إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء:
الحور العين

Ezz Eddin Naguib في الجمعة 11 نوفمبر 2011


الحور العين

أعوذ بالله من الشيطان الرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم

والحُور كما أرى مُشتقة من الفعل حَار

آ{إِنَّهُ ظَنَّ أَن لَّن يَحُورَ} الانشقاق14

وحار تعنى رجع أو عاد (إلى ربه فى الآخرة)ا

وعلى ذلك فالحور هن المؤمنات العائدات

وهؤلاء المؤمنات قد تحوَّرت أشكالهن أيضا فعدن فى شكل شابات جميلات كواعب ذوات عيون ساحرة فقد أعاد الله إنشائهن إنشاءً
وعِينٌ  تعني: نُجْلُ العُيُونِ حِسَانُهَا، والمفرد للرجل: أعْيَنُ، وللمرأة: عَيْنَاءُ

يقول تعالى

آ{كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ} الدخان54

آ{مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَّصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ} الطور20

آ {إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء{35} فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً{36} عُرُباً أَتْرَاباً{37} لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ{38} الواقعة


فسوف يتزوج المؤمنون فى الجنة بهؤلاء المؤمنات الراجعات أو العائدات إلى الله
وبالطبع سيعود الرجال إلى شبابهم مثل النساء، لأن لهم ما اشتهت أنفسهم، وهل لن يشتهي أحد أن يعود إلى شبابه وعُنفوانه؟

يقول تعالى: {لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ} الأنبياء102

وهذا هو نصيب النساء فسيتمتعن بأزواجهن كما سيتمتع بهن أزواجهن

وزَوَّجَ هنا هى بالمعنى المعروف كما نتأكد من ذلك فى الآية

آ{وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً} الأحزاب37

فزوجناكها أى جعلناها زوجك

ويُؤيد هذا المعنى قوله تعالى: آ{جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ} الرعد23

آ{هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِؤُونَ} يس56

آ{رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} غافر8
آ{ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ} الزخرف70

 

ونساء الجنة من الإنس والجن سيعدن أبكار فى سن مُتماثلة، وسيجعلهن مُتحبباب لأزواجهن

يقول تعالى: {وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ{10} أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ{11} فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ{12} ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ{13} وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ{14} عَلَى سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ{15} مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ{16} يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ{17} بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ{18} لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ{19} وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ{20} وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ{21} وَحُورٌ عِينٌ{22} كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ{23} جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ{24} لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلَا تَأْثِيماً{25} إِلَّا قِيلاً سَلَاماً سَلَاماً{26} وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ{27} فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ{28} وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ{29} وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ{30} وَمَاء مَّسْكُوبٍ{31} وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ{32} لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ{33} وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ{34} إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء{35} فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً{36} عُرُباً أَتْرَاباً{37} لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ{38} ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ{39} وَثُلَّةٌ مِّنَ الْآخِرِينَ{40} الواقعة

 

وقال تعالى أيضا: {إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازاً{31} حَدَائِقَ وَأَعْنَاباً{32} وَكَوَاعِبَ أَتْرَاباً{33} وَكَأْساً دِهَاقاً{34} لَّا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلَا كِذَّاباً{35} جَزَاء مِّن رَّبِّكَ عَطَاء حِسَاباً{36} النبأ

 

ولا أدرى ما بال أناس يُنكرون الجنس فى الجنة، ويُقلدون المسيحيين فى فكرتهم عن الجنة

ألم يقل سبحانه: {فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ} الرحمن56

آ{لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ} الرحمن74

لأنه سبحانه قال: {إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء{35} فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً{36} الواقعة

أنشأهن لنا من جديد أبكارا، ولم يطمثهن قبلنا أحد فى الجنة، فالإنسية لم يمسها إنسى، والجنية لم يمسها جنى

أى أننا سنكون أول من يُمارس الجنس مع زوجاتنا فى الجنة، وهاتيك الزوجات قاصرات الطرف فالواحدة منهن لا تنظر إلى أحد غير زوجها

ولم يُحرم الله الجنس فى نطاق الزواج فى الأرض، فلم يُحرمه فى الجنة وخاصة أنه زوج المؤمنين بالمؤمنات؟

هل لكى ننظر إلى جمالهن ونقول: "آه لو كنت فى الدنيا!!!" هل هذا معقول؟

بل إنه حرم الخمر فى الدنيا ولكنه أحل لنا خمر الجنة التى لا تغتال العقل أو تُسبب الصداع

يقول تعالى: {مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ }محمد15

آ{ يُطَافُ عَلَيْهِم بِكَأْسٍ مِن مَّعِينٍ{45} بَيْضَاء لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ{46} لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ{47}الصافات

آ{16} يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ{17} بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ{18} لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ{19} الواقعة

 

فما مُشكلة من يرفض الزواج فى الجنة؟

فالله وعد المؤمنين بالطعام والشراب

فهل هذه هى كل الملذات؟

وأتحدى أن يكون هناك شخص طبيعى يكره الجنس

 

وهناك فى الجنة كل ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين

آ{يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} الزخرف71

وقال سبحانه أيضا: {لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ} الأنبياء102

فكل ما تشتهيه أنفسنا ستجده بإذن الله

فمن يُريد أن يقرأ فسيجد الكتب

ومن يُريد أن يُمارس أي رياضة فسيتمكن من ذلك

ومن يشتهى السفر والتجوال بين الكواكب فلا أظن الله سبحانه سيمنعه من هذا
ومن يُريد أن يعمل فله ما يشتهي بإذن الله

ومن يشته هذا أو ذاك سيجده بإذن الله

فقد وعد سبحانه أن نخلد فيما اشتهت أنفسنا

 

ربى اجعل لى الجنة ونعيم الجنة ولا تحرمني من الحور العين

هذا رأيي والله أعلم

اجمالي القراءات 6524

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (13)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 11 نوفمبر 2011
[61734]

ونحن معك يا دكتور .

صباح الخيرات يا دكتورنا . هذه هى المقالات اللى تفتح النفس . ههههههههه


خلينا ندعوا الله معك (ربى اجعل لى الجنة ونعيم الجنة ولا تحرمني من الحور العين)


. --


أعتقد يا دكتور موضوع التجول داخل كواكب ومجرات ونجوم السموات والأرض فى الجنة هذا لن يحدث ،لأنه عندما تقوم الساعة سيُدمر الكون كله ،وستتبدل  السموات والآرض وما فيهن بخلق جديد (الله أعلم به)  وبالتأكيد سيكون مختلفا عن  صورة كون الدنيا .


 


2   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الجمعة 11 نوفمبر 2011
[61735]

حقق الله دعوتنا يا أخي

وإن شاء الله نستكشف الكون الجديد معا


3   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الجمعة 11 نوفمبر 2011
[61738]

تلك أمانيهم

الاستاذ الفاضل / عز الدين نجيب ، هذا رأي مقنع ولا يختلف عليه أصحاب العقول السليمة  فكرة أن الحور العين تكون من الجنسين ، وليس كما يعتقد البعض ممن أخذ دينه من شرائط مشايخ السلفية وغيرهم الذين يقصرون الحور العين على الرجال فقط ويحرمون النساء .


وهذا في رأيي امتداد لظلم المرأة وحرمانها من حقوقها في الدنيا ويتمنون أن يحرمها الله - تعالى عن ذلك علوا كبيرا - من حقها في الآخرة.


ولكن الله تبارك وتعالى عادل وسوف تكون أمنياتهم هذه عليهم حسرات في الآخرة بإذن الله تعالى .


{... تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }البقرة111


4   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الجمعة 11 نوفمبر 2011
[61746]

أخى عز الدين بعد التحية

 هى وجهة نظر جديرة بالبحث والتقصى ورأى جاد يستحق التدبر فيه والوقوف على حقيقته . مع الشكر


5   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الجمعة 11 نوفمبر 2011
[61751]

مهلاً يا رفاق هل عادت ايام الطبل و الزمر

فقد تيقنتم تماماً أن الحور العين هن نساء جميلات خلقهن الله لكى يتسرى بهن رجال الجنة مع أن كل الايات الوارده بشأنهن تؤكد حسن وجمال الهيئة و لا تشير من قريب أو من بعيد الى انهن نساء ولكن تشير الى انهم مخلوقات جميلة خلقها اللى لكى يستمتع بالجلوس و القرب منها و الاستئناس بها اهل الجنة رجالاً و نساءاً و يتعجب السيد عز الدين من رفض الناس لوجود  الجنس فى الجنة معللاً ا، ذلك تشيها باعل الانجيل (دليل واهى ) و لكنى اتعجب اكثر ممن يعتقد أن المؤمنين من اهل الجنة سوف يحملون فى جيناتهم الخصائص الأرضية و الطينية  و من ثم سوف يشتاق الرجال الى النساء و النساء الى الرجال لا يا سيدى الكريم لا و لن يوجد رفث فى الجنة فكل شىء سوف يتغير سيأكلون مما تستهى انفسهم و لكن بلا تغوط و يشربون من خمر الجنة و لكن بلا سُكر و سيجاورن النساء المؤمنات و لكن بلا اشتهاء جنسى ان الجنس قد هيأه الله لأهل الارض لضمان استمرار الحياة و لكن الجنة الكل فيها خالد بلا موت و تستكثر على الله قوله  ( يوم تبدل الارض غير الارض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار ) و لا تتبدل طبيعة الانسان المائلة الى الجنس  و الشبق


