الفرق بين التفسير والتبيين:
الفرق بين التفسير والتبيين

رمضان عبد الرحمن في الأربعاء 29 ديسمبر 2010


الفرق بين التفسير والتبيين

 

في الماضي كانت الناس تقول أو ربما اعتادوا على أن هذا الكتاب من تفسير الشيخ فلان من الناس ويقصدون بذلك عن كتاب هذا الشيخ أو العالم انه يفسر لهم القران، وهذا خطأ من الناس ومن الشيخ نفسه أن يضيف إلى شخصه، هذا ما فعلوا المفسرين السابقون كما أطلقوا على أنفسهم بما يعرف تفسير فلان وفلان واستمر المسلمين على ذلك قرون، وحتى الآن لم ينتبه أغلب المسلمين أن هناك فرق كبير بين التفسير وبين التبيين، التفسير هو حق من حقوق الله ولا يجوز لأي إنسان أن يضيفه لنفسه حتى ولو كان نبي من أنبياء الله، جميع الكتب السماوية بما فيها القرآن آخر الكتب من عند الله تقول لا تفسير إلا من عند الله، يقول تعالى:

((وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)) سورة النحل آية 64.

 

هنا لتبين لهم وليس لتفسر، أي تقرأ عليهم القران كما هو، هذا هو المقصود بالتبيين، ولم يأتِ في القران أن أتت أية تقول لرسول ما أن يفسر للناس، يقول تعالى:

((وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيراً)) سورة الفرقان آية 33.

 

نلحظ هنا من القرآن الكريم أن هذه الآية الكريمة لم تذكر غير مرة واحده، يقول تعالى:

((ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ)) سورة القيامة آية 19.

 

أي لا تفسير للقران إلا من داخل القرآن نفسه، وأن بيانه غير تبيينه، أي تفسير القران وبيانه هو على الله وليس لأي إنسان حق في هذا، ثم لا يمكن أن يأمر الله الناس أن يتبعوا الدين ويكون هذا الدين غير واضح أو غير مفسر، ويترك لهم من يقوم بتفسير هذا الدين لهم، هذا من جانب، ومن جانب آخر لو كان القرآن يحتاج تفسير أكثر من ذلك كما فسره وفصله لنا الله لأمر الله الرسول بعد أن كتب القران أن يكتب تفسير القران، وهذا لم يحدث، فالتفصيل يأتي من عند الله وحتى صاحب الرسالة ليس مخول أن يضيف أي شيء، وينطبق ذلك على جميع أنبياء الله، يقول تعالى:

((وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)) سورة الأعراف آية 52.

 

أي ليس على المؤمن إلا أن يؤمن بكتاب الله كما هو وأن تفسير القرآن اكبر وأعظم على أن يقوم البشر بتفسيره، هذا أمر يفوق علم وفهم كل البشر لأن القرآن لم يأتِ لنا غامض أو مبهم حتى نجتهد نحن في توضيحه أو تفسيره كما يدعي البعض من الناس أن القران لا يفهم إلا بالرجوع إلى كتب التفسير كما يقولون وهذا خطاء جسيم ويجب الانتباه له، كيف لهؤلاء المفسرين السابقين أن جعلوا القران لا يفهم إلا عن طريق ما يكتبوه، بمعنى أن كلام الله يحتاج إلى تفسير أما كلامهم لا يحتاج إلى تفسير، وهم بذلك تعدوا جميع الخطوط الحمراء في تعاملهم مع القرآن، هذا ما أقنع به السابقون الناس، ومن وجهة نظرهم وحتى الآن أغلب الناس تعتقد في هذا الشيء، من هنا لا بد أن نعلم وأن نفرق بين التبيين والتفسير حتى لا نقع فما وقع فيه السابقون من أخطاء على كتاب الله، ثم إن الله تعالى يقول:

((إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ{159} إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَبَيَّنُواْ فَأُوْلَـئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ {160})) سورة البقرة.

 

أي بينوا للناس الحق القرآني وليس لتفسره لأنه مفسر من عند الله، كما قال تعالى:

((وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ)) سورة القمر آية 17.

 

أي الله هو الذي يفسر لنا القرآن وإن رفض كفر قريش القران في زمن الرسول عليه السلام كان على سمع القرآن كما هو يقول تعالى:

((وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ)) سورة القلم آية 51.

