قتل المسلم بالقبطى

الجمعة 30 اغسطس 2013


نص السؤال:
سمعت قول السلفيين بأن المسلم لو قتل القبطى لا يُقتل قصاصا لأن القبطى أقل من المسلم . فهل هذا صحيح ؟
آحمد صبحي منصور :

 

العجيب أننى رددت على هذا الإفك من قبل حين أعلن زعيم من المتطرفين بأن من يقتل ذميا لا يُقتل به . وطلب منى رئيس تحرير الأهالى وقتها فى أوائل التسعينيات الاستاذ فيليب جلاب الرد على هذه الفتوى ، وكتبت الرد ، ونشرته الأهالى فى صفحة ( بريدكو ) ، وجاء فيه تحت عنوان (  افتـــــــراء على الإسلام  )

* نشرت جريدة " الأهالي" رسالة من أحد رموز تنظيم  "الجهاد "  جاء فيها " أن المسلم لا يقتل بالذمي " وذلك افتراءاً يخالف القرآن الكريم  الذي ينص على أن " النفس بالنفس"  بغض النظر عن دينها ومعتقدها .  إن القرآن ينهانا عن قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ويجعل لولي القتيل سلطانا في القصاص . يقول تعالى : " ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق، ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا"  (الإسراء 33) .

   والخطورة في ذلك الادعاء أو الافتراء الذي ينافي القرآن الكريم هو اعتبار  نفس "الذمي" أقل قيمة من نفس المسلم . وذلك تعصب مقيت وعنصرية تشوه صورة الإسلام  السمحة التي تحرص على حرمة النفس البشرية وتقدر حقها . ويكفي أن المسلم مأمور بأن يذكر اسم الله على الدجاجة حين ذبحها ، أي يستأذن رب العزة  قبل أن يذبحها . فكيف يتجرأ أحد على أن يستبيح لنفسه باسم الإسلام قتل نفس بشرية لمجرد الاختلاف في العقيدة  أو الدين دون أن تكون عقوبته هي نفس عقوبة من يقتل مسلماً؟!

   إن المسلم مطالب بالوفاء بالعهد والعقد حتى لو كان في وقت الحرب يقول تعالى :" وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه ذلك بأنهم قوم لا يعلمون " (التوبة 6) .   وإذا كان هذا هو موقف الإسلام حتى من المشركين فما بالك إذا كان الأمر يتعلق بأهل الكتاب ؟ . نرجو أن  يظل الإسلام  بعيدا عن أهوائنا السياسية فليس مثل الإسلام  دين ظلمه أصحابه والمنتسبون إليه . )   دكتور / أحمد صبحي منصور .   أستاذ سابق بجامعة الأزهر



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 6233
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4451
اجمالي القراءات : 42,516,319
تعليقات له : 4,700
تعليقات عليه : 13,627
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الزواج ليس استرقاقا: تفرغت لزوجى واولادى مع أنه كان من الممكن أن أكون معيدة فى الكلية . حتى تركت الدراسات...

حد الردة: السلام عليكم اتواصل معكم بخصوص ما قرأته هنا...

بورك فيك .!: السلام عليكم أستاذ أحمد صبحي كل عام وانت بالف خير رسالتي هذه عبارة عن عدة أسئلة وهي كالاتي...

ألم نشرح لك صدرك: سورة ألم نشرح خاصة بالنبى أم عامة للمسلمين ؟ ...

احلام ومنامات: سمعت من احد الشيوخ الكبار عندنا ان الكذب فى رواية الاحلام كفر ومن الكبائر . انا سعات ارى...

القبر: لاجداث في القرآن الكريم هي القبور. وانت قلت ان الجسد يوم القيامة هو عمل المرء . ارجو...

الأخذ بالثأر : ما حكم القرآن في مسألة الأخد بالثأر و من الذي من حقه ان يأخذ بالثأر ؟ ...

هذا يفسد الصلاة: سلام الله عليك يادكتورأحم د.. احب اعرف طالماانه يجوز الدعاء للنفس والغير بالصلاة هل...

مجذوب..يا ولدى .!!: نا متسطر عليا من الصوفية و محتاج علاج للمس العندي. هل في علاج للموضوع ؟...

مخالفتنا للقرآن !؟؟: انا شاكر لكم يا اهل القران تدعون للتقدم ولكن هناك امور فهمتها منكم ايضا مخالفا للقران نفسه...

العرب المفترون: العرب لكي يدافعون على لغتهم العربية يلجأون إلى الكذب بزعم أن العربية لغة الله، الملائكة و...

حزب وداد قلبى : أزيك يا دكتور أحمد انا رانيا صحفية من اليوم السابع وكنت عايزة اعرف من حضرتك هل تنووا...

مسألة ميراث: ماتت امرأة وتركت بنت واخت واولاد الاخ من زكور وايناث فما هو الميراث الشرعي لكل منهم...

اهلا بك وسهلا: لقد بعثت برسالة لى الدكتور منصور الليلة الماضية ولم يرد على. اريد رقم هاتفة الشخصى لاكلمه...

زكاة الحُلىّ من تانى: إنى أمتلك ذهب كنت أشتريتة قبل الزواج من جمعيات أعملها مع زميلاتى فى الشغل بغرض الزينةوقد...

more