اما ما ساقه السيد عز الدين من ايات فهى من قبيل السرد فقط و ليس بها دلائل مقنعة الى ما ذهب اليه


ولذلك اهنىء السيد عثمان و السيد عز الدين و السيد حسن عمر و ابشرهم بأن نصيبهم فى الجنة سيكون سيعون امرأة من الحور العين تقبل تلك و تفاخد تلك و تلاعب تلك و تضاجع تلك ولا بأس من أن تكون قاعدة احداهن عرض ميل كما يبشر السلفيون  اتباعهم .... صحيح  اصيحت الجنة منكحة الاهية ..... و لله الامر من قبل و من بعد  ... مع تحياتى للجميع


6   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الجمعة 11 نوفمبر 2011
[61752]

فلنترك الطبل والزمر وهات سيمفونيتك

وتعليقك في الفقرة الأخيرة ليس له ما يُبرره في المقال، فقد قلنا أننا سنكون مع أزواجنا المُؤمنات، أي أن العلاقة علاقة زوجية، فليس فيه ما تفضلت علينا به من ألفاظ سوقية.



إذا كان لديك رأي مُخالف مُؤيد بالآيات فهات برهانك




7   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الجمعة 11 نوفمبر 2011
[61753]

الأخ محمد عطية

 لقد كان تعليقى هو


هى وجهة نظر جديرة بالبحث والتقصى ورأى جاد يستحق التدبر فيه والوقوف على حقيقته . مع الشكر


يعنى أنا أطرح هذا الموضوع على  نفسى وغيرى للبحث والتقصى والتأكد من صحة البحث أو عدم صحته .. 


يعنى لا تطبيل ولا تهليل كما تقول .. ولا داعى لهذه الطريقة فقد كبرنا على الإستفزاز


والدكتور عز الدين باحث ومفكر ولا يفرض رأيه على أحد فهو يعرض إجتهاداته بكل احترام ولكل شخص مطلق الحرية .


8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 11 نوفمبر 2011
[61759]

الأستاذ محمد عطية .





الأستاذ محمد عطية المحترم . نحن نؤمن إيمانا جازما بأن الجنة والنار (غيب لله جل جلاله ) ،ولا نعلم عنهما إلا ما ورد فى القرآن الكريم ، وما وردعنهما يبدا بقول الله تعالى (مثل الجنة التى وعد المتقون  فيها ..........إلى ’خر الآية) ومن هذه الأمثلة ورد مثال الحور العين،،ولا ندرى كيف ستكون الصورة  الحقيقة التى عليها (النعم التى أنعم الله بها واعدها للمؤمنين والصابرين فى دار النعيم) وهل ستكون فيها الغرائز أما لا؟ وهل ستكون مشابهة أو قريبة من مشتهيات الدنيا وغرائزها (بالحلال ) أم ستكون بشكل آخر ؟ ولكن ما نحن متاكدون منه هو أنها لا غل فيها ولاحقد ولا ضغينة ولا غيرة  بين من أنعم الله عليهم ورضى عنهم ورحمهم برحمته وأدخلهم الجنة .. ومع ذلك فمن الإجتهادات المباحة محاولة فهم النص قدر المستطاع ،وهذا ما فعله الدكتور الفاضل -عزالدين نجيب ،ومن خلال إستشهاده بآيات القرآن الكريم .. ولم يصف لنا الجنة وحولها كما يفعل التراثيين والبخاريين  إلى خيالات . فشكرا له على إجتهاده ،ولمن يبنى عليه أو يصححه ،ولكن مع أدب الحوار ،وعدم السخرية...

ويا أخى إدعو الله لنا أن يجعلنا من أهل الجنة (ولو من الواقفين على بابها فقط ،) المهم أن نهرب من عذاب الله إلى رحمته ونعيمه (ولو من غير الحور العين ) علشان ما تزعلش .ههههه


 





9   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 11 نوفمبر 2011
[61761]

شكرا لاستاذنا د عز الدين نجيب وأقول : إننى سعيد باجتهاده حتى لو اختلفت معه

موضوع الحور العين ناقشته فى سلسلة ( لكل نفس بشرية جسدان ):


http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=7245


وقلت إنهن سيخلقن من عمل الصالحين لدخول الجنة ، والصالحون لدخول الجنة كانوا فى الدنيا ذكورا وإناثا ولكن العمل ليس فيه ذكر أو انثى ، وسترتدى كل نفس عملها ، وبالتالى سيكون أهل الجنة جنسا موحدا هم أصحاب الجنة الذين ارتدوا عملهم الصالح ، ومنه جزء سيكون الزوج لهم وهو الذى سيخلقه الله جل وعلا من عملهم :  الحور العين . وتفضل أخى الأكبر د عزالدين برأى آخر ..أكرمه الله جل وعلا.


قد أكون على خطأ وقديكون هو على صواب . نحن بشر نخطىء ونصيبـ ـ و لا زلنا ـ وسنظل نتعلم من القرآن ما حيينا . ونحتاج الى أن نستفيد من اجتهادات بعضنا ما حيينا . فأرجو أن نتعود على قبول الاختلاف فى هذه الفرعيات . ويكفينا فخرا اننا متفقون فى الأصول ومؤهلون للبحث فى الكتاب الحكيم . والباحث هو من ينشد الحق ويفرح به سواء جاء إكتشاف الحق عن طريقه أو عن طريق رفيقه فى الاجتهاد.


شكرا لكم أحبتى ..كل عام وأنتم بخير .


10   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الجمعة 18 نوفمبر 2011
[62011]

اعتذار واجب و سؤال

اعتذر الى السادة الاصدقاء اهل  القران الاستاذ عثمان و الاستاذ عز الين و الاستاذ حسن عمر  لم اقصد من التعليق الى الاساءة لأى احد منكم أو الحجر على رأى ولكن  لا اخفى اندهاشى من النتيجة التى وصل اليها السيد عز الدين نجيب من أن حور العين هن نساء


السؤال .. من اين استدل الاستاذ عز اليدن من أن الحور العين من النساء مع العلم ان كافة الايات الوارد فيها ذكر الحور العين لا تشير الى كونهن نساء  الذى استند عليه فى وجود نزاوج جنسى بين اهل الجنة ؟ 


مع تحياتى 


11   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الجمعة 18 نوفمبر 2011
[62014]

لا تندهش يا أخي

آ {إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء{35} فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً{36} عُرُباً أَتْرَاباً{37} لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ{38} الواقعة

آ {فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ }الرحمن56

آ {إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازاً{31} حَدَائِقَ وَأَعْنَاباً{32} وَكَوَاعِبَ أَتْرَاباً{33} النبأ




12   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الجمعة 25 نوفمبر 2011
[62288]

سؤال

اذا كان الامر كما اشرت حبث تم الاستناد الى الضمير هن , ابكارا , كواعب اترابا على انهم ينتمون الى الجنس الانثوى رغم انى لا اتفق معك فى هذا الاستنتاج وكل ما اراه ان الايات تشير الى ان هذه المخلوقات خُلقت لاهل الجنة و تمتاز تلك المخلوقات بانهم فى سنين الصبا وهم متساون فى الجمال ولم يسبق لاحد من الانس أو الجن رؤيتهم من قبل و كما فى امثال العرب (طمثت الناقة البادية ... اى تعرفت التاقة على المكان الذى ترتاده للمرة الاولى  و قوله تعالى آ {إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازاً{31} حَدَائِقَ وَأَعْنَاباً{32} وَكَوَاعِبَ أَتْرَاباً{33} النبأ   يؤيد ذلك حيث ان المتقين تشير الى الجمع بين الرجال و النساء فأذا كان للرجال كواعب اترابا فماذا عن النساء؟  و  ...... فأرجو ان تتم معى الاجابة على تلك الاسئلة


1- هل اصحاب اليمين من الرجال فقط ام من النساءو الرجال و اين نصيب النساء من الرجال كنوع من العدالة فكما للرجال اناث يتمتعن بهن فيجب ايضاً ان يكون للنساء رجال يستمتعوا بهم ؟


2- لم تشر للايات السابق ذكرها فى التعليق و المقال بوجود نزاوج جنسى بينهم هل تدلنا على ذلك ؟


 


13   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الجمعة 25 نوفمبر 2011
[62289]

جواب

ما دمت لا تتفق معي بأن الضمير "هن" يُشير إلى الانتماء إلى الجنس الأُنثوي ينتهي الكلام المنطقي معك

وما زلت مُصرا على إسائة أو عدم الفهم

لقد قلت أنا: "وهذا هو نصيب النساء فسيتمتعن بأزواجهن كما سيتمتع بهن أزواجهن"

هل يكفيك هذا؟

وإذا أسأت فهم كلمة "طمث" فكما تشاء

فلا سبيل لإرضاء من ديدنه الاعتراض





وكما قلت لك سابقا: هات سيمفونيتك




أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2009-06-24
مقالات منشورة : 77
اجمالي القراءات : 567,751
تعليقات له : 346
تعليقات عليه : 484
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt