الحور العين

الأحد 14 يناير 2007


نص السؤال:
من هن الحور العين اللائى لم يطمثهن انس ولا جان ؟ وهل يعتبر قول الله عز و جل (لم يطمثهن انس قبلهم و لا جان) ان نساء الدنيا من الممكن ان يطمثهن الجان
آحمد صبحي منصور :
الحور العين لم يخلقهن الله تعالى بعد ، وكذلك الجنة والنار.

البشر من أصحاب الجنة سيكونون خلقا جديدا تنتفى فيه صفات الأنثى والذكر الحالية ويصبحون خلقا جديدا يتكون من أعمالهم الصالحة. ولأجل تمتعهم الأبدى يخلق الله تعالى لهم الحور العين المطهرين. وكل ذلك يتجاوز تخيلنا البشرى المحدود والمحدد بادراكاتنا الحسية الدنيوية الحالية. والموضوع يستحق تفصيلا سيأتى فى باب جديد نعد لنشره بعونه تعالى قريبافى الموقع، هو ( تأملات قرآنية ) فى فصل ( القاموس القرآنى )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 19687
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   هشام احمد     في   الخميس 15 مارس 2007
[3994]

الجنة للانس و الجن معا


الجنة للانس و الجن معا.
و كما يوجد حور عين خاصة بالانس كذللك يوجد حور عين خاصة بالجن.
هكذا اعتقد!

2   تعليق بواسطة   محمد كريم     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2014
[76998]

أظن أن حور الأعين هم ذكور و إناث و الله أعلم


مع احتراماتي لرأيك الأستاذ أحمد و المبهج أنه خالي من الذكورية، لأن الآخرين يجعلون حور العين للرجال فقط، إلا أن لي وجهة نظر مختلفة و ربما أكون مخطئاً فأنت أعلم مني و أرجوا أن تصحح لي ما غاب عني.أنني  أختلف معك في أن الجنس سيختلف و نفي صفات الذكر و الأنثى

1. آدم و زوجه كانوا مثلنا أي ذكر و أنثى  البقرة - الآية 35 وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ 

2. لما أكل آدم و زوجه من الشجرة بدت سوأتهما

طه  الآية 121 فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۚ وَعَصَىٰ آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ

فربما نرجع للجنة إن شاء الله، وأتمناها لي ولكم، دون أن تبدى لنا السوؤة ، و السوؤة على حسب الايات معناها : جسد،

المائدة ء الآية 31 فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ ۚ

الأعراف  الآية 26 يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا ۖ وَلِبَاسُ التَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ ۚ

لكن في هذه الآية وأتحفض على هذا الفهم، أظنها تعنى جانب النفس الذي يأمر بالسوء أو أعمال السوء، و ما قام به "وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۖ" كحالنا لما نتنرفز نقوم بمسك ما حولنا و رميه، أو كل واحد يأخد ورقة و ييرميها على الآخر لتأنيبه أو حاولا أخد كمية من الورق لكي يختبئا و الله أعلم و من هذه الآية نجد أن هناك أيضا لباس التقوى، فلربما كان تعبير عن أنهم يبحثون عن لباس التقوى الذي يواري سوؤتهم بعد  أكلهم التفاحة.

3. كل ما جاء عن ذكر الجنة يخاطب النفس البشرية الحالية، فكل ما نشتهيه الآن سنجده في الجنة فلا أظن أن الجنس سيختلف فما تشتهيه الأنتى الآن تجده في الجنة و ما يشتهيه الذكر يجده الزخرف - الآية 71يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ ۖ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ ۖ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ  و في الجنة سنأكل و نشرب و هذا كله ينطبق على جنسنا الحالي محمد - الآية 15مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ ۖ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِّن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى ۖ وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ ۖ



 4. . يمكن لنا أن ندخل مع أزواجنا  الزخرف - الآية 70ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ

5. أنا أظن أن حور الأعين هم ذكور و إناث جزاء لمن دخل الجنة دون زوجه، إما إمرأة دخل زوجها في النار، أو رجل دخلت زوجته النار، أو من لم يسعفه الحظ للزواج في حياته فالله جعل حور العين لأن من يدخل النار أو الجنة سيبقى خالدا فيها