 

أي أن  الكفار أنفسهم كانوا يفهمون القرآن ويعلمون بما فيه من حق ولكن لا يؤمنون به فكيف بالذين آمنوا بالقران ويدعون أنهم لا يفهمون القرآن دون تدخل البشر بما يعرف بالتفسيرات؟!.. وأخيراً نقول أن القران لا يحتاج إلى تفسير البشر لأنه مفسر من رب البشر.  ومن حقنا  أن نسال كيف كتاب  هذا الشيخ من الناس أو ذاك  كتاب ما  دون أن يكون مع هذا الكتاب كتاب أخر لكي يفسر الكتاب الأول وهذا موضوع لن ينتهي وكلما كتب إنسان كتاب أو مقال يكتب له تفسير والتفسير يحتاج ألي تفسير ألي ما لا نهاية ومع ذلك هذا لم يحدث أن كتب شخصا

: ما وفعل هذا

اجمالي القراءات 7659

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الخميس 30 ديسمبر 2010
[54475]

بعد نشر هذا المقال جائتني هذه الرسالة على ايميلى

بعد نشر هذا المقال جائتني هذه الرسالة على ايميلى والرجاء الرد من الإخوة الكرام على الموقع


 


فسر يا معلم زمانك أو بين إذا بدك

1) وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ{52} سورة الحج

السؤال هنا كيف ينطق الشيطان على لسان الرسول؟!..




2) َمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى{3} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى{4} عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى{5} ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى{6} سورة النجم، والسؤال من هو في الآية (4) ومن هو في الآية (5).


3) ما هو سر الحروف التي في أوائل السور وكيف نفك طلاسمها (مثل قسعم، الم، كهيعص).


4) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْماً قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْناً{86} سورة الكهف

أظن واضحة، شو يعني عين حمئة؟!.. وهل هذا ما أثبته العلم؟!...


2   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الخميس 30 ديسمبر 2010
[54477]

تكميل الرسالة

تكميل الرسالة

5) سورة يس، (والشمس تجري لمستقر لها) طيب العلم بيحكي الشمس ثابته والكل بيلف حواليها؟!.. شو رايك


6) موجود بين أيدي المسلمين الآن هذه المصاحف:

1 - مصحف عمر بن الخطاب

2 - مصحف علي بن أبي طالب

3 - مصحف أبي بن كعب

4 - مصحف عبد الله بن مسعود

5 - مصحف عبد الله بن عباس

6 - مصحف عبد الله بن الزبير

7 - مصحف عبد الله بن عمر

8 - مصحف عائشة زوجة النبي

9 - مصحف حفصة زوجة النبي

10 - مصحف أم سلمة زوجة النبي

11 - مصحف عبيد بن عمير الليثي

12 - محف عطاء بن أبي رباح

13 - مصحف عكرمة

14 - مصحف مجاهد

15 - مصحف سعيد بن جبير

16 - مصحف الأسود بن زيد

17 - مصحف محمد بن أبي موسى

18 - مصحف قحطان بن عبد الله الرقاشى

19 - مصحف صالح بن كيسان

20 - مصحف طلحة بن مصرف

21 - مصحف الأعمش

22 - مصحف بن قيس


أيهما نتبع؟!...

وأيهما الصح؟!..


7) إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً{48} (سورة النساء).

أليس هذا يعني أنني إذا لم أشرك بالله فإن المغفرة تنالني؟!...

ويغفر ما دون ذلك، قول الله، ليش أصلي واصوم فهمني؟!...


وركز هون ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَظَلَمُواْ لَمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقاً{168} النساء

بنفس السورة، الكافرين والظالمين لا يغفر لهم

طيب أي أية أتبع، فسر، إشرح يا فهيم


9) جاء في ( البقرة :62) :" إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ "

يعني ولا هم يحزنون يعني من أهل الجنة؟!... فهمني مين الصح إحنا ولا هم؟!...


10) جاء في ( الأسراء : 16):" وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا "وما جاء في ( الأعراف :28) :"قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء "؟!

شفت التناقض كيف؟!.. مين الصح؟!.. مين يفسر؟!...


 


عندي كثيييييييييييير مثل هيك بس بدي مين يفسر على مين أرد؟!....


 


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 30 ديسمبر 2010
[54479]

لا ترد عليه يا رمضان

اسلوب الرسالة وطريقة عرضها تقول أنها وصلتك من أحد شخصين ، إما ملحد شديد الإلحاد ، أو ، أنه مسيحى متطرف . وكلاهما (الإثنين) لا يريد الإستفسار ليبحث به عن الهداية ،وإنما للإستهزاء والسخرية والتعجيز ..ولأنه جاهل وحاقد على الإسلام والقرآن فحاول وسيحاول تشكيك المسلمين فى إسلامهم وقرآنهم ..... ولذلك نحن منهيون بأمر القرآن الكريم الا نخاطبهم أو نرد عليهم ،او نجاريهم فى سخريتهم من آيات الله ....وبذلك أنصحك بألا ترد عليه ،لاهنا على الموقع ،ولا على إيميلك ..


---- أما لو أنه جاء مستفسرا طالبا التواصى فى الحق ،والتعلم  ومحاولة فهم القرآن كما نفعل جميعا مع بعضنا البعض .فساعتها سنفتح له قلوبنا وعقولنا ،ونسمعه ونحاوره ونصبر عليه ويصبر علينا ...


--- على كل حال - نسال الله لنا وله الهداية والمغفرة.


 


4   تعليق بواسطة   سيد أبوالدهب     في   الخميس 30 ديسمبر 2010
[54480]

أرى أنها ظاهرة صحية ..!!

الأخ الفاضل الدكتور عثمان


الأخ الفاضل الأستاذ رمضان ..


الأخوة الأفاضل أهل القرآن ..


أرى أن هذا الإيميل الذي يحمل هذا التعليق يعتبر ظاهرة صحية .. تدل على أن رسالة اهل القرآن تصل إلى غايتها ..


غاية رسالة أهل القرآن هي أثبات كمال القرآن وعدم احتياجه لأبوهريرة وامثاله ..


هذه الأعتراضات على الفكر القرآني كتبها من كتبها هي مهمة للجميع ان يطلع عليها ..


وهي تثبت أن العداء للفكر القرآني لا ينحصر فقط في السنيين .. بل يتعداه  إلى المتطرفين من العلمانيين والملحدين .


وتحليل هذه النقطة يثبت أن الفكر القرآني اتى بجديد ..حرك الجميع من سنة وصوفية وشيعة وعلمانيين وملاحدة ..


وهذا يثبت اننا على الطريق الصحيح .. في أول الطريق الصحيح ..


 


5   تعليق بواسطة   آدم قدوره     في   الجمعة 31 ديسمبر 2010
[54484]

مع رأي الدكتور عثمان

الاخوة الافاضل


الرد على مثل هؤلاء المشككين مضيعة للوقت وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ بِكُلِّ آيَةٍ مَّا تَبِعُواْ قِبْلَتَكَ وَمَا أَنتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُم بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذَاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ .


لكن اذا كان هناك من الاخوة من يريد  تفسيرا لهذه الايات فليس هناك ما يمنع من توضيحها وبيان صدقيتها وان الذي انزلها هو الذي  يعلم السر في السماء والارض .


سلام عليكم


6   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 31 ديسمبر 2010
[54485]

الفكر القرآني مؤثر لهذه الدرجة

أولا :: أشكر أخي الأكبر ::: رمضان عبد الرحمن على


ثانيا :: أؤيد عدم الرد على هذه الرسالة لأن كاتبها كمل تفضل وقال الدكتور عثمان والرد عليها مضيعة للوقت لأن كاتبها استخدم اسلوب السخرية ولم يستخدم اسلوم الاستفهام الراقي المحترم والسؤال عما يجهل


ثالثا :: من الواضح أن الفكر القرآني أصبح مثل الزلزال الذي يأت فتهتز له الكرة الأرضية كلها فلم يتوقف تأثير الفكر القرآني على نقد وتوضيح حقائق أهل السنة فقط ولكنه وضح حقائق جميع المنحرفين عن السلوك القويم ووضح حقائق كل المتطرفين في جميع المجتمعات وفي كل الديانات كا أنه أزعج هؤلاء جميعا لأنه فكر إنساني بالدرجة الأولى يدعو للمساواة والعدل وحقوق الإنسان والحرية ويدعو لقيم عليا يجب تطبيقها بين البشر في المجتمعات وقد تفوق الفكر القرآن أيما تفوق بحيث سبب ربكة وازعاج لكل هؤلاء لذلك تجد ردود من جميع الطوائف وجميع التيارات كلها تحارب الفكر القرآني الذي انتشر وفجر ما بداخل هذه التيارات والمذاهب من آهات وعورات واعتراضات ....


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 3,470,821
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 563
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن