الحج أشهر معلومات، و رمضان شهر معلوم؟؟؟ :
الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ

ابراهيم دادي في الأحد 26 نوفمبر 2006



الحج أشهر معلومات، و رمضان شهر معلوم؟؟؟

عزمت بسم الله،

يقول المولى عز و جل:

" شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمْ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ(185) " البقرة.
المزيد مثل هذا المقال :


و يقول في شأن الحج :

الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِي يَاأُوْلِي الْأَلْبَابِ(197) البقرة.

 ما معنى قوله تعالى  أشهر معلومات بالجمع، بالنسبة للحج؟ بينما ذكر شهر رمضان بالمفرد فما معنى ذلك؟
 ما معنى قوله تعالى  فرض فيهن الحج بالجمع أيضا.
 هل معنا ذلك أن الحج يمكن أن يكون في أشهر معلومات؟
 هل هذا من معجزات القرآن العظيم ؟ بمعنى أن الله تبارك وتعالى قال : أشهر معلومات لعلمه أنه سيأتي يوم يكثر فيه الحجاج فيضيق بهم المكان لذلك قال : أشهر معلومات؟
 هل الحديث المنسوب إلى الرسول ( الحج عرفة ) قال فيه: " عليه أفضل الصلاة و التسليم" الحج يوم عرفة ؟ أم أنه قال: الحج عرفة. و لم يحدده بيوم واحد؟ هذا إن كان قد قال ذلك....
 ماذا لو أن المسلمين بلّغوا الدين للعالم كما يحب الله، و أراد الصينيون الحج كيف يمكن للحجاج أن يؤدوا مناسكهم بسلام آمنين؟!!!
 هل يمكن أن يجتهد أولي الأمر ليجعلوا الحج أشهر والوقوف بعرفات يكون وقفات ؟ أم أن كتب السنة تقضي على كتاب الله المبين؟
 هل ما يحدث في رمي الجمرات من ظلم للأنفس و موت للحجاج بالعشرات يعتبر من المناسك؟
 هل رمي الجمرات يعتقد فيه الحجاج أنهم يرمون الشيطان؟ وهو مما أمر الله به؟
 هل إذا رموا الشيطان بسبع حصايا يكونوا بذلك قد قضوا عليه و يبتعد عنهم؟

ــ في نظري رمي الجمرات ليس من المناسك، و لا يمكن أن يكون لأن الله تعالى لم يأمر به، إن هي إلا فتنة الشيطان و أتباعه ليضحك على الحجاج من مكان بعيد و هو يراهم ولا يرونه، ليضلهم عن الصراط المستقيم.

يخبرنا العليم و يقول:

إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ"36" التوبة.

قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ* قَالَ إِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ* قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ* ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ(17). الأعراف.

أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا(24)  محمد.

2822 ثنا محمد بن ميمون المكي ثنا سفيان الثوري ح وثنا بندار ثنا يحيى ح وثنا أبو موسى ثنا عبد الرحمن قالا ثنا سفيان ح وثنا سلم بن جنادة ثنا وكيع عن سفيان وهذا حديث بندار عن بكير بن عطاء عن عبد الرحد الرحمن بن يعمر قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بعرفة وأتاه أناس من أهل نجد وهم بعرفة فسألوه فأمر مناديا فنادى حج عرفة من جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر فقد أدرك الحج أيام مني ثلاثة فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه وأردف رجلا ينادي قال أبو بكر هذه اللفظة الحج عرفة من الجنس الذي أعلمت في كتاب الإيمان أن الاسم باسم المعرفة قد يقع على بعض أجزاء الشيء ذي الشعب والأجزاء قد أوقع النبي صلى الله عليه وسلم اسم الحج باسم المعرفة على عرفة أراد الوقوف بها وليس الوقوف بعرفة جميع الحج إنما هو بعض أجزاءه لا كله وقد بينت من هذا الجنس في كتاب الإيمان ما فيه الغنية والكفاية لمن وفقه الله للإرشاد والصواب.
صحيح ابن خزيمة ج 4 ص 257.

باب ما جاء فيمن أدرك الإمام بجمع فقد أدرك الحج 889 حدثنا محمد بن بشار حدثنا يحيى بن سعيد وعبد الرحمن بن مهدي قالا حدثنا سفيان عن بكير بن عطاء عن عبد الرحمن بن يعمر أن ناسا من أهل نجد أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بعرفة فسألوه فأمر مناديا فنادى الحج عرفة من جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر فقد أدرك الحج أيام منى ثلاثة فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه قال وزاد يحيى وأردف رجلا فنادى.
سنن الترمذي ج 3 ص 237.

792 ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن ميمون الخياط البزاز أبو عبد الله المكي روى عن بن عيينة وأبي سعيد مولى بني هاشم والوليد بن مسلم ومعاذ وشعيب بن حرب وعبد المجيد بن أبي رواد ووهب بن جرير بن حازم ومؤمل بن إسماعيل وغيرهم روى عنه الترمذي والنسائي وابن ماجة وابن خزيمة والبحتري وابن أبي عاصم وأبو بشر الدولابي وزكرياء الساجي ومحمد بن علي الحكيم وابن صاعد والبغوي وأبو عروبة وآخرون قال أبو حاتم كان أميا مغفلا ذكر لي أنه روى عن أبي سعيد مولى بني هاشم عن شعبة حديثا باطلا وما أبعد أن يكون وضع للشيخ فإنه كان أميا وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما وهم ذكر أنه بغدادي سكن مكة قال الدولابي مات سنة اثنتين وخمسين ومائتين قلت وقال النسائي ليس بالقوي وقال في مشيخته أرجو أن لا يكون به بأس وقال مسلمة في الصلة لا بأس به
تهذيب التهذيب ج 9 ص 428/429

1162 د ت س أبي داود والترمذي والنسائي أبو موسى شيخ يماني روى عن وهب بن منبه عن بن عباس حديث من اتبع الصيد غفل وعنه سفيان الثوري مجهول قاله بن القطان ذكر المزي في ترجمة أبي موسى إسرائيل بن موسى البصري أنه روى عن بن منبه وعنه الثوري ولم يلحق البصري وهب بن منبه وإنما هذا آخر وقد فرق بينهما بن حبان في الثقات وابن الجارود في الكنى وجماعة من كنيته أبو المؤمن وأبو ميسرة.
تهذيب التهذيب ج 12 ص 276.

و السلام على من اتبع الهدى.
اجمالي القراءات 18934
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الثلاثاء 28 نوفمبر 2006
[799]

الحج الأكبر

الأخ ابراهيم دادي كاتب هذا المقال أتفق معك في كل ما أوضحته من معاني في موضوع الحج وإن كنت أحب أن أضيف أن اليوم الذي حج فيه الرسول ذكر في القرآن بأنه يوم الحج الأكبر يقول تعالى " وآذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر " أما باقي الأشهر المعلومات فيصح فيها الحج لجميع المسلمين وأن يكون هناك تنظيماً وحزما حتى لا تحدث المهازل والكوارث التي تقع كل موسم حج ووفقكم الله .

2   تعليق بواسطة   a a     في   الأربعاء 29 نوفمبر 2006
[824]

موضوع جميل

الأخ العزيز ابراهيم دادي تحية على هذا الموضوع. للحق فان مقتل ما يزيد عن العشرات كل عام في الحج لأمر محزن جدا. بل أصبح الشخص فينا يخاف على من يذهب للحج من أقربائه مع أننا في القرن 21. أرجو الاجابة عن هذه التساؤلات.

تحياتي و احترامي لكم

3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الخميس 30 نوفمبر 2006
[828]

هل رمي الجمرات من المناسك و مما أمر الله به؟

السلام عليكم،
شكرا لكل من قرأ هذا المقال، و شكرا جزيلا للأخوين محمد شعلان و شادي الفرات على التعليق السليم، الذي يوافق وجهة نظري. فحسب فهمي البسيط لقد ذكر المولى تعالى حجة الرسول بالحج الأكبر لوجود أسباب عدة منها: 1. نصر الله و الفتح وهذا هو الأهم، 2. العدد الكبير من الحجاج مع الرسول بالنسبة لذلك العهد، وغير ذلك مما لا نعلم. في رأيي يجب إعادة النظر في مناسك الحج كلها، و أهمها إمكانية الحج في الأربعة الحرم، و في رمي الجمرات بالذات التي يهلك فيها الكثير من الحجاج، و الله تعالى لا يرضى أن يلقي الناس بأنفسهم إلى التهلكة. بالنسبة لي لا أرى رمي الجمرات من المناسك لأن الله تعالى لم يأمر بذلك في كتابه وحديثه المبين المفصل. يقول تعالى: أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمْ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُمْتَرِينَ. وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ. وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ(116) الأنعام. يرجى النظر في الآية "5" من سورة التوبة التي تؤكد الأشهر الحرم كذلك. والله أعلم.

4   تعليق بواسطة   Raad Abdul-Aziz     في   الجمعة 01 ديسمبر 2006
[876]

Another Note

Dear Mr. Ibrahim Dadi,
Thank you for these notes. I would like to add another note about this issue


يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

2.189 Al-Baqara

We can note that the word
الأهِلَّة
is in plural form and this agrees with the idea in this article


5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 02 ديسمبر 2006
[883]

وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ

شكرا لك أخي الكريم Raad Abdul-Aziz على التعليق و على الآية التي قدمتم لنتدبر فيها، وهي قوله تعالى: يَسْأَلُونَكَ عَنْ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ .(189) البقرة. ففي نظري أن الآية الكريمة تتحدث عن الأهلة التي هي مواقيت للناس، و التي هي اثنا عشر شهرا في كتاب الله، و زاد كلمة الحج لأنهم في ذلك العهد كانوا يعتبرون الحج نهاية السنة أو ما يسمى ( بالحول) مثال ذلك قوله تعالى: وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ."240" البقرة. و كذلك قصة نكاح موسى بابنة الشيخ الكبير الذي اشترط على نكاح ابنته أن يستأجره ثماني حجج، أنظر الآية "27" القصص.و الله أعلم.
و أرجو من الدكتور أحمد أو غيره من الكتاب الكرام أن يوضحوا لنا معنى الآية أكثر.
والسلام عليكم.

6   تعليق بواسطة   عبدالله سعيد     في   الخميس 24 مايو 2007
[7443]

مرت أكثر من 1400 سنة والقرآن لا يزال مغلقا

اعتبر رجال الحديث القرآن طلاسم لا يمكن فكّها إلا بشفرة علاء الدين وهي حدثني سمسم عن أبيه عن جده ..

واعتبروا من يفهم القرآن عن غير طريق حدثني علاء الدين عن الأربعين حرامي فهو مبتدع وضال وشيطان

لذلك فالقرآن حتى اليوم لا يزال مغلقا لأن العلماء قد رفضوا فهمه مباشرة ..
ومنعوا الناس من فهمه بدون مفتاح علاء الدين عن سندباد عن بساط الريح

فهنيئاً لكل باحث في القرآن اليوم يفتح على الناس كنوز آيات الله من خلال الرسوخ في آياته وما توفر من علم عظيم وتدفق معلومات نعيشه اليوم في شتى المجالات

7   تعليق بواسطة   حكيم عمراوي     في   الأربعاء 23 مايو 2012
[66759]

الحج هو أربع مرات في العام

 الاشهر الحرم نعرفها من سورة التوبة و هي اربعة أشهر متتالية ذو الجحة . محرم . صفر . ربيع الأول  و  ليس كما أعتدى عليها السلفيون و الوهابيون  و فرقوها  و الحج فيها في بداية كل شهر  أي عند ميلاد الهلال  و هذه هي الايام المعلومات ..... و عرفات إسم لجبل و ليس إسم ليوم  و الوقوف بها عند الإفاصة من الحج سواءا في التاسع من ذو الحجة أو محرم أو صفر أو ربيع الأول 


8   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأربعاء 23 مايو 2012
[66761]

الأستاذ الفاضل / حكيم عمراوي أرجوك لا تفتح بابا للجدال

الأستاذ الفاضل / حكيم عمراوي


السلام عليكم


اسمح لي بهذه الكلمات حرصا على وقتك وعلى وقت القراء وكتاب الموقع الكرام


موضوع الحج قتل بحثا ومنشور على صفحات هذا الموقع أبحاث متخصصة ومقالات وتعقيبات كثيرة جدا تبين تفاصيل فريضة الحج وشرحا وافيا لكل شيء بوضوح


لكن عندما نتحدث اليوم أن فريضة الحج هي فريضة تؤدى في الأشهر الحرم في بداية كل شهر فقط فهذه دعوة واضحة لفتح باب من الجدال لا نهاية له هذا من جهة ومن جهة أخرى ربنا جل وعلا يقول عن التوقيت الخاص لآداء فريضة الحج (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِي يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ )البقرة:197


والآية واضحة وليس فيها ما يدل إطلاقا على أن الحج أربع مرات في أول كل شهر من الأشهر الحرم وإنما الآية تبين بكل وضوح أن الأشهر الحرم كلها يجوز فيها آداء فريضة الحج (فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ) إذن ليس هنا أي دليل على مسألة ميلاد الهلال إطلاقا


أرجوك للمرة الثانية وأدعوك لقراءة كا ما كتب في هذا الموضوع لتريح وتستريح ..


 





أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 252
اجمالي القراءات : 3,058,391
تعليقات له : 1,533
تعليقات عليه : 2,111
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA