المحراب

السبت 09 اغسطس 2014


نص السؤال:
• فيما يخص كلمة المحراب, فشخصيا لا أريد أن أتسرع و أحكم على دلالتها بأنها تشير الى ذلك المكان. '''لسان الذي يلحدون اليه أعجمي, وهذا لسان عربي مبين" لسان القرآن لسان خاص, دلالة الكلمات موجودة في سياق الآيات. هذا ما أراه.فانظر ماذا ترى يا أستاذ.
آحمد صبحي منصور :

1 ــ القرآن لسان عربى مبين ميسر للذكر ، ونعرف مفاهيم ألفاظه من داخله ، أما اللسان العربى فهو متغير مكانا وزمانا . وقد كتبنا فى هذا .

2 ــ والمحراب هو المكان المخصص للتعبد والصلاة  .أى يختلف عن  المسجد الذى هو للجميع ولذلك يقال أحيانا ( الجامع ) . أما المحراب فهو مكان للتعبد خاص بصاحبه .

3 ـ ليس المحراب فى المفهوم القرآنى ما نعرفه اليوم ( ناحية فى المسجد فى جهة القبلة  نصلى متوجهين اليها . ) ولكنه مكان قائم بذاته مخصص للصلاة والتعبد والاعتكاف  يكون خاصا بمن يملكه يصلى فيه معتكفا .

4 ـ فقد كانت العذراء مريم معتكفة فى محراب لها خاصا بها ، وكلما دخل عليها زكريا ( المحراب وجد عندها رزقا ) ، يقول جل وعلا : ( فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (37) آل عمران )

5 ـ فى نفس الوقت كان لزكريا محراب خاص يدعو فيه ربه جل وعلا ، وقد دعا ربه جل وعلا بدعاء خاص شديد الخصوصية يتمنى أن يرزقه الله جل وعلا بولد ، لأنه خاف الموالى والأتباع من بعده ، واستجاب الله جل وعلا دعاءه فنادته الملائكة وهو قائم يصلى فى المحراب : (هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ (38) فَنَادَتْهُ الْمَلائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنْ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنْ الصَّالِحِينَ (39) آل عمران  ) . وبعد هذه البشرى خرج زكريا عليه السلام من المحراب  يشير الى قومه بالتسبيح : ( قَالَ رَبِّ اجْعَل لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاثَ لَيَالٍ سَوِيّاً (10) فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنْ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيّاً (11) مريم )

6 ـ وداود عليه السلام كان له محراب خاص له سور يعزله عن الناس حين يعكتف في هذا المحراب ، وقد تسور هذا السور أناس متخاصمون ففزع داود عليه السلام من دخولهم المفاجىء عليه وهو فى خلوته فى محرابه ، يقول جل وعلا :

( وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ (21) إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22) ص )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5989
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4381
اجمالي القراءات : 41,088,374
تعليقات له : 4,657
تعليقات عليه : 13,546
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


تعدد الزوجات: أستسمحكم بالسؤال الآتي لقد كثرت الأجوبة عن تعدد الزوجات بعد ان كثر الحديث في هذه الأيام عن...

لم أقرأه : ما رأيكم بكتاب ( الفن القصصي في القرآن ) للدكتور محمد أحمد خلف الله , و اجتهاداته حول هذا...

أفإن مات أو قُتل: أرجو التكرم بالافادة عن قوله جل وعلا : ( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن...

خلق عيسى: إِنَّ مَثَلَ عِيسَى 48; عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِن...

صلاة ة الجماعة: شيخنا الفاضل السلام عليكم ورمضان مبروك عليكم ان شاء الله. لو تتشرف سيادكم بتنويرنا...

الميراث اجتماعيا: هل هناك قراءة اجتماعية لتشريع الميراث فى الاسلام ؟...

لا حياء فى الدعاء: انا من خمس سنوات تقريبا كل ما انوي تحقيق هدف واسعى لذلك وادعي الله كثيرآ لتحقيقه وفعلا...

رئيس يهودى مسيحى: هل يجوز لمسيحى أو يهودى أن يكون رئيسا للدولة الاسلامية ؟ ...

طعام الشيعة والسنة : اريد ان اعرف حكم ذبائح وطعام اهل السنة والشيعة برغم انهم مؤمنون بالقران ولكنهم يؤمنون...

المكى والمدنى : .. ما هو رأيك في موضوع السور المكية و المدنية ؟؟ و ما يقال عن ان بعض السور جزء منها مكي و...

الخنزير من تانى : هل تحريم لحم الخنزير خاص بالمؤمنين أتباع الرسالة المحمدية أم لكل الناس؟ وإذا كان أكل لحم...

تخرصاتنا وإفتراءاتنا: تخرصاتكم وافتراءاتك م على الأخوان ، والله لايقولها أهل القرآن أبدا ، إنما أنتم صنيعة...

مسألة ميراث: مات زوجى وترك ولدين وبنتين وأخ شقيق . ثروة زوجى بعضها معروف لنا وتحت أيدينا ، وبعضه ديون له...

الروح و الملك : ( الروح) تعني اسم الملك و تعني شيئا آخر كذلك غيبي من أمر الله. يقول تعالى: اللَّهُ الَّذِي...

أهلا بك فى الموقع: ilقرأت آخر مقال لكم سيدي العزير و أريد أن أعبر عن تدبري لايات الله تعالى يقول الله تعالى...

more