( لحظات قرآنية ) برنامجنا على اليوتوب ردا على ( مركز إعتدال ) السعودى

آحمد صبحي منصور Ýí 2017-05-27


( لحظات قرآنية ) برنامجنا على اليوتوب ردا على ( مركز إعتدال ) السعودى

أولا : الشيطان يعظ .!!

1 ـ حين كنت فى مركز ابن خلدون أنجزنا مشروعا لاصلاح التعليم المصرى ليؤسس على التسامح ، وليكون مقدمة لاصلاح الأزهر . قوبل المشروع بهجوم من الرئاسة ومجلس الوزراء والبرلمان والاعلام ، وكانت اصابع السعودية خلف هذا الهجوم ، تدفع للصحف الحزبية والمستقلة لتواصل الهجوم علينا ، لأن الدولة السعودية تعرف أن هدف مشروعنا هو التصدى للوهابية المتفشية فى مناهج التعليم. السعودية تعلم أنها فى أمن طالما ظلت مصر تابعة للدين الوهابى السعودى ، لأن التبعية الدينية تتبعها التبعية السياسية ، وهو ما يحدث الآن حيث صارت السعودية التى ظهرت عام 1932 هى الشقيقة الكبرى للدولة المصرية أقدم دولة فى العالم . بسبب هذا المشروع وغيره أغلق مبارك مركز ابن خلدون وإعتقل رئيسه د سعد الدين ابراهيم ، وفررت الى أمريكا قبيل أن يقبضوا على . وكان هذا بعد أسابيع من هجوم 11 سبتمبر .

2 ـ السفارة الأمريكية لم تكن بعيدة عن مشروع إصلاح التعليم فى مصر ، وكانت حاضرة فى مؤتمراتنا وترصد الهجوم علينا . بعد 11 سبتمبر بدأ الرئيس جورج بوش الابن يطلب من السعودية إصلاحا دينيا وإصلاحا فى التعليم إدراكا منه بخطورة التعليم الوهابى ومناهجه الدراسية . جاءت الاستجابة سريعة من الملك عبد الله السعودى ، تم عقد مؤتمرات وإصدار البيانات ، وتأليف المقالات فى الهجوم على التطرف ، فى نفس الوقت اشعلت السعودية بأعوانها فى العراق مذابح للشيعة ، ونثرت الألغام تحت أقدام بوش فى العراق فشغلته عن موضوع الاصلاح .. وتناسى الموضوع وتم حفظه فى ثلاجة . وقتها كنت مهاجرا جديدا فى أمريكا ، ولكن فتحوا لى الأبواب ، ثم مع غرق أمريكا فى مستنقع المشاكل العراقية بدأت الأبواب المفتوحة أمامى توصد شيئا فشيئا . ثم جاء أوباما فتم إعلاقها نهائيا أمامى ، بل وتم حظر تعبير الحرب الفكرية ، وأحكم اللوبى السعودى سيطرته على إدارة اوباما ، وفى النهاية عاملوه بإحتقار شديد بعد أن أخذوا منه ما يريدون .

3 ـ جاء الرئيس ترامب بسياسة فظّة يتوعد  ب ( حلب السعودية ) ، أخافهم فتوسلوا اليه . هم يعرفون عقليته التجارية فإستغلوها فى عقد صفقات معه بعدة مئات البلايين ، بأرقام غير مسبوقة فى تاريخ التعامل بين الدول . كان هناك كلام عن الحرب الفكرية قاله ترامب وقاله تيلرسون وزير الخارجية ، أى أصبح إصلاح الوهابية إستحقاقا يتعين على السعودية الوفاء به . لجأت الأسرة السعودية الى نفس سياسة الاحتواء ، بالاعلان عن تأسيس مركز ( إعتدال ) فى الرياض تحت سيطرتها لتحارب من خلاله من يخرج على سيطرتها من المنظمات الوهابية مثل داعش والقاعدة . وفى نفس الوقت ـ  تحتوى رغبة ترامب ، وتلهيه بمئات البلايين عن متابعة ما تفعله من خلال مركز إعتدال .

4 ـ مستقبل ( مركز إعتدال ) مرهون بالرغبة الحقيقية لإدارة الرئيس ترامب . داعش خطر حقيقى على أمريكا ومواطنيها ، وهى تستغل الوهابية التى تنشرها المساجد الأمريكية والجمعيات السنية فى أمريكا فى تجنيد الشباب المسلم الأمريكى فى عمليات إنتحارية . والحرب الفكرية التى تشنها داعش بالوهابية هى حرب كونية بالانترنت ، والحفاظ على الأمن الأمريكى واجب الرئيس الأمريكى وأجهزته . والرئيس ترامب كرر مبدأه ( الحفاظ على أمن أمريكا : (   Keep America Safe). ومعروف أن السعودية هى حامى الوهابية ، ولا يمكن أن تكون هى المكلفة بمواجهة التطرف وهى اساس التطرف . فهل يسمح الرئيس ترامب بأن يخدعه السعوديون ؟ هل يسمح بأن يفرط فى أمن المواطنين الأمريكيين بتفويض السعودية مواجهة التطرف وهى منبع التطرف وحاميته الأولى ، وهى التى نشرته فى أمريكا والغرب خلال المساجد ومنظماتها السنية والسلفية ؟ .السعودية هى أنفقت حوالى مائة بليون دولار فى نشر دينها الوهابى فى امريكا والغرب ، وهى السبب فى تأسيس داعش والقاعدة والاخوان ..الخ . وهى التى تنفق البلايين لتصدّ عن سبيل الله جل وعلا ، تنشر الوهابية المناقضة للاسلام باسم الاسلام ، تنشر دينها السنى الوهابى الذى يقتل الانسان مع ان الله جل وعلا أرسل رسوله رحمة للعالمين وليس لقتل العالمين ( الأنبياء 107 )

5 ـ  فى الحرب الفكرية ضد الارهاب الوهابى توجد حقيقتان متلازمتان : أننا أول من بدأ هذه الحرب وأكبر الخبراء فيها ، ولازلنا مستمرين فيها بإصرار خلال أربعين عاما وآلاف المقالات والكتب والفتاوى والبرامج برغم قلة إمكاناتنا ، الحقيقة الثانية أن السعودية تلاحقنا بنفوذها ، وهى التى تسببت فى موجات إعتقالنا فى مصر وفى تدمير موقعنا ( اهل القرآن ) أكثر من مرة ، وهى التى تحول بيننا وبين المسئولين فى أمريكا وأوربا ، وهى التى تحاول بكل بترودولاراتها التعتيم علينا . ومع هذا فنحن بإمكاناتنا شبه المعدومة ننتقل من نجاح الى نجاح ، وتزداد أعداد المستنيرين ، وبسببنا إنتشرت الجُرأة على الدين السنى وآلهته المقدسة من الخلفاء الراشدين والصحابة والأئمة .

6 ـ لو كان هناك من يفهم فى الادارة الأمريكية لانتهز فرصة وجودنا فى أمريكا مواطنين أمريكيين وبمركز أمريكى لتقف الى جانبنا بدلا من التوجه الى الرياض وكر التطرف لتجعل هذا الوكر يحارب التطرف ..

أخيرا  : برنامجنا الجديد ( لحظات قرآنية )

1 ـ ردا على مهزلة ( مركز إعتدال ) بدأنا مشروع برنامج ( لحظات قرآنية ) نرجو أن ننشر ألف حلقة فيما تبقى لنا من عُمر ، كل حلقة بضه دقائق ، نقول فيها فكرة واحدة قرآنية ، بطريقة مبسطة . ونشرنا مقدمة هذا المشروع فى فيديو على قناة ( أهل القرآن ــ أحمد صبحى منصور )

https://www.youtube.com/watch?v=kwJZYZZBZEs

وسنستمر بعون الله جل وعلا فى نشر الحلقات يوميا .

2 ـ كنا قد نشرنا 66 حلقة من برنامج ( فضح السلفية ) من عدة سنوات ، بتمويل من أحد النبلاء المسلمين ، ثم توقفنا ، ثم عدنا الى تسجيل حلقات فى خطب الجمعة ، ثم توقفنا بسبب نفاذ المال . نرجو أن نستمر هذه المرة ونكمل ألف حلقة من ( لحظات قرآنية ) . نرجو من الأحبة أهل القرآن نشر حلقات هذا البرنامج فى آفاق الانترنت .

3 ـ الله جل وعلا هو المستعان ، وهو جل وعلا لا يكلف نفسا إلا وسعها .. 

اجمالي القراءات 7350

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   زكريا المغربى     في   السبت ٢٧ - مايو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86270]

الله المستعان


وفقكم الله لما فيه خير و أسأل الله لكم الصحة و العافية .



2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت ٢٧ - مايو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86271]

الف حقيقة وحقيقة.


ربنا يبارك فيك ،وفى عُمرك وعلمك استاذنا الدكتور -منصور .وجزاك خير الجزاء على ما تُقدمه من تجلية لحقائق الإسلام والقرآن فى الدُنيا والآخرة .  هذا المشروع العلمى المرئى (لحظات قرآنية ) سيكون له صدى عظيما وثمارا طيبة ستراها بنفسك إن شاء الله .



==



الإسبوع الماضى كُنت أُفكر فى أن ابدأ بعد إنتهائى من فحوصات مرض  (السُكر واخواته   واولاد عمومته  ) فى منتصف الشهر القادم إن شاء الله  فى كتابة سلسلة مقالات مختصرة وواضحة ومباشرة  تحت عنوان (الف حقيقة وحقيقة ) )  عن حقائق القرآن فى العقيدة (لا إله إلا الله )  واليوم الآخر والعبادات ،والمعاملات بأدلة قرآنية دامغة وحجة لا تحتمل أى (تأويل من وجهة نظرهم مهما حاولوا ) .وعلى شكل سؤال وجواب ..وبعد قرائتى لمقال حضرتك  ومشاهدتى للحلقة الأولى من البرنامج .سعدت بهما جدا وزادتنى تشجيعا على البدء فى كتابة (الف حقيقة وحقيقة ) ، واتمنى من اصدقائى وإخوتى الكرام من اهل القرآن أن يُشاركونى فيها .



فشكرا لحضرتك ودُمت دائما رائدا ومُعلما لنا . وكل عام وحضرتك واهل القرآن بالف خير .



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد ٢٨ - مايو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86274]

كل عام وانتم بخبر د عثمان واستاذ زكريا وأحبتى فى الموقع ..


1 ـ أدعو الله جل وعلا لك بالشفاء ابنى الحبيب عثمان ، وأنتظر أن تبدأ هذا المشروع ، وفقك الله جل وعلا ، وجزاك خيرا على تفرغك متطوعا للإشراف على الموقع وتخفيف جزء من العبء الواقع على عمك أحمد .

2 ـ مرحبا بك استاذ زكريا . وقد تمت ترقيتك كاتبا فى الموقع ، ونرجو منك الالتزام بشروط النشر التى تسرى علينا جميعا . وننتظر مقالاتك ، ولعل من الأفضل ان تروى تجربتك فى إعتناق الاسلام ( أى القرآن  وكفى ) ، بعد أساطير السنة وغيرها.

4   تعليق بواسطة   محمد يحيى محمد امين     في   الأحد ٢٨ - مايو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86281]

الوسطية التي تدعو اليها البؤساء


أولا كل عام وانتم بخير اللهم تقبل صيامنا و قيامنا وقدرنا على طاعتك 



ثانيا ما نراه من محاولات بائسة من الوهابية في اخفاء جرائمهم في حق الإنسانية ليست الا براهين ضدهم و و أعوانهم العالم ليست مثل الأمس فكل ما يحاولون اخفاءه ظاهر على الناس فقنواتهم التي تحاول اظهارهم بأحسن وجه هي التي تفضح ما هم عليه من ادعاء الوسطية فكأنما الوسطية عندهم تقاسم السلطة بين قوى الخير والشر والأصل في الوسطية هي العدالة و المساوات في الحقوق بين الناس وإن غدا لناظره قريب فهم يحاولون تغيير جلدة وعاض السلاطين لديهم مع الحفاظ على المكتسبات والسيطرة على الأموال المنهوبة من شعبهم و نشر الفتن بين المسلمينفبالنسبة لهم الدين هو عبارة عن أدات للتحكم ليس إلا فقبلا كانت الوهابية والآن يحاولون بإستمالة أفكار و عقول الناس بطرق أخرى أقرب الى أفكارنا فأصبحوا يأتون بشيوخ و مفكرين لديهم رؤية أكثر انفتاح للغير ولكن الجوهر واحد فهم يريدون الحكم و السيطرة على المسلمين و المزيد من الاستبداد و الظلم اللهم اجعل تدبيرهم في تدميرهم و عجل في هداية عبادك للحق يارب يا كريم 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4690
اجمالي القراءات : 47,068,145
تعليقات له : 4,867
تعليقات عليه : 13,878
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي