابع، 16 على المربع الخامس، و 32 على المربع السادس، الى أن تصل هذه المتوالية الى المربع 64 (الرابع و الستين) و قد استهان الملك بهذا الطلب الذي بدى له أنه طلب متواضع سهل التحقيق، و لكن عند التنفيذ و بعد الحساب الدقيق، تبين للملك أن صوامع بلده و العالم كله لا تكفي لتنفيذ طلبه، فعند الحساب الدقيق لعدد حبات القمح على المربع (64) فقط تبين له أنه يساوي: 9.223.372.036.854.775.808 أي 9 كوينتليون و 223 كوادريليون و 372 تريليون و 036 مليار و 854 مليون و 775 ألف و 808 حبة قمح. وإذا أضفنا إليها عدد الحبات التي حصل عليها من المربعات الأخرى فإن عددها الكلي يساوي: 18.446.744.073.709.551.651 حبة قمح

إذا اعتبرنا ألف حبة قمح هو حوالي 40 غ فإن إجمالي وزن القمح الذي سيكون على رقعة الشطرنج هو 550 مليار طن أي حوالي 900 ضعف

إنتاج العالم من القمح!!! في 2004 أنتج العالم 624 مليون طن من القمح.

لعبة الشطرنج يا سادة يا كرام لعبة لا تتقادم أو أن يَعْفُوَ عنها الزمن لا زال علماء الرياضيات وعلماء الذكاء الاصطناعي ينتظرون بفارغ الصبر

إنجاز الحاسوب الكمومي فائق السرعة والاستيعاب حتى يتمكنوا من حل بعض ألغاز الشطرنج، لأن الحواسيب التقليدية توقفت عند الرقم 10123 احتمال، والعلماء يقولون إن هذا الرقم متواضع جدا جدا بالنسبة للرقم والعدد النهائي رغم أن 10123 يفوق عدد ذرات الكون المنظور.

هل علمتم الآن لم احْتَفَتْ أسماء سور القرآن الكريم بهذه اللعبة؟! لِمَ تَضَمَّنَتْ برمجة مخصوصة بلعبة الشطرنج؟!؟ إذا عرف السببُ

بَطُلَ العجب فالشطرنج من أروع ابتكارات العقل الإنساني في مجال الألعاب على الإطلاق، بل إن لعبة الشطرنج لم تُبْتَكَرْ، فقط كشف عنها مثل تمثال مايكل أنجلو!!

الشطرنج مخلوق من الخالق عز وجل، الإنسان فقط كشف عنه وجَلَّاهُ للعين المجردة!!!

الشطرنج قوانين من قوانين العقلية الكونية الممكنة، وليس أبدع مما كان!!! وتحقق!!!.

وهكذا يتناغم ويتطابق ويتوازى الكون المسطور لأسماء سور القرءان الكريم مع الكون المنظور لفضاء وعوالم الشطرنج!!!

فسبحان الله تعالى منزل هذا القرءان ومحكم آياته وآيات أسماء سوره !!

والى اللقاء في حلقة قادمة وقراءة جديدة في أسماء السور بحول الله تعالى وقوته.

اجمالي القراءات 2805

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   ربيعي بوعقال     في   الثلاثاء ٠٩ - أبريل - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95189]

المصطفى غفاري، سلام عليكم، وجدتكم تعجبون مما اكتشفتم من أسرار الكتاب المكنون، وقد نصحتكم فاسمعوا


شكرا جزيلا ياغفاري، ويا ليت قومي بعلمون أنكم جئتم بمقال رائع، روعته فوق الظنون، إلا أني وجدتكم تعجبون مما اكتشفتم من أسرار الكتاب المكنون،  ونصيحتي يا حبيبي أن تتركوا العجب  من أمر الله سبحانه، فالعجب كل العجب أن يعجب المؤمن من أمر الله سبحانه، فلنسبحه مرددين حمدا لله هو الحكيم العليم وهو الحميد المجيد سبحانه سبحانه.



وتأمل معي كيف تعجبت الملائكة من عجب امرأة إبراهيم:



71.          قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ



72.          قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ



·     سورة هود/11



2   تعليق بواسطة   المصطفى غفاري     في   الثلاثاء ٠٩ - أبريل - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95190]

شكرا الأستاذ ربيعي بوعاقل


شكرا الأستاذ ريعي على مرورك الكريم وأكرمك الله عز وجل .حقا وصدقا يجب ان لا نعجب من امر الله تعالى سبحانه . لكن الإنسان ضعيف وعقله قاصر ومحدود أمام قدرة الله تعالى وآياته الخارقة لكل معتاد !!.العقل ينبهر والقلب يخشع والفؤاد يتملكه التعجب ! 



شكرا جزيلا الاستاذ ربيعي  .



3   تعليق بواسطة   ربيعي بوعقال     في   السبت ١٣ - أبريل - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95194]

سلام عليك أخي غفاري المصطفى /شطرنح مبرمج بحق، مقالاتك أنوار و أجراس نحاس ُتدق


·       صَبْرٌ جَمِيلٌ .. سبقتم عصركم بقراءة أسماء السور، ومن يسبق العصر يصبر ،  ، شكرا ثم شكرا على هذا الجهد الكبير، والله لا يضيع أجر من أحسن عملا.



·       دعوت لك في سري وأدعو .. والله سميع عليم.



·       ودونك هذه الخواطر ، كانت رسالة للدكتور أحمد، وأراك جدير بها أيضا:



حبرك والمقال تبر على ورق، أو كأجراس نحاس ُتدق



نعم، ولكن أمة اقرأ لا تقرأ ، فلمن تكتب وتكثر إذن؟



سبابة منذر ومطرقة جن، افتحوا هذا الخشن!



نصف الرأس نائم، والنصف لا عين ولا أذن



مخلوق مبرمج أصابه فيروس عـن، ثنا، عن



عجبا، كل الحواسيب عاطلة، وحسابهم صحيح حسن



رمنا تنزيلا وحكمة فأنكروا، وجاءوا بوحي العفن



مدرج مرفوع، ومسند موضوع، ومناشير فتن



طعن عمر، مات عثمان، قتل علي، مات الحسن



ألا ما أكثر الأخبار، وما أقـل خبراء السنن



شطرنح  مبرمج بحق، مقالاتك  أنوار و أجراس نحاس ُتدق


ولكن أمة اقرأ لا تسمع ولا ... أقول متى... أم لا ...ولن... ؟


4   تعليق بواسطة   المصطفى غفاري     في   الأحد ١٤ - أبريل - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95196]

شكرا جزيلا على دعواتك أخي ربيعي بوعاقل


شكرا على مرورك الكريم .شكرا على تعاطفك .شكرا على تفاعلك .شكرا جزيلا وأقدر لك تقييمك الرائع لعلم ( القراءة في أسماء السور ) وأعدك ان قادم الأسابيع حبلى بمفاجآت وأتمنى أن تنال إعجابك الحلقات الجديدة القادمة .



تحياتي وكل عام وأنت بخير .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2019-08-09
مقالات منشورة : 29
اجمالي القراءات : 101,684
تعليقات له : 37
تعليقات عليه : 20
بلد الميلاد : المملكة المغربية
بلد الاقامة : المملكة المغربية