مع أن الصيغة في سورة الرحمن جاءت بصيغة التأنيث، ربما جاءت الصيغة لأن الخطاب يوجه للذكر و لكنه يخص الذكر و الأنثى و الله أعلم بعلمه

6. رأيت بعض الآراء في مواقع التواصل الإجتماعي و آلذين تأثروا بالمستشرق كريستوف ليكسن- برق حين فسربأنها فاكهة، فلا يمكن لأن الله عز وجل يقول زوجناهم فلا يمكن أن نتزوج فاكهة و تحدث مباشرة عن الفاكهة في نفس الآية :

الطور - الآية 20مُتَّكِئِينَ عَلَىٰ سُرُرٍ مَّصْفُوفَةٍ ۖ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ الآية 22 وَأَمْدَدْنَاهُم بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ

الواقعة - الآية 20وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ 21وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ 22 وَحُورٌ عِينٌ



و الله علم



3   تعليق بواسطة   محمد على الفقيه     في   الإثنين 12 فبراير 2018
[87999]

لماذ نوصف حور عين الجنة ولا نصف فواكهها ولحم طيرها ولبنها وخمرها أتقوا الله لا بد من جزء غيبي


هذا ما وصلت إليه بعد قرائتي لأكثر من منشور في أختلاف وصف حور العين وبعدما رأيت كل التخبط العشوائي 


الدين لا بد فية من جزء غيبي فلولا الإيمان بالغيب لما ذابت أروحنا وفاضت عيوننا ونصير مخبتين لله مسارعين مسابقين طامعين لجنتة راجيين مغفرتة


بالنسبة لحور العين تتضارب الأراء وشي جميل عندما كلا يبدي برايه وفهميه وبما أن قضية حور عين شي في الأخرة وفي الجنة لعباد الله المتقين فعندما تعتصم بالله وأنت ترتل القرآن عن وصف الجنة ومنها حور العين وفواكه ولحم طير وو..الخ يجعلك تسابق في الخيرات وتدعو الله رغبا ورهبا بكل ما هو في القرآن 


فبما أن قضية الجنة والنار في الأخرة جزاء غيبي وبما هو وصفهن في القرآن أبلغ من اي كلام فنجعل قضيه حور العين بما هي أوصافها في القرآن أبلغ من أي تفسير فنجعلها جزأ غيبي فليس حور العين كالنساء وليس فوكه الجنة كفواكه الدنياء وليس لبن الجنه كلبن الدنياء وليس خمر الجنه كخمر الدنياء وليس أنهار الجنه كأنهار الدنياء وليس لحم طير الجنه كلحم طير الدنياء...الخ


فلو وصلنا إلى درجه وصف حور العين كما أراد الله لوصفنا لحم الطير وتلك الفواكة والعيون والبن وو..الخ فلابد أن يكون لتلك الجنة إيمان غيبي لتكون شي لم نراه ولم نشاهدة أو نتخيلة


فلو بدى لنا وصف حور العين كما نريد وكأننا نشاهدها لما كان هناك خشيه وطمع ومسابقه ومسارعه للخير بل ولأنقصنا من هذا الوصف البيلغ في القرآن ولسوف نشبههن بتشبيه غير لأئق بحور العين 


وبما أن حور العين من الآخرة فنجعلها جزء غيبي وبما هو موصوف في القرآن


فالشي عندما تعرفه وتشبهه لن يبقى له ذو أهميه بل ولغرقنا في تلك الأوصاف بل وسنخرج عن تلك الأوصاف وكما قلنا لابد من جزء غيبي لكي يكون مسابقه للخير ولكي يكون هناك مفاجئه في ذلك اليوم فيكون هذا تكريما من الله حين يكرمك بشي قد وصفه لك في القرآن وتابعوا معي قولة تعالى


(فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)


وتخيلوا كيف وصف علامات الساعة من قول الله ووصف علامات الساعة ممن دخلوا وأشكوا في غيب الله فأيهما أبلغ وأنذر هذة الآيات ام مسيخ دجال ومهدي منتظر وطلوع إ


الشمس من المغرب أم هذا القول الفصل الحق


(اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ)


(اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُّعْرِضُونَ)


(فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً ۖ فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا ۚ فَأَنَّىٰ لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ)


(الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ وَهُم مِّنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ)


فالسلفيين يوصوف حور العين بأشياء أستحي أن أكتبها كما يصفون علامات الساعة بالمهدي المنتظر والمسيخ الدجال


أنا كنت أتدبر القرآن وحين أقراء آيات وصف الجنة وما أعده الله لعبادة المتقين فكم أشمر وأبكي


 وأطمع ووو..الخ فلما دخلت في قضيه ماهن حور عين ضاع التشمير والطمع لها والمسارعة 


فكل وأحد منا لا يعبة الشكل فيكفية تلك الأوصاف للجنه من القرآن أجعلوهها جزء غيبي وبما هو مذكور في القرآن لكي 


وأبعدوا قضيهة جنس وما جنس لا تخرجوا عن القرآن فهو أبلغ لنا من أي كلام لا يغني شيئا


وهذا ما وصلت إليه بعد أن رأيت كل التخبط العشوائي لوصف حور العين فالتزمت بوصفهن في القرآن


الذي كاد يبعد من إيماني جزء من الإيمان بالغيب  


هناك أشياء هناك تبديل هناك.... (وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَىٰ)


(أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ)


(وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ أُولَٰئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ)


 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3472
اجمالي القراءات : 27,758,879
تعليقات له : 3,974
تعليقات عليه : 12,070
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


معاملة الأسرى: معاملة الاسرى ومجرمى الحرب بالمن أو الفداء ما علاقتها بالعقوبة بالمثل / وإن عاقبتم...

الجيلاتين: عندي سؤال بخصوص الجيلاتين المستخرج من الخنزير. انا مقتنعه برأي حضرتكم بان المحرم من...

ابو لؤلؤة المجوسى: أبو لؤلؤة المجوسى قاتل عمر بن الخطاب : هل كان زردشتيا أم كان مسلما ؟ وما رأيك فيه كمفكر...

آدم ويأجوج ومأجوج: هل آدم عليه السلام أول البشر من حيث الخلق ؟ أم كان البشر موجودا وقت آدم...

ختان الذكور : اذا كان الختان للذكور ليس من الاسلام و انما هو عادة اجتماعية فهل يدخل ضمن تغيير خلق الله و...

تكفير تارك الصلاة : هل يجوز تكفير المسلم التارك للصلاة ؟ ولماذا تقومون بتكفير من يخالفكم فى الرأى من المسلمين...

سؤالان :: عندى أسئله ومش عارفه أسأل مين ياريت لو فى رد .. فى ايه فى القران بتقول ما معناه أن لو راجل...

كتاب الانبياء: السلام عليكم أشكركم على هذا الموقع الرائع , وأتمنى لكم مزيداً من التقدم والرقي في درجات...

إضافة من زكريا : عن لحظات قرآنية 76 ....، اذا اخطرت شريكة لحياتك و فرحت بها و اطمأن قلبك لها، هل تحب ان يأتي...

( إن ) الشرطية : قَالَ اللَّهُ سُبْحَانَه ُ: {الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاه ُمْ فِي الْأَرْضِ...

ورفعنا لك ذكرك: جاء فى كتاب سيادتكم الأنبياء فى القرآن الكريم أن النبي محمد عليه الصلاة و السلام .ليس من حق...

كافر بعقيدته: ما حكم من هو مسلم مؤمن بالقران فقط ولا يؤمن بالاحاديث ولكنه مؤمن بالناسخ والمنسوخ ويصلي...

شكرا د. أسعد جمعة.!: السّلام عليكم، لقد شرعت -سائلا التّوفيق من الحقّ تعالى- في التّأثيث العلميّ لصفحة...

السرقة والقصاص: حبذا لو تخبرنا عن حد السرقة و كيف ممكن تطبيقة في زمانناو شكرا بين الله تفصيل القصاص في...

من أسرار الفراش.!: ترددت قبل أن أفشى هذا السّر الخاص بى ، ولكن شجعتنى صديقة ، لأنها تعانى مثلى ، وقالت انها...

more