القاموس القرآنى : سكن / مساكن ( وعظا لأكابر المجرمين )

آحمد صبحي منصور Ýí 2022-09-21


القاموس القرآنى : سكن / مساكن ( وعظا لأكابر المجرمين )
مقدمة
1 ـ هناك غرام ( شيطانى ) لدى الفراعنة والسلاطين أكابر المجرمين ببناء القصور والمساكن الفاخرة ، من أموال المستضعفين . كان هذا فى قصص الكفرة السابقين الذى جاء فى القرآن الكريم ، وفى التاريخ القديم ، وتاريخ العصور الوسطى ، وفى العصر الحديث . فى عصرنا البائس تجد الرّعاع المستبدين من الدرجة الثالثة يتنافسون فى بناء ليس فقط المساكن والقصور بل مدن كاملة ، بل إن فرعونا مستبدا قميئا يهدم مساكن الفقراء المستضعفين ويبنى له ولقومه قصورا ومدنا لم تعرفها مصر من قبل .
2 ـ هذا مع أن :
2 / 1 : من حيث الزمان ليس لأحدهم الوقت للإقامة فى تلك القصور . ومن حيث المكان ، فالانسان ـ مهما كان ـ لا يحتاج فى نومه أو جلسته إلا ما يكفى جسده .
2 / 2 : تلك القصور والمساكن سيتركها بالموت أو بالهزيمة . يذهب تاركا خلفه ما بنّى وشيّد ، يتركه دليلا دامغا على ظلمه ، يحمل أوزاره على ظهره .
2 / 3 : المستبدون الرّعاع فى عصرنا يرون القصور التى بناها المستبدون السابقون خالية ، وقد تركها من كان يعتقد أنه خالد مُخلّد فى سلطانه وقصوره .
2 / 4 ـ المفترض أنهم يعرفون ما جاء فى القرآن عن مساكن وقصور الكفرة السابقين ، فإن كانوا لا يعرفون فإن أعوانهم من أكابر المجرمين من رجال الدين يعرفون .
3 ـ مجرد مثال : لا تزال عمائر قوم ثمود النحوتة فى الصخر باقية حتى الأن آية وعظة . قوم ثمود لم يتعظوا بما قاله لهم النبى صالح عليه السلام . قال لهم :
3 / 1 ( وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِنْ سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ وَلا تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ (74) الاعراف )
3 / 2 : ( أَتُتْرَكُونَ فِي مَا هَاهُنَا آمِنِينَ (146) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (147) وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ (148) وَتَنْحِتُونَ مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتاً فَارِهِينَ (149) الشعراء ). أهلكهم الله بالصيحة ، وبقى ما بنوه .
3 / 3 :عن عمائر قوم ثمود قال جل وعلا : ( فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (52) النمل ). هى أية وعبرة لقوم يعلمون . والمستبدون الرعاع قوم لا يعلمون .
4 ـ نتوقف هنا مع مصطلح ( سكن ) ومشتقاته فى القرآن الكريم دون التعرض لمصطلح ( البيوت ):
أولا :
( سكن / مساكن ). بمعنى الإقامة فى مكان :ـ
تسكين الماء المطر فى الأرض :
( وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ ) 18 ) المؤمنون )
مساكن ( النمل ) :
( حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ ) 18 ) النمل ). النمل يقيم مساكن بالغة التعقيد .
سكن آدم وزوجه فى الجنة :
( وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ )35 ) البقرة ).
مساكن البشر
( وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَنًا ) 80 ) النحل )
فى قصة ابراهيم عليه السلام
( رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ ) 37 ) ابراهيم )
فى قصص بنى إسرائيل
3 / 1 :( وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُواْ هَذِهِ الْقَرْيَةَ ) 161 ) الاعراف )
3 / 2 : ( وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُواْ الأَرْضَ ( 104 ) الاسراء )
قوم سبأ
( لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ ) 15 ) سبأ )
فى تشريعات الاسلام :
( لَّيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ مَسْكُونَةٍ فِيهَا مَتَاعٌ لَّكُمْ ) 29 ) النور )
إهلاك أكابر المجرمين وبقاء مساكنهم بعدهم
1 ـ ( وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلاَّ قَلِيلا وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ) 58) القصص )
2 ـ ( وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُم مِّنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ ( 13 )وَلَنُسْكِنَنَّكُمُ الأَرْضَ مِن بَعْدِهِمْ ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ ( 14 ) ابراهيم )
3 ـ عن هلاك قوم عاد بالريح :( تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا فَأَصْبَحُوا لا يُرَى إِلاَّ مَسَاكِنُهُمْ ) 25 )الاحقاف )
محاولة هرب أكابر المجرمين من قصورهم عندما ينزل لهم العقاب :
( وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ ( 11 ) فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُم مِّنْهَا يَرْكُضُونَ ( 12 ) لا تَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَى مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ ) 13) الأنبياء )
مساكنهم لا تزال باقية تمُرُّ عليها قوافل قريش بين الشام واليمن :
1 ـ ( أَفَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ يَمْشُونَ فِي مَسَاكِنِهِمْ ) 128 ) طه )
2 ـ ( وَعَادًا وَثَمُودَ وَقَد تَّبَيَّنَ لَكُم مِّن مَّسَاكِنِهِمْ ) 38 ) العنكبوت )
3 ـ ( أَوَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ الْقُرُونِ يَمْشُونَ فِي مَسَاكِنِهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ أَفَلا يَسْمَعُونَ (26) السجدة )
وأيضا عن قوم لوط :
1 ـ ( وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُصْبِحِينَ (137) وَبِاللَّيْلِ أَفَلا تَعْقِلُونَ (138) الصافات )
2 ـ ( فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ (74) إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ (75) وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ (76) إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ (77) الحجر )
وقوم مدين : ( وَإِنْ كَانَ أَصْحَابُ الأَيْكَةِ لَظَالِمِينَ (78) فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُبِينٍ (79 ) الحجر )
الاستمرار برغم الوعظ
برغم الوعظ يظل أكابر المجرمين فى ظلمهم ، الى آخر الزمان . وفى يوم القيامة حين يرون العذاب سيقولون ( رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُّجِبْ دَعْوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُلَ ) وسيقال لهم : ( أَوَلَمْ تَكُونُواْ أَقْسَمْتُم مِّن قَبْلُ مَا لَكُم مِّن زَوَالٍ ( 44 ) وَسَكَنتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الأَمْثَالَ ) 45 ) ابراهيم ). هو تعبير رائع قوله جل وعلا :( وَسَكَنتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ ) يستحق أن تتدبروه وأنتم تنظرون الى ما يفعله أوباش المستبدين الظالمين فى عصرنا الردىء .!
( المساكن ) فى وعظ الصحابة
1 ـ جاءهم التحذير والتهديد فى قوله جل وعلا لهم : ( قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ) 24 ) التوبة )
2 ـ وجاءهم الوعظ بالوعد :
2 / 1 : ( وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ) 72 ) التوبة )
2 / 2 : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (11) يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) الصف )
ثانيا
( سكن / سكينة ) بمعنى الراحة النفسية والإيمانية
السكينة الايمانية
1 ـ ( وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ ) 248 ) البقرة )
2 ـ ( وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لهم ) 103 ) التوبة )
( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ) 18 ) الفتح )
( إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ ) 26 ) الفتح )
السكينة الآيمانية تعنى تثبيت القلوب بالملائكة التى لا نراها
1 ـ ( لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ ( 25 ) ثُمَّ أَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا ) 26 ) التوبة )
2 ـ ( إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا ) 40 ) التوبة )
3 ـ ( هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) 4 ) الفتح )
السكينة أى الراحة النفسية الزوجية
1 ـ ( هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ) 189 ) الاعراف )
2 ـ ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً )21 ) الروم )
ثالثا
( سكن ) نقيض ( تحرّك )
عموما :
( وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ ) 13 ) الانعام )
الظّل
( أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاء لَجَعَلَهُ سَاكِنًا ) 45 ) الفرقان )
الريح :
( وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالأَعْلامِ ( 31 ) إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ ) 32 ) الشورى )
فى الليل والنهار
1 ـ ( فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا ) 96 ) الانعام )
2 ( هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُواْ فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا ) 67 ) يونس )
3 ـ ( اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا ) 61 ) غافر )
4 ـ ( أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا ) 86 ) النمل )
5 ـ ( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاء أَفَلا تَسْمَعُونَ ( 71 ) قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلا تُبْصِرُونَ ( 72 ) وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) 73 ) القصص )
اجمالي القراءات 865

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الخميس ٢٢ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93483]

مجرد تسآل خطر ببالي مع التسليم بعظمة هذا الكتاب الكريم .


هل يخاطب الحق جل و علا عقلا غير متطور !!  هذه الجوار - السفن - لم تعد تعتمد على الريح كما كانت فقد إنتهى الشراع و لم يعد له قيمة بعد إختراع المحرك (  وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالأَعْلامِ ( 31 ) إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ ) .


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس ٢٢ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93484]

شكرا ابنى الحبيب استاذ سعيد على ، واقول :


الاختراعات الحديثة لا تحجب نعم الله جل وعلا ، ومنها الدواب التى تحمل أثقالنا الى مكان لم نكن بالغيه إلا بشق الأنفس ، ومنها الريح التى تسيّر السفن  فتجرى فى البحر . هذا بالاضافة الى أن تلك النعم لا تزال مستعملة . 

3   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الجمعة ٢٣ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93486]

إجابة إلى الأخ سعيد علي


من الباخرات التي تستعمل الطاقة النووية إلى الطاقة الكهربائية و طاقة الديزل و الطاقة الشمسية  النفط عموما كلها تعمل لتدوير مراوح تولد الهواء لدفعها في البحر إن يشأ الله يسكن رياح تلك المراوح فلا تستطبع الدفع  أي هنا يحدثنا الله تعالى عن نعمة الريح التي سخرها الله إلى النبي سليمان 

كما أنعم الله علينا بنعمة النارالتي هي إن أراد الله أن يفقدها خاصية الإحراق كما حدث مع النبي إبراهيم فلن نستطيع استعمالها 

يذكرنا الله بنعمة الريح أي الهواء و الذي أيضا يحمل الطائرات فبدونه لن تقلع طائرة و لا يطير طائر 

نعم الله الأربعة العظيمة هي النار و الهواء و الماء و التراب . 

4   تعليق بواسطة   بلال هاشمي     في   الجمعة ٢٣ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93487]

للتو قرأت مقالكم في موقعكم


لقد قرأت تعليقات التى وجهت لك في موضوع نقاش حول مقال "إنكار السنة في مقدمة المسلم"، العجيب أن بعض لم يفهم عمق مشكلة أوأحاديث، أكثر قول أضحكني هو "لولا السنة لما عرفنا كيفية الصلاة والحج " ، هل رسول إختراع إقامة الصلاة أم الله شرعها في القرأن كريم ، أظن أن بعض لايقرأ ايات بقلبه


5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت ٢٤ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93489]

شكرا استاذ بلال ، ونتمنى استمرار التفاعل فى الموقع


نحتاج الى جيل قادم يحمل مسيرة التنوير . ونطمح أن تكون منهم ، فأرجو أن تتسلح لهذا بالقراءة .

لا تزال القراءة واجبا يوميا لى . أرجو أن تكون كذلك .

أكرمك الله جل وعلا .

6   تعليق بواسطة   أحمد بغدادي     في   الأحد ٢٥ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93495]

تحليل لساني لكلمة سكن


السين كما نرى في كثير من الكلمات التي تتقدم عليها:( سأفعل، سأقوم، سأبني) هي سين استباق و قصدية.. و كما في( سكن)نرى السين الإستباقيةو القصدية  تتقدم الفعل أكنَّ : ( كنَّ،  يُكِنُّ ، أكنانا)، والمعنى أن ( سكن و مساكن) هي ما يقصده المرء من أجل أن( يُكْنِنَ ) فيه. تحياتي. 



7   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد ٢٥ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93497]

شكرا استاذ بغدادى ، وأقول


1 ـ ( السين والتاء ) معا تعنى طلب شىء . وتأنى زيادة مضافة للفعل .  وجاء هذا كثيرا فى القرآن الكريم ، مقل ( إستسقى ) ( إستخرجها ) . ويمكن أن تقول ( إستسكن ) كما يقال ( إستقتل ) ( إستمات )

2 ـ ( السين ) فى ( سكن ) هى أصل فى الكلمة وليست حرفا زائدا . 

8   تعليق بواسطة   أحمد بغدادي     في   الأحد ٢٥ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93498]

بارك الله فيكم


شكراً على التعقيب دكتورنا. أود أن أحيطكم علماً أنني  أعمل منذ فترة ليست بالبسيطة على تحليل أصل و قواعد بناء الكلمة العربية القرآنية..و لقد وصلت إلى الكثير من تلك القواعد، بفضل الله... و السين كما تفضلتم تقتحم كحرف مزيد على ثلاثي كما في:  استسقى من سقى... و لكنها أيضاً تقتحم على ثنائي الحرف كما في : كن> سكن...  قرَّ >سقر...  فرَّ >  سفر... و هي هنا مزيد مقتحم على ثنائي... طبعاً الحديث في هذا الشأن يطول كونه لم يطرق من قبل هذا كون الغالب أن الثلاثي هو أصل الإشتقاق... طاب يومكم بكل خير 



9   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد ٢٥ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93500]

أرجو أن تتابع البحث فى هذا ، وهو موضوع جديد


شكرا استاذ البغدادى .

أرجو أن تعطى وقتا وجهدا لهذا الموضوع الذى لا علم لى به .

وأرجو أن نستفيد جميعا من علمك.

10   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الثلاثاء ٢٧ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93509]

شكرا جزيلا استاذ dalou .


إضافة أكثر من رائعة حفظكم الله جل و علا و زادكم علما و حفظكم .. شكرا جزيلا مرة أخرى .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4726
اجمالي القراءات : 47,975,743
تعليقات له : 4,921
تعليقات عليه : 13,985
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي