------------:
----------

محمد فادي الحفار في السبت 04 ابريل 2009


وفي الختام أسأل المولى جل وعلا أن ينفع بها أولي الأبصار كما قال تعالى: ( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد)سورة ق الآية27
وفي الختام أسأل المولى جل وعلا أن ينفع بها أولي الأبصار كما قال تعالى: ( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد)سورة ق الآية27


وفي الختام أسأل المولى جل وعلا أن ينفع بها أولي الأبصار كما قال تعالى: ( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد)سورة ق الآية27وفي الختام أسأل المولى جل وعلا أن ينفع بها أولي الأبصار كما قال تعالى: ( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد)سورة ق الآية27

اجمالي القراءات 10260

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (18)
1   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت 04 ابريل 2009
[36525]

كلنا كنا أناث! وأسلافنا الحيوانات البدائية.

تحية طيبة اخي محمد فادي


جهودكم مشكورة طبعا. ولقد سبق لي وان كتبت في هذا الموضوع على هذا الموقع وثارت ثأرة اصحاب نظرية الخلق.


أنا شخصيا ليس لي أدنى شك في أن التطور حقيقة علمية, أما الأنتخاب الطبيعي لدارون فهو نظرية. والمشكلة هنا أن الكثير من الكتاب والمعلقين هنا لايعرف ذلك.


ليس هناك أدنى شك في أن الآسلاف القديمة لآدم كانت من الحيوانات الأقل تطورا من الأنسان، هذا أكيد ولانقاش فيه.


ولايوجد في القرآن أي شيء ضد هذه الحقيقة العلمية.


بالنسبة لآية النفس الواحدة, فشكرا لك والف شكر على الفات نظرنا الى أن الأنثى هي الأصل, وأسمح لي أن أدلي بدلوي هنا كوني طبيب بشري ويبدوا أن هذا له بعض العلاقة بأختصاصي, وأن كان أخصائيوا علم الأجنه أقرب اليه مني.


النفس الواحدة في نظري هي الجنين في مرحلة عدم التمايز الجنسي, وفي هذه المرحلة الشكل الخارجي لاعضاء الجنين التناسلية هو أنثوي, فكلنا كنا أجنه في بطون أمهاتنا وفي الفترات الأولى من الحياة الجنينية كنا نملك أعضاء تناسلية خارجية أنثوية.


فأذا أعتبرنا تقسيم الذكر والأنثى تابع للأعضاء التناسلية الخارجية, أذا كلنا كنا في الفترات الأولى من حياتنا الجنينية أناث.


ثم بعد ذلك يبدأ هرمون التستوستيرون (الهرمون الذكري) بالعمل,وبشرط وجود مستلمات سليمة لهذا الهرمون على الأعضاء التناسلية الأنثوية طبعا , يبدأ ذلك الهرمون بالعمل على تلك الأعضاء ويحولها الى أعضاء ذكرية,وبذلك ففي الحقيقة يخرج الذكر من الأنثى.


طبعا في علم الأجنة تطلق تسمية "الجنين الغير متمايز جنسيا" أي أنه لاذكر ولا أنثى, وذلك لان الذكورة والأنوثة تعتمد على أمتلاك الأعضاء التناسلية الداخلية ايضا وليس الخارجية, وفي تلك الفترة بالرغم من أن الأعضاء التناسلية الخارجية هي أنثوية, لكن الأعضاء التناسلية الداخلية هي أعضاء ليست متمايزة بعد الى ذكرية أو أنثوية, ولذلك علميا لانسمي الجنين ذكرا أو أنثى.


بصورة عامة المتعارف عليه هو أن الأعضاء التناسلية الخارجية هي التي تحدد الجنس وليس الداخلية, أنا أقصد بالنسبة للمتعارف عليه عند الناس طبعا. ولذلك يمكننا القول بأننا كنا أناثا ثم تحولنا الى ذكور في بطون أمهاتنا.


هناك من يجادل حول آية النفس الواحدة:


هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن اليها فلما تغشاها حملت حملا خفيفا فمرت به فلما اثقلت دعوا الله ربهما لئن اتيتنا صالحا لنكونن من الشاكرين


ويقولون بأن النفس الواحدة هي آدم وأن زوجها حواء, وتغشاها تعني لما تغشى آدم حواء وهكذا


وقسم يعممها قائلا بان النفس الواحدة تعني الذكر و زوجها تعني الأنثى , وتغشاها يعني عندما تغشى الذكر الانثى , وهكذا.


لكن سر ضعف هذا الطرح هو اللغة نفسها, لوكان ذلك المعنى صحيح لقال : "....لتسكن اليه...." بدلا من "....ليسكن اليها...".


ولذلك فأن الأصوب هو القول بأن النفس الواحدة هي الأنثى, وزوجها هو الرجل, وليسكن اليها يعني لتسكن نفسه المضطربة اليها, والتكملة معروفة.


هناك وجهة نظر أخرى وهي ان "النفس الواحدة" قد تكون المرأة أو الرجل, والمعنى هو النفس الأنسانية, ولذلك وردت "ليسكن اليها" بالمذكر لانها قد تفيد المرأة أو الرجل, وهي وجهة نظر قوية, لكني لازلت أفضل التفسير العصري بالجنين في مرحلة ماقبل التمايز الجنسي.


الملائكة هم الجن المطيعون لله عز وجل, وهم مخيرون طبعا, لانهم أساسا من الجن, والجن مخير وليس مسير, فالمطيعين من الجن يسمون بالملائكة.


وأنا معك يبدوا بأن الجن كان يرون أنفسهم اعلى شأنا من الكائنات الطينية "الأحياء الموجودة على الأرض حاليا والمعروفة لعلم الأحياء  كلها طينية" , وذلك أن الحيوانات ليست كآئنات عاقلة مثلهم,ولذلك رأي أبليس ان آدم هو أبن هذه الحيوانات فأستهزء به, وجادل الله بعلوه.


نفخة الروح في آدم المقصود فيها التطور العقلي الذي حصل للأنسان الحديث والذي ميزة عن غيرة من أسلافه من البشر البدائيين.


يبدوا لي أن الجن هم كآنات ربما كهرومعناطيسية أذا أن النار هي كائن كهرومعناطيسي, ولذلك تستطيع ان تأخذ أشكالا عدة, ولذلك هي أسرع منا حيث أن سرعتها سرعة الضوء نفسه.


والله أعلم.


مع التقدير


2   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   السبت 04 ابريل 2009
[36537]

كلام جديد ومرعب جدا

الأستاذ محمد فادي الحفار هذا أول لقاء بيننا وعساه يكون فاتحة لقاءات متعددة          رغم أنني لم أقتنع بشيء مما قلته أعلاه فأنا فعلا مذهول جدا من كلامك          يعني أول مرة أقرأ مثل هذا الكلام وإذا كان عن جد من إختراعك وليس مستوردا أو مسروقا     يعني إذا كان كلامك من إنتاج حفاراتك الماسية التي تحفر في عمق الأرض (البيت العتيق) فأنت فعلا وحقا صاحب عقل فريد ولك مستقبل واعد جدا وأطالب الدكتور منصور بأن يتبناك علميا وأن يقدم لك كل المساعدة المطلوبة خصوصا وأنه يبدو لي من صورتك أنك في مرحلة الشباب والعمر لم يزل أمامك        كل التحية لهذا العقل الفريد   السلام عليكم


3   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   السبت 04 ابريل 2009
[36540]

عزيزي محمد الحفار

لا أريد الآن التعليق على مقالتك.ولكن أريد التعليق على ما ذكرته


"ومع أن أخي زهير قوطرش يعرف أكثر أفراد عائلتي وكنت أنتظر منه أن يتصدى لهم بكلمة حق وان حتى بأن يأكد شخصيتي , ولكن للإسف لم يحدث هذا منه مما دفعهم لطردي لأنني لاأملك ظهر يحمني منهم لأذهب حينها وأنشر بعض أفكاري وتصوراتي على مواقع أخرى ..."


أخي محمد هذه المرة الأولى التي أقرأ فيها ما ذكرته.صدقني لاعلم لي بأن احداً ما اتهمك كونك ذالك القس الخسيس.صدقني لأول مرة أعرف أنك طردت من الموقع.أحب أن أعلمك بأنني رحبت بك في أول تعليق لي على مقالاتك ,وقلت فيه مرحباً بأبن البلد.صدقني لظروف خاصة لا أقرأكل المقالات ,ولا حتى التعليق على المقالات.وفعلاً اعتقدت أنك بشكل طوعي غادرت الموقع.وأعتقد أن ما تذكره جاء في وقت كانت اللجنة خلالها معطلة عن العمل.


ومع ذلك أعتذر إن كان قد بدر مني اي خطأ  .وها أنا أصحح الخطأ .وأعلن للجميع أن الأخ محمد الحفار هو أخ عزيز ,وعائلته من العائلات المعروفة في مدينة دمشق,ونرتبط مع هذه العائلة الكريمة بعلاقات ود وصداقة.وكلي أمل أن تستمر علاقته بموقعه الكريم أهل القرآن .مرة أخرى معذرة يا أخي.


4   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 04 ابريل 2009
[36541]

مقال جميل

السيد محمد الحفار


مقال جميل جدا


 


5   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   السبت 04 ابريل 2009
[36543]

أخي محمد

أشكرك على مشاعرك الطيبة. ونحن أخوة إن شاء الله يجمعنا هدف واحد الآ وهو الوحدة الأخوية برباط كتاب الله.


 مقالتك فيها الكثير من الافكار التي بحاجة الى توضيح ودراسة طبعاً.لكن في البداية لي ملاحظة بسيطة حول قولك:


"والملكات مكتسبة عند جميع الخلائق ...( أمم سابقة هي فينا بمؤمنيها وشوائب كفرها فلايوجد مؤمن كامل غير الله ) .

أ


لعلمي أن الايمان يكون عادة ,هو ايمان بالله عز وجل ,أو إيمان بعقيدة ما ..أو إيديولزجية معينة.لكن لم افهم قولك  لايوجد مؤمن كامل غير الله...بماذا يؤمن الله عز وجل ؟


6   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   السبت 04 ابريل 2009
[36546]

أخى الكريم محمد فادى الحفار

إن محاولة العقل الإنسانى لفهم ما هو خارج علمه الآنى، لهو من المحاولات المطلوبة و هو أساس التقدم الإنسانى، و رقى معارفه، و كلما أستطاع العقل الإنسانى التخلص من الخطوط الحمراء و المحظورة المتكالبة عليه المثقلة له، كلما أستطاع التقرب لما غم عليه و خفى، و كلما قوى الميكروسكوب و التلسكوب الذى يستعمله كلما رأى أشياء أدق و أبعد.

إن طرحك اليوم لموضوع تناوله الناس باختلاف مشاربهم على مر الزمان، هو طرح لا يجب أن يفاجئ أحد أو يُرفض، فإن ما يُرى أنه غير منطقى اليوم، يكون منطقى غدا، و القرآن بنصوصه عن الغيب و لغته و صياغته يتحمل أفهام الناس منذ أن أنزله الله على رسوله محمد و حتى يرث الأرض و من عليها، نشكرك و ننتظر منك المزيد

و لكم منا دوام الود


7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 04 ابريل 2009
[36554]

الأخ محمد الحفار

الأخ محمد الحفار -  ليس معنى أن الدكتور (منصور ) بكرمه وتسامحه ،سمح لك ان تكتب مرة أخرى على الموقع ، أن تتغزل فى مقالاتك ومقالات الأخ (انيس ) وتتهم اللجنة الكريمة السابقة فى أنها كانت لكما (كأشخاص ) بالمرصاد !!! فهذا غير صحيح ،ولا يمت بالحقيقة بأية صلة . فاللجنة كانت تتعامل مع (كتابات ) وليس مع أشخاص ، وكانت مهمتها المحافظة على (شروط النشر ، وأدب الحوار) ،وعدم السماح للترهات والهرطقات والخزعبلات بأن تكون هنا على هذا الموقع ،أو أن تنسب إليه فى يوم من الأيام ، ولم يصفك أحدا منها بأنك زكريا بطرس أو غيره .


ولا أريد ان أعود  للحديث عن كتاباتكم السابقة مرة . فرجاءاً ألا تتهم (اللجنة السابقة ) بما ليس فيها ،وبما لم تفعله ،ودعنا نقرأ ما يُكتب ، ونناقشه ،ولا نضيع اوقاتنا فى الحديث فى مثل هذه الأمور مرة أخرى .


ومع كل هذا فإن مقالتك هذه مخالفة لشروط النشر ، ومنهج أهل القرآن (وهذا رأى ) ،ولكن سنترك الأمر للدكتور منصور ،وأعتقد  أنه لو قرأها لحذفها فوراً  .


..ومرة أخرى أرجوك ألا تتعرض للجنة السابقة ،وألا تتهمها أنت أو الأخ (أنيس ) بما لم تفعله ,


8   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت 04 ابريل 2009
[36563]

شكرا أخي وأستاذي الفاضل محمد فادي الحفار المحترم

تحية طيبة لك


أكرر شكري على هذا الفكر الخلاق. وبغض النظر عن موافقتي له أم لا, فالجيد فيه انه يحرك الفكر والعقل. بصراحة أخ محمد فادي أنا أتفق مع ما قاله الاستاذ محمد الحداد من أن مسألة العناصر الأربعة لم يعد لها مكان في العلم الحديث يأخي العزيز.


كنت أتمنى عليك لو تجمع افكارك الجميلة هذه وتخرجها في بوتقة واحدة, ففيها الكثير من الغريب, لكنها لاتخلو من ذكاء ونقاط صحيحة, وهي بدون شكل تفتح الأبواب للبحث في هذه الأمور.


أراك تحب الغيبيات كثيرا, ولكن يأخي العزيز لي ملاحظة أرجو منك أن تعيرها بعض من الأهتمام, علما بأن هذه الملاحظة هي ملاحظة متواضعة من قبلي ولاتشكل سوى رأيي الخاص.


ملاحظتي هي التالي: عندما يتكلم أحدنا في الغيبيات أو بصورة عامة عندما يستعمل التأويلات(يرجى مراجعة مقالاتي عن التأويل والمحكم والمتشابه) والتأويل حسب تعريفي هو ما آل اليه معنى الجملة بعد جهد فكري يحيلها الى معنى يختلف عن معناها الظاهري لأول وهلة.


وأنت تتفق معي بأن الكثير من آرائك هي تأويلية حسب التعريف للتأويل أعلاه.


وبتصوري المتواضع أنا أعتقد بأن التعريف أعلاه للتأويل هو المقصود في الآية 7 من سورة آل عمران:


هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ


وهنا هذه الآية تقول بوضوح الى أنه لايعلم تأويل القرآن الا الله.


ملاحظتي هي أنه عندما نفكر بطريقة تأويلية مثل تفكيركم في هذا المقال, أقول عندما نفكر بهذة الطريقة, يرجى التنويه الى ان هذه التأويلات هي جهد شخصي, وأن نحرص على أن نقول بأننا لانعلم علم اليقين فيما أذا كانت تأويلاتنا صحيحة أم لا, ونحيل مسألة صحة هذه التأويلات من عدمها الى الله سبحانه وتعالى. لأنه بخلاف ذلك أي أنه أذا أدعينا بأننا نعلم بأن تأويلاتنا هي يقينا ما قصده الرحمن, عندئذ نقع في تناقض مع الآية أعلاه, والتي تقول بوضوح بأننا لانعلم يقينا تأويل القرآن.


وعندي أقتراح آخر لحضرتكم, الا وهو أني أرى أنه من الأفضل التركيز على موضوع واحد كل حين وقتله بحثا, أو أذا رغب حضرتكم مناقشة محاور عدة في نفس الوقت, فمن الأفضل كتابة كتاب وكتابة مقالة قصيرة تعرفنا بأهم مافي هذا الكتاب وتدرج فيها رابط الى الكتاب المحمل على موقعكم على الأنترنيت.


مع كل التقدير أخي العزيز والى المزيد من الفكر الخلاق


9   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الأحد 05 ابريل 2009
[36578]

ما هكذا يا أخي عثمان

هذا الخطاب إليكم أخي عثمان هو بمثابة عتاب- عتاب المحبين كما يقولون – بحيث جاء تعليقكم للأستاذ القدير محمد فادي الحفار في صيغة لا تخلو من تهكُم, ولم يكن با لضرورة أن تحشرونا مع الدكتور العزيز أحمد صبحي منصور في تعليقكم.

بقولكم:

(الأخ محمد الحفار - ليس معنى أن الدكتور (منصور ) بكرمه وتسامحه ،سمح لك ان تكتب مرة أخرى على الموقع ، أن تتغزل فى مقالاتك ومقالات الأخ (انيس ) وتتهم اللجنة الكريمة السابقة فى أنها كانت لكما (كأشخاص ) بالمرصاد !!! ) انتهى

فأتسائل متواضعا:

ماذا تقصدون بعبارتكم (أن تتغزل فى مقالاتك ومقالات الأخ (انيس ) ) !!! وما هو مفهوم الغزل لديكم؟؟؟ أليس من حقنا أن نعاتبكم لهكذا عبارات تهكمية وشخصنات ترفضها شروط النشر!!!



ولم تكتفوا بعباراتكم أعلاه, بل أضفتم:

(ومرة أخرى أرجوك ألا تتعرض للجنة السابقة ،وألا تتهمها أنت أو الأخ (أنيس ) بما لم تفعله ,) انتهى

فأتسائل متواضعا:

هل من الحكمة أن تحشرونا في تعليقكم أعلاه, في حين لم يكن هناك حاجة لإقحامنا, وأنتم توجهون خطابكم للأستاذ الحفار!! أنيس محمد صالح أعتذر مرتين وبوضوح شديد لأخوته وأحبته في اللجنة السابقة ولاداعي لتذكيرنا وتذكيركم بهذا ولإعادة ما قد سلف, وأنيس محمد صالح يعتبر اللجنة السابقة هم رموز وأعمدة وركائز موقع أهل القرءان, ويحترمهم ويقدرهم جميعا دونما إستثناء... ونعاتبكم على إقحامنا وأستاذنا الكبير الدكتور أحمد صبحي منصور دونما حاجة أو مبرر!!



ملاحظة لأخي الحفار: أرجوكم بطلب شخصي أن تشطبوا كل العبارات التي تعرضتم فيها لما حدث معكم قديما, وأن تفتحوا صفحات بيضاء جديدة ناصحة تقوم على الحب والتسامُح والإحترام المتبادل, ولضرورة أن تتناسوا الماضي وعدم ذكره في أية مناسبة في المستقبل, فأنتم اليوم بين أهلكم وناسكم في موقع أهل القرءان المبارك... ونهنئكم على جهودكم وتدبركم القرءاني ودراستكم أعلاه.



تقبلوا جميعا تقديري وإحترامي


10   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الأحد 05 ابريل 2009
[36603]

رفقا بنا ياأخي محمد فادي الحفار

بعد التحية

أولا أشكركم كثيرا لإستجابتكم شطب العبارات كما طلبنا منكم.

ثانيا: لا أخفي عنكم إنه يعجبني فيكم إنكم تتعلمون وتبدعون كثيرا من خلال حواراتكم ومحاولة إقناعكم الحجة بالحجة, والمهم من كل هذا إنكم لا تضعون خطوطا حمراء أمام إجتهاداتكم وتأويلاتكم الشخصية, وتبحرون في قضايا كبيرة أحيانا لتستنبطوا ... وهذا بحد ذاته شيء جميل رائع بإعمال عقولكم وتفكركم في آيات الله جل جلاله في القرءان الكريم... فقط حاولوا أن تفسروا آيات القرءان الكريم من القرءان الكريم نفسه دونما حاجة لتجتهدوا وتأولوا وتفسروا بطريقة تخرج النص القرءاني عن سياقه أحيانا... لسبب بسيط إن القرءان الكريم لا يقبل أن يُفسر من خارجه...



موضوع إبليس وما إذا كان من الملائكة ( زعيم الملائكة كما تقولون ), وما إذا كان إبليس كان يعيش مع الملائكة في الجنة وأصله من خلق آخر غير الملائكة ( الجن ) هو موضوع كبير ويتطلب فتح حوار كبير حوله, ولا أعتقد إنه بعجالة شديدة أن يحسم هذا الموضوع بهذه البساطة.



أرجوا أن تتأمل الآيات الكريمات أدناه:

إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنذِرْ قَوْمَكَ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (1) نوح

هل الآية أعلاه تشير إلى أن نوح ( عليه السلام ).. ونوح ( المخلوق من نار ) كما تقولون!!؟؟

قَالَ نُوحٌ رَّبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا (21) نوح

هل الآية أعلاه تشير إلى أن نوح ( عليه السلام ).. ونوح ( المخلوق من نار ) كما تقولون!!؟؟

وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا (26) نزح

هل الآية أعلاه تشير إلى أن نوح ( عليه السلام ).. ونوح ( المخلوق من نار ) كما تقولون!!؟؟

ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ ( 10) التحريم

هل الآية أعلاه تشير إلى أن نوح ( عليه السلام ).. ونوح ( المخلوق من نار ) كما تقولون!!؟؟

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُم مُّهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ (26) الحديد

هل الآية أعلاه تشير إلى أن نوح ( عليه السلام ).. ونوح ( المخلوق من نار ) كما تقولون!!؟؟

كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ (9) القمر

هل الآية أعلاه تشير إلى أن نوح ( عليه السلام ).. ونوح ( المخلوق من نار ) كما تقولون!!؟؟

كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ (12) ق

هل الآية أعلاه تشير إلى أن نوح ( عليه السلام ).. ونوح ( المخلوق من نار ) كما تقولون!!؟؟

شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاء وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ (13) الشورى

هل الآية أعلاه تشير إلى أن نوح ( عليه السلام ).. ونوح ( المخلوق من نار ) كما تقولون!!؟؟

مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعِبَادِ (31) غافر

هل الآية أعلاه تشير إلى أن نوح ( عليه السلام ).. ونوح ( المخلوق من نار ) كما تقولون!!؟؟


وفي ما يخص مريم إبنة عمران... لقوله تعالى:


وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ (12) التحريم


أما إنها مريم بنت يوقائيم كما تقولون, فهذا لا يعد مصدرا قرءانيا, ولا يعد مصدرا موثوقا به.

تقبل تقديري لجهودكم


11   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 06 ابريل 2009
[36624]

رجاء حار من إدارة الموقع الموقرة .

الأستاذ الفاضل الدكتور منصور ، والإدارة الموقرة


.لى رجاء  حار، ربما يشترك فيه معى  كثير من قراء وكتاب الموقع الكرام ،وهو ،


حذف جميع التعليقات على هذه المقالة ،(مع إحترامنا الشديد للكاتب والمعقبين ) ،


وذلك لمافيها من تعديات صارخة على القرآن الكريم ،(وربه سبحانه وتعالى )،ورسل الله أجمعين (عليهم السلام ) ،وهذا مخالف لمنهج أهل القرآن (الذين قضوا عمرهم ) فى الدفاع عنه ،ولازالوا ،وسيظلوا إن شاء الله ... وأرجوا من السادة المتحاورين فى هذه الموضوعات أن يكملوها على (البريد الخاص بهم ) ...


.مع شديد أسفى وإعتذارى  للأستاذ الكريم (محمد الحداد ) ،ودكتورنا الكبير (عمروا إسماعيل ) ،ولمن يخالفنى الرأى فى وجهة نظرى هذه.


12   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الإثنين 06 ابريل 2009
[36629]

لا يوجد تعديات صارخة على القرءان الكريم

ما أسهل إطلاق الأحكام على الآخرين, دونما الخوض في دحض هذه الإتهامات بالقرينة والدليل والبرهان والإثبات والحجة من القرءان الكريم نفسه.

لم نرى أية تعديات صارخة على القرءان الكريم ( وربه سبحانه وتعالى ) ورسل الله أجمعين ( عليهم السلام )... إطلاقا, ( قُل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ), بل يتمسك الكاتب بآيات الله جل جلاله ليبين وجهة نظره...

قد يكون خيال الكاتب وتدبره للآيات القرءانية كبيرا ولا يتوافق مع ما عهدناه. علينا أن ندحض ما يقوله بالحجة القرءانية الدامغة وليس بإصدارنا للأحكام هكذا جزافا ولتكميم الأفواه ومنع وقمع الآخرين من أن يفكروا أو يتدبروا وإن أختلفنا معهم... كحوارات ثنائية حضارية دونما شخصنات, ويجب أن لا تخرج عن شروط النشر في الموقع.


13   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 06 ابريل 2009
[36635]

لم يكن هناك من تعديات سوى تكذيب بعض من آيات الله واتهام صريح لمريم

إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ) وهل هناك أبلغ من تلك الآية لتعبر عن خلق عيسى


أطالب بحذف المقال لأنه تعرض لتكذيب  للآيات الصريحه الواضحه من نسب ممارسة الجنس لمريم 


(ومريم ابنة عمران التي احصنت فرجها ) وهل هناك أوضح من تلك الآيه لتعبر عن عدم ممارسة الجنس لمريم قطعا


ولكن ارى أن الحفار يريد أن يعيدنا ثانية لعقيدة الحلول التي كان يتكلم بها قبل خروجه من الموقع


 


14   تعليق بواسطة   جهاد فيصل     في   الإثنين 06 ابريل 2009
[36638]

كثير من الأفكار لكثير من الجبهات

الأخ محمد فادي الحفار ...على رسلك " وشوي شوي" أراك متحمسا لطرح أفكارك دفعة واحدة ناسيا أن كلاً  منها يفتح جبهة كاملة من الحوار... أعتقد أن عليك التمهل وتركيز كل فكرة في مقال سيكون أفيد وأنفع لمناقشتها معك...


ودعني أذكر أن كل هذه الأفكار إجتهادات شخصية يجب أن تتركز بدليل من القرأن الكريم دون توسع خيالي في تحليلها.. قدر الإمكان


في النهاية هذا النقاش لن يؤثر على إيمانا بالله وقرأنه ورُسله.. كما لا يجب أن يدعونا لنحجُر على أفكار غيرنا بطلب حذفها... إن كان فيها ما ينفع سنناقشها وإن كانت من الخيالات المتسعة بإتساع هذا الكون فسنرحل عنها فنحن أهل القرأن ما جاء بنا إلى هنا هو العقل والمنطق  الذي هدانا به الله سبحانه وتعالى ومازلنا نطلب من الله سبحانه المزيد المزيد من الهداية...   


15   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 06 ابريل 2009
[36643]

بسم الله

اعلم انك يا فادي باشا تحمل من العلم ما تخر له الجبال


منها فصوص الحكم


شطرنج العارفين 


الفتوحات المكيه


كتاب العقائد


العقد المنظوم والسر المختوم


ترجمان الاشواق


جامع الاحكام


تنزل الاملاك في حركات الافلاك


الدرة  الباضعه من الجفر الجامعه


مواقع النجوم ومطالع اهلة الاسرار والعلوم


ام تريد الرسائل لنفس الكاتب


هذا عن ابن العربي


وأما عن الحلاج (أنا من أهوى ومن أهوى أنانحن روحان حللنا بدنا، انت ان ابصرتني ابصرته واذا ابصرته ابصرتنا)ابن الفارض وجلال الدين الرومي والبسطامي (أَشْرَفْتُ عَلَى مَيْدَانِ اللَّيْسِيَّةِ، فَمَا زِلْتُ أَطِيرُ فِيهِ عَشْرَ سِنينَ، حَتَّى صِرْتُ مِنْ لَيْسَ فى لَيْسَ بِلَيْسَ، ثُمَّ أَشرَفتُ على التضييعِ، حَتَّى ضِعْتُ فىِ الضَّيَاعِ ضَيَاعاً)


16   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 06 ابريل 2009
[36651]

الأستاذ الكريم محمد الحداد .

الأستاذ الكريم - محمد الحداد - أولا - أعتذر لك مرة أخرى (على جمع حذف التعليقات على هذه المقالة ) ، ولكن حجتى فى هذا الطلب ،هى ، اننا لا يمكن أن نحذف تعقيب ،ونترك ما يشير إليه ،او يناقشه ،أو يرد عليه ،فستظهر التعقيبات للسادة الكرام القراء فيما بعد ،وكأنها تخاطب آُناسا آخرين ،او على كوكب آخر ...فلذلك إقترحت حذف التعليقات التى تتصل بالموضوع (ككل) ...


أما عن حرية الرأى والتعبير ، فأعتقد استاذنا الكريم ،أن كل من يكتب على هذا الموقع من (كتاب ومعقبين ) يؤمنون بها تماما ً ، وينادون بها، ويطبقونها ما إستطاعوا إلى ذلك سبيلاً. ولكن المشكلة أن ما يطرح من أفكار جديدة أسفل هذه المقالة لا يمت للإجتهاد القرآنى بصلة (وهذا على مسئوليتى ) ،وإنما هو من نوعية (الخوض فى آيات الله ) ،فليس هناك (نوح - الإنسان ،ونوح - النارى ) !!!!!!!!!!! وليس هناك (مريم الإنسانة ، ومريم اللى ما النارية !!!!) ....ووووو .


