يا مؤمنة بحجاب الرأس .. أدينى عقلك .. وأمشى حافية

مصطفى فهمى في الأربعاء 08 ابريل 2015


يا مؤمنة بحجاب الرأس ... أدينى عقلك ... و أمشى حافية

الآية {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59)} النور

يفسر المفسرون تلك الآية

 "يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم: يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين: لا يتشبهن بالإماء في لباسهن إذا هن خرجن من بيوتهن لحاجتهن، فكشفن شعورهن ووجوههن. ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهنّ؛ لئلا يعرض لهن فاسق، إذا علم أنهن حرائر، بأذى من قول"

ثم اختلف أهل التأويل في صفة الإدناء الذي أمرهن الله به فقال بعضهم

"هو أن يغطين وجوههن و رؤوسهن فلا يبدين منهن إلا عينا واحدة"

وكان من أسباب نزول الآية كما يدعون

 " حدثنا بشر قال ثنا يزيد قال ثنا سعيد عن قتادة قوله ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ ) أخذ الله عليهن إذا خرجن أن يقنعن على الحواجب (ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَينَ)وقد كانت المملوكة إذا مرت تناولوها بالإيذاء، فنهى الله الحرائر أن يتشبهن بالإماء"

وكأن الله يحمى الحرائر فقط و يسمح بترك الإماء عرضة للإيذاء ... منتهى التحيز للحرائر و الهوان للإماء

و الصحيح في اللغة  أن معنى دني - يدنى ، دنى ودناية ....  صار دنيّا ساقطا

و معنى يُدنين عليهنّ:أى يُرخين و يُـسْدِلن و يسقطن عليهن

و الجلباب كما يعرف الكل هو لباس يغطى الجسد و أعلى جزء فيه لا يتعدى الكتفين ولا يصل إلى الرأس ...و حيث أن الإرخاء و الإسدال و الإسقاط يكون اتجاهه للأسفل ...  فكيف يكون المفهوم من (إدناء) أن يتم (رفع) بعض من الجلباب إلى أعلى لتغطية الرأس؟

وهذا يعنى أن تلك التفاسير لا يجب أن نعول عليها لأنها تخالف أسس اللغة و معانى و مدلول الكلمات و كذلك المنطق القويم ... و هذا هو التحريف بعينه

أما المنقول من أحاديث و أسباب نزول ... عموما فهى ليست عندنا بشئ ... و خصوصا أنهم قرنوا تغطية الرأس و الوجه بالجلباب بذهاب المرأة الحرة فقط (دون الأماء) لقضاء الحاجة و ترك الإماء عرضة للأذى ... و هذا أيضا يعنى أن على المرأة الحرة أن (تشلح) جزء من جلبابها من الخلف و تظهر ما تحته بغرض تغطيه الرأس و الوجه ... فهل تظن أن الله يأمر النساء بتعرية المستور ما تحت الجلباب على مرأى الناس ليسترن رؤوسهم و وجوههم؟

يا مؤمنة بحجاب الرأس ... أدينى عقلك ... و أمشى حافية

اجمالي القراءات 8753

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   شروق الرخاوى     في   الأحد 24 يوليو 2016
[82559]



أنا من المؤمنات بحجاب الرأس بسبب آية  وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ فقط و التي لا تشمل الوجه



بالنسبة للآية اللي حضرتك ذكرتها فطبعا تفسير العلماء فيه عنصرية كبيرة و لكن بتدبر تلك الآية بعيد عن التفسيرات دي بحس ان الآية كانت أمر خاص بوقت الرسول فقط



لو كانت الآية بنفس تفسير العلماء بإن القصد منها النقاب فدلوقتي أي منتقبة معرضة للخطر سواء في مصر أو البلاد الأجنبية 



فده ميمشيش على قول الآية ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ



ماهُمّا بالنقاب هيتعِرفوا فهيتئذوا فازاي في نفس الوقت النقاب هيخليهم ميتعرفوش عشان ميتئذذوش ؟



اللي فسر الآية دي ان المقصود منها تطويل الملابس كدليل للبس الواسع في الحجاب ، فزي المسلمة أصلاً هيوضح لكل الناس انها مسلمة و المسلمين معرضين للخطر في كل مكان و أكتر الأماكن هي الأماكن اللي عندها عنصرية من ناحية أي مسلم و بالذات اللي لابسين لبس المحجبات الواسع الطويل



في كل الحالات احنا لو اتعرفنا هنتئذي ده بالعكس البنات اللي مش لابسة طرحة حتى من أكتر البنات اللي متقلل حدوث أذى ليها لأنهم مش عارفين اذا كانت مسلمة أو لأ



فعشان كده حسيت ان الآية متعلقة بأمر كان حصل ساعتها و وقف أمر الآية غلى الزمن ده



دي وجهة نظري و لو حضرتك عندك تصحيح لحاجة قلتها فأنا منتظرة أستفاد من علمك اللي دايما بستفيد منه من معظم مقالاتك



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-09-30
مقالات منشورة : 50
اجمالي القراءات : 1,168,614
تعليقات له : 406
تعليقات عليه : 709
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt