يدنين الجلباب

الجمعة 07 سبتمبر 2007


نص السؤال:
يقول الله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا. الأحزاب 59. فما معنى "يدنين عليهن"؟ ماذا تفيد كلمة " عليهن" ؟ ألا يكون غطاء عليهن من الرأس إلى الجيوب؟ هل لتعرف بذلك التميز عن باقي النساء فلا تؤذى؟ أم أن هناك تفسير آخر لمعنى " يدنين عليهن من جلابيبهن" ؟
آحمد صبحي منصور :
فى البداية فإنه مع توجيه الخطاب مباشرة للنبى محمد عليه السلام فى عصره لتطبقه نساؤه وبناته و المؤمنات فان الأمر ينسحب على كل مؤمنة ـ فى كل زمان ومكان ـ بالتطبيق وعلى كل مؤمن بالارشاد و التوجيه.
ثانيا : الفعل ( دنا ) أصل كلمة ( يدنين ) يعنى هنا ( قرب من اعلى الى أسفل ) ومنه قوله تعالى ( ثم دنا فتدلى ) ، والمعنى واضح فى أن المؤمنة تقوم بتغطية ساقيها بالجلباب الذى تلبسه ، أى تطيله وتجعله يستر الساقين.
وكلمة ( عليهن ) لا تفيد ( كل ) جسد المرأة من الرأس للقدمين ـ فلو كان ذلك هو المراد ما قال تعالى (ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ ) فتغطية كل المرأة بهذا الشكل سيجعلها مجهولة وغير معروفة بالمرة . مفهوم (يُعْرَفْنَ ) له مستويان : المعرفة السطحية الشكلية بملامح الوجه ، والمعرفة الأخلاقية ـ وهى المقصودة أساسا هنا ـ اى معرفة انها عفيفة طاهرة محتشمة ، لا تشجع الماجنين على التعرض لها بطريقة لبسها وثيابها .
والذى افهمه ـ وأرجو ألا أكون مخطئا ـ أن بعضهن فى عصر النبى محمد عليه السلام وفى المدينة كن يحترفن الفجور العلنى والسرى ، وقد انعكس هذا على سلوكيات بعض النساء وفى طريقة الزى و (المودة ) فظهرت (مودات ) خليعة من شأنها أن تشجع بقية النساء على محاكاتها ، فجاء التحذير الالهى ليجعل المرأة المؤمنة محتشمة فى زيها ولتتميز بهذه الحشمة عن غيرها. وبينما تسعد المرأة الفاجرة المتبرجة بملاحقة الماجنين وتعرضهم لها فان المرأة المؤمنة يؤذيها ذلك لو حدث وخرجت فى زى غير لائق فتشجع الماجنون على التعرض لها . وحتى لا تتعرض لهذا الأذى عليها بالاحتشام. وهذا أمر مفهوم حتى فى عصرنا حيث يدل زى المرأة على شخصيتها و سلوكها ـ فى أغلب الأحوال .
قد يسارع البعض بالهجوم علينا متصورا أننا نهاجم عصر النبى و عصر الصحابة ، وأننا نتهمه بوجود نساء ماجنات فيه ، ولن نرد بالأحاديث الكثيرة التى استشهد بها خليل عبد الكريم فى كتابه عن المدينة و الانحلال الخلقى فيها ـ من وجهة نظره ـ فى عصر النبوة ..
ولكننا نستشهد بقوله تعالى (الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ) ( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) (التوبة 67 ، 71 )
اى كان هناك منافقون ومنافقات يعملون بقوة فى إغواء المسلمين والمسلمات ، وفى المقابل كان هناك مؤمنون ومؤمنات يعملون بقوة فى الاصلاح و الأمر بالمعروف و النهى عن المنكر ، وكانت دولة الاسلام الحقيقية تتمتع بحرية وتمنحها لهؤلاء وهؤلاء ، ولا تصادر الحريات الخاصة إلا فى حالة ارتكاب الجرائم المنصوص على العقوبة على ارتكابها.
ونسستشهد ايضا بقوله جل وعلا (وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاء إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) (النور 33 )
أى كان منهم فى عصر النبوة من يقوم باكراه الجوارى على ممارسة البغاء ، ولذا نزل النهى . والنهى لا ينزل فى فراغ أو لكى يتحدث عن شىء غير موجود.


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 33035
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   جول مازرين     في   الأربعاء 06 فبراير 2008
[16149]


 


 


  هل القران يصلح لكل زمان ومكان


هذا الكلام يحتاج الى دليل من اللغة العربيه ومن القران نفسه


وانت نفسك تقول يدنين من اعلى  الى اسفل فما الذي استجد حتى تغيير التفسير وتقول المقصود هو  تغطية الساق دون الوجه والساق على هذا تكون من اسفل الى اعلى 


وقولك  عليهن لا تفيد جسد المراة كله  أسالك لو قال لك  شخص لعنة الله عليك هل اللعنه تخص جزءا من بدنك مثلا يدك او عقلك ام ان اللعنه تشملك جميعك


وقولك انشر الفجور في المدينه وانعكس هذا على بعض سلوكيات النساء اطلب منك اثبات هذا وبما انه لا يوجد دليل سوى الراي الشخصي


فمن حقي القول ايضا بان المؤمنات كن يخرجن الى قضاء الحاجه  فيتعرض لهن الاوباش  يعتقدون بانهن فاسدات فامر الله عزوجل بالجلباب وقولك في كلمة يعرفن  فالتفسير في كلمة ادنى  اي لا يعرفن ادنى معرفه وهذا واضح  واما قولك بان المعرفه شكليه وخلقيه والمقصود هنا هو المعرفه الخلقيه لو هذا التفسير صحيح  لم يكن الله ان ينزل هذه الاية اصلا لان المعروفه بالصلاح معروفه والمعروفه بالفساد معروفه ولكن هنا المقصود بالاثنتين معا حتى  لا يعرفن بالشكل ويعرفن بالاخلاق الحميده  اما حكمك بان ليس بالضروره تغطية الوجه حتى تكون المراة صالحه نحن لم يأمرنا الله ان نشق قلوب العباد ولكن امره احرى ان يتبع


 


2   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الأربعاء 06 فبراير 2008
[16160]

عفواً صديقى العزيز جول مازرين

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ..... نرحب بك ضيفاً عزيزاً على رواقنا أهل القرآن حتى لو كنت تختلف معنا فى وجهة النظر أو الرأى فنحن نتحاور هنا و للجميع الحق فى الآخذ بالرأى أو رفضه ( لا أكراه فى الدين )... و لم أشأ التعقيب على مداخلاتك الا بعد قراءة كل تعقيباتك الوارده حتى اتمكن من التعرف على منهجية التفكير لديك بعض الشىء و ليس الكل .... وأول ما لاحظته أنك تحاور على ظاهر الكلام و كذلك على ظاهر الايات ..... منها اقتباس من قولكم (ولكن هنا المقصود بالاثنتين معا حتى لا يعرفن بالشكل ويعرفن بالاخلاق الحميده اما حكمك بان ليس بالضروره تغطية الوجه حتى تكون المراة صالحه نحن لم يأمرنا الله ان نشق قلوب العباد ولكن امره احرى ان يتبع ) الاية تشير على نساء النى و من ثم نساء المؤمنين بأن يغطى جلبابهم حتى ساقيهم حتى يستترا من الفجار و العابثين من اهل المدينة و  المعرفة هنا معرفة سلوكية و ليست معرفة شخصية حتى يدرك هؤلاء العابثين انهن عفيفات شريفات فلا يتعرضن لهن بما يؤديهن و الاية ضمت نساء النبى و المؤمنين جميعاً 0و ليس الوجه مما اشارت اليه الاية على الاطلاق حيث أن الجلباب هو رداء له جيوب عده يبرز منه الاجزاء الظاهرة و هى الرأس و اليدين و القدمين وطلبت الايه أن تستر الاجزاء السفلية وليست العلويه ( يدنين عليهن ).. و الايه الغرض منها ارشاد نساء المؤمنين الى امر كى يتجنبن به الايذاء  و يؤيد ذلك الايه التى تسبقها (والذين يؤذون المؤمنين و المؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهناناً و اثماً مبيناً)الاحزاب 58 إذا الاية لم تتعرض الى الوجه على الاطلاق و ما تدعيه أنت هوتزيد على الله نابع من الثقافة البدوية و الرؤية الخاصة المتدنيه التى ينظر بها البدوى و العربى على وجه العموم الى المرأة دونما دليل من كتاب الله 


و نرحب بك مرة أخرى ضيفاً عزيزاً لدينا 


و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 


 


3   تعليق بواسطة   جول مازرين     في   الخميس 07 فبراير 2008
[16193]


تحية وتقدير



 



قولك باني اخذ بظاهر الايات يحتاج الى بيان  فالاخذ بالظاهر حتى ياتي بدليل لن اقول لك من الحديث بل من القران نفسه يعنى مثلا



قوله عز وجل  ان له يدين  وفي اية اخرى قال ليس كمثله شي   هنا وصلنا دليل قطعي بان اليدين هي معنى  لغوى ونحن مرجعنا الى اللغة العربيه التي نزل بها القران هذا اولا .



وثانيا قال تعالى وما يعلم تأويله الا الله والراسخون في العلم   



وهناك قراءه اخرى  الا الله  ثم يقراون والراسخون في العلم  لوحدها اي مستأنفه  اما ان نجعل انفسنا نفسر القران باهواءنا مما لا دليل عليه من القران ولا من اللغه العربيه التي نزل بها القران فهذا اتباع للهوى مما لا شك فيه .



وقول الدكتور في تعليقه على ما كتبت تحت فتوى محمد لا يجسد الاسلام  باني في بيته واذا اختلفت معه فهناك الكثير من المواقع غير هذا الموقع فاقول بعد الحمد لله ان قولك في بيتنا هذا لا يلتفت اليه لانك لو جلست في بيتك  ما ناقشك احد ولا رد عليك احد واما ان تعمل وتصنع موقعا تريد به نشر اهواءك فهذا مما لا يرضاه من له غيره على دين واني تفحصت الموقع جيدا فرات اكثر الاتباع من النساء واصحاب النساء وهنا نقصد بالنساء صاحبات الهوى وما تريده هي احداهين  لا تريد الحجاب ولكن تحتاج الى فتوى وهي تظن بان اعطاءها صك غفران بان ذنبها مغفور وهذا من الجهل المطقع .



ومن الامثله الاخرى زوجتي شهوانية هل اطلقها زوجتك شهوانية اعرضها على طبيب ولا حاجة للفتوى بالطلاق لا الطلاق وشروطه واسبابه بينه كتاب الله عز وجل فلا حاجه للتشدق بروايه هذه القصه .



وليس لدي الكثير من الوقت لاعلق على جميع  الاجتهادات من قبلكم .



متمنيا لك التوفيق


4   تعليق بواسطة   شاهين شاهين     في   الخميس 10 يناير 2013
[70840]

شكر

 


اخي الدكتور احمد انت مصيب في قولك ان لباس المرأة سواء اللباس الباطني وهو الحشمه والعفة ام اللباس الظاهري وهو اللباس المحتشم يحد من ان يتحرش الماجنين بها واما مقياسك فقط على ان المقصود هنا هو العفة ففيه نظر الا ان تكون في بلاد غير اسلامية فلها رخصه من الله كما تعلم وجزاكم الله خيرا .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4069
اجمالي القراءات : 35,895,135
تعليقات له : 4,424
تعليقات عليه : 13,109
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الأنفال 57 : ما معنى قول الله سبحانه وتعالى فى سورة الأنفال الآية 57 : ( فَإِمَّا تَثْقَفَنّ َهُمْ ...

تغطية النحر : هل يجب تغطية النحر كله ام فقط لوي الخمار على جهة الجيب للاحكام فقط شكرا لك دكتور...

واغلظ عليهم : والله إني أشعر بالحرج الشديد وأنا أكتب لك إذ قرأت مقالكم " الإسلام دين السلام" فوجدت فيه ما...

ذنوب غير مغفورة: دكتور أحمد . ماهى الذنوب التى لا يغفرها الله مهما أستغفر الإنسان منها ؟...

الأعياد: لقد قلتم فى فتوى لكم سابقة أن الأعياد صناعة بشرية إذاً فما المقصود بكلمة عيد فى هذه الآية...

ليسوا منّا ..: السلام عليكم فى الحقيقه انا منذ فتره وانا اقرا فى الموقع واريد التسجيل للمشاركه معكم ولكن...

الى الشيخ أحمد درامى: إلى الأستاذ د. أحمد صبحي منصور : حول ردك على تعليقي بما تسميه، معذورا، "عار مصريتك" أفهمك....

لسنا سبب إلحادك : أنتم السبب الى ما أنا فيه . زلزلتم عقيدتى . شككتمونى فى السنة فأصبحت أشك فى القرآن لأن...

مسألة ميراث: ارجو المساعده في حساب الارث توفيت الجده بعد وفاه الجد وتركت ارث عقار وابنائها ست اناث +...

حنيفا: ما معنى كلمة حنيفا التى تكررت فى القرآن الكريم ؟ ...

السبع المثانى : ما هو معنى السبع المثانى فى القرآن الكريم ؟ ...

الحنابلة: منذ فترة كبيره كنت اتحدث مع استاذى فى موضوع تخريج الاحاديث فذكر لى مقوله تقول لعن الله من...

د . ذاكر: هل إطلعتم علي دروس د. ذاكر؟ Dr.zakir. ...

الباقى: هل الباقى من أسماء الله الحسنى لأن صديقى اسمه ( عبد الباقى ) ؟...

خلائف الأرض : ( خلائف في الأرض ) هل هم المسلمون ؟...

more