و الأخطر من هذا ،ان صاحب المقالة ،إتهم الله سبحانه وتعالى فى أنه ترك القرآن بغير جمع ،وترتيب ،إلى أن جمعه (عثمان بن عفان ) على مزاجه هو ،وأن لكل مسلم الحق فى إعادة وترتيب القرآن كما يحلو له ، وأن أخطاء الناس فى فهم القرآن لإعتمادهم على هذه النسحة المجموعة بمعرفة (عثمان بن عفان ) وعلى كل واحد ان يعيد ترتيب القرآن ، ويجمعه بالطريقة المُريحة له !!!!! وووووووووو .ولا أريد أن أدخل فى تفاصيل مناقشة الخيالات التى كتبها الكاتب فى تعقيباته .لأنها من وجهة نظرى ،ومن داخل إيمانى بالقرآن ،ما هى إلا جدالات وخوض فى آيات الله ، ولا ترقى إلى المناقشات ،او الإجتهادات ،او محاولة تدبر القرآن الكريم ، أو انها أفكار قرآنية مبدأية علينا الإلتفاف حولها ،والتواصى حولها ....


 ولذلك يا سيدى الكريم ،وأستاذنا العزيز ،كانت تعقيبات صاحب المقالة (مخالفة لمنهج أهل القرآن ،وشروط النشر عليه )  ،والتى ستنسب للموقع ،وصاحبه (الدكتور -منصور) ولأهل القرآن جميعا،وعليه طالبت بًحذفها ،وما يتبعها من تعقيبات أو ردود ،أو إستفسارات ...وأكرر لكم أننا جميعاً مع حرية التعبير المطلقة فى أى شىء .على هذا الموقع ،بشرط ألا نخوض فى آيات الله جل جلاله ....


أما عن كتابة رأى علانية ، فنحن فى موقع علنى ، وهذا الموضوع ليست فيه أسرار ،وإنما هى إطروحات طرحها صاحبها علانية ،ولم يرسلها على البريد الخاص للإدارة لمناقشتها أولا، ،ولأنى كتبت تعقيباً سابقاً أدافع فيه عن اللجنة السابقة ،وعن قراراتها ،


 وشكراً لكم ،وللجميع .


17   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 06 ابريل 2009
[36653]

أرجو أن يتوقف الجدل هنا حتى لا أضطر الى الحذف.

بدلا من التعليق على هذا المقال وغيره كتبت رسالة الى الأحبة ، أرجو أن تنال إهتمامكم .


وأرجو أن يتوقف الجدل هنا . وكفى تضييعا للوقت ، وكفى مهاترات لا تؤدى إلا الى الشقاق و البغضاء. 


18   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 09 ابريل 2009
[36758]

نداء وتنبيه لهذا الموقع المحترم

السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته


أريد أن أنبه رواد وأعضاء هذا الموقع المبارك إلي خطورة العضو محمد فادي الحفار محذراً منه كل الحذر.... فهذا العضو يدافع عن النصرانية بكل ما يملك من قوة، هذا فضلاً عن تكلمه بسطحية شديدة ولا عقلانية في مسائل الغيب التي لا يعلمها أحد إلا الله تعالي، ولعلكم قد لاحظتم ذلك بأنفسكم.... وبالطبع فأنا عندي الدليل والبرهان علي ذلك:


عليكم (إن أردتم) أن تتفضلوا مشكورين بالدخول علي هذا الرابط مقالات الحفار لتروا بأنفسكم ما تخطه يمينه الآثمة من متفريات عظيمة في حق الله تعالي...... ,ولكني أريد أن أنبه هنا إلي أن القارئ الكريم لن يتمكن من قراءة تلك المقالات إلا حينما يسجل في منتدي العقلانيين العرب والذي أردرجت رابطه باللون الأحمر.


وقد كتبت تلك المداخلة من فرط حرصي علي المسلمين الذين تتوافر عندهم حسن النية من الضلال وخوفاً من أن يغرر هذا العضو بهم


والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2009-03-30
مقالات منشورة : 4
اجمالي القراءات : 30,907
تعليقات له : 1
تعليقات عليه : 36
بلد الميلاد : .........
بلد الاقامة